مسلسل الرعب : الجماعة

أجمل ما في رمضان عندما تكون بعيدا عن الدول العربوإسلامية هو عدم الإحساس بمساوئه و جني ثمار محاسنه .  أذكر أني في سنة الغزو ١٩٩٠و عندما حل رمضان كنت أحيا في أحد ضواحي لندن، و كنت وقتها مسلمة، أحرص علي أداء العبادات بحذافيرها، و منها عبادة الصيام. كان الوقت صيفا و الشمس اللندنية لا تغيب قبل التاسعة. كانوا أطفالي الأربعة صغار، منهم آخر العنقود التوأم بعمر ثلاثة سنوات تقريبا. و لم يكن لدي شغالة و لا حتي صديقة تساعدني عليهم و زوج كحال أي زوج الستيريوتايب الشرقي، يذهب إلي لندن للعمل التطوعي مع السفارة و يرجع البيت مع الإفطار أو بعده. أي كنت لوحدي معظم الوقت أعني بشئون البيت و الأطفال، أسمع صوت الأذان و الذي كان محببا إلي قلبي من خلال راديو الموجات القصيرة و أصوم و أفطر في الغالب لوحدي. و لكن مع ذلك لم أشعر بحلاوة رمضان كما شعرت تلك السنة، و لم يهمني كون أوقات الصوم أطول، بل أني حتي لم أكن أحيانا أشعر بالليل يداهمني. أما سبب حبي لفيليه السمك من مكدونالدز مع أني لا أحب الأغذية  السريعة فهو بسبب أنه كان وجبة إفطاري في أغلب ذاك الشهر. و مع قلة الإمكانيات و قلة المادة، و كثرة الهموم علي الوطن و الأهل و هم محبوسون داخله و أخبارهم مقطوعة. و لكن رمضان تلك السنة، كان سهلا يسيرا خيرا علي ، أو هذا ما شعرته رغم كل أحزاني وقتها، و الأهم من كل ذلك أنه كان روحانيا. الروحانيات فيه تجلت بصفة إنفرادية في علاقة شخصية بين الإنسان و ربه

و رمضان هذه السنة هو الرابع  لي في أمريكا . و مع أني فقدت فيه إيماني القديم و معه إعتقاداتي ، و ديني الإسلامي و معه عباداتي ، و ربي الله و معه تهيوءاتي ، ألا أني لم أفقد فيه روحانياتي ، فرمضان يحمل معه الروحانيات لأنه أصبح يمثل بالنسبة لي تراث و عادات جميله. فمع كل مساوئه و التي لا أطيقها و أنا في الكويت لدرجة كره الشهر، ألا أني أجد راحة نفسية فيه و أنا في الخارج، لأن مساوؤه لا تصيبني و في نفس الوقت أجني ثمار محاسنه كما ذكرت سابقا

فأنا لست مضطرة أن أخفي إفطاري بالنهار خوفا من الشرطة و عساكرها الدينية الشعبوية ، أو مجاملة للأحباب و إحتراما للأهل  و العائلة و كبار السن فيها. و لست مضطرة أن أشارك في حرب شوارعها قبل الإفطار و الشلل في زحمتها بعده. و لست مضطرة أن أغير برنامحي الغذائي و أن  أرهق جهازي الهظمي بالحرمان من الغذاء قبل الإفطار و التخمة بعده. و لست مضطرة أن أجامل الناس في زيارات شكلية لمن لا أستسيغهم و لا يستسيغوني لكسب ثواب الشهر ، فأكون مادة جيدة لإشاعاتهم حتي إشعار أو رمضان آخر. و لست مضطرة لإرهاق ميزانيتي في الغبقات و العيادي  و غيرها، و خصوصا أن العيال كبرت اليوم و لم يعد يكفيها دينار  أو حتي خمسة كما كان الحال معنا أيام العز ، و خصوصا أننا نواجه مشاكل إقتصادية علي المستوي العالمي ،  و المادة أصبحت غير مضمونه و مع شح المادة قل الأمان الإقتصادي علي المستوي النفسي الفردي.

و عليه فكل ما سردت هي أمور لست مضطرة أن أتحملها علي مضض، و في نفس الوقت تهفني أحاسيس بالإشتياق للمة الأهل ، فأدخل المطبخ و أعمل المهلبية باللوز، بنفس طريقة جدتي في الرمضانيات المخزونة في الذاكرة ، فأتسلي بأكلها و أنا أشاهد المسلسلات التاريخية و  التي أستمتع بأدمانها في رمضان من خلال الفضائيات  ، بعد أن أصبح علي الوالده أو أختي أو إبنتي و أدردش معهم علي السكايب. و في العادة أبدأ الشهر بمشاهدة مسلسلات كثيره  و أنتهي بمتابعة واحد أو إثنان بالكثير مما يكون  خلاصه الكريمه أو

Crème de la Crème

و حصاد هذه السنة، بالنسبة لي ، هو مسلسل “الجماعة” فهذا المسلسل بالفعل عمل فني تاريخي جبار ،  فوحيد حامد ، مؤلف هذه الدراما النادرة النوعية في محيطنا العربوإسلامي جمع بين الأداء الفني المترابط المحكم الراقي بدون الكليشيهات ، و الصراحة التاريخية ، فهو عمل إعتمد كما ذكر محمد الباز في  هذا الرابط ” بشكل أساسي علي كتبهم هم، علي مذكرات حسن البنا “مذكرات الدعوة والداعية” ومذكرات عدد كبير من رجاله وأصدقائه، ولا توجد مراجع من خارج الإخوان إلا كتابين فقط أحدهما للدكتور عبد العظيم رمضان، وهو مؤرخ محايد، وكتاب للدكتور رفعت السعيد المفكر اليساري ورئيس حزب التجمع، وهو “الإرهاب المتأسلم”، وأغلب الظن أن كتب رمضان والسعيد لم تكن لمعرفة الوقائع، بل لتفسيرها فقط.”٠ و كل هذه المراجع  أو بعضها مذكورة من خلال سياق العمل الدرامي، و بالتالي يستطيع المشاهد المتشكك الرجوع لهذه المراجع للتأكد بنفسه.

و مع أن المؤلف المبدع لم يتطرق إلي الحياة الشخصية لمرشد الجماعة – لدرجة أنه لم يذكر حتي أنه تزوج أو خلف أولاد ، و شخصيا لم أكن أعلم أن له إبن إلا بعد  سماعي عن قيام إبنه برفع دعوة قضائية علي المؤلف – و ذلك ، أغلب الضن، لما فيه من حساسية ، ليس فقط لجماعة الإخوان و لكن أيضا لذوق المشاهد المسلم العادي و الذي لا يحب التدخل في خصوصياته ، بغض النظر عن  حبه للأقاويل و الإشاعات بصورة عامة ، فهذه الخصوصيات  تعتبر بالنسبة للمشاهد ككشف العورة ،  و بذلك يفقد المؤلف حماس المشاهد الفطن لرؤية الإخوان كما يصوره هو مستندا علي ما لديه من معلومات تاريخية . أقول مع أن وحيد لم يتطرق إلي الحياة الشخصية  ألا أنه لم يسلم من تتبعاتها من قبل جماعة الإخوان ، و الإعتراض لم يكن علي مسار أو توجه الجماعة  و أثرهم علي العالم اليوم ، و لكن علي تشويه شخصية حسن البنا بتصويره غير ما كان عليه في الواقع كثغرة إستندوا عليها و ذلك لأن الصورة مبنية علي آراء من عاصروه و ليست حقائق. و إذا كانت الأمور تقاس بهذه الطريقة فهذا يعني أن كل الشخصيات التاريخية و التي تم تسليط الضوء عليها و في أفضل الأعمال الدرامية لا تبرز حقيقة الشخصيه و واقعها . و هذا كان  متوقعا من الإخوان حيث لم يجدوا أي حجة أخري و لم يعودوا تلك الخلايا السرية  بعد أن كشفت كل أوراقهم . فوحيد حامد لم يكن فقط يعمل حساب لردة الفعل الإخواني علي مسلسله مع أهمية ذلك و كذلك تكهني بإستعدادة المسبق لذلك، و لكن هو تجنب الدخول في الحياة الشخصية  أيضا حتي لا يشتت إنتباه و تركيز جمهوره عن ما يهمهم هم و يهم العامة، ألا و هي حياته السياسية و دوره في خلق أكبر حركة سياسية بلطجية  دينية  مافيوية قائمة في العصر الحالي كما يراه بالمنظار الذي  يسقطه علي واقعنا اليوم، إنظر هذا الفيدو لتري حصاد الجماعة علي أرض الواقع و في الكويت كنموذج لما يحصل في كل الدول الإسلامية

فوحيد حامد لم يعرض هذا المسلسل لأغراض سياسية حزبية  إنتخابيه تخص مصر وحدها مع تقديري بإحتمال ذلك ،  و لكن  أيضا ليبين لنا حقيقة الجماعة بكشف الغطاء عن الخلية  الأم ، التي ولدت خلايا الإرهاب و صدرته إلي العالم أجمع . بما في ذلك سعودية الملك عبدالعزيز بن سعود التي بدأت بذرة الإخوان منها ، حيث أخذ البنا فكر الشجرة الوهابية التي كادت أن تموت بفعل سياسات زمنها و عدم تشبع الأجيال بأساسياتها و مبادئها كالتربة السبخة التي تعيق نموها ،  و غير تدريجيا تربتها بتربية الأجيال بصورة لا تختلف كثيرا عن تربية المماليك التجنيدية مع إختلاف الوسيلة بحكم ضروف الحقبة الزمنية. و شذب مبادئها ، ظاهرا ما يريد في العلن و خافيا لما لا يريد في خلايا سرية . و سقاها من أموال الصدقات و بالأخص البترودولارية القادمة من السعودية و تابعاتها. و أثمرها بذكاؤه و حنكته السياسية و بحنكة و دهاء عبدالعزيز بن سعود و الذي كان بدوره يريد أن يعيد للخلافة  الإسلامية عهدها البائد  و يتوقع بأن تكون حليفته ، و رأي في مصربصورة عامة البذرة الواعدة. و في طموح البنا نقطة قوتة ، فجني الثمار و نشر البذور في جميع أنحاء العالم ببناء المساجد و المدارس الإسلامية الآحادية المنهج ، حتي أنهم اليوم أصبحوا يهددون أحفاده  حتي لو لم يكن ذلك بالظاهر

أما علي المستوي الشخصي فالمسلسل يقدم نموذج لما ممكن أن يحدث عندما  يكون الطموح مدمرا حتي للشخص نفسه . فوحيد حامد قدم حسن البنا  كرجل ذكي ، متدين ورع لدرجة القداسه ، كما يتصوره البعض ممن حسبه أميرا لا يقل عن مرتبة أمير المؤمنين ، و سياسي إستغلالي أصولي  كما يتصوره البعض الآخر و منهم بالطبع خصومه السياسيين ،  و يترك مجال إختيار تشكيل الصورة للمشاهد، و بالنهاية فكل مشاهد و حسب “مرجعه الثقافي ” و الإنتمائي لن يغير فكرته الأصلية عن الشخص ، فمحبيه و جماعته سيتكاتفون و سيستميتون لإرجاع القداسة ، ليس له فحسب، و لكن أيضا للجماعة ، فالجماعة هي حزب الله الفالحون الذين ذكروا في القرآن ، كما هم يريدون أن يصوروا أنفسهم . و أعدائة السياسيين بالطبع سيدافعون عن المسلسل لأن في ذلك مكسب سياسي ممكن أن يستغلونه ، و لكن الشيء المتوقع أن يعمل المشاهد العادي علي  إعادة النظر في حساباته ليعطي حسن البنا حجمه الأصلي و تزداد بالتالي مداركه  الشخصية ، و الزمن هو الشاهد علي أن طموحات حسن البنا كانت أكبر من قدراته، فجهوده الجبارة في سبيل تحقيق الخلافة الإسلامية خلقت التنين الذي لسع بلهبه الأخظر و اليابس و لم يستثنيه شخصيا ، فإنقلب السحر علي الساحر . و هذا ما يفصل بنظري العمل الجيد من العمل الرديء. فالعمل الأدبي الجيد لا يفرض رأيا أحاديا علي المشاهد كما تفعل علي الأقل ثمانين بالمئة من أعمالنا الدرامية و البرامج التلفزيونية العربوإسلامية اليوم ، بل يترك لكل منا مساحة  للإختيار

إذا كنت لم تشاهد المسلسل فأنا أنصح به  لأهميته ذلك في توسعة مدارك  المشاهد ، فهو كما ذكر عمرو أديب في برنامجه القاهرة اليوم يلخص عدة كتب في عمل درامي واحد ، و هذا مهم جدا بالنسبة لشعوبنا التي لا تقرأ ، و هو معروض علي اليوتوب و هذه هي  الحلقة الأولي

أرجو أن تستمتعوا به كما فعلت أنا

أما رمضان ٢٠١١ فأنا من الآن بإنتظار مسلسل محمد علي ، تمثيل الممثل الكبير يحيى الفخراني و أتمني أن يكون بنفس مستوي مسلسل الجماعة

كل عام و أنتم بخير

Advertisements

16 Comments (+add yours?)

  1. ekramy
    Sep 09, 2010 @ 07:24:45

    السلام عيكم
    والله كلام حضرتك رائع ، ولكن يه المسلسل يعدى على آمن اللدوله ويحذف منه الكثير من المشاهد ، ويه الكذب الى بيحكيه وحيد حامد ،يعنى بلاش اتكلم على احدث كل المسلسل ولكن فى اول اللحلقات صور ان الاخوان فى الاتحاد الحر هما اللى ضربوا الطلبة مش الحكومة اللى سطت البلطجية على الاخوان مع العلم يا فندم انى شاهد على ذلك العصروعلى هذا الحدث
    ومش مصدقة شوفى هذا الفيديو http://www.youtube.com/watch?v=xVUiwlZja3k

    وهذا

    وهذا

    وهذا

    هذا وجزاكم الله خيرا ، وبالنسبة للفيديو اللى حضرتك وضعتيه للاستشهاد بالموضوع انا شايف ان الاخوان هم الفخر ان شيخ فى مسجد فى الكويت يدعو الشباب للجهاد ضد اسرائيل ، هو م يعلن الحرب ضد الشيعويين ، وانا كمان اتمنى ان انال الشهادة فى المسجد الاقصى

    Reply

    • AyyA
      Sep 09, 2010 @ 20:10:33

      إكرامي
      أنا لا أنظر إلي الإخوان أو غيرهم بالنظرة المحلية ، و لكن أراهم بالمنظار العالمي. أما الجهاد في القدس فلا يكون بشن الحروب و زرع ثقافة الموت في الآجيال، بل يكون بالتعاون لإيجاد حل سلمي للقضية. لأن الحل الأولي العنيف ثبت فشله تاريخيا و لذلك لم يعد هو الحل الآفضل لمنازعات الدول علي المستوي العالمي، و لا تنسي أنه تسبب في كسب إسرائيل لأكثر من ثلثي أرض فلسطين ، و رفع من شأن السياسيين و البلطجية الدينيين و صنع منهم أبطالا و حكماء يزايدون علي أرزاق الشعوب و يزيدون الآرض حربا و دمارا، فهل هذا هو الإسلام بنظرك، و هل هذا هو الجهاد؟ و لم لا يكون الجهاد بإستغلال الظروف المواتية و اللجوء للحلول السلمية؟ علي الأقل حقنا للدماء ، و تربية الأجيال للإهتمام بالشئون المحلية الداخلية لتحسين أوضاع الشعوب بدلا من تهيئتهم لتفجير أنفسهم، أهذا ما يريده ربك؟
      أليس السلم نوع أفضل من الجهاد؟
      تحياتي

      Reply

  2. Abdulrhman Al-Ali
    Sep 09, 2010 @ 18:51:16

    اليوم آخر يوم برمضان .. انا و اخوي تفطرنا سب وي جذي تغيير 🙂 أول يوم برمضان تفطرت بتشيليز – الآفنيوز و آخر يوم سب وي لول و الباقي كلها في بيتنا و من أكل حبيبتي أمي الغاليه اللهم ال4 أيام تفطرت بالدوام و كان كل يوم على موظف و لأني كنت 24 يوم برمضان اجازة فما إندرج اسمي من اللي عليهم اييبون فطور

    و الله العظيم موضوع رائع جدا و من انسانة مبدعة بكل شيء .. لا بوايد أشياء مو كل شي .. أفكارج و أسلوبج و تجاربج .. شيء خيالي ! لا تحرمينا من المواضيع هذي يا آيا اللي فيها نقد هادف بدون تجريح لأنه لا يفيد ولا يزيد .. وايد كلامج كان صح و ضحكتيني لما قلتي حرب شوارع قبل الافطار و زحمه بعده .. كلام صحيح 500% للأسف .. بس بكل مكان تصير زحمه آيا و خصوصا بالمناسبات يعني مو استثناء ولا يايبه شي يديد .. الله يخلي لج اعيالج توني ادري عندج 4 و 2 توأم لول .. الله يحفظهم لأمهم و يحفظ امهم لهم .. و طلعتي نفسي والله فيش فيليه ماك دونالدز غرامي ولا اطلب شي غيره مع انها تطول أكثر من أي ساندوتش غيرها على ما تستوي و تكون ويل دن .. و انا اموت بالسي فوود كله بشكل عام تدرين الوالده فيلجاويه 🙂 بس والله يا آيا مادري ليش مرات احس انتي انا بس على بنت .. وايد أشياء تقولينها انا اقولها لغيرج و وايد أشياء تنتقدينها انا ما احبها .. بس لما تعيبين على الخالق و الرسل اخاف منج .. كل شي له حدود و نوقف صدقيني احسن لنا لأن في أمور ما نعرفها .. و الله لما تقولين كنت ملتزمه بتعاليم الإسلام و كنت أصوم .. ودي ترجعين مثلنا والله 😦

    عفيه قلب 4 سنين بامريكا ما اشتقتي للكويت بذمتج؟ والله اني ما اعرفج شخصيا ولا قريب منج ولا اعرف ظروفج كثرج .. بس شلون الواحد يقدر يبعد جذي عن الكويت ؟ آيا رجعي ككويتيه على الأقل 😦 و تذكري أن لأهلج حق عليج و لوطنج حق عليج .. و الله ان رجوعج مو فايدني ولا ضارني و يمكن اتيين و تردين أمريكا ولا دريت عنج انا بس صدقيني حق نفسيتج و صحتج و نظرتج للحياة بشكل عام راح تتغير

    ماله علاقه بالموضوع بس صج صج ليش ما تنتقدين ولا شي شيعي ؟؟ حتى ياسر الحبيب طلعتي معاه و تدافعين عنه؟؟ مستحيل هيك ناس 🙂 أبي مرة وحدة بس تنتقدين حزب الله ولا حسين القلاف ولا نجاد .. مرة تكفين بس هههه
    ليش تسمون نفسكم ليبراليه و علمانيه و انتوا تدافعون عن الشيعه بالستر ؟ اعلنوها عادي علشان نعرف فعلا العدو من الصديق .. الليبراليه الكويتيه الوحيدة اللي تنتقد الشيعه اهي عايشه الرشيد علشان جذي احبها و أتابع لها كل شي مو لأنها تتكلم عن الشيعه لا لأنها صريحه و تقول اللي تشوفه غلط انه غلط

    الله يبليج بالهوم سيكنس عشان ترجعين ديرتج .. آسف دعيت عليج بس والله لمصلحتج لول

    Reply

    • AyyA
      Sep 09, 2010 @ 20:36:10

      و منكم نستفيد يا عبدالرحمن
      كل عام و إنت بخير
      و بعدين لا تشتغل علي تقية ما تقية ، تري التقية عادة إسلامية يستغلها الأقلية : الشيعة في الدول التي يسودها السنة و السنة في الدول ذات السيادة الشيعية ، و أصلا أنا حتي غير مسلمة و أحيا تحت سقف واسع من الحرية التعددية ، فلماذا ألجأ إلي التقية؟
      أما عن ياسر الحبيب فأنا شخصيا لم أعلم بوجوده إلا بعد الزوبعة الأخيرة، و عندما سألت الوالد عنه في السكايب قال لي: خليه يولي زين
      و لكن أنا الآن بصدد كتابة موضوع عن الوضع، ليس فقط عن ياسر لأني كما ذكرت لك لا أعرفه ، و لا يهمني في شيء ، و لكن من يهمني هو أنتم . أبناء بلدي الذي صار يتحطم بأمواج الطائفية، فإنتظر البوست الجديد و أنا متأكده إنه راح يعجبك
      علي فكره: أنا أحب الفيلجاويين، و من عذر إنت بهذه الطيبة ، بغض النظر عن تعصبك لنوعك
      😀

      Reply

  3. elegance
    Sep 09, 2010 @ 20:32:16

    Once again, I admire your courage….I’m glad people like you are expressing a little bit of what we have buried in our chests for years.

    Reply

    • AyyA
      Sep 09, 2010 @ 20:59:12

      Elegant as always
      You want to know the secret of my courage my friend (whose nickname I chose)? 😉

      I get by with a little help from my friends

      :*

      Reply

  4. amazigh
    Sep 10, 2010 @ 03:41:10

    انت اية الجمال والفكر٠٠٠تحياتي هذه اول مرة أزور هاذا الموقع الرائع فنوري عقو ل العربان االمظلمة٠٠٠يقول فقيه مغربي أن الإنسن لم يصل إلى القمر إنها بدعة يهودية وصهيونية٠٠٠وفقيه أخر يداوي من الجن والعين٠٠فكيف لنا ان نواكب وننافس السويد او فرنسا??فهؤلاء الفقهاء يصلون ووراؤهم مئات المسلمين فمنهم الطبيب والمعلم والمهندس ٠٠٠لا أفهم شيئا ممايحدث فإفهمت ياayyaشيئا فأغثينا٠٠٠
    أمازيغي مغربي
    الحكيم من يعلم أنه لا يعلم(سقراط)

    Reply

    • AyyA
      Sep 10, 2010 @ 05:14:36

      شكرا يا أمازيق و أهلا بأهل المغرب
      هللت سهلا و حللت كريما
      علماؤنا يا عزيزي يذهبون إلي الخارج ليس ليتعلموا، و لكن ليحصلوا علي شهادات يرفقونها مع السي في الخاص بهم ليعطيهم جواز دخول في حقل العمل للطبقة المتوسطة الدخل ، و لكنهم لا يغذون عقولهم بمعرفة علوم الحياة لأنهم يضلون مغلقين علي أنفسهم، هذا بالنسبة لمتعلمينا الذين درسوا في الخارج، أما متعلمينا في الداخل فلا حرج عليهم. و لذلك لا تستغرب إن رأيت معلما و مهندسا و طبيبا و ممرضا يقفون وراء من هو أقل منهم في الدرجات العلمية للصلاة، أنا كنت أحدهم…أعترف بذلك. فالعادات و الثقافة المزروعة في الشخص من الصغر يصعب التغلب عليها. لا و أزيدك من الشعر بيت: هنالك من المتعلمين الذين يلجئون لرجال الدين لإخراج الجن علاجا لحالتهم النفسية.
      هذا ما يفعل الدين في العقول يا صديقي؛ تصور حتي الطفل يعرف أن أليس إن ذه وندر لاند خرافة ، لكن إن قلت لأحد المؤمنين أنها قصة حقيقة لأنها مكتوبة عندك في كتابك المقدس لسطر لك كل الأسباب حتي يبين أن قصة أليس قصة حقيقة، و هي قديسه
      شكرا لمرورك عزيزي

      Reply

  5. Abdulrhman Al-Ali
    Sep 10, 2010 @ 23:47:17

    من الفير برى البيت لصلاة العيد و توني راد من الدوام .. أدري حظي سيء عيد و دوام ! بس شسوي الله لا يخلينا اذا خلينا الكويت و خدمتها .. رحت بيت يدي بالزهراء و بعدها بيت يدي طرف أبوي بالشهداء .. بعدين الساعه أربع و نص رحت دوامي .. و رجعت قبل شوي .. عيد بصراحة مو حلو مثل قبل .. مادري أحس نسولف و نضحك مع بعض بس مو مثل براءة و عفوية أيام قبل .. يمكن لأننا كبرنا .. بس الحمدلله شوفة الأهل بصحة و عافية و فرحة تسوى كل الدنيا والله

    يتشرفون الفيلجاوية بحبج لهم آيا .. احنا مؤسسين خيطان عيال الفيلجاوي و الأنصاري قضينا عمرنا فيها ساكنين و معمرين .. الناس اهني تفتخر بالضاحية و الشامية و النزهة بس أنا افتخر اني مواليد خيطان .. الواحد منا يبجي اذا طرت على باله ذكريات خيطان و يهتز قلبه من الريمينيز 😦 صج ان المنطقه الحين صارت للوافدين العزابيه و صارت مرتع للشيطان من جرائم القتل و الدعارة و المخدرات و السرقات و غيرها .. الحين لما ندخل فريجنا بيت يدي بخيطان ما نصدق صار جذي بعد كل هالسنين .. انقهر لما اشوف الهنود يتمشون و الفلبينيات فيها .. وين اهلنا بيوت الأنصاري و الفيلجاوي و مال الله ؟؟ وين راحت أيامها المليانه حب و غيره ؟ من غيرها من كسرها يا حيره ؟ ….. بس شنسوي الاهل انحاشوا من سوء أوضاعها تخيلي بس اربع او خمس بيوت لنا بخيطان الحين بعد ما كنا بكل فريج اقل شي بيتين .. كنا ماسكين المنطقه صح .. آيا انا خالي د. عيسى الأنصاري .. دكتور بجامعة الكويت اذا تعرفينه (قوقلي اسمه اذا ما تعرفينه) و رئيس مجلس ادارة خيطان سابقا و رئيس ادارة جمعية الزهراء بس استقال قبل شهر تقريبا لأنه عينوه رئيس الملحق الثقافي بالقاهرة توى .. الحمدلله اهلنا كلهم واصلين و مثقفين و متعلمين و بدينهم الإسلامي جدا ملتزمين .. و الدكتور عيسى شخص ضمن مجموعة لو أقولج عن أهلي و مناصبهم ما أخلص الحمدلله تارسين كل وزارة و حتى القطاع الخاص .. سألي أي واحد ساكن أو سكن فترة بخيطان عن عيال الأنصاري اذا قال ما اعرفهم تأكدي انه ما سكن فيها

    الله لما تقولين صوت الأذان محبب لقلبي و كنت أصوم و ألتزم بالعبادات .. الله يا آيا الله 😦 درر ما منها ضرر .. لكنج تركتيها للأسف .. و صدقيني لما الوالد قالج عن ياسر الحبيب خليه يولي قالها لأنه مثل أغلب شيعة الكويت ما يحبون الفتنة ولا يمثلهم هالمو حبيب .. يمثل نفسه انا عن نفسي اموووووت بالشيعه و الله وايد أشياء اشوف نفسي مثلهم فيها الا المذهب طبعا .. أحبهم حتى بعبادتهم فيه عاطفة كبيرة و حب جميل يقودهم للجنون و فقد العقل مثل دماء الحسينيات .. و على قولة صاحبي ولد أشكناني عيال دشتي اما قح** أو دينيين لول .. انا مادري انتي أبخص فيهم 🙂

    بس والله يا آيا العيد ما عاد عيد .. حيل حيل تغيرت قلوب الناس و نظرتهم للحياة لأن الحياة صارت مادية بعيدة عن الانسانية و تعاليم الدين البسيطة .. أتذكر قبل اذا كان باقي عالعيد يوم نرجف نخاف لبسنا جاهز ولا لا .. محلقين ولا لا ناقصنا شي ولا لا .. أذكر بالثانوي كنت مدمن اغنية جواد العلي ” أتحرى العيد أكثر من طفل ” كنت مينون مينووووون فيها و قبل العيد كله أسمعها 🙂 الحين والله العيد باجر الواحد ما ينام الا الفير او يواصل لين الزيارات .. يمكن تغيرت بعد لأني قمت أعطي عيادي ما آخذ ههههه اللي ينطر عيديه و ياخذ يستانس .. والله اليوم معطي اخوي الصغير 10 دنانير قعد يخزني مو عاجبه قبل تعطينه 5 يبوس ايدج .. كل شي تغير و كل شي غلى سعره .. المشكله الواحد ما يفكر مرتين قبل لا يشتري شي انا ان دشيت أي مجمع ولا مركز سلطان ولا كارفور أخم كل شي ولا افكر والله جذي عاده سيئه أدري اخذ اللي أحتاجه و أجرب اللي ما احتاجه ..

    آيا الله يخليج بس للمعرفه والله فضول زايد ممكن اعرف أسامي أولادج على الأقل ؟ هل منهم من اسمه ما حمد و عبد ؟ محمد او عبدالله مثلا ؟ عشان أعرف اناديج أم شنو 🙂

    Reply

  6. med
    Sep 11, 2010 @ 02:47:39

    ولابنائك الاعزاء.
    امتعتينا كالعاده وشكرا واثمنا لك انجاح

    Reply

  7. BenBaz
    Sep 11, 2010 @ 23:41:20

    THis is the best series i have ever seen since many years ago ..

    plz check this link to see how radical muslims reacted to it 😀

    you will lol 😀

    Reply

    • Abdulrhman Al-Ali
      Sep 12, 2010 @ 00:47:55

      Hassan Al Bannah is better than you .. what have you done in life ? just another loser and jealous of Mr. Hassan .. you are nothing but nothing 😉

      Who cares about your silly shows? damn !

      PROUD 2 BE DEVOUT MUSLIMS ..

      الحبيب يستهزيء من تاج راسه بن باز و مو عاجبه حسن البنا .. انت منو و شنو انجازاتك بالحياة؟ حتى شنو هدفك؟ والله محد درى عنك خفاش و شطارتك خلف الشاشة .. الناس تناضل و تقاتل لكلمة التوحيد و ناس تنكد على ناس حتى بالعيد 😦

      مجموعة حثالة عجبها برنامج .. من يهتم ؟ لول

      Reply

  8. Al Razi
    Sep 12, 2010 @ 00:42:47

    I did spend half of Ramadan back in Kuwait. I didn’t really spend time watching the TV shows. But I was quite happy to just spend it with family. As you mentioned, the rituals that happen in the kitchen are a must.

    I’ve not heard of Musalsal Al Jama3a, but it sounds pretty good. I support anything that tells the truth. Because as you know, our society is good at telling lies. Religion has been a source of decay in Middle Eastern society. Sometimes I think it’s a dream and want to wake up from it.

    Reply

    • Abdulrhman Al-Ali
      Sep 13, 2010 @ 15:40:26

      مريض نفسي .. يا اخي انا عمامي و خوالي دكاتره ما يضلون بالديرة بس يرجعون بحب للوطن و التزام بالإسلام .. و كل ما أقول لخالي يا حظك انت بأمريكا يقول انت يا حظك كل يوم تسمع الأذان .. فرق العقليات و الله .. عقليات منيرة و أخرى عفنة .. يالرازي .. انت مسكين والله .. تبي بندول حبيبي ؟

      Reply

  9. Ms. Wafra
    Sep 14, 2010 @ 23:31:06

    عزيزتي أية
    كل عام وانت بخير
    اوافقك أن مسلسل الجماعة من أقوى المسلسلات، وكذلك القعقاع ببساطة لانهم بداية لعرض التاريخ بشكل موضوعي
    أو لنقول بشكل يتبنى وجهة نظر أو أخرى دو الجنوح إلى المثاليات وتصوير تاريخنا ومجتمعاتنا بشكل ملائكي ومثالي ورومانسي وخيالي
    هناك أمل كبير في الجيل الجديد من الفنانين بالتأكيد

    عودة للموضوع السابق
    بدأتي بالقول أن هاوكينز كان يتبنى فكرة انه لم يتم علميا نفي وجود الخالق
    أتذكر أني قلت لك ذلك سابقا وقلت لي دعي عنك الفلسفة

    عزيزتي كما تعلمين هناك فرق كبير بين النفي والإثبات وانا لم أقصد الفلسفة الجدلية الجوفاء
    عموما يبدو أن هاوكينز تراجع مؤخرا وهذا متعارف عليه أن يتبنى العلماء نظريات ويغيرونها بحسب تطور أبحاثهم. هاوكينز لم ينته بعد من أبحاثه لنعطيه وقت ونرى ما سيصل إليه، الله يعطيه الصحه وينفع فيه

    ذكرت مثال الأبريق والتي تبدو منطقية أن لم تكن صالحة للقياس عليها
    يعني
    الإبريق فرضية ليس لها أساس من الأصل لنحاول نفيها، لكن الله “عز وجل” حقيقية كبيرة نراها في كل مخلوقاته وفي أنفسنا ونحاول نفيها بكلام طويل عريض ونعجز

    كلنا كبشر نعلم أن هناك خالق، نشعر به ونعلم أنه قريب يسمعنا ويرانا
    أنت أيضا الا تشعرين أن هناك من يسمعك عندما تتكلمين معه أو تسرين له بأمنية أو دعوة؟
    هو قريب ونشعر جميعا كبشر به لان ذلك مطبوع في خريطتنا الجينية، ولاننا جميعا نحمل أرواحا متصلة به
    منذ بدء الخليقة والإنسان يبحث عن خالقه ويبتدع كافة أشكال الآلهة ليصل اليه
    لاننا نعلم
    المشكله أن بعضنا يريد أن يثبت ذلك علميا والله أوضح لنا صراحة في بداية القرآن أن الإيمان الحقيقي به “الذين يؤمنون بالغيب” أي دون رؤية أة إثبات وهذا ما يجعل الإيمان أرفع من العلم

    هل تحتاجين إلى تحليل فيزيائي لتتمتعي بنص أدبي أو تتذوقي نوته موسيقية ؟
    لماذا نحاول أن نعيش ب علم فقط دون إيمان مع أن الإثنين لا يتضادان؟
    القرآن ليس كتاب علمي ولكنه لا يحمل ما يخدش علومي ومعارفي

    اللادينيون يكتبون كثيرا وطويلا، ,الحقيقية لا تحتاج إلى الكلام الطويل

    دمتي بود

    Reply

    • AyyA
      Sep 15, 2010 @ 03:42:49

      هلا و الله و غلا يا وفره
      إقتباس
      “اوافقك أن مسلسل الجماعة من أقوى المسلسلات، وكذلك القعقاع ببساطة لانهم بداية لعرض التاريخ بشكل موضوعي
      أو لنقول بشكل يتبنى وجهة نظر أو أخرى دو الجنوح إلى المثاليات وتصوير تاريخنا ومجتمعاتنا بشكل ملائكي ومثالي ورومانسي وخيالي
      هناك أمل كبير في الجيل الجديد من الفنانين بالتأكيد”
      إنتهي الإقتباس

      لم أشاهد مسلسل القعقاع، و شكرا لك علي التيب

      إقتباس
      “بدأتي بالقول أن هاوكينز كان يتبنى فكرة انه لم يتم علميا نفي وجود الخالق
      أتذكر أني قلت لك ذلك سابقا وقلت لي دعي عنك الفلسفة

      عزيزتي كما تعلمين هناك فرق كبير بين النفي والإثبات وانا لم أقصد الفلسفة الجدلية الجوفاء
      عموما يبدو أن هاوكينز تراجع مؤخرا وهذا متعارف عليه أن يتبنى العلماء نظريات ويغيرونها بحسب تطور أبحاثهم. هاوكينز لم ينته بعد من أبحاثه لنعطيه وقت ونرى ما سيصل إليه، الله يعطيه الصحه وينفع فيه”
      إنتهي الإقتباس

      بالنسبة للفلسفة عزيزتي فهاوكنز يقول في كتابه أنه لم يعد هنالك مساحة لم يتطرق العلم لها في زمننا الحالي ، و عليه فدور الفلاسفة إنتهي لأننا تقريبا وصلنا إلي القمة و بدت الأمور ظاهرة أمامنا . و سواء إتفقنا معه أو إختلفنا فهذا غير مهم، المهم أنه كما يذكر لم يغير رأيه بل ما عمله كان تكمله و تطور طبيعي بتطور الآبحاث ، يعني ما يريد أن يقوله أنه بمرور الزمن و مع زيادة الإكتشافات العلمية قلت مساحة الإحتمالات بوجود الله

      إقتباس
      “ذكرت مثال الأبريق والتي تبدو منطقية أن لم تكن صالحة للقياس عليها
      يعني
      الإبريق فرضية ليس لها أساس من الأصل لنحاول نفيها، لكن الله “عز وجل” حقيقية كبيرة نراها في “كل مخلوقاته وفي أنفسنا ونحاول نفيها بكلام طويل عريض ونعجز
      كلنا كبشر نعلم أن هناك خالق، نشعر به ونعلم أنه قريب يسمعنا ويرانا
      أنت أيضا الا تشعرين أن هناك من يسمعك عندما تتكلمين معه أو تسرين له بأمنية أو دعوة؟”٠
      إنتهي الإقتباس

      لماذا تستخدمين إسلوب الجمع عزيزتي؟ إذا كان بقدورك آنت أن تري الله في كل مخلوقاته فهذه ليست قاعده. أنا أيضا كنت أعتقد ذلك، و لكني أدركت بالنهاية أنني كنت متوهمه، بل كنت من كثر ما أردد أن الله نعرفه بالفطرة صدقت هذا الكلام و لكنه غير صحيح، يعني مثل اللي يردد الكذبة حتي أصبح هو الوحيد الذي يصدقها

      إقتباس
      “هو قريب ونشعر جميعا كبشر به لان ذلك مطبوع في خريطتنا الجينية، ولاننا جميعا نحمل أرواحا متصلة به”
      إنتهي الإقتباس

      شوفي الحين إنتي الدارسه و المتعلمه تقولين هذا الكلام ، شنهو هديتي للجهله؟
      ماذا يعني أن الله مطبوع في خريطتنا الجينية و أين هو دليلك العلمي علي ذلك؟ بل ما هو تعريفك للروح أساسا؟

      إقتباس
      “منذ بدء الخليقة والإنسان يبحث عن خالقه ويبتدع كافة أشكال الآلهة ليصل اليه
      لاننا نعلم”
      إنتهي الإقتباس

      لا عزيزتي لا يحدث ذلك لأننا نعلم أن هنالك خالق، بل الموضوع أعقد من ذلك كثيرا و ليس بالبساطة و لا بالإختزال الذي ذكرتيه. الإنسان لديه حب الإستطلاع، و لديه حب السيطرة و التملك و لدية “فطرة” البقاء و هذا جزء مما كان وراء بحثه الدائم، و ليس لأنه يعلم أن هنالك خالق

      إقتباس
      “المشكله أن بعضنا يريد أن يثبت ذلك علميا والله أوضح لنا صراحة في بداية القرآن أن الإيمان الحقيقي به “الذين يؤمنون بالغيب” أي دون رؤية أة إثبات وهذا ما يجعل الإيمان أرفع من العلم”
      إنتهي الإقتباس

      الإيمان بالشيء من غير التأكد منه أرفع من العلم؟ يعني إذا قلت لك أني آلهه و عليكي طاعتي و عبادتي بدون دليل فهل ستقومين بذلك لأنك أعلي مرتبة من أن تطلبي الدليل؟ أم أنك سترميني بالطماطم الخايس (لا تسوينها عاد) أو تنصحيني بالذهاب إلي دكتور متخصص في “علم ” النفس
      لا يا وفره لا تزعليني منك

      إقتباس
      “هل تحتاجين إلى تحليل فيزيائي لتتمتعي بنص أدبي أو تتذوقي نوته موسيقية ؟
      لماذا نحاول أن نعيش ب علم فقط دون إيمان مع أن الإثنين لا يتضادان؟
      القرآن ليس كتاب علمي ولكنه لا يحمل ما يخدش علومي ومعارفي
      إنتهي الإقتباس

      لا يا عزيزتي لا أحتاج إلي تحليل فيزيائي لأستمتع بنص أدبي، و لا حتي بقراءة العفاسي للقرآن. و لكن إذا كانت المسألة تتعلق بالعقيدة، فلا أقل أن أكون متأكدة مئة في المئة، لأن الأمر عندي أكبر بكثير من مقطوعة موسيقة أو أبيات شعريه. هذه عقيدة و أنا لا أستسهلها أبدا

      إقتباس
      اللادينيون يكتبون كثيرا وطويلا، ,الحقيقية لا تحتاج إلى الكلام الطويل”٠”
      إنتهي الإقتباس

      نعم أتفق معك أن الحقيقة أصبحت ظاهرة، فمع الإكتشافات العلمية كل يوم يتبين لنا هشاشة أساس الإيمان
      هذا كليب لهاوكنغ مع السي إن إن

      http://edition.cnn.com/2010/WORLD/europe/09/11/stephen.hawking.interview/index.html?hpt=C1#fbid=cJcbNWnS1C0&wom=false
      تحياتي

      Reply

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: