أين الوحدة الوطنية؟

يصرخ بأعلى صوته لا للزبانيه

يرعد و يزبد و هو بالكاد نابت

“لن نسمح لك” تقطع أمانيَ

من عهد أجداد أجدادنا كانت

يقول لست للشخوص فداوية

و إنما للمبادئ و الثوابت

و هو يردد كالقطيع وراء الغاوية

شعارات لا يعرف كنهها الشامت

عجبى كيف يسلك طريق الهاوية

و يصبح مثلاً للآمال خابت

تحركه أيادي لا يعرف من هيَ

يفزع لها و هو متعانت

غر تغرر بالأقوال الواهية

و بشعارات من كذبها بانت

 لله درك كم ذقت الهوانيَ

من شر أبناؤك يا بلدة إنهانت

أين الكويت من حكم الطاغية؟

أوليس الدستور ميثاق بيننا ثابت؟

 فكيف يرفع شعار القوانين الآنية

من يكسرها بكل مسيرة قامت

من نصف قرن و نحن ننبذ الكراهية

بين الحضر و العجم و بدو المنابت

فماذا جرى لأجيال بالطائفية لاهية؟

و ماذا تركنا لمستقبلهم القامِت؟

أين صوت العقل بين الصراخات المدوية

أين أيادي في عز الغزو الصدامي تكاتفت؟

أين هي الخراز و بقية الأصوات الحانية

و أصداء “يا لالي لالي” علينا تنادت؟

Advertisements

Aside