كتاب “التصميم العظيم” ؛ مراجعة و ترجمة مختصرة (٩)٠

الفصل الثامن: التصميم العظيم

في هذا الفصل و هو الأخير يلخص المؤلف كل ما قام بشرحه بالتفصيل في الفصول الماضيه و يستعرض الخلاصة و الهدف في نشر الكتاب فيقول “في هذا الكتاب قمنا بعرض كيف يمكن للحركة الإعتيادية للأجسام الهائلة، كالشمس و القمر و الكواكب أن تكون محكومة بقوانين ثابتة بدلا من كونها خاضعة للأهواء و النزوات الإعتباطية للآلهة و الشياطين  . ففي البداية ظهرت هذه القوانين {أو الفكرة بتنظيم معين للنجوم }  في علم الفلك ( أو التنجيم {معرفة الطالع من النجوم}، و الذي كان يعتبر وقتها نفس الشيء  تقريبا *. فتصرف الطبيعة {بالنظر إليها من } علي سطح الأرض معقد للغاية و خاضع لعدة مؤثرات {متداخلة} لدرجة أنها { أذهلت الإنسان في } الحضارات القديمة فلم يستطع أن يصيغ لها أية قوالب فكرية واضحة أو قوانين {تنظيمية } ممكن أن تخضع لها هذه الظواهر التي يشهدها. و لكن و بالتدريج { و خصوصا بعد تكرار حدوث الظواهر تحت ظروف نمطية } تم إكتشاف قوانين جديدة في نواحي  {أخري من الحياة } مختلفة عن علم الفلك، و هذا ما قاد إلي { بروز } فكرة الحتمية العلمية: و التي تقول أنه لابد من وجود مجموعة متكاملة من القوانين {الإبتدائية }  التي حددت كيف ممكن أن يتطور { أو يرتقي } الكون {على المدى البعيد } . و إمكانية معرفة هذه الصورة ، أو هذا التطور، من زمن يتم تحديد وضعه الأساسي فيه. و لكن يشترط على هذه القوانين أن تكون { صارمة في طبيعتها، أي } قابلة للتطبيق في أي مكان و أي زمان {دون إستثناء} ؛ {فمنطقيا } إذا لم تكن صارمة فهي ليست قوانين . فلا يجوز أن يكون هنالك إستثناءات لهذه القوانين و لا معجزات. {أي أن الحتمية العلمية تفرض علينا شرط بأن } الآلهة و الشياطين لا يجب أن تتدخل في إدارة الكون {أي بمعني آخر لا يجوز خلط العلوم الفيزيائية بالغيبيات}٠

ففي الوقت الذي ظهرت فيه فكرة الحتمية العلمية لأول مرة في التاريخ، كانت قوانين نيوتن للحركة و الجاذبية هي القوانين الوحيدة المعروفة. و لقد شرحنا كيف قام آينشتاين بتمديد و تطوير هذه القوانين بقوانين قدمها في نظريته النسبية العامة، و كيف تم إكتشاف قوانين أخري و التي تتحكم في شئون أخري في الكون٠

فقوانين الطبيعة  يجب أن {تقول لنا} كيف تتصرف الطبيعة و لماذا.”  و هي أسئلة مشروعه و ملحة كما ” قمنا بطرحها في بداية هذا الكتاب حيث تتلخص في:٠

لماذا يوجد شيء بدلا من لاشيء؟

لماذا نحن بالأساس موجودون؟

لماذا هذه المجموعة بالذات من القوانين في عالمنا و ليس غيرها؟

و من المنطقي { أيضا } أن نسأل من خلق الكون ، أو ما هو الشيء الذي خلق الكون . و لكن إذا كانت الإجابة بأن  ‘الله ‘ هو من خلق الكون، فهذا {لن يجيب على سؤالنا بصورة شافية لأنه } سيحرض علي سؤال آخر { أعقد } هو: من خلق الله . و من هذا المنظور { و الذي يفرض الإستسلام } يصبح مقبولا لدينا أن نفترض أن هنالك كائن ما موجود بدون خلق، و أن هذا الكائن إسمه الله .” و هكذا ندخل في نقاش عقيم ، فهذا النقاش أزلي  و له إصطلاح في علم الفلسفة بإسم  ” السببية الأولية لوجود الله ” . أي أنه سيضيع الموضوع و نبتعد عن الحتمية العلمية التي ننشدها. و لكن المؤلف يدعي حسب ما جاء على لسانه ” بأنه من الممكن الإجابة علي هذه الأسئلة ضمن النطاق العلمي فقط و دون الحاجة إلي تدخل الكائن القدسي “٠

فحسب فكرة الحتمية المعتمدة علي النموذج و الذي ذكرت شرحه في الفصول الماضية من هذا التلخيص و عرفة المؤلف بأن ” أدمغتنا تفسر المدخلات الملتقطة من أجهزتنا الحسية بعمل شكل أو نموذج للعالم  الخارجي.” و عليه فقوانيننا هي خاصة بنا و بعالمنا ، أو كما جاء علي لسان المؤلف أن “النموذج الجيد البناء يخلق واقع خاص به هو فقط ” . فإن كانت هنالك قوانين خارج نطاق إستيعابنا فهي غير مهمة لأنها بالنسبة لنا على الآقل غير موجوده حسب رأيي.  أما خلق الكون فيقول المؤلف بما معناه أنه قد يكون فيزيائيا بدأ من قوانين بسيطة جدا و لكنها  مع الوقت تطورت و تداخلت مع القوانين الكيميائية الآخري لتجعلها أكثر تعقيدا لدرجة ذكية . و ليشرح ما يقصد في االفقرة الماضية يضرب المؤلف لنا مثال في لعبة الحياة ، ليساعدنا أو ليحرض عقولنا علي “التفكير بواقعنا المعاش و { بمبدأ } الخلق”، فهذه اللعبة  ” تم إختراعها كما يقول المؤلف في سنة ١٩٧٠ من قبل عالم في الرياضيات، إسمه جون كونواي” لهدف عمل إختبار لعالمنا الفيزيائي . حيث ممكن من خلاله دراسة موضوع بالغ في أهميته الإنسان و هو الإجابة علي السؤال: هل الإنسان مسير أم مخير؟ أو هل من الممكن أن تتطور القوانين و تتعقد مع تغير الظروف٠

هذه اللعبة الكمبيوترية هي عبارة عن عده مربعات صغيرة متجاورة في البعد الثنائي- طول و عرض – تشبه إلى حد ما طاولة الشطرنج و لكن لا يوجد لها حدود معينة. تبدأ بوضع معين في زمن معين بشروط و قوانين محددة -إبتدائية بسيطة – لتتطور إلي قوانين أعقد و تمثل البرنامج المراد التوصل من خلاله إلي نموذج معين يتكرر حدوثه ليس على مستوى المربعات الصغيرة بالتحديد و لكن على مستوي عام و بصورة أكثر شمولية تشبه كثيرا قوانين عالمنا الفيزيائي كقوانين الدحرجة مثلا و قوانين أخرى بنينا عليها الأساسيات التطبيقية في حياتنا  كأجهزة الكمبيوتر الذكية . ليس هذا و حسب بل تم إختبار هذه اللعبة من قبل كونواي و طلبتة بإضافات يتدخل فيها عامل خارجي علي النموذج الأصلي ليتم مشاهدة كيفية تطوره و تحريضه لتكوين خلق ذكي نسبيا و ذلك بإحتفاظ المربع {الخلية الواحدة} بتاريخ لكل البرمجة السابقة. و بينت المحاولات بأنه حتي المجموعة البسيطة من القوانين {في بداية اللعبة} يمكن أن تنتج صفات معقدة تشبه {خلق} الحياة الذكية في الكون الفيزيائي ” . فأهم شيء في هذا الكون هو هذه القوانين الإبتدائية و الأخرى التي تطورت عنها . لأنه لابد من  “أن مجاميع كبيرة من القوانين في الكون تتصف بهذه الميزة” حسب ما جاء على لسان المؤلف. و لكن “ما هو {الأساس} الذي يتم عليه إختيار القوانين الأساسية {البسيطة} ( بدلا من القوانين الظاهرة {و الأكثر تعقيدا من التى تطورت عنها }) و التي تتحكم في كوننا؟

فكما هو الحال في كون كونواي {حيث قمنا نحن بوضع هذه القوانين في صيغة برنامج }،  فالقوانين في عالمنا ممكن أن تحدد إتجاه تطور النظام الكوني المستقبلي إذا عرفنا حالة هذا النظام بأي وقت معين {أي بوجود برنامج} . و لكن في عالم كونواي نحن من يخلق القوانين – أي نحن نختار الوضع الأولي للكون و ذلك بتحديد المواد و أماكنها في بداية اللعبة” من إذا يضع القوانين الإبتدائية للكون الفيزيائي ليتطور كما هو الآن و ليخلق الذكاء الطبيعي المعقد؟

يقول المؤلف “نحن نعلم أن أي مجموعة من القوانين و التي تفسر عالم مستقر {يسمح بالتطور لقوانينه}  كما هو عالمنا  {الكون بالنسبة لنا في الأرض} ستدخل حتما فيه فكرة الطاقة {كبدايات}، و التي هي كمية {في نوعها } و محافظة {علي نفسها}، و هذا يعني أنها لا تتغير مع الزمن. فالطاقة في الفضاء الخالي  {الفراغ} ستكون ثابتة، و لا تعتمد لا علي الزمان و لا علي المكان { و لا تساوي صفرا، بل هي بالتقريب صفر} ، و أن هنالك شرط واحد فقط  يجب أن يلتزم به أي قانون فيزيائي {ليتم شرط الإستقرار } و هو أن الطاقة للأجسام المعزولة و المحاطة بالفضاء الفارغ {كالأرض مثلا } يجب أن تكون موجبة لتتجاذب مع نفسها، و هذا يعني أنه لابد من بذل شغل لكي يتم بناء  هذا الجسم المعزول ” و ليبقي تقريبا في حالة إستقرار علي هيئته. أي يحتاج إلى طاقة موجبة و ليست سالبة لأنه “لو كانت طاقة الجسم المعزول سالبة، فهذا قد يعمل علي تحريك جزيئاته {بعيدا عن بعضها حيث التنافر } لكي يتعادل طاقتة السالبة بطاقة موجبة  {مساوية لها } يحدثها حركتة {الحركة هي الشغل و الشغل موجب}.  و إذا حصل ذلك { أي وجد الجسم المعزول بطاقة سالبة} ، إذا  فلا يوجد سبب يمنع الأجسام من الظهور في أي مكان. و عليه فسيكون الفضاء الفارغ غير مستقر. و إن كان خلق الأجسام المستقرة يكلف طاقه، فعدم الإستقرار يجب أن لا يحدث لأنه و كما ذكرنا، طاقة الفضاء الفارغ  يجب أن يظل ثابت. و هذا ما يتطلبه لجعل الكون مستقر محليا – و ذلك حتي لا تظهر الأشياء في كل مكان من لاشيء . {و هذا أحد أهم قوانين كوننا}٠

فإذا كان المجموع  الكلي {الجبري} للطاقة الكونية مقيد بالثبوت علي الصفر في الفضاء {من أجل الإستقرار}، و إذا كان خلق الأجسام يكلف بذل شغل أو طاقة، فكيف كان للكون بإكمله أن يخلق من لاشيء؟ هذا هو السبب في أنه لابد أن يكون هنالك قانون مثل قانون الجاذبية. لأن الجاذبية تعني الجذب و الشد {لعمل التعادل }، و طاقة الجاذبية طاقة سالبة: ذلك يعني أن علينا أن نبذل شغلا لفصل الأجسام عن بعضها البعض {الإحتفاظ بمسافات بينها }، مثل فصل القمر عن الدوران حول الأرض. و هذه الطاقة السالبة بإستطاعتها أن تعادل الطاقة الموجبة التي تتطلبها خلق المواد. فالجاذبية هي التي تشكل المكان و الزمان، وهي التي تسمح للزمكان أن يكون محليا مستقر و لكن كونيا غير مستقر. ففي المقاييس الكونية، الطاقة الموجبة المصاحبة للمواد ممكن أن تتعادل مع الطاقة السالبة للجاذبية،{ فتموت نجوم و تحيا أخرى}، و لذا فلا يوجد مانع من خلق الكون بأكمله. و لأنه يوجد قانون للجاذبية، فالكون يستطيع ، بل و يقوم بخلق نفسه من لاشيء بالصورة { الكوانتامية الذرية } ” التي تم شرحها في الفصل السادس٠

الخلاصة أن ” الخلق العشوائي هو السبب وراء كون أن هنالك شيء من لاشيء، و  {هو الجواب للسؤال الذي يقول }لماذا يوجد كون، و  {الجواب للسؤال عن } سبب وجودنا . فلا يوجد هنالك حاجة لإلاه كي يشغل { المفتاح الرئيسي} ليبديء عمل الكون و يتركه ليستكمل طريقه” بل هذا  من طبيعة الكون الفيزيائي حسب الحتمية العلمية، و عليه فأهمية إيجاد النظرية الكلية هي بمثابة معرفة القوانين الإبتدائية في لعبة الحياة، و ” النظرية الكلية {التي ننشدها } يجب أن تكون متكاملة و شاملة و قادرة على أن تتنبأ بنتائج نهائية لقيم يمكننا قياسها {للتأكد منها } . فلقد رأينا أنه يجب أن يكون هنالك قانون كالجاذبية {مد و جذب }  ، و رأينا في الفصل الخامس بأنه حتي تكون نظرية الجاذبية قادرة علي عمل تنبؤات لقيم نهائية، فهي وجب عليها أن تمثل بصورة ما سميناه  بالسوبرسيمتري أو التناظر الخارق لنظرية الجاذبية. و لهذه الأسباب فإن نظرية-م  {و التي تشملها } هي النظرية الوحيدة المرشحة لإعطاء {الصورة الصحيحة } للنظرية الكلية للكون. فإن كانت {نظرية م } نهائية- و هذا ما يجب على العلماء إثباته – فستكون هي النموذج  {المثالي} للكون  الذي يخلق نفسه بنفسه. و {نخلق نحن} كجزء منه لأنه { و حتي هذه اللحظة} لا توجد نظرية متكاملة مثل هذا النموذج” أو بالأحرى لا يوجد لها منافس بالقوة٠

فنظرية ‘م ‘ هي “النظرية الموحدة التي كان آينشتين يتمني أن يجدها {حاول حتي الساعات الآخيرة من حياته علي فراش الموت}. و حقيقة كوننا  كبشر- و الذي نعتبر مجرد مجموعة من المواد الأساسية في الطبيعة- قد أتينا إلي هذا القرب من فهم القوانين التي تتحكم فينا و في كوننا ليس فقط هو النصر العظيم للبشرية. و لكنه أيضا  هو المعجزة الحقيقية في كون الفرضيات التجريدة للمنطق قادتنا إلي نظرية فريدة من نوعها تقوم بالتنبؤ و تفسر الكون الكبير الملييء بالأشياء المدهشة العديدة التي نراها. فإذا تم التأكيد علي هذه النظرية بالمشاهدة المستقبلية، فإن هذا سيكون هو بمثابة النتيجة الناجحة لبحث بشري بدأ منذ أكثر من ٣،٠٠٠ سنة. و نكون {بالفعل} وجدنا ذلك التصميم العظيم٠

*

كان بداية الفصل بين علم الفلك الفيزيائي و التنجيم الميتافيزيائي في عهد الدولة العباسية حسب جون فريلي في كتابه” مصباح علاء الدين ” -عملت له مراجعة سابقا في هذه المدونة

إلي هنا ينتهي الكتاب و يفتح الباب للمناقشة  العلمية للمادة المعروضة حسب رغبة بعض قرائي الأعزاء، و لكن قبل أن أنهي هذا الفصل أحببت أن أعرض لكم رأي بعض رجال العلم و الفلسفه في هذا الكيب

إنتهت المراجعة و أهلا بأي نقاش

Advertisements

69 Comments (+add yours?)

  1. AyyA
    Feb 25, 2011 @ 22:45:54

    فليسمح لي قرائي أن أهدي هذه السلسلة للشعب الكويتي و لكل مقيم على أرضها بما فيهم البدون بمناسبة عيدي الإستقلال و التحرير
    كل عام و الجميع بخير و تنوير و تعاطف

    Reply

  2. أبو بكر سليمان
    Feb 26, 2011 @ 22:52:33

    شكرًا للمؤلف على مجهوده لتبسيط هذا الطرح العلمي للقُراء غير المتخصصين،
    وشكرًا للأخت “آية” على هذا المجهود الكبير والجميل في الترجمة والتوضيح..

    Reply

  3. med
    Feb 27, 2011 @ 19:38:24

    شكرا على التنوير وكل عام وانت بخير وهل لك معلومة عن القاءيد بن كرشان ولك تحية خاصه من المغرب

    Reply

    • AyyA
      Feb 27, 2011 @ 20:59:43

      شكرا لك يا ميد علي المتابعة
      و للأسف ليس لدي أي خبر عن بن و لكن أتمنى أن يكون بخير
      سلامي للمغرب و لأهل المغرب الأعزاء، عسى أن تكونوا بخير
      تحياتي

      Reply

  4. EXzombie
    Feb 28, 2011 @ 12:31:19

    اللغة العربية فقيرة بالمصطلحات العلمية و الكلمات الجديدة، لذلك دائما ما يواجه المترجمون صعوبة في النصوص المترجمة من الانجليزية او اي لغة ثانية الى العربية و العكس صحيح

    Reply

  5. ادم عبد الحي
    Mar 01, 2011 @ 14:29:48

    كم انا سعيد اختي ايه على اتمامك لهذا العمل الرائع
    لقد مهدت به طريقا لكل السائرين على طريق المعرفة و العلم
    واصبح وجبا علينا ان نشكرك على هذا الانجاز
    فتقبلي مني كل امتناني وشكري الخالصين لك
    ادم عبد الحي

    Reply

    • AyyA
      Mar 02, 2011 @ 09:20:44

      شكرا لك يا آدم على المتابعة و التشجيع
      هذا أقل من الواجب على تجاه أبناء جلدتي
      تحياتي

      Reply

  6. WajeF
    Mar 08, 2011 @ 12:23:27

    Thanks for the effort.

    Reply

  7. حنين
    Mar 08, 2011 @ 13:54:38

    مرحبا آيا

    اليوم يصادف يوم المرأة العالمي وعيد ميلاد بنتج بنفس الوقت حبيت اقول لج كل عام وانتي ونساء العالم وبنتج بالف بخير
    🙂

    Reply

    • AyyA
      Mar 09, 2011 @ 00:09:24

      بعد جبدي حنين
      شكرا لتذكرك يوم ميلاد بنتي و كل عام و إنت و كل نساء العالم بألف صحة و سلامة. هل تعلمين أنه أيضا يصادف العيد المئة ليوم المرأة العالمي؟
      تحياتي

      Reply

  8. حنين
    Mar 08, 2011 @ 13:55:54

    اليوم يصادف يوم المرأة العالمي وعيد ميلاد بنتج بنفس الوقت حبيت اقول لج كل عام وانتي ونساء العالم وبنتج بالف خير 🙂

    Reply

  9. Abdulrhman Al-Ali
    Mar 23, 2011 @ 08:35:24

    We want your perspective about what’s happening in Bahrain these days, AyyA

    Reply

  10. جاد
    May 19, 2011 @ 10:34:33

    في الحقيقة عر

    Reply

  11. Doaa
    Jun 18, 2011 @ 07:33:36

    هذه الطاقة السالبة بإستطاعتها أن تعادل الطاقة الموجبة التي تتطلبها خلق المواد
    أرجو مزيد من التوضيح حول تلك القاعدة التى جعلت الكون يخلق نفسه بنفسه

    Reply

  12. AyyA
    Jun 18, 2011 @ 10:45:11

    دعاء: بإختصار شديد
    الجزيئات ذات الشحنات الموجبة عندما تلتقي مع تلك ذات الشحنات السالبة أو بمعني آخر قريناتها تعادل أحداهما الأخرى و تلغيها و يكون الناتج فراغ. هذا هو المفروض و لكنه ليس الواقع. فالواقع و في المستوي الذري لا يوجد فراغ. فالجزيئات و بشحناتها المختلفة تظهر و وتختفي بصورة متواصلة و كأنها تنط داخل و خارج الوجود. أرجو أن يكون قربت لك الصورة و إذا كان صعب عليك تخيل الصورة فهذا قد يكون لأنه لا يحدث في واقعنا و على مقياسنا و عليه لا تلتقطه حواسنا و لكنه على المستوى الذري. فلا تتوقعي أن ينط فيل أو حتي فأر داخل و خارج الوجود مثلا، بل هو أصغر من أن تراه أعيننا المجردة. أما نحن و مستوياتنا و مستويات الكون فأتى بعد ذلك بكثير و بالتراكم بعد تلك البداية بالتكوين
    تحياتي

    Reply

  13. Doaa
    Jun 19, 2011 @ 10:12:51

    و هل قانون الجاذبية أزلى أم أنه حادث بعد ما لم يكن ؟ فاذا كانت الاجابه الثانيه فما جعله يظهر؟

    Reply

  14. AyyA
    Jun 19, 2011 @ 10:42:53

    هاتي من الآخر يا دعاء. ماذا تريدين بالضبط؟

    Reply

  15. Doaa
    Jun 20, 2011 @ 02:56:16

    ما أريد الا الحق و الحقيقه دون انحياذ لاعتقادى

    Reply

    • AyyA
      Jun 20, 2011 @ 08:35:59

      دعاء
      مشكلتنا أننا نريد إجابات جاهزة و لذلك فنحن نبلع الطعم بسهولة عندما يأتينا من يوفر الإجابات المعلبة المطلقة كقول أن الجاذبية من صنع الله. ومع أنه يقف هنا دون شرح كيفية و ألية العملية فنحن لا نرى مشكلة في هذه الإجابة و كيف أنها تزيد من حيرتنا علاوة على كونها لم تجيب على سؤالنا. و إجابة مثل ” هذه طبيعة الأشياء” لن ترضينا لأننالا نستطيع تصورها حتى لو كان يحمل براهين
      عموما: كل الإجابات على الأسئلة الكبيرة هي إحتمالات. و الإحتمالات تختلف بدرجات حدوثها . فكلما زادت البراهين التي تدعم إحتمال ما كلما كنا أقرب إلى الحقيقة. و لكن مع ذلك لا نملك الحقيقة المطلقة. و المشكلة الأخرى أننا نريد أن تكون هذه الحقيقة بديهية كمثل قول أنه بما أننا موجودين فلابد أن هنالك من أوجدنا و عقولنا لا تستطيع إستيعاب أو تصور أن الشيئ ممكن أن يخلق نفسه بدون تدخل خالق. فلو قلت لك أننا لسنا بالنهاية إلا دوائر كهربية في الفراغ فهل هذا يبدو بديهيا لك؟بالطبع لا مع أن إحتمال ذلك هو كبير لأنه يعتمد على براهين و في المقابل كون الله هو الخالق يحمل صفراً من الإحتمالات إذا قسناه بوجود أو عدم وجود البرهان و مع ذلك لا نجد غضاضة في تقبله
      ما أردت قوله أن لكل منا عقل يوزن به الأمور و يصنع حقيقته. فالحقيقة بالنسبة لك مختلفة عن الحقيقة بالنسبة لي لأننا بالأساس مختلفين. أنت تريدين ٢+٢=٤ و أنا أقتنع بالإجابة حتى لو كانت ٥ إذا كان ذلك يحمل براهين
      و من المفارقات المضحكة أن الدين الإسلامي نفسه يرفض الإعتقاد بشيئ دون دليل”هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين” و مع ذلك لا يوفره رب الإسلام و لا يطالب به المسلمون إذا كان من صميم عقيدتهم
      تحياتي

      Reply

  16. Doaa
    Jun 21, 2011 @ 05:15:38

    أولا :أنا أسألكى لأعرف وجهة نظرالمؤلف “لا وجهة نظرك” فى الرد على وجود الجاذبيه لأنى لم يتسنى لى قرأة كتابه و لأنك فتحت باب النقاش لمن يريد ان يسأل “و أعرف أنها ليست الله” ولقد سألت بطريقة لا تحمل انحياذا فلم أقل لك من خلق الجاذبيه بل قلت ما جعلها يظهر
    ثانيا: أنا لا أريد اجابات “معلبة ” كما أوردتى بل الحقيقة التى لا يمكن ان تكون بالنسبه لى بخلاف الحقيقة بالنسبة لك فالحقيقة هى انه يجب ان يكون احدنا على الحق و الاخر بخلاف ذلك
    واذا كانت الأبصار و البصائر قد عميت و الفطر اعوجت حتى لم تجد فى الكون دليلا على خالقه فلا يجدر بى الا أن أصمت

    Reply

  17. Doaa
    Jun 21, 2011 @ 05:37:41

    و اذا كنت قد قرأت القران كما تقولين و لم تلفتى لاياته الكونية (مثلا الايات عن الجنين فى سورة المؤمنون) فلا يجدر بى ايضا الا ان اصمت

    Reply

  18. AyyA
    Jun 21, 2011 @ 06:38:02

    دعاء
    لو كنت قرأت على الأقل ما إختصرته هنا لكنت فهمت جواب المؤلف على سوالك. و أنا مع ذلك لخصته بأن الجاذبية من طبيعة الأشياء
    أما ما يخص الآيات القرآنية فالرجاء عدم إدخال الكتاب المقدس في الحوارات العلمية لأنك بذلك تضرين به
    تحياتي

    Reply

  19. Doaa
    Jun 21, 2011 @ 13:19:10

    آيه انا لن أطيل النقاش لأنه يبدو أنه لايفيد و اعلمى انى قد قرأت ما كتبت ولكن يبدو انك و مؤلفك لا تملكون الجواب لأن طبيعة الأشياء مصاحبة لوجودها فما الذى جعلها توجد هى و طبيعتها

    Reply

  20. AyyA
    Jun 25, 2011 @ 13:28:03

    دعاء
    لا أنا و لا المؤلف و لا أنتي أو شيوخك نملك الإجابات النهائية المطلقة على الأسئلة الكبيرة. و لكن الفرق بيننا أننا نقر بأن ما نعرفه هو إجتهادات و نرتاح لهذه الإجتهادات لأنها أكثر الإحتمالات قوة كونها تعتمد على ما لدينا من البراهين. فلو كنتي قرأت ما كتبت لكنتي إستنتجتي هذا بنفسك. بينما أنتي و شيوخك تدعون العلم المطلق بدون أن تتعبوا في البحث أو أن تعطوا البراهين. و بالنهاية فلكل منا قدرة معينة على الإستيعاب. إذا كنتي مرتاحة في برجك العاجي فهنيئاً لك. و لكن لا تتوقعي أن الجميع سيكون مثلك يكتفي بأقل من القليل و يردد جزاك الله خيراً. أنا مثلا أرى الإعتقاد بالشيئ ليس بالأمر السهل لكي أقول إرميها بذمة العالم-رجل الدين- و إطلع سالم. بل الإعتقاد عندي هو المرحلة الأخيرة بعد الإقتناع. فإذا لم يعجبك كلامي فإعملي بحوثك بنفسك. فقد يكون الخلل مني. أي قد أكون أخفقت بتوصيل المعلومة. فإقرئي الكتاب هذا و غيره بنفسك. فهذه هي الطريقة السليمة للتعلم
    و صدقيني عزيزتي فأنا لا أحاول مناكفتك و لا حتى دحض معتقداتك أو التقليل من شأنك أو الإستهزاء من معتقدك. أنا ببساطه أطرح الفكر العلمي بالتلخيص و الترجمة و بالنهاية الإختيار لك. فإذا لم تصدقي أن الأرض كروية مثلا و أصريت أنها مسطحة لأنها تبدو هكذا لنا فهذا لا يجعل الأرض مسطحاً
    تحياتي

    Reply

    • AyyA
      Jun 25, 2011 @ 13:49:50

      و بعدين ماذا تقصدين بأن طبيعة الأشياء مصاحبة لوجودها؟ كلميني بمستوى عقلي و لا ترمي الكلمات هكذا جزافاً. ماذا تريدين أن تقولي بالضبط؟
      تحياتي

      Reply

  21. Doaa
    Jun 27, 2011 @ 02:04:45

    “نرتاح لهذه الإجتهادات لأنها أكثر الإحتمالات قوة كونها تعتمد على ما لدينا من البراهين”
    هل أكثر الاحتمالات قوة ان يوجد الشىء من اللاشئ عشوائيا و ما هى البراهين التى تستندون اليها؟
    لقد قرأت مراجعتك للكتاب و لم أجد دليلا علميا على امكانية ظهور الشئ من اللاشئ
    ” بعدين ماذا تقصدين بأن طبيعة الأشياء مصاحبة لوجودها؟”
    ببساطة أنا أسألك عن سبب ظهور الجاذبيه التى بفضلها كان بامكان الكون ان يوجد من اللاشئ ورددت على بان الجاذبية من طبيعة الاشياء فقلت لكى بان وجودها اذا مصاحب لوجود الشياء اى انها ظهرت مع ظهور الاشياء فلم توجد قبلها كما قلت فما جعل الاشياء تظهراذا؟

    Reply

    • AyyA
      Jun 27, 2011 @ 04:43:39

      أما قول إحتمال أن الشيئ يخلق من اللاشيئ فهو قول مجازي لأننا نعتقد أن الفراغ هو الحيز الفارغ من الجزيئات الذرية و يقول هاوكنغ أن هذه المعلومة غير صحيحة فالفراغ يكون فارغ للحظة ما و في مكان ما و ليس كذلك في لحظة أخرى و مكان آخر عندما ننظر إليه في وضعه الذري.إنظري للعملية الجزيئية كوجود شحنتين مختلفتين بالإشارة و متساويين بالكمية. فعندما تلتقيان يمسح أحدها تأثير الآخرى و يمحيه فيصبح الفراغ عدم و قبل ذلك الشحنات تكون موجودة و نتمكن من قياسها. و لذا الإحتمال هو قوي لوجود هذه الشحنات لأنه لدينا قياس نستطيع التأكد منه مرة و أخرى. أما إحتمال أن الله خلق الإنسان من طين ثم نفخ عليه فهذه حواديت الأساطير و طرق شبيهة بطرق النفاثات في العقد. لا يعيبها فقط سطحية الألية المطروحة، و لكن أيضاً عدم وجود القياس للتأكد منها و كذلك عدم وجود الآلية الخاصة بالتأكد بأن رب المسلمين و ليس الهندوس هو المعني. يعني الإحتمال هنا صفر. و حتى أبين لك الصورة أكثر : تصوري لو ذهبت إلى السوق و صادف وجود صديقة لك هاجرت منذ زمن و آخر من تتوقعين رؤيته. هذا الإحتمال ضعيف ولكنه مع ذلك إحتمال ممكن. أما إحتمال أن تصادفي غول يهرول في السوق مثلا فهذا ألفين في المئة غير ممكن
      تحياتي

      Reply

  22. AyyA
    Jun 27, 2011 @ 04:09:36

    بالنسبة لخلق الشيئ من اللاشيئ فهذه هي طبيعة الأشياء عندما تكون بالحالة الكمية أو الذرية. ففي هذا الوضع العشوائية هي الوضع الطبيعي كما أنها الوضع الذي بدأ به على الأقل ما نعرفه من كوننا و لكن بظروف مختلفة عن ظروفنا الآن. أما البراهين فهذا تخصص العلماء و المتخصصين و هم من قام بها لمرات عديدة و حصلوا على نفس النتائج بالقياس و عرفوا طبيعة المادة في الحالة الذرية و قدمت بعض هذه التجارب مثل تجربة الشقوق المزدوجة في معرفة طبيعة الضوء و قياس تصرف باقي الذرات و التي هي أساس كل الوجود عليها. أما الجاذبية فهي إحدى قوى الطبيعة، تكون على شكل في الحالة الذرية تختلف عن صورتها بالجاذبية على مستوانا و تختلف أيضاً على مستوى الكواكب و المجاميع الشمسية كما أنها ستكون مختلفة إذا كان للوجود مستوى أكبر من مستوى أكواننا إذا كان هذا المستوى موجود. و لكن وجودها مرتبط بوجود المادة و هي سبب خروج الذرات و إختفائها من و إلى الوجود أساساً. أما ظهور الجاذبية في البداية فهو سؤال يوحي بأن الجاذبية مستحدثة و أن هنالك قوة ما بدأتها. هذا هو الشيئ الذي لن يستطيع أي كان أن يوافقك عليه لأننا لا نعلم ماذا كان قبل الخلق حتى نعرف إذا كانت مستحدثة أم لا، و لكننا نعرف أنها متلازمة للمادة
    تحياتي
    أتمنى أن تكون الصورة وضحت

    Reply

  23. Doaa
    Jun 28, 2011 @ 05:08:43

    “أما البراهين فهذا تخصص العلماء و المتخصصين ” تخصصهم بعدما قلت انك على استعداد لالاقتناع با 2+2=4 اذا قدمت لك البراهين فاين هى البراهين؟
    واذا كانت الجاذبية ملازمة للمادة والمادة حادثه اذا الجاذبيه حادثه وكل حادث لابد له من محدث

    Reply

  24. AyyA
    Jun 28, 2011 @ 06:06:39

    دعك من البراهين فهذا ليس تخصصي و ستيفن هوكنغ الظاهر ضربت فيوزاته. إنت قولي لي من هو هذا المحدث و أقنعيني به و أنا مستعدة أن آخذ بكلامك و أترك عن العلماء العبيطين. هل تستطيعين الإجابة على هذا السؤال؟ لأني أنا ما دفعني للبحث عند العلماء إلا لأني لم أجد الأجوبة عند رجال الدين.
    لعل أن يكون هدايتي على يدك
    تحياتي

    Reply

  25. Doaa
    Jun 28, 2011 @ 06:46:27

    أولا : أصحح ما قلت “فقد قلت انك على استعداد للاقتناع بان 2+2=5اذا قدمت لك البراهين
    ثانيا: لماذا ترفضين ان يكون هناك اله لهذا الكون .انك لا تستطيعين ان تقولى انه حل غير مقبول عندك لأنها فطرة مغروسه فى كل انسان و ان حاول ان ينكرها
    واعلمى ان ذلك الاله لم يتركنا لنتخبط و نخمن من هو و ماذا يريد منا بل ارسل لنا رسلا. لا تستطيعين انت و لا اى من العلماء الملحدين ان ينكروا التاريخ و ارسال الرسل ولا تستطيعون ان تدعوا ان انظف و اشرف الناس الذين ضحوا بكل شئ دون ان يجنوا من ادعائهم اى متعه دنيويه مفترون
    ودعنا نتكلم بانصاف لماذا ادعوا ان الله ارسلهم ماذا جنوا فى دنياهم الا كل اضطهاد وتعذيب
    لا تستطيعون ان تدعوا ان كل الكتب السماويه ما هى الا تأليف بشر تواطئوا على اضلال الناس
    “وكما يقول المثل ” ما فيش دخان من غير نار

    Reply

  26. AyyA
    Jun 28, 2011 @ 06:58:06

    يا دعاء يا حبيبتي سيبك من الكلام ده أنا سمعتو كتير من الأفاقين إياهم و بلا فطره و بلا بطيخ لأن الفطرة اللي عندي الظاهر مش زي اللي عندك لأنه ما دلنيش. دلقوقتي بقى يا شابة جاوبيني على السؤال و ما تتهربيش بشوية كلام عيال. أنا بقول لك عدم الإقتناع و الكلام الإنشائي ده هو اللي طردني من جنة المسلمين. أجيببيني من هو المحدث و ثبتي أنه المحدث و ليس غيره
    أكون لك من الشاكرين

    Reply

  27. Doaa
    Jun 28, 2011 @ 07:16:06

    يا ستى انا بقولك اهو
    فيه تاريخ بيقول ان فى رسل أرسلوا و قالوا ان الله أرسلهم أيه مصلحتهم يا ترى؟
    ولو كان فيه محدث غير الله ما جاش وقال ان الله ده كذاب وانه هو الخالق ليه

    Reply

  28. AyyA
    Jun 28, 2011 @ 10:22:15

    أي رب فيهم؟ بتاع المسلمين أو بتاع المسيحيين أم الهندوس أو البوذيين أو الشنتو… إلى على الأقل ٣٠٠٠ رب عرفهم البشرية . مين فيهم المحدث؟

    Reply

  29. Doaa
    Jun 30, 2011 @ 04:36:10

    بتاع المسلمين هوبتاع المسيحيين هو بتاع الهندوس هو بتاع البوذيين هو بتاع الشنتو هو بتاعى وبتاعك هو بتاع الخلق جميعا لكن فيه من هذه الفئات من ضل و حرف ما أنزلت اليه من الكتب فأخذوا يغيروا من صفات الرب حتى بدا لك و لغيرك وكأنه “على الأقل ٣٠٠٠ رب عرفتهم البشرية ” ولكن الحقيقه انه لا يمكن ان يكون – بالعقل – لهذا الكون الا اله واحد يسيره
    “دا حتى المركب الى فيها ريسين تغرق”

    Reply

  30. AyyA
    Jun 30, 2011 @ 08:27:27

    قصدك يعني إني آيا إلاهك مثلا؟ لعلمك آيا كان إلاه الحكمة الكلدانية و السومرية. و ماذا عن البقر؟ هل تقدسيه مثلما يقدسه الهندوس؟
    بلاش لف و دوران يا دعاء رب المسلمين مش رب رب المسحيين. فرب المسيحيين وعد أتباعه فقط بالخلاص. و رب المسلمين قسم المسلمين ٧٢ أو ٧٣ فرقه و واحدة فقط من هذه الفرق هي على حق فلماذا تخلطين الحابل بالنابل. أما إذا كنتي لا تعرفي دينك و ربك فهذا شيئ آخر 

    Reply

  31. Doaa
    Jul 01, 2011 @ 03:52:00

    لا يا آيا أنا لا أقصد ذلك بالطبع ولا أقصد أن يكون مثلا الأعداد من الاصنام التى كان العرب يشركون بها الله هى الهه من دونه و لا أقصد البقر أو ما الى ذلك و لكن أقصد أن الاله الحق هو واحد أرسل رسله فمنهم من أتبع الحق و منهم من حرف و تختلف درجات التحريف الى ان تصل الى انهم عندما رأوا فى شئ ما من القوة أو الفضل اللهوه و ألبسوه ثوب الاله و حاشا لله ان بكون كذلك و لكن تظل “فطرة” و جود قوة عظمية مسيطرة و مسيرة وصاحبة الفضل متأصلة فى القلوب
    إن الناس الذين لم يأخذوا بهدى الرسل الحق ضلوا فألبسوا النيل ثوب الاله و ألبسوا الرعد ثوب الاله و ألبسوا آيا ثوب الاه و ألبسوا فرعون ثوب الاه و ألبسوا البقر ثوب الاله
    ولكن هل يوجد كتاب أنزلته البقر و رسل أرسلته تقول أنها آلهه من دون الله هل النيل أو البرق أنزل كتابا أو أرسل رسولا يقول أنه اله من دون الله
    بالطبع لا لأنه لا يوجد اله حق الا الله
    و أعلمى أن رب المسيحين ليس هو من وعد أتباعه فقط بالخلاص أنما هم من حرفوا الانجيل
    وانه اذا كان من المسلمين من ضلوا فذلك لأنهم لم يتبعوا عقيدة التوحيد الحق و لم يتبعوا النور الذى أنزله الله على رسوله

    Reply

  32. AyyA
    Jul 01, 2011 @ 06:13:02

    دعاء
    ليه مش عايزه تكوني صريحة يا دعاء و تقولي أن الخالق الذي تقصدين هو رب محمد. الرب الذي لا يعترف به المسيحيون و لا اليهود و لا البوذيون و لا الهندوس و لا عبدة زيوس أو آيا لأنه ليس دين آبائهم. هذا مع العلم أن المسيحيين أعلى من المسلمين خلقاً لأنهم لا يشتاطون و يحرقون السفارات عندما تقول من هي لا شيئ بالنسبة لهم أن دينهم محرف. ماذا سيكون شعورك لو هم إدعوا على دينكم هذا؟
    علي العموم ليس هذا موضوعنا. لفيتي و درتي و لم تعطيني الدليل على أن رب المسلمين هو الخالق. و رجاء إشرحي لي كيفية الخلق علمياً
    تحياتي 

    Reply

  33. AyyA
    Jul 01, 2011 @ 08:19:41

    بمناسبة التحريف يا دعاء خذي هذه هدية مني أتمنى أن يكون صدرك واسع
    http://www.4shared.com/document/hPN40NX8/___.htm
    تحياتي

    Reply

  34. Doaa
    Jul 02, 2011 @ 05:20:33

    “ليه مش عايزه تكوني صريحة يا دعاء و تقولي أن الخالق الذي تقصدين هو رب محمد” هذا بالضبط ما أقصدهو ظننت أنه واضح من كلامى
    ان من أنزل القرآن هو من أنزل التوراة و الانجيل و كل الكتب السماويه هو الله أما عن أولئك الذين أخترعوا لأنفسهم الهه يعبدونها ليرضوا لديهم “فطرة التدين” دون أن يشعروا بالتأيد بأوامر و نواه من الخالق فأولائك لا يهمنى رأيهم فى شىء
    أما بالنسبه لموضوع التحريف فالأمر لا يحتاج الى استشاطة أو احراق سفارات
    ولكن ليعرض كل جانب أدلته ونرى من لديه الحق
    و بالنسبة للدلائل على أن منزل القران هو الخالق فاذا بحثت ستجدين ما لا حصر له سواء الاعجاز الغوى الذى ربما يكون ادراكنا له ضعيف بسبب ضعف اللغه العربيه لدينا ( ولكن الذى كان واضحا فى وقت نزول القران ) أو الاعجاز العلمى للقران ( والذى يكون واضح فى عصر العلم الذى ظهرت فيه كثير من الحقائق العلميه ) والتى ستجدين الكثير منها عند البحث منها ما يلى http://www.arbv.net/46.htm
    أما عن لكتاب تاريخ القران فيوجد أطروحات دكتوراه كثيره للرد عليها منها ما يلى http://www.tafsir.net/vb/showthread.php?t=25946

    Reply

  35. Doaa
    Jul 02, 2011 @ 19:11:31

    أما عن شرح الخلق علميا فارجعى الى آيات الخلق فى القرآن فهى أوفى من كل ما أقوله

    Reply

  36. Doaa
    Jul 02, 2011 @ 19:12:17

    “ليه مش عايزه تكوني صريحة يا دعاء و تقولي أن الخالق الذي تقصدين هو رب محمد” هذا بالضبط ما أقصدهو ظننت أنه واضح من كلامى
    ان من أنزل القرآن هو من أنزل التوراة و الانجيل و كل الكتب السماويه هو الله أما عن أولئك الذين أخترعوا لأنفسهم الهه يعبدونها ليرضوا لديهم “فطرة التدين” دون أن يشعروا بالتأيد بأوامر و نواه من الخالق فأولائك لا يهمنى رأيهم فى شىء
    أما بالنسبه لموضوع التحريف فالأمر لا يحتاج الى استشاطة أو احراق سفارات
    ولكن ليعرض كل جانب أدلته ونرى من لديه الحق
    و بالنسبة للدلائل على أن منزل القران هو الخالق فاذا بحثت ستجدين ما لا حصر له سواء الاعجاز الغوى الذى ربما يكون ادراكنا له ضعيف بسبب ضعف اللغه العربيه لدينا ( ولكن الذى كان واضحا فى وقت نزول القران ) أو الاعجاز العلمى للقران ( والذى يكون واضح فى عصر العلم الذى ظهرت فيه كثير من الحقائق العلميه ) والتى ستجدين الكثير منها عند البحث منها ما يلى http://www.arbv.net/46.htm
    أما عن لكتاب تاريخ القران فيوجد أطروحات دكتوراه كثيره للرد عليها منها ما يلى http://www.tafsir.net/vb/showthread.php?t=25946

    Reply

  37. AyyAا
    Jul 02, 2011 @ 22:09:32

    دعاء
    القرآن ليس كتاب علوم، و من جعل منه كتاب علوم فهو أهانه و لم يرفع من شأنه
    تحياتي

    Reply

  38. Doaa
    Jul 03, 2011 @ 04:14:53

    يا آيه أنا أعلم أنه ليس كتاب علوم و لكنه يحتوى على كثير من الاشارات التى لا يستطيع أن يقولها الا خالق
    وبعدين ربنا سبحانه و تعالى شرح خلق الانسان و السموات و قال لنا فى كتابه “قل سيروا فى الأرض فأنظروا كيف بدأ الخلق” فحثنا على النظر و التأمل و السعى وراء معرفة الحقو قال الرسول فى موضع آخر :”أنتم أعلم بأمور دنياكم”

    Reply

  39. Doaa
    Jul 03, 2011 @ 04:16:39

    “ليه مش عايزه تكوني صريحة يا دعاء و تقولي أن الخالق الذي تقصدين هو رب محمد” هذا بالضبط ما أقصدهو ظننت أنه واضح من كلامى
    ان من أنزل القرآن هو من أنزل التوراة و الانجيل و كل الكتب السماويه هو الله أما عن أولئك الذين أخترعوا لأنفسهم الهه يعبدونها ليرضوا لديهم “فطرة التدين” دون أن يشعروا بالتأيد بأوامر و نواه من الخالق فأولائك لا يهمنى رأيهم فى شىء
    أما بالنسبه لموضوع التحريف فالأمر لا يحتاج الى استشاطة أو احراق سفارات
    ولكن ليعرض كل جانب أدلته ونرى من لديه الحق
    و بالنسبة للدلائل على أن منزل القران هو الخالق فاذا بحثت ستجدين ما لا حصر له سواء الاعجاز الغوى الذى ربما يكون ادراكنا له ضعيف بسبب ضعف اللغه العربيه لدينا ( ولكن الذى كان واضحا فى وقت نزول القران ) أو الاعجاز العلمى للقران ( والذى يكون واضح فى عصر العلم الذى ظهرت فيه كثير من الحقائق العلميه ) والتى ستجدين الكثير منها عند البحث منها ما يلى
    http://www.arbv.net/46.htm

    Reply

  40. Doaa
    Jul 03, 2011 @ 04:18:16

    أما عن لكتاب تاريخ القران فيوجد أطروحات دكتوراه كثيره للرد عليها منها ما يلى
    http://www.tafsir.net/vb/showthread.php?t=25946

    Reply

  41. AyyAا
    Jul 03, 2011 @ 04:42:46

    ” أنا أعلم أنه ليس كتاب علوم و لكنه يحتوى على كثير من الاشارات التى لا يستطيع أن يقولها الا خالق”

    تقصدين مثله مثل كتاب الساحر، أو كتاب تفسير الآحلام مثلا؟ ما تقولين عنها إشارات ما هي إلا تفاسير بشر. خديها مني من الآخر: المسلمون في الغالب شعوب كسولة، لا تريد العمل و الإجتهاد بل إتكالية بطبيعة تراثها القبلي أو العشائري. و هم يستنوا لما الغرب يكتشف حاجة فيقول : أهو…شفته؟ موجود في القرآن. و هذا إهانة لكتاب لم يدعى بأنه كتاب معجزات أصلا، بل حدد أن معجزته الوحيدة هي اللغة، “قل هاتوا مثله إن كنتم صادقين” .فيعني الآشارات اللي بتقولي عليها هي إشارات لمن يريد أن يراها . كما أن هنالك إشارات أخرى لمن يريد أن يرى العكس؛ عندك عمر الكون مثلا، إعملي عليه غوغل و شوفي العلم بقول عمره كم سنة و شوفي التفاسير القرآنية بتقول كم سنة و شوفي الفرق إيه علشان تعرفي إن هنالك أيضا إشارات أن القرآن أخطأ. و لن أدخل في التفاصيل لأني أوردت عمر الكون كمثال و غيره كثير. أردت فقط أن أنبهك أنك لا تتحدثين مع طفلة أو مراهقة تنخدع بالإشارات فخليها لشيوخ الدين و المرتزقة يدحكوا بيها على العيال . فكما سأل محمد الكفار سابقا بالقرآن، “قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين ” أنا أيضا أطلب برهان و ليس كروته

    وبعدين ربنا سبحانه و تعالى شرح خلق الانسان و السموات و قال لنا فى كتابه “قل سيروا فى الأرض فأنظروا كيف بدأ الخلق” فحثنا على النظر و التأمل و السعى وراء معرفة الحقو قال الرسول فى موضع آخر :”أنتم أعلم بأمور دنياكم

    يعنى إيه الكلام ده؟ مش يعني إن الإسلام ممكن يكون علمانى إذا أردنا له هذا التفسير؟

    Reply

  42. AyyAا
    Jul 03, 2011 @ 05:03:12

    ان من أنزل القرآن هو من أنزل التوراة و الانجيل و كل الكتب السماويه هو الله أما عن أولئك الذين أخترعوا لأنفسهم الهه يعبدونها ليرضوا لديهم “فطرة التدين” دون أن يشعروا بالتأيد بأوامر و نواه من الخالق فأولائك لا يهمنى رأيهم فى شىء

    لا جماعة التوراة و لا جماعة الإنجيل و لا جماعة الكتب السماوية الأخرى و لا الذين إخترعوا لنفسهم آلهة يؤمنون بربك أو تهمينهم أنت في شيء، ليه يعنى ربك هي يحتويهم كلهم و مش يهوه أو زوس؟ على راسه ريشة؟

    أما بالنسبه لموضوع التحريف فالأمر لا يحتاج الى استشاطة أو احراق سفارات
    ولكن ليعرض كل جانب أدلته ونرى من لديه الحق

    إحنا خلينا الأول نطلب الدراسة النقدية للدين و للكتب المقدسة دون أن يتوعدونا بالويل و الحبور و عظائم الأمور حتى نستطيع أن نجادل غيرنا بالعقل و ليس بالعاطفة. يا دعاء إحنا شعب ننفخ في نفسينا بقالنا أكتر من ١٤٠٠ سنة. كيف نقدر نشوف عيوبنا؟ نحن مرضى بال
    denial
    و إلا عايزانا نغصب عليهم أدلة لا يصدقها سوانا كما غزونا العالم بالسيف؟
    لا يا بنتي ما ينفعش

    و بالنسبة للدلائل على أن منزل القران هو الخالق فاذا بحثت ستجدين ما لا حصر له سواء الاعجاز الغوى الذى ربما يكون ادراكنا له ضعيف بسبب ضعف اللغه العربيه لدينا ( ولكن الذى كان واضحا فى وقت نزول القران ) أو الاعجاز العلمى للقران ( والذى يكون واضح فى عصر العلم الذى ظهرت فيه كثير من الحقائق العلميه ) والتى ستجدين الكثير منها عند البحث منها ما يلى

    إقرأي يا دعاء الكتاب اللي عطيتك رابط له علشان تشوفى حقيقة القرآن بالتحليل العلمي الصحيح و بعدين إحكمي إذا كان فيه حتي إعجاز لغوي. يقول عبدالله القصيمي في العرب ظاهره صوتية، العرب يعيدوا الكلام و يكرروه و يصدقوه فقط لأنهم تعودوا تكراره

    يا خيبتنا

    Reply

  43. AyyAا
    Jul 03, 2011 @ 05:06:08

    و بعدين يا دعاء مش عيب تحطي رابط لمحمد العوضي و صاحبه بتاع التلات ورقات و تقولي إشارات؟
    تحياتي

    Reply

  44. AyyAا
    Jul 03, 2011 @ 05:11:15

    شوفي يا دعاء، صبري الدمرداش ده لو كان في بلاد بره كان زمانه يبلط الأرض مش دكتور في جامعة. بس أنا أعترف لك نحن الكويتيين أغبياء فكون الدمرداش يعمل دكتور في جامعة الكويت فهذا من خيبتنا و ليس لأن فاهم حاجة. حتلقيه شاري الشهادة زي غيره
    تحياتي

    Reply

  45. Doaa
    Jul 03, 2011 @ 05:12:35

    سيبك من الكلام عن المسلمين و كسلهم (فنحن نتحدث عن الاسلام و رب الاسلام ) وعن التفاسير التى ربما تخطأ وتصيب. هل قال الله فى كتابه العزيز معلومه واحده عكس ما قاله الثابت اليقينى من العلم
    اتحداك ان تأتى لى بشئ لأن منزل القران (الذى هو كتاب هدايه و ليس كتاب ساحر) هو خالق الكون
    هل قرأت كيف ذكر القران ان العظام تتكون فى الجنين ثم تكسى لحما أنى لمحمد الأمى أن يعرف ذلك من نفسه و قد خفيت تلك المعلومه عن علماء عصره حيث كانوا يظنون ان اللحم ينشأ أولا و ما الذى يجعل محمد صلى الله عليه و سلم يتطرق لمعلومه تهدد كتاب يدعى انه من عند الله بانكشاف كذبه؟؟؟؟؟؟

    Reply

  46. Doaa
    Jul 03, 2011 @ 05:33:55

    لا جماعة التوراة و لا جماعة الإنجيل و لا جماعة الكتب السماوية الأخرى و لا الذين إخترعوا لنفسهم آلهة” يؤمنون بربك أو تهمينهم أنت في شيء، ليه يعنى ربك هي يحتويهم كلهم و مش يهوه أو زوس؟ على راسه ريشة؟”
    بصى يا آيه خلينا نتكلم بطريقه عقليه علميه و نجادل بعض بالحجة و بلاش استهزاء و قلة أدب عشان المناقشة تبقى مفيده
    ماذا أنزل زوس ومن أرسل و ما الدليل على انه اله؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    “كما غزونا العالم بالسيف”
    أرى أن عندك مفاهيم كثيره مغلوطه عن الاسلام تحتاج لمناقشه طويله ستأتى فى ما بعد

    إقرأي يا دعاء الكتاب اللي عطيتك رابط له علشان تشوفى حقيقة القرآن بالتحليل العلمي الصحيح و بعدين إحكمي إذا كان فيه حتي إعجاز لغوي.

    أيستطيع مستشرق ألمانى أن يحكم على الاعجاز اللغوى للقرأن
    يقول عبدالله القصيمي في العرب ظاهره صوتية، العرب يعيدوا الكلام و يكرروه و يصدقوه فقط لأنهم تعودوا تكراره
    وبعدين مش كل واحد حيفتى فتيه حنصدقه
    أنت لا تحبين أن تقرأ الا ما هو ضد الاسلام
    أنا مش عارفه ايه عدائك لمحمد العوضى و صبرى الدمرداش
    بيتهيألى أنك حتى مسمعتليوش من كرهك ليه

    Reply

  47. EXzombie
    Jul 03, 2011 @ 06:25:28

    الاخت دعاء
    هل قرأت قصة ذي القرنين في القرآن؟ و هل تتوافق القصة مع الواقع؟

    Reply

  48. AyyA
    Jul 03, 2011 @ 07:33:20

    هل قرأت قصة يونس في بطن الحوت و هل يتوافق ذلك مع الواقع يا دعاء؟

    Reply

  49. AyyA
    Jul 03, 2011 @ 07:47:46

    دعاء أنا عندي تشبع بالكلام الهايف بتوع خطباء المساجد اللي بتسوقي له هنا. إذا كنتي عايزه تفهمي دينك لازم تفهمي رسولك. و الكلام مش يكون من جنوده. مين هايشهد للعروسة غير أمها؟ الكلام لازم يكون محايد خدي الرابط ده و أتحداك أن تقرئيه للآخر دون أن تتراقص أطرافك رعباً
    http://www.yassar.freesurf.fr/library/bal528_22.html
    تحياتي

    Reply

  50. AyyAا
    Jul 03, 2011 @ 08:20:04

    من علماء المسلمون اليوم

    Reply

  51. AyyAا
    Jul 03, 2011 @ 08:38:04

    خدي بالمره إتسلي بدي يا دعاء
    http://ladeenion1.blogspot.com/2007/06/1.html
    تحياتي

    Reply

  52. Doaa
    Jul 05, 2011 @ 06:02:00

    خذى أنت هذه لتعرفى كتابك و المقرزى البجل
    http://www.sbeelalislam.net/vb/showthread.php?t=209
    قصة ذى القرنين من التاريخ و هل ألممن بالتاريخ كله لتقول أهى حق أم باطل
    و بعدين قصة سيدنا يونس ديه معجزه أنا مش عارفه لو لقيتوا كلام شيفينوا مفهوش اعجاز تقولوا ايه الاعجاز فى كده و لو جات معجزه برده مش عجبكم

    Reply

  53. Doaa
    Jul 05, 2011 @ 06:13:06

    تصويب :المبجل وليس البجل
    وبعدين الكلام ممكن ما يكونش من جنوده بس يكون من حد فاهم و متخصص يعنى مثلا ما جبش واحد مش متخصص فى علم الحديث و أقول يحكم على الأحايث ويجيب أحاديث منكره “عشان مايشهادش للعروسه”

    Reply

  54. AyyA
    Jul 05, 2011 @ 10:13:26

    دعاء
    كل واحد ينام على الجنب اللي يريحه. يعني لو التخاريف اللي بتسميها معجزات عاجباك فحلال عليك. أنا أخاطب العقلاء و المسائل العلمية و ليس المؤمنين و خيالاتهم. المؤمنون لن يفكروا بعقولهم حتى لو وضعت البرهان نصب أعينهم لأن عقولهم تبرمجت و يحتاج لها فورمات، و بالطبع لست أنا من يعمل فورمات للعقول المزنجرة. و لذا خذي ما يعجبك و إتركي ما لا يعجبك. لست مستعدة هنا أن أخوض في موضوع الإسلام أو رب المسلمين.
    فهذا ليس موضوعي و أشبعه غيري . الموضوع هو الكتاب المطروح و المادة العلمية التي تحويها. عندك شيئ مفيد تقوليه أهلا و سهلا ما عندك لست مجبورة على ذلك
    تحياتي

    Reply

  55. Doaa
    Jul 06, 2011 @ 02:48:46

    يا آيه ما كنت تقولى كده من الأول أن جنب الكفر و الالحاد مريحك كنت على الأقل ما وجعتش قلبى فى مجادلتك و أنا اللى فكراك بتجدلى فعلا بحياد عشان توصلى للحقيقه
    وبلاش الله يخليك تشدق بالعقل و العلم و أنت حتى ما قدرتيش تجوبى على سؤال كيف ظهرت الأشياء و مع ذلك بتأوحى و بتنكرى وجود قوة عظيمه
    و بلاش كمان كل ما تلجمك الحجه تلجأى الى الاستهزاء و قلة الأدب
    وعلى فكره أنا مشغوله جدا و معايه عيال صغيره بس كنت بفضى نفسى عشان كنت عوذالك الخير بس أنت يظهر مش عيذاه فهنيأ لك الكفر الذى أرتضتيه لنفسك
    و لو أنت مخك مش قادر يستوعب أن خالق الجاذبيه و غيرها من القوانين قادر على أن يعطلها و أنك عايزه ” أرنا الله جهره” حتى تؤمنى فدى مشكلتك أنت

    Reply

  56. EXzombie
    Jul 06, 2011 @ 11:43:59

    يبدو بانك لم تفهمي ما قصدته من ذكر قصة ي القرنين… الموضوع بكل اختصار : الله العالم بكل شي و خالق كل شيء يورد قصة يذكر فيها ظواهر طبيعية مغلوطة و غير واقعية في كتابه، حين يصل ذي القرنين مهبط الشمس، و يراها تنزل في عين حمئة! فاين هو مهبط الشمس على كوكب الارض؟ و اين هي هذه العين الحمئة؟

    Reply

  57. Doaa
    Jul 07, 2011 @ 06:46:42

    Reply

  58. tony
    Aug 19, 2011 @ 20:38:51

    مش عارف اشكرك ازاى على الجهد دة يا ايةلانى عارف ان الوقت اللى بتترجمى وتلخصى فية كان المفروض انة وقتك الخاص للراحة ————–شكرا

    Reply

  59. DOSSA
    Jul 05, 2012 @ 00:35:43

    تحية طيبة /

    هاذا الكتاب يتضمن طرح قيم ولكن ,,,, لا بد من ان نفهم طبيعة تطور العلوم ولا نحاول التسرع في التسليم للأستنتاجات فالبشرية
    لازالت في بداية وضع اساسيات العلوم ولازال حتى وقتنا هاذا لم تكمل البشرية مرحلة بناء الثوابت والاساس … ما اراه واعنقده هو ان الاستنتاجات لا يجب ان تاخد على انها مسلمات بل تاخد على انها نقاط لبدأ بحوث اوسع وذات اتجهات وابعاد اخرى ,,, ولا بد لنا ان نتعلم ان السؤال قد يحتمل اجابات ما خطرت على بالنا ابد ,,, فكما ان الكون له ابعاد اكثر مما اعتقدنا في السابق فالظواهر قد تكون لها ابعاد لم تخطر على بالنا ,,, فالبعض اراه يستعجل في ان يتخد قرار حاسم في التسليم في وجود اله او اللألحاد ,, ولكن الا تعتقدون ان التسليم واللألحاد قد يكونون خيارين ضمن خيارات اخرى لم تخطر على بالنا ولم نكن لنعرفها حتى تتطور وسائل البحث ويزيد التراكم في الاكتشافات ,,,,,,,, ما اريد أن اقوله هو
    اننا لازلنا نبحث ولزال امام البشرية مشوار طويل قبل ان نصل للمسلمات بشكل الذي نسمو اليه .

    نهايتا ….. اريد ان اشكر المترجم وكاتب هذا الطرح جزيل الشكر …

    Reply

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: