أعظم مسرحية علي وجه الأرض(٤)…مراجعة كتاب

إثباتات لعلم النشوء و الإرتقاء للكاتب ريتشارد داوكنز

For English click here

١١- أين هي ‘الحلقة الناقصة’ أو ‘الوسطيات’ بين الأحافير؟

كثيرا ما يتردد هذا السؤال عندما يتم مناقشة علم التطور، فشخصيا سمعت أحدهم يقول أن المشكلة الوحيدة في علم التطور أن بها العديد من ‘الحلقات الناقصة’. و في الواقع فهذا السؤال مبهم و دليل علي أن من يسأله لا يفهم النظرية، كما يقول داوكنز، فإذا كان القصد من ‘ الحلقات الناقصة’ هو يعني ما سماه داوكنز ‘بدبوس الشعر’ أو قاعدة الشوكة التي تطور منها كائنان و أخذا خطان مختلفان للتطور، فهذا موجود و بكثره، بل يوجد أيضا مراحل تطور كل منها و بالتدريج و لم يقصر داوكنز بتقديم بعض منها في الفصل السادس* من إجل إعطاء أمثله. و سأقوم أنا بدوري بإضافة  أردي لمجموعته و هي الإحفورة الوسطية بين الإنسان و القرد بدون شك، و أنا علي يقين لو أن نشر الكتاب كان قد تأخر قليلا لكان داوكنز أدرجها فيه. و لكن هنالك نقطة مهمه تغيب عن بال من يسأل هذا السؤال، و هي أن التطور يكون تدريجي. أي أن التغيير من جيل إلي آخر لا يكاد أن يكون واضحا. و مثال علي ذلك عندما نطلع علي صور لنفس الشخص في المراحل العمرية المختلفة من عمره. فلو قارنا صورته كل سنه قد لا نجد تغييرا ملحوظا، و لكن لو قارنا علي سبيل المثال صورته بعمر العشرين و الأخري بعمر الثمانين فإحتمال أن لا نري الشبه بتاتا. و التطور لا يعمل بهذه الصورة التي ذكرتها بالطبع، و لكنه مثال لتقريب الصورة فقط لا غير. أما داوكنز فله نظرة مغايرة لمن يسأل هذا السؤال، فهو يذكر أن من يقوم بتوجيهه لا يقصد الحلقات الوسطية بين الكائنات و لكن يقصد شيئا أعمق بكثير. فهذا السؤال يظهر في الواقع العقلية المشكلة و علي مدي السنين للخلقيين ، فهو يقول “خلف الكثير من المطالب المغلوطه ‘للحلقات الناقصة’ إسطورة من القرون الوسطي، و التي شغلت العقول حتي زمن دارون، و شوشتها بعناد بعد ذلك. هذه الإسطورة هي إسطورة سلسلة الكائنات و التي تصور كل شيء (في الوجود ) علي أنه  يجلس ( بتدرج) علي سلم، فيجلس الله علي أعلي السلم ، و من ثم يليه الملائكة المقربون، ثم بقية الملائكة بمراتبهم المختلفة، ثم الإنسان، ثم الحيوان، ثم النبات، و من ثم ينزل إلي الحجر و بقية المخلوقات غير الحية … و لكن التسلسل الهرمي المزعوم في مملكة الحيوان (بالذات) كان هو القوة المعكرة للمياه عندما ظهرت النظرية علي الساحة (لأول مره). فلقد بدا طبيعيا أن نفترض أن الحيوانات ‘الدنيا’ تطورت إلي الحيوانات ‘ العليا’. و إذا كان ذلك صحيحا، فإننا نتوقع أن نري ‘روابط’ بينها،(تمتد) من أعلى إلي أسفل ‘السلم و بالعكس'”.  و طبعا لا توجد هذه الروابط لأن الفرضية بالأساس خاطئه. فلا يوجد سلم و لا يوجد ترتيب للكائنات عليه كما هي الإسطورة و لا يوجد حيوانات عليا و أخري دنيا، بل ” السلم الإسطوري برمته مغالطة و ليس له علاقة بعلم التطور” فالحيوانات تتطور كل منها بخط مغاير للآخر  حسب البيئة التي شجعت شفراتها الجينية المختلفة علي التطور من أجل البقاء،  و البقاء ليس للحيوان نفسه  و لقيمته و لكن لجيناته٠

١٢- ما هو الدليل الذي ممكن أن يدحض نظرية التطور؟

هذا السؤال كان قد سأله أحدهم لعالم الجينات و الأحياء التطوريه ج.ب.س. هالدين ، كما يذكر داوكنز، فكانت إجابته وجود ‘ أحافير الأرنب في حقبة ما قبل حقبة الكامبرون’ و ما كان يقصده هالدين أن الأحافير الموجودة لدينا متوزعة بترتيبها التطوري  لكل حقبة زمنية حسب جيولوجية الأرض. و لا يمكن أن تتواجد أحفورة لا تتبع زمنها في الطبقة الجيولوجية. أي كما ذكر،” لا يوجد مثل هذا الأرنب و لم يتم العثور علي أية مفارقات أحفورية موثقة من أي نوع، فكل الأحافير التي هي بحوزتنا، و هي بالواقع كثيرة جدا جدا، حصلت (وجدت)، بدون أي إستثناء موثق ، بموقعها الصحيح من تدرجها الزمني (في الحقبة التي عاشت بها).” و أضاف ” نعم توجد ثغرات، حيث لا توجد أحافير بالمره، و هي ثغرات متوقعة. و لكن لم يتم العثور علي و لا إحفورة واحدة قبل أن تتطور (بزمنها الجيولوجي في غير الطبقة المتوقعة)” و هذا هو الدليل علي أن التطور نظرية قوية لأن  ” النظرية الجيده، و النظرية العلمية، هي تلك التي تكون قابلة (أو سهلة) للدحض، و مع ذلك لم يتم دحضها.” كما يؤكد داوكنز ، بل و يرفع هذه المناقشة درجه بحيث يتحدي أي  شخص بإستطاعته أن يأتي بأحفورة لا تتبع زمنها الجيولوجي حسب نظرية التطور٠

١٣- كيف ولدت الأنواع الجديدة؟

يقول داوكنز أن “كل نوع هو (في الواقع)  إبن عم لنوع آخر (من الكائنات). فكل إثنين من هذه الأنواع إنحدرا من نوع واحد من الأجداد الذي إنقسم  (بدوره) إلي قسمين ” و السبب الذي كان وراء تطورهما بخطان مغايران هو أنهما  و ” بطريقة ما إنفصلا عن بعضهما البعض، علي أغلب الضن بفاصل أو سد جيولوجي مثل شريط بحري يفصل جزيرتين، أو (فاصل يفصل) جزيرة عن البر الرئيسي (لدولة ما). و قد يكون (السد) سلسلة من الجبال تقسم سهلين إثنين، أو نهر يفصل بين غابتين … ما يهم (في موضوعنا) هو أن المجموعتين (من نفس النوع) إنفصلتا عن بعضهما البعض لمدة كافية، بحيث آنهما عندما جمعتهما الصدفة أو الوقت، و جدا أنهما تشعبا أو تفرعا بصورة كبيرة لدرجة أنهما لم  يتمكنا من التناسل مع بعضهما (كما كانا سابقا).” و لا يشترط أن تكون ظروفهما البيئية مختلفة لأنه “حتي لو كانت الظروف (البيئية) لكلا الطرفين متطابقة، فبحيرات الجين لنفس النوع المنفصل جيولوجيا من شأنه أن ينجرف بعيدا عن بعضه البعض مع مرور الزمن، لدرجة أنهما لا يتمكنا من التناسل عندما يختفي السد الجيولوجي الفاصل بينهما. فالتغيرات العشوائية في البحيرات الجينية لكل نوع تتنامي و بصورة تدريجية، بحيث أنه، إذا تقابل ذكر و أنثي من الطرفين، سيكون الجينوم الخاص بكل منهما مختلف بصورة لا تسمح لهما بالتلقيح (الجيد). فسواء كان (التغير) بسبب الإنجراف الجيني العشوائي لوحده أم بمساعدة تباين الإنتقاء الطبيعي، فمتي ما وصل الإختلاف في البحيرات الجينية إلي  مستويات لا تحتاج فيها إلي الفصل الجيولوجي بينها أو (بمعني آخر) تبقي منفصلة جينيا، نسميهما نوعين مختلفين .” و لذلك، ” فالزلازل تفتح فجوات  (في الأرض)  فتعمل كسدود مانعة، أو تغير مجري نهر، و النوع (من الكائن) الذي ظل متناسلا مع نوعه يجد نفسه منقسما إلي قسمين (فتبدأ رحلة إنقسام نوعيهما عن بعض) . (بل) و في أحيان كثيرة، يكون السد موجود طوال الوقت، و لكن تعمل مجموعة من هذه الحيوانات علي عبورها، في حدث غريب نادر.” و هذا يذكرني بالإختفاء التدريجي و المفاجيء و الغريب لمجاميع  كلاب البحر في الرصيف البحري ٣٩ في سان فرانسيسكو منذ الشهر الماضي٠

١٤- هل تحركت الأرض (منذ تشكيلها)؟

في الفصل التاسع يسهب داوكنز في شرح نظرية الجرف القاري و الذي كان “رائده عالم المناخ الألماني ألفريد ويجينر (١٨٨٠-١٩٣٠)” و الذي إقترح (فكرة) أن “كل القارات العظيمة في العالم…كانت مجتمعة في قارة كبيرة واحدة، سماها بانجيا.” و أن ” بانجيا تفككت بنفسها لتشكل القارات التي نعرفها اليوم، و من ثم قامت (هذه القارات) بالإنجراف ببطيء إلي مواقعها الحالية و لم ينتهي جرفها إلي يومنا هذا.” و مع أن ويجينر كان محقا في نظريته بالإنجراف القاري، و لكنه لم يكن محقا في شرح ميكانيكية هذا الإنجراف، كما يبين داوكنز، ” يجب أن أوضح أن هذه الفرضية بالإنجراف القاري كانت مختلفة و بصورة كبيرة عن نظريتنا الحديثة عن أطباق الأرض التكتونية.” حيث يشرح في الجزء الباقي من الفصل كيف تسببت حركة الأطباق الأرضية بإنجراف القارات بعيدا عن بعضها. و المعلومة المدهشة، علي الأقل بالنسبة لي، كانت بصورة قدمها و عليها التعليق التالي ، ‘صدع سان أندرياس، فجوات عميقة علي طول ولاية كاليفورنيا.’ حيث سيأتي ‘ يوم سيصبح فيه الجزء الغربي من الولاية، بمعية باجا كاليفورنيا في المحيط الأطلسي.’ فالزلازل مثل تلك التي ضربت هايتي مؤخرا، و التسونامي الذي نال من أندونيسيا في وقت قريب كلها من تأثير تحرك الأطباق التكتونية في الأرض. و هذه الحركة تحدث في كل بقاع العالم و ليس لها دخل بأعمال الإنسان. فللإجابة علي هذا السؤال نقول نعم، الأرض تحركت و لازالت تتحرك، فهنالك ” دلائل حديثة علي تحرك كل القارات علي وجه الأرض” كما ذكر داوكنز، و هذا “يعطينا و بصورة كبيرة (لا تقبل الشك) أفضل تفسير لبعض الحقائق الرئيسية بخصوص التوزيع الحيواني و النباتي، و خصوصا للأحافير. فعلي سبيل المثال، هنالك تشابه بين الأحافير في أمريكا الجنوبية و أفريقيا، و القطب الجنوبي (أنتارتيكا) و مدغشقر، و الهند و أستراليا، و التي نفسرها اليوم بالإستشهاد بالقارة الجنوبية العظيمة جوندوانا و التي كانت في يوم ما تجمع كل هذه الأراضي الحديثة٠”٠

١٥- كيف كان إكتشاف الشفرة الجينية  دليلا بصحة نظرية التطور؟

يقول داوكنز أنه ” كما هي الهياكل العظمية لكل الفقاريات غير مختلفة بينما تختلف العظام (لكل منها)، و  كما هي أصداف القشريات غير متغيرة بينما تختلف ‘قناة’ (كل منها)، و كذلك هي الشفرات الجينية لكل الكائنات الحية (غير متغيرة) بينما تختلف الجينات الفردية (لكل كائن). و هذه هي الحقيقة المدهشة، و التي تبين أكثر من أي شيء آخر أن جميع الكائنات الحية إنحدرت من جد واحد. و هذا ليس مقتصر فقط علي الشفرات الجينية ، (بل يشمل) جميع النظام الجيني \ البروتيني المسير للحياة… فهو نفسه لجميع الحيوانات، النباتات، الفطريات، البكتيريا، الأرشيا و الفيروسات. ما يتباين فيها هو (النص) المكتوب علي الشفره، و ليس الشفرة نفسها. فعندما ننظر إلي (النص) المكتوب بالشفرات – (أي) الترتيب الجيني الواقعي لكل الكائنات المختلفة- من أجل المقارنة فإننا نجد تشابها في نفس النوع من الشجرة الطبقية. (بل) نجد نفس شجرة العائلة – مع كونها معروضة بصورة أكثر تمكينا ( تفصيلا ) و إقناع  (للباحث) – (و هي) كما وجدناها (متشابهة بمقارنة) الجهاز العظمي للفقاريات، و (مقارنة) أصداف القشريات (شرحهم بالتفصيل في الكتاب)، و بالتأكيد كل صور التشابه العظوي في جميع مملكة الأحياء . ” فإذا أردنا معرفة مدي تقارب نوعين  من الكائنات – لنقل (علي سبيل المثال) القنفذ مع القرد – فالوضع المثالي يكون هو بالنظر في النص الكامل لكل جين من جينات الحيوانين، و مقارنة كل نقطة و علامه، كما يفعل أستاذ الإنجيل عندما يقارن شريحتين من أشعيه”٠

*

بعض الأمثلة علي الحلقات الوسطية:٠

تطور السمك \ البرمائيات

Eusthenopteron
Ichthyostega
Acanthostega
Tiktaalik

تطور الحيتان

إضغط هنا

جد كلاب البحر الحديئة

Puijila darwini

جد الإنسان\ القرد
Java Man
Peking Man
Mrs. Ples
Lucy
Ardi

يتبع

تحديث

شعب هايتي محتاج للمساعدة بأي صورة ممكنه، يرجي التبرع لهم من خلال الغوغل أو أي طريق آخر. و هذا رابط للتبرع من خلال الجمعية التي لا تفرق بين الناس من حيث دياناتهم(آحد مؤسسيها ريتشارد داوكنز)٠

The Reason Project

Advertisements

75 Comments (+add yours?)

  1. أبو سيف
    Jan 22, 2010 @ 15:09:12

    متابع بشغف إلهتي العزيزة آيا، وبمناسبة الحديث عن “دحض نظرية التطور” أشير إن الإعلام الديني يضج بالحديث عن اكتشاف يدحض نظرية التطور كلما وجدت احفورة تنتمي لتاريخ أقدم ممكا كان متوقعاً لنوعها. وأنا هنا أسأل هؤلاء السخفاء هل هي هذه الأحافير أقدم من “أسلافها”؟ مثلا هل اكتشفت احفورة انسان حديث أقدم من أحافير جد الرئيسيات؟ الجواب لا طبعا لأن جميع الاكتشافات الإحفورية ما تزال واقعة ضمن حدود حلقاتها في السلسلة التطورية التي تحدث داوكنز عنها. شكر لكي آيا الغالية ، جهودك التنويرية هي مثار الاعجاب ومثال للاقتداء

    Reply

    • AyyA
      Jan 22, 2010 @ 23:46:39

      مولانا المبجل أبا سيف
      “كلما وجدت احفورة تنتمي لتاريخ أقدم ممكا كان متوقعاً لنوعها.”٠
      أين هي هذه الأحافير؟ فهذا بالضبط ما يتحدي داوكنز وجوده
      و أتفق معك تماما فمشكلة المسلمون أنهم يهرفون بدون دليل
      تحياتي و شكرا لمرورك القيم

      Reply

  2. شرقاوي
    Jan 22, 2010 @ 16:14:28

    Too tired to comment. Jet lag.

    p.s. Amazon’s Kindle is another dinosaur.

    Apple is unveiling its new “thing”. January 27/28.

    Reply

    • AyyA
      Jan 22, 2010 @ 23:54:33

      سلامتك أستاذي من الجت لاج
      I know the feeling and I hate it
      And about Kindle you’d have to elaborate more, when you are up to it of course, right now I am investigating. It seems that I will be heading soon, not so soon, towards it. And where is Apple unveiling its new ‘thing’? In any case I would not be able to attend it, if it is in the area that is, I may have to go through an operation at that time. I will know for sure on the 25th of Jan.
      Waiting for your comments about the last two posts, I’m sure you have a bundle to add.
      🙂
      Regards

      Reply

  3. FRANSY
    Jan 23, 2010 @ 09:02:35

    الصديقة العزيزة آيا
    كلما قرأت لك اشعر بصعوبة في التعليق او الإضافة… تتحدثين بعقلانية وواقعية كما لو كنت في درس رياضيات لصف ثانوي…. لا مكان للصور والخيالات – الا عندما تقولين شعرا وللأسف هذا نادر-
    آيا
    هذا الجهد الذي تبذلينه في التنوير سوءا في مدونتك او في تعليقاتك يحتاج نبع ومصدر وطاقة تقارب الإيمان… او العشق… ولكنه إيمان بالإنسان وبعقله وعشق للجانب النبيل فيه … هذا الإصرار والقدرة على العطاء بلا مقابل ليس متاحا لكل الناس –وانا منهم- …. فشكرا باسم هؤلاء الناس الذين لا يملكون الا إعجابهم ومحبتهم…

    Reply

    • AyyA
      Jan 24, 2010 @ 07:09:19

      الحبيب فرانسي
      لوووووول …حلوه درس رياضيات لصف ثانوي
      أو كي عزيزي لا تعلق فقط إعطني سمايلي كهذه ( 🙂 )
      فوجودك هنا كافي
      أما عن مجهودي هنا فأنا أعتبره دين علي و علي كل مثقف يحب بلده و يحب أهله و يتمني لهم كل خير و أن يكونوا هم من يشار لهم بالبنان و ليس بالتخلف
      أتعلم؟
      عندما لا يعرف و لا يفقه ساسة البلد في السياسة، يتحول كل الشعب إلي سياسيين، و هذا الحاصل لدينا في الكويت. و السبب هو أن القرارات السياسية تتدخل و بصورة مباشرة بحياة الشعب. أما العلم و هو ما أعتقد أنه حتي أهم من السياسة لأنه مهم لفتح العقول فلا تري له نصير حتي لو صار كل علماؤنا بائعي أبوال البعير و ناقعي الذباب
      و هذا يحزنني جدا
      شكرا لك عزيزي و نورت المكان
      تحياتي

      Reply

  4. شرقاوي
    Jan 23, 2010 @ 10:30:19

    Get well soon.

    Reply

  5. you-sif
    Jan 24, 2010 @ 22:40:46

    نبي الملحدين الجديد ريتشارد
    أحيا الدارونية بعد موتهافي كتابه الجديد

    نقول للملحدين ونرشدهم لكتاب
    التسلسل الزمني لأحداث الانفجار الكبير
    الدكتور هاني رزق
    http://www.ascssf.org.sy/livre-rizk1.htm
    http://www.ascssf.org.sy/livre-rizk2.htm

    يقول في الفصل الخامس من كتابه: «فإن التطور الدارويني يقوم على الاسس التالية: 1 – نسخ الجينات (المعلومات) مرات عديدة، اي حدوث التوالد او التكاثر. 2 – اختلاف او تغير بعض الجينات (المعلومات)، أي حدوث الطفرة (التغاير). 3 – انتقاء بعض الجينات المتغايرة على حساب جينات اخرى، أي الانتقاء الطبيعي» ثم يعلق الدكتور هاني على ذلك بنقد الصدفة التي تنطوي عليها النظرية والفصل الثالث كله قائم على ان التطور كان موجهاً وليس عشوائياً. وفي الفصل الحادي عشر يلخص الفكرة فيقول: «التطور الدارويني الذي يفسر مسيرة الكائنات الحية على أساس الانتقاء الطبيعي natural selection بحدوث الطفرات على نحو عشوائي من الزمن، وتصادفي في المكان، وغير موجه على الاطلاق». ثم يعرض رأي الداروينيين الجدد وقولهم بالصدفة. ولقد هاتفت الدكتور هاني في دمشق لبعض الاستفسارات في كتابه القيم ولما سألته عن الصدفة قال ان الصدفة احدى ركائز النظرية الداروينية. اما صبري الدمرداش فيقول بكل بساطة الجماعة الداروينيين عملوا حاجة وحدة… شالوا كلمة «الله» ووضعوا مكانها «الصدفة»!!
    المصدر

    http://www.alraimedia.com/Alrai/Article.aspx?id=115997
    مقالة للدكتور محمد العوضي

    Reply

    • AyyA
      Jan 29, 2010 @ 09:00:42

      هلا يوسف
      بصراحه لا أعرف من هو الدكتور هاني رزق
      و لكن ما ذكرته في
      “ثم يعلق الدكتور هاني على ذلك بنقد الصدفة التي تنطوي عليها النظرية والفصل الثالث كله قائم على ان التطور كان موجهاً وليس عشوائياً.” يعطيني فكرة جيدة عما هو توجهه، و لا أستغرب من ذلك، أليس مسلما مؤمنا بالخلق و الخالق؟ و طالما كان كذلك فلا ينفع فيه العلم و حتي لقب دكتور يليق به كونه عربي و مسلم و هذه الألقاب عندنا لهكذا أشكال علي قفى من يشيل، بل هي مفصلة علي مقاسهم.
      أما عن صبري الدمرداش أعتقد أني قرأت أول كتاب نزل له في السبعينات إذا مو غلطانه، و كان عن الإعجاز العلمي في القرآن و هو لا يختلف عن زغلول أفندي المحتال، صاحب بول البعير و بول الغلام الطاهر. أما صاحبك محمد عوضي البهلوان فهو دكتور في علم الكلام و هذا اللي هو شاطر فية. و لذا أنا أسفه لأني لا ألتجيء إلي هكذا مصادر لأنهم هم سبب تخلفنا.
      و نقطة أخري لفتت نظري أن جميع من ذكرتهم إختزلوا كل نظرية التطور في ‘الصدفه’ لأنهم لا يملكون الحجة للرد علي كل هذه الأدلة٠
      و في النهاية إحترامي و تقديري لك و ليس لهم

      Reply

  6. راعي تنكر
    Jan 25, 2010 @ 08:38:14

    بانتظار الخامس

    Reply

    • AyyA
      Jan 29, 2010 @ 08:50:23

      الحبيب راعي
      نزل الخامس، و شكرا لتشجيعك، و أسفه علي الرد المتأخر، فقد كنت مشغوله مؤخرا
      🙂

      Reply

  7. you-sif
    Jan 27, 2010 @ 12:24:12

    نبي الملحدين الجديد ريتشارد
    جدد دينهم في كتابه الجديد

    وفرح الملحدين بهذا النبي فرحا عظيما وراحوا ينشرون أحاديثة النبوية يمينا وشمالا لإثبات عقيدتهم الدارونية التي ماتت ثم ثم أتى النبي ريتشارد ليحييها من جديد

    نقول للملحدين ونرشدهم لكتاب
    التسلسل الزمني لأحداث الانفجار الكبير
    الدكتور هاني رزق
    http://www.ascssf.org.sy/livre-rizk1.htm
    http://www.ascssf.org.sy/livre-rizk2.htm

    يقول في الفصل الخامس من كتابه: «فإن التطور الدارويني يقوم على الاسس التالية:
    1 – نسخ الجينات (المعلومات) مرات عديدة، اي حدوث التوالد او التكاثر.
    2 – اختلاف او تغير بعض الجينات (المعلومات)، أي حدوث الطفرة (التغاير).
    3 – انتقاء بعض الجينات المتغايرة على حساب جينات اخرى، أي الانتقاء الطبيعي» ثم يعلق الدكتور هاني على ذلك بنقد الصدفة التي تنطوي عليها النظرية والفصل الثالث كله قائم على ان التطور كان موجهاً وليس عشوائياً.
    وفي الفصل الحادي عشر يلخص الفكرة فيقول:
    «التطور الدارويني الذي يفسر مسيرة الكائنات الحية على أساس الانتقاء الطبيعي natural selection بحدوث الطفرات على نحو عشوائي من الزمن، وتصادفي في المكان، وغير موجه على الاطلاق».
    ثم يعرض رأي الداروينيين الجدد وقولهم بالصدفة بقوله ان الصدفة احدى ركائز النظرية الداروينية.

    اما د.صبري الدمرداش فيقول بكل بساطة الجماعة الداروينيين عملوا حاجة وحدة… شالوا كلمة «الله» ووضعوا مكانها ..الصدفة

    ونحن نقول بأن ربنا هو الله والملحدين ربنا هي الطبيعة

    فلنا ربنا ولكم ربكم

    Reply

  8. أبو سيف
    Jan 29, 2010 @ 18:59:35

    إلهتي العزيزة

    أتذكر أنك أنت كتبت تعليقا في الليبرالي الكويتي على خبر وضعته قناة الجزيرة حول “اكتشاف يدحض نظرية التطور” ولم أعد أذكر الآن ما هو الكائن بالضبط، ولكنك أشرت وقتها إلى أن هذا الاكتشاف لا يعني دحض نظرية التطور وإنما يجعلنا نعيد حساباتنا لتحديد التاريخ الصحيح على وجه الدقة

    تحياتي لك عزيزتي

    Reply

    • AyyA
      Jan 30, 2010 @ 01:32:50

      مولانا المبجل أبا سيف الغالي
      كان هذا الكائن هو أردي و هذا رابط
      http://www.washingtonpost.com/wp-dyn/content/article/2009/10/01/AR2009100103432.html
      و بالفعل فالإعتقاد السابق كان أن الجد المشترك للإنسان و القرد عمره في حدود الثلاثة مليون سنه (زائد أم ناقص)، أما الآن و بعد إكتشاف أردي الذي قدروا عمره ٤.٤ مليون سنه فالحسابات التاريخية إختلفت. و كذلك كان يعتقد أن سبب لجوء الجد إلي المشي علي الأرض علي إثنين بعد أن كان متسلقا للأشجار هو وجوده في مناطق تقل بها الأشجار و ذلك إعتمادا علي ما سبق أن وجدوه من أحافير مثل لوسي و غيرها و التي كانت متواجدة بمناطق تقل بها الأشجار، و لكن المكان الذي وجد به آردي كان يتميز بالأشجار و مع هذا كان آردي يمشي علي الأثنين، و هذا ما بينته الأحفورة في عظام الحوض و الرجلين، و لذا فالتفسير الحالي هو أن المشي علي الأرض كان أغلب الضن لجلب الغذاء للأنثي بقصد إستدراجها للتناسل٠
      تحياتي

      Reply

  9. أبو سيف
    Jan 29, 2010 @ 19:09:32

    عزيزتي قرأت الآن الجزء الخامس من ملخصك الرائع واعتقد أن الخبر الذي لم أتذكره جيدا هو نفسه الذي أشرت له في نهاية البوست.

    تحياتي آيا الغالية

    Reply

  10. Doaa
    Sep 29, 2010 @ 14:30:12

    معقوله لسه فى حد حتى الان بيصدق تلك الأكذوبة

    Reply

    • AyyA
      Sep 29, 2010 @ 18:46:41

      هذه ليست الكذبة الوحيدة التي يروجها المسلمون العرب، فكل تعاريفهم كاذبة ملفقه، و لذلك هم يعملون جهدهم لفصل شعوبهم عن العالم و طبعا في عالم الإنترنت هذا محال. فلا تستغربي إن كانت إحدي حكومات هذه الدول وراء هذا الفيديو الذي وضعتيه ، فهم يهمهم أن تكون شعوبهم في الظلمات
      تحياتي

      Reply

  11. doaa salah
    Oct 02, 2010 @ 11:33:58

    يا أختى أنت لم تفهمينى أنا أقصد أكذوبة التطور
    فقد ثبت علميا فسادها
    وسآتى لك بفديوهات من علماء أكدوا ذلك

    Reply

    • AyyA
      Oct 02, 2010 @ 11:57:15

      بل فهمتك عزيزتي و عنيت بالضبط ما ذكرته
      و الدليل علي سهولة الكذب عند المسلمون العرب هو ما قدمتيه من فيديو ، و لعلمك أردي كان أحد الحلقات التطورية و هذا ما قاله العلماء، و لكن الجزيرة فبركت الخبر ، أنا كتبت أكثر مره عن هذا الكليب، علي العموم عندك هذا الكليب يعطيك الشرح

      و هذا الخبر بدون الفبركه

      نصيحة لك يا أختي لا تصدقي القنوات العربية و خصوصا الجزيرة
      تحياتي

      Reply

  12. doaa salah
    Oct 02, 2010 @ 11:36:12

    Reply

    • AyyA
      Oct 02, 2010 @ 12:06:07

      عزيزتي
      قول أن نظرية دارون ماتت هو كما القول بأن نظرية نيوتن للجاذبية ماتت، النظرية عندما يكون لها تطبيقات في الطبيعة لا يمكن أن تموت، عندك دواء الأيدز و كل أنواع المضاد الحيوي و مصل فيروس البرد و فيروس الخنازير و غيرها الكثير تعتمد تطبيقات العلاج علي نظرية التطور، إن كنتي لا تعلمين فإسألي طلبة الطب، فكيف لها إذا أن تموت؟
      رجاء لا ترددوا ما لا تعلمون
      إذا كنتي تريدين أن تعرفي آخر آخبار النظرية فهي مفصلة لك في هذه السلسلة، أرجو القراءة و من ثم التعليق إذا كانت عندك ملاحظة
      تحياتي

      Reply

  13. doaa salah
    Oct 02, 2010 @ 12:05:36

    Reply

  14. Doaa
    Oct 02, 2010 @ 12:57:03

    ولو أثبتى أن نظرية التطور صح حتقولى ايه فى المشكلة اللى واجهها دارون نفسه فى كتابه عن الخلية الأولى وكيفية تكونها وماذا تريدين بدفاعك عن تلك النظريه اتريدين ان تنكرى وجود خالق ام ماذا؟

    Reply

  15. Mohamed Shalaby
    Oct 02, 2010 @ 13:25:06

    أحييكم بتحية الإسلام …. السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة

    و ابتهل الي الله أن يهدينا و يهديكم الي الحق أيا ما كان

    أولا لي بعض التساؤلات التي أود من أحد أن يجيب عليها …….
    لماذا في خلال ال1500 سنة الماضية من عمر البشرية لم نشهد تطور نوع جديد من أي نوع موجود أصلا أو حتي تغييرة دون تدخل من أحد …….. و حتي لو أن التطور يأخذ أوقات كثيرة في العملية لماذا لم نشاهد أي نتائج للتطور الذي بدأ من ملايين السنين؟
    و لا يرد علي أحدهم فيقول أن الفيروسات (مثل فيروس الأنفلوانزا وغيرة عندما يخطلت مع غيرة من فيروسات الأنفلوانزا ينشأ فيروس أنفلوانزا جديد) لأن ذلك تلبيس الحق بالباطل …. لأن هو الفيروس من نفس النوع(أنفلوانزا) و لم ينشأ نوع جديد …. و لم أري أن فيروس الأنفلوانزا أصبح جمرة خبيثة أو جديري مثلا في يوم من الأيام …… فما يحدث في فيروسات الأنفلوامزا هو تزاوج طبيعي للنوع الواحد تماما كما يحدث عندما أزوج عصفور أصفر الي أخر أخضر فينتج عصفور ذو ألوان و صفات جديدة و لكنة مازال عصفورا و ليس صقر أو حمامة

    لماذا لا ينتظر الملحدين و لا يتعلمو و لا يسعو في الأرض منتظرين الصدفة لكي تعلمهم كل علوم الأرض أو ترزقهم بكل ما في الأرض من خير؟

    لو أننا طبقنا نفس التفكير الذي يتبعة الملحديين و الدارونيين لقلنا أن الدراجة و السيارة و الطائرة لهم أصل مشترك لإستخدامهم الإطارات … فكلهم لديهم إطارات … فهل يعقل أن نقول أن السيارة قد إرتقت في سلم التطور و أصبحت سيارة؟ أو أن السيارة أصبحت طائرة من دون تدخل أحد بالصدفة؟ أعتقد أن من يقول ذلك سيقال عنة مجنون …. و لا يقول لي أحد أن فعلا السيارة هي تطور الدراجة لأن الإنسان طورها …. لأن بهذا الرد سوف يناقض نظرية الصدفة فما هو الرد علي ذلك في حين أن لهم أصل مشترك و هي الإطارات؟
    إنما يدل الأصل المشترك علي وحدة الصانع و هو الإنسان فقد صنع الإنسان الدراجة و السيارة و الطائرة لذلك لهم أصل مشترك فيدل علي أن الصانع واحد

    فعندما يكون هناك تشابة بين بعض الكائنات إنما يدلنا الخالق عز و جل عن نفسة ….. يدلنا أن الصانع واحد و سبحانة نوع و عدد في الخلق حتي لا يأتي من يأتي و يقول عجز الله (سبحانة و تعالي عنما يصفون علوا كبيرا) عن خلق أنواع كثيرة …….. فهناك مخلوقات لها نفس التركيب التشريحي من قلب و أمعاء و كبد و كلي و أجهزة مختلفة لكي يدلنا ذلك علي وحدة الصانع و لكنه سبحانة و تعالي خلق أيضا ديدان و بكتيريا و مخلوقات كثيرة بغير تلك التركيبات التشريحية و إنما لها تركيب مختلف ليدلل علي طلاقة قدرة الله سبحانة و تعالي

    و في النهاية لا أقول إلا كما قال الأعرابي للرسول الكريم محمد صلي الله علية و سلم (إن البعرة تدل علي البعير ….. و الأثر يدل علي المسير….. فسماء ذات أبراج و أرض ذات فجاج …… ألا يدل ذلك علي الواحد الجبار) أو كما ورد في الحديث – فسبحان الله قد أستدل عليها أعرابي بفطرتة

    و أخيرا أود أن أهدي إخواني و أخواتي في هذا الموقع الذي يسعي و يريد أن يجد أين الحقيقة من دون كبر و لا تزييف هذا المقال
    http://www.arabicdream.com/–t25673.html

    شكرا لكم و السلام عليكم جميعا و رحمة من الله الخالق البارئ و بركاتة

    Reply

    • AyyA
      Oct 02, 2010 @ 20:32:26

      محمد شلبي
      إقتباس
      “لماذا في خلال ال1500 سنة الماضية من عمر البشرية لم نشهد تطور نوع جديد من أي نوع موجود أصلا أو حتي تغييرة دون تدخل من أحد …….. و حتي لو أن التطور يأخذ أوقات كثيرة في العملية لماذا لم نشاهد أي نتائج للتطور الذي بدأ من ملايين السنين؟”٠
      إنتهي الإقتباس

      و من قال لك أننا لم نشهد تطور في ١٥٠٠ سنة ماضية أو حتي في السنة الماضية؟ لعلمك التطور يحدث في كل ثانية، إنظر إلي تطور الجنين في بطن أمه، لو كنت قرأت ما كتبته في هذه السلسلة لما كنت سألت هذا السؤال

      إقتباس
      “و لا يرد علي أحدهم فيقول أن الفيروسات (مثل فيروس الأنفلوانزا وغيرة عندما يخطلت مع غيرة من فيروسات الأنفلوانزا ينشأ فيروس أنفلوانزا جديد) لأن ذلك تلبيس الحق بالباطل …. لأن هو الفيروس من نفس النوع(أنفلوانزا) و لم ينشأ نوع جديد …. و لم أري أن فيروس الأنفلوانزا أصبح جمرة خبيثة أو جديري مثلا في يوم من الأيام …… فما يحدث في فيروسات الأنفلوامزا هو تزاوج طبيعي للنوع الواحد تماما كما يحدث عندما أزوج عصفور أصفر الي أخر أخضر فينتج عصفور ذو ألوان و صفات جديدة و لكنة مازال عصفورا و ليس صقر أو حمامة”.
      إنتهي الإقتباس

      و هل تستطيع أن تزوج العصفورة من حمار؟
      ما يحدث مع الفيروس أنه يتطور ليتغلب علي الدواء و ينتج نوع جديد من الفيروسات، و لذلك يعطيك الدكتور المضاد الحيوي علي دفعات و خلال أوقات معينة ، فإذا لم تسير عليها كما وصاك الدكتور ممكن تصاب بالشلل و هذا فيروس مختلف عن فيروس البرد
      شخصيا بنتي صار معها مرض تأكل الكريات البيضاء في الجسم بسبب عدم أخذها المضاد الحيوي في أوقاتها مع أن مرضها الآساسي كان إلتهاب ضرس، و ضليت أعالج الفيروس المتطور و لمدة أكثر من سبعة أشهر حتي تخلصت منه

      إقتباس
      “لماذا لا ينتظر الملحدين و لا يتعلمو و لا يسعو في الأرض منتظرين الصدفة لكي تعلمهم كل علوم الأرض أو ترزقهم بكل ما في الأرض من خير؟”
      إنتهي الإقتباس

      الصدفة و الإحتمالات التي لا تعترف فيها هي أصل الحياة، و هذا ما يدرسه العلماء بصورة عامة و لا ينتظرون الصدفة لكي يكتشفوا ذلك
      و لو سمحت إدرس علومهم قبل أن تناقش حتي لا تبدو و كأنك تغرد في خارج السرب العلمي

      إقتباس
      “لو أننا طبقنا نفس التفكير الذي يتبعة الملحديين و الدارونيين لقلنا أن الدراجة و السيارة و الطائرة لهم أصل مشترك لإستخدامهم الإطارات … فكلهم لديهم إطارات … فهل يعقل أن نقول أن السيارة قد إرتقت في سلم التطور و أصبحت سيارة؟ أو أن السيارة أصبحت طائرة من دون تدخل أحد بالصدفة؟ أعتقد أن من يقول ذلك سيقال عنة مجنون …. و لا يقول لي أحد أن فعلا السيارة هي تطور الدراجة لأن الإنسان طورها …. لأن بهذا الرد سوف يناقض نظرية الصدفة فما هو الرد علي ذلك في حين أن لهم أصل مشترك و هي الإطارات؟
      إنما يدل الأصل المشترك علي وحدة الصانع و هو الإنسان فقد صنع الإنسان الدراجة و السيارة و الطائرة لذلك لهم أصل مشترك فيدل علي أن الصانع واحد”
      إنتهي الإقتباس

      ماشي يا عم. و ما هو دليلك أن ربك هو الخالق ، علي إفتراض أن كلامك صحيح؟

      إقتباس
      “فعندما يكون هناك تشابة بين بعض الكائنات إنما يدلنا الخالق عز و جل عن نفسة ”
      إنتهي الإقتباس

      و لم لا يكون دليل علي أن الآصل واحد؟

      إقتباس
      ” يدلنا أن الصانع واحد و سبحانة نوع و عدد في الخلق حتي لا يأتي من يأتي و يقول عجز الله (سبحانة و تعالي عنما يصفون علوا كبيرا) عن خلق أنواع كثيرة …….. فهناك مخلوقات لها نفس التركيب التشريحي من قلب و أمعاء و كبد و كلي و أجهزة مختلفة لكي يدلنا ذلك علي وحدة الصانع و لكنه سبحانة و تعالي خلق أيضا ديدان و بكتيريا و مخلوقات كثيرة بغير تلك التركيبات التشريحية و إنما لها تركيب مختلف ليدلل علي طلاقة قدرة الله سبحانة و تعالي”
      إنتهي الإقتباس

      إرجع إلي السلسلة لو سمحت، فأنا لا أحب تكرار نفسي
      المشكله في الشعوب العربو\إسلامية أنها لا تقرأ و تريد أن تناقش!

      إقتباس
      “و في النهاية لا أقول إلا كما قال الأعرابي للرسول الكريم محمد صلي الله علية و سلم (إن البعرة تدل علي البعير ….. و الأثر يدل علي المسير….. فسماء ذات أبراج و أرض ذات فجاج …… ألا يدل ذلك علي الواحد الجبار) أو كما ورد في الحديث – فسبحان الله قد أستدل عليها أعرابي بفطرتة”
      إنتهي الإقتباس

      لا تقول لي الجو بديع و الزهر جميل و هذا دليل علي اللي ماله دليل، البعرة أراها علي الرمل و استطيع مقارنتها بحافر البعير، فهل رأيت الله ربك يخلق السماء؟ أين هي آثاره؟ لماذا لا يكون زوس خلقها بمساعدة كل الآلهة الأخري فنسجد و نحمد لها جميعا؟
      أي منطق هذا ؟
      يا ناس: العقل نعمه
      تحياتي

      Reply

    • AyyA
      Oct 02, 2010 @ 20:44:46

      و علي فكره
      حسب علمي الفيروسات تتكاثر بالإنقسام و عمل نسخ من نفسها و ليس عن طريق الجنس
      تحياتي

      Reply

  16. Doaa
    Oct 02, 2010 @ 16:51:35

    “حتقولى ايه فى المشكلة اللى واجهها دارون نفسه فى كتابه عن الخلية الأولى وكيفية تكونها”
    لو سمحتى ردى عليه عشان انا عايزه مصلحتك انتى مش عشانى
    وقولى لى كمان كيف وجدت الحياه على الارض لا تردى على بالكلام الى قاله دارون 1859 والى ابطله لويس باستير بعدها بخمس سنوات وهو ان الخرقه عليها الحبوب تطلع بقدرة قادر فران
    لو سمحتى لو عندك حجة تردى عليا

    Reply

    • AyyA
      Oct 02, 2010 @ 20:49:14

      هذا رابط لما قاله ستيفن هوكنج مؤخرا ردا علي كلامك أن الكون يحتاج إلي خالق

      مع العلم أنه من الخطأ تصور أن نظرية التطور وقفت علي دارون، فالنظرية تطورت مع تطور العلوم و قطعت شوطا كبيرا
      تحياتي

      Reply

  17. AyyA
    Oct 02, 2010 @ 20:09:03

    دعاء
    إقرأئي كتاب ستيفن هوكنج الجديد
    The Grand Design
    هذا رابط
    http://www.amazon.com/Grand-Design-Stephen-Hawking/dp/0553805371/ref=sr_1_1?ie=UTF8&qid=1286038682&sr=8-1
    حتي تعرفي كيف ممكن أن يخلق الشيء من اللاشيء، و أن العالم لا يحتاج إلي خالق
    أما عن خزعبلات الإسلاميين عن باستير فممكن تشرحين لي ما تقصدين علميا و بلا فيران و لا إستهزاء لو سمحتي
    و عندك هذا الفيدو لكاتب معظم كتب الآحياء للثانويات العامة في أمريكا، شاهدي ما يقوله العلماء الحقيقيون و ليس علماء الغفلة من الذين هم عندنا و الذين لا يستطيعون حتي صنع علبة كبريت و شاطرين فقط في الكلام و الكذب و التلفيق


    و لو سمحتي لا تنتقلي من موضوع حتي نخلص من الموضوع الذي قبله، المسألة مسألة بيان الحقائق و ليس فهلوه
    و بالنسبة لما قاله دارون في شأن الخلية الأولي ، فكتبت عنها في السلسله فيمكنك الرجوع لها، و لا يوجد داعي للتكرار
    تحياتي

    Reply

  18. Mohamed Shalaby
    Oct 02, 2010 @ 22:35:21

    إقتباس
    “لماذا في خلال ال1500 سنة الماضية من عمر البشرية لم نشهد تطور نوع جديد من أي نوع موجود أصلا أو حتي تغييرة دون تدخل من أحد …….. و حتي لو أن التطور يأخذ أوقات كثيرة في العملية لماذا لم نشاهد أي نتائج للتطور الذي بدأ من ملايين السنين؟”٠

    و من قال لك أننا لم نشهد تطور في ١٥٠٠ سنة ماضية أو حتي في السنة الماضية؟ لعلمك التطور يحدث في كل ثانية، إنظر إلي تطور الجنين في بطن أمه، لو كنت قرأت ما كتبته في هذه السلسلة لما كنت سألت هذا السؤال
    إنتهي الإقتباس

    بالنسبة للجنين أنتي تقولي تطور و هو ليس بتطور و إنما هو خلق ينمو كما الحال في الصغير و الكبير والكهل …. فهل نعتبر أن الطفل الصغير تطور و أصبح رجلا ثم تطور و أصبح كهلا؟ و هل لاحظنا في يوم أن الطفل تطورة قد توقف فلم يصبح شابا أو رجلا أبدا …… و لا أقصد بالمرضي العقليين لأن ذلك يحدث نتيجة مرض في العقل و ليس له علاقة بالنمو الجسدي الذي تطلقين علية “تطور”

    إقتباس
    “و لا يرد علي أحدهم فيقول أن الفيروسات (مثل فيروس الأنفلوانزا وغيرة عندما يخطلت مع غيرة من فيروسات الأنفلوانزا ينشأ فيروس أنفلوانزا جديد) لأن ذلك تلبيس الحق بالباطل …. لأن هو الفيروس من نفس النوع(أنفلوانزا) و لم ينشأ نوع جديد …. و لم أري أن فيروس الأنفلوانزا أصبح جمرة خبيثة أو جديري مثلا في يوم من الأيام …… فما يحدث في فيروسات الأنفلوامزا هو تزاوج طبيعي للنوع الواحد تماما كما يحدث عندما أزوج عصفور أصفر الي أخر أخضر فينتج عصفور ذو ألوان و صفات جديدة و لكنة مازال عصفورا و ليس صقر أو حمامة”.

    و هل تستطيع أن تزوج العصفورة من حمار؟
    ما يحدث مع الفيروس أنه يتطور ليتغلب علي الدواء و ينتج نوع جديد من الفيروسات، و لذلك يعطيك الدكتور المضاد الحيوي علي دفعات و خلال أوقات معينة ، فإذا لم تسير عليها كما وصاك الدكتور ممكن تصاب بالشلل و هذا فيروس مختلف عن فيروس البرد
    شخصيا بنتي صار معها مرض تأكل الكريات البيضاء في الجسم بسبب عدم أخذها المضاد الحيوي في أوقاتها مع أن مرضها الآساسي كان إلتهاب ضرس، و ضليت أعالج الفيروس المتطور و لمدة أكثر من سبعة أشهر حتي تخلصت منه
    إنتهي الإقتباس

    إن الفيروس الذي تقولي أنة “يتطور” إنما هو يتأقلم مع الدواء لكي يتفاداه و يغير من شكلة حتي لا يتعرف علية الدواء ……. تماما كالحرباء التي تتأقلم مع البيئة المحيطة لكي تتفادي الأعداء… فهل الحرباء تتطور؟
    برجاء القرأة العلمية الدقيقة و إستخدام مصطلحات علمية صحيحة فالتأقلم مع الدوا أو ضد الدوا لا يدعي تطورا

    إقتباس
    “لماذا لا ينتظر الملحدين و لا يتعلمو و لا يسعو في الأرض منتظرين الصدفة لكي تعلمهم كل علوم الأرض أو ترزقهم بكل ما في الأرض من خير؟”

    الصدفة و الإحتمالات التي لا تعترف فيها هي أصل الحياة، و هذا ما يدرسه العلماء بصورة عامة و لا ينتظرون الصدفة لكي يكتشفوا ذلك
    و لو سمحت إدرس علومهم قبل أن تناقش حتي لا تبدو و كأنك تغرد في خارج السرب العلمي
    إنتهي الإقتباس

    لماذا تؤمنون بالصدفة أنها خالق الكون و لا تنتظرونها كي تعلمكم؟ بل تجتهدو لتتعلمو عنها؟ لا إجابة مقنعة حتي الأن

    إقتباس
    “فعندما يكون هناك تشابة بين بعض الكائنات إنما يدلنا الخالق عز و جل عن نفسة ”

    و لم لا يكون دليل علي أن الآصل واحد؟

    إنتهي الإقتباس

    نعود مرة أخري لمثال العجلة و الطائرة ….. فهل ال2 متطورين من أصل واحد؟؟؟؟؟؟

    إقتباس
    “و في النهاية لا أقول إلا كما قال الأعرابي للرسول الكريم محمد صلي الله علية و سلم (إن البعرة تدل علي البعير ….. و الأثر يدل علي المسير….. فسماء ذات أبراج و أرض ذات فجاج …… ألا يدل ذلك علي الواحد الجبار) أو كما ورد في الحديث – فسبحان الله قد أستدل عليها أعرابي بفطرتة”

    لا تقول لي الجو بديع و الزهر جميل و هذا دليل علي اللي ماله دليل، البعرة أراها علي الرمل و استطيع مقارنتها بحافر البعير، فهل رأيت الله ربك يخلق السماء؟ أين هي آثاره؟ لماذا لا يكون زوس خلقها بمساعدة كل الآلهة الأخري فنسجد و نحمد لها جميعا؟
    أي منطق هذا ؟
    يا ناس: العقل نعمه
    إنتهي الإقتباس

    الدليل علي أن الله هو الخالق كما ذكرتي خلق الجنين في بطن أمة ……. أرجو أن تقرأي مراحل نمو الجنين في الرحم مفصلة كما لم يعرف تفصيلها العلماء المعاصرين في كتاب الله القرأن الكريم منذ أكثر من 1400 سنة؟ فمن الذي علم ذلك في ذلك الوقت الضارب في عمق التاريخ و كان الجهل بكل شئ أعم و أشمل؟
    من الذي كان يعلم أن الجبال هي أوتادا للأرض و أن شكلها الطبيعي مثل الوتد حقا (الجزء الأكبر منها تحت الأرض) منذ ذلك الزمن البعيد؟
    من كان يعلم منذ ذلك الزمن البعيد أن القلب يغلفة غشاء مليئ بالأعصاب و الذي يتم المخاطبة بينة و بين المخ و ليس أن كل الأوامر تأتي من المخ بل علي العكس أن التواصل مشترك بين المخ و القلب؟ إن هذا الكشف العلمي لم يعلمة العلماء إلا منذ سنتين أو ثلاث علي الأكثر و هو مذكور في القرأن الكريم

    و الله هذة النقاط رجع بها الي الحق من كان يبحث عن الحق فعلا ……. و لكن من يريد الجدل للجدل فقط فإن الله غني عن العالمين

    و أخيرا و ليس أخرا نعم صدقت أن العقل نعمة كبيرة و لكن النعمة الأكبر هي أن نصونة و نرعاة …… اللهم أهدنا الي الحق يا أرحم الراحمين

    Reply

    • AyyA
      Oct 03, 2010 @ 01:55:51

      محمد شلبي

      إقتباس
      “بالنسبة للجنين أنتي تقولي تطور و هو ليس بتطور و إنما هو خلق ينمو كما الحال في الصغير و الكبير والكهل …. فهل نعتبر أن الطفل الصغير تطور و أصبح رجلا ثم تطور و أصبح كهلا؟ و هل لاحظنا في يوم أن الطفل تطورة قد توقف فلم يصبح شابا أو رجلا أبدا …… و لا أقصد بالمرضي العقليين لأن ذلك يحدث نتيجة مرض في العقل و ليس له علاقة بالنمو الجسدي الذي تطلقين علية “تطور”
      إنتهي الإقتباس

      إنظر الجزء الثالث من السلسلة
      إقتباس
      “- هل يشترط المدة الزمنية الكبيرة لحصول عملية التطور بحيث لا يمكن أن نكون شهودا عليها؟

      يقول داوكنز بأنه مع أن الأغلبية الغالبة لعمليات التطور كانت قد حدثت قبل أن يوجد الإنسان، ألا أنه ليس ذلك شرطا لحدوث العملية. فالطبيعة بها بعض الحالات التي تطورت فيها الكائنات بصورة سريعة لدرجة أنها ممكن أن تحدث خلال المده الزمنية لجيل واحد من عمر الإنسان. و ليؤكد هذا الكلام قام داوكنز بإستعراض بعض الأمثلة و منها علي سبيل المثال إنقراض الفيلة الأوغندية ذوات الأسنان العاجية الكبيرة و بقاء تلك ذات الأسنان العاجية الأقل وزنا خلال ثلاثة و ثلاثين سنه (1925-1958). و يرجع سبب ذلك إلي الإقبال علي صيد تلك الفيلة و ترك الأخري لتتكاثر مما كان نتيجته إنقراض الفيلة ذات السن العاجية الكبيره. و كذلك قدم داوكنز تجارب عملية قام بها العلماء في الطبيعة و المختبرات ليشهدوا عملية التطور تحدث أمام أعينهم ، فقدم التجربة التي تم عملها بالطبيعة علي سحليات من جزيرة بود كابستي علي الشاطيء الكرواتي عندما تم تغيير بيئتها و ذلك بنقلها إلي بود مروكارو و هي جزيرة أخري بنفس الشاطيء و لا يوجد فيها هذه النوعية من السحالي، مما كان له أثر علي طريقة تطورها بصورة مغايرة تم قياسها بعد سبعة و ثلاثون سنة. و من التجارب المختبرية قدم داوكنز التجارب التي قام بها لينسكي و تلاميذه علي البكتيريا حيث قاموا بفصلها في إثني عشر مجاميع و غيروا طريقة تغذيتها و كذلك قاموا بتجميد بعضها و من ثم إرجاعها للحياة ليقارنوها بأخواتها التي تكاثرت بخمسة و أربعين ألف جيل خلال عشرين سنه (و التجربة لازالت قائمه). أما أكثر الأمثلة إثارة للدهشه فلقد كانت لتطور الجنين في الشهور الأولي في بطن أمه، حيث أسهب داوكنز في بيان ميكانيكية تطور و دور الجينات مبينا أن الجينوم و الذي يحمل تاريخ الصفات الوراثية لا يعمل كرسمة البناء الجاهزة ‘بلو برنت’ لبعض الصفات الناقله كما هو موصوف في كتب الأحياء المدرسية و لكن عملها يكون أقرب لوصفة الطعام حيث تكون المقادير معروفة مسبقا و لكن الطبق في النهاية يكون خاضع للقوانين المحلية (مثل ذوق الشيف و غيره). فالخلية الأولي التي تتكون من الأب و الأم في الواقع تحمل جميع الصفات الوراثية و لكن ما يتحكم في عمل بعضها و عدم عمل البعض الأخر (شبهها داوكنز بمفتاح الكهرباء حيث يتم إطفاء البعض و إشعال البعض الآخر) هي القوانين المحلية في كل خلية أثناء تطور الجنين و منذ الخلية الأولي و الخلايا الأخري المنقسمة عنها لاحقا و هكذا لمدة تسعة أشهر. ” إن أحد الأمور المفاجأة التي تعلمناها من عملية التطور أنها ممكن أن تكون سريعة جدا” كما يقول داوكنز. و كذلك يؤكد أن هنالك حالات من التطور تتم ببطيء شديد لدرجة أن تلك الحيوانات بالكاد تختلف عن جدودها الموجوده في الطبقات القديمة من الأرض و لذلك تم تسميتها بإسم ‘ الأحافير الحية’. فالحيوانات ” غير مبالية بزمن تطورها، و ممكن حتي تكون غير مبالية للتطور بالمره” كما يذكر داوكنز”
      إنتهي الإقتباس

      إقتباس
      “إن الفيروس الذي تقولي أنة “يتطور” إنما هو يتأقلم مع الدواء لكي يتفاداه و يغير من شكلة حتي لا يتعرف علية الدواء ……. تماما كالحرباء التي تتأقلم مع البيئة المحيطة لكي تتفادي الأعداء… فهل الحرباء تتطور؟
      برجاء القرأة العلمية الدقيقة و إستخدام مصطلحات علمية صحيحة فالتأقلم مع الدوا أو ضد الدوا لا يدعي تطورا”
      إنتهي الإقتباس
      تطور الفيروس ليس كتغيير الحرباء لونها، فالحرباء لا تتغير صفاتها الجينية عندما تغير لونها و لكن الفيروس تتغير صفاته الجينية و هذا هو التطور

      إقتباس
      لماذا تؤمنون بالصدفة أنها خالق الكون و لا تنتظرونها كي تعلمكم؟ بل تجتهدو لتتعلمو عنها؟ لا إجابة مقنعة حتي الأن
      إنتهي الإقتباس

      عزيزي
      قلت لك هي صدفه و إحتمالات و كل هذه نظريات علمية تدرس بالجامعات أما الإيمان فهذه المسألة تخص المدعوذين و لا مكان له بالعلم

      إقتباس
      نعود مرة أخري لمثال العجلة و الطائرة ….. فهل ال2 متطورين من أصل واحد؟؟؟؟؟؟
      إنتهي الإقتباس

      كل الكائنات الحية تطورت من جنس واحد، أما العجلة و الطائرة فهي ليست كائنات

      إقتباس
      الدليل علي أن الله هو الخالق كما ذكرتي خلق الجنين في بطن أمة ……. أرجو أن تقرأي مراحل نمو الجنين في الرحم مفصلة كما لم يعرف تفصيلها العلماء المعاصرين في كتاب الله القرأن الكريم منذ أكثر من 1400 سنة؟ فمن الذي علم ذلك في ذلك الوقت الضارب في عمق التاريخ و كان الجهل بكل شئ أعم و أشمل؟
      من الذي كان يعلم أن الجبال هي أوتادا للأرض و أن شكلها الطبيعي مثل الوتد حقا (الجزء الأكبر منها تحت الأرض) منذ ذلك الزمن البعيد؟
      من كان يعلم منذ ذلك الزمن البعيد أن القلب يغلفة غشاء مليئ بالأعصاب و الذي يتم المخاطبة بينة و بين المخ و ليس أن كل الأوامر تأتي من المخ بل علي العكس أن التواصل مشترك بين المخ و القلب؟ إن هذا الكشف العلمي لم يعلمة العلماء إلا منذ سنتين أو ثلاث علي الأكثر و هو مذكور في القرأن الكريم
      و الله هذة النقاط رجع بها الي الحق من كان يبحث عن الحق فعلا ……. و لكن من يريد الجدل للجدل فقط فإن الله غني عن العالمين
      إنتهي الإقتباس

      عزيزي
      تفسير القرآن بعد إكتشاف العلوم و تأويل كلمات القرآن لا يصنع إعجازا علميا منه بل هو أقرب للسخرية منه
      للإثبات
      البوذيون يقولون أن الريإنكارنيشن يفسره نظرية التطور فهل هذا يجعل بوذا ربا أونبيا؟ و القرآن يقول أن الأرض مسطحة مبسطة و نحن نعلم أن هذا الكلام خطأ، فالرجاء لا تدخلنا في خزعبلات زغلول النجار، فهذا لوحده يحتاج كتاب، و جاوبني: كيف لك التأكد أن الله رب المسلمون هو من خلق هذا الكون و ليس زيوس رب آلهة الإغريق جميعا بمساعدة الآلهة كما تقول الإسطوره؟

      أما بالنسبة للعقل فلا وجود له للأسف مع الإيمان، لأن من أساسيات الإيمان إلغاء العقل
      تحياتي

      Reply

  19. Abdulrhman Al-Ali
    Oct 03, 2010 @ 03:36:12

    AyyA .. you are talkative 😉

    Reply

  20. Doaa
    Oct 03, 2010 @ 06:04:04

    يا أختى ان كينيث ميلر الذى تستشهدين به هو كاثلوكى ويؤمن بالخالق
    http://en.wikipedia.org/wiki/Kenneth_R._Mille

    و اذا كان ستيفن هوكنج عالم فذلك لا يعنى صحة كل كلامه فقد كان من خمس سنوات يقول بخلاف ما يقوله الان والله أعلم بعد كده حيقول ايه

    يا عزيزتى ليس كل ما يقوله العالم علما و خاصة انه اعترض عليه كثير من العلماء
    يا أختى انا راضيه ضميرك و انت باين عليكى عايزه توصلى فعلا لحقائق علميه بقى معقول يقول ان الكون خلق نفسه بنفسه وذلك بفضل قانون الجاذبيه ومن خلق هذا القانون وغيره
    يا عزيزتى لقد كان العلماء وقت داروين يقولون ان وجود حبوب فوق خرقه باليه تتحول الى حياه حيث وجدوا الفئران تخرج منها (و هذا ما قصدت بقصة الفئران) و كانت تلك الحقيقة شائعة بين الناس وكانت الميكروسكوبات ضعيفة وقتئذ فكانت الخلية تبدو بسيطة جدا فتقبلوا تخلقها من مواد غير حية و قد أثبت هذا الأساس الذى بنوا عليه نظريتهم بطلانه بعد تطور الميكرسكوب الذى اصبحوا يروا به شدة تعقيد الخليه فهل اذا قال عالم فى وقت داروين هذا الأساس يصبح بذلك حقيقة علمية غير قابلة للنقض.

    يا أختى انا لا أنتقل بك من موضوع الى اخر انا اريد فقط ان نصل الى الهدف من الحوار ولا ندخل فى جدال عقيم
    واذا كنت تنصحينى ان اقرأ قبل ان احكم فقد استجبت لنصيحتك و دورك الان ان تستجيبى لى و تقرأى القرآن وتقرأى كتاب د صبرى الدمرداش “للكون اله “الذى تسخرين منه
    يا عزيزتى الغالية ارى انكى مفتونة بالغرب و لا تريدين ان تقرأى الا ما هو اجنبى كأن ذلك يضمن له الصدق بينما لا تضمن اللغه العربيه والاسلام لصاحبها الا الجهل
    اذا كنت تظنين ان القران قال ان الارض ليست كروية فانت مخطئه ورغم انك تستشهدين دائما بالعلم فانه يبدو انه ليس عندك علم كاف بالغه العربية
    يا عزيزتى اذا قال القران ” والارض بسطناها” فما لا تعرفينه لانك لا تقرأين الا لما هو “غير عربى” ان تلك الايه لا تكون صحيحة الا اذا كانت الارض كروية لان كونها كذلك يجعلك فى اى مكان تكونين فيه تشعرين بان الارض مبسوطه و ممتتده امامك
    http://www.haridy.com/ib/showthread.php?t=43998
    و بالله عليكى من يغير الموضوع ؟ لماذا لا تردين على معجزات القران
    ان العلماء حقا هم من يلتفتوا لمعجزات القران
    واليك هذا

    هؤلاء هم العلماء الذين قرأوا القران بقلب متفتح فوجدوا انه لا يمكن ان يكون قاله نبى امى منذ اكثر من اربعة عشر قرنا
    يا اختى العزيزة زيوس و غيره ما هى الا اساطير كما اوردتى لم ترسل كتابا ولا رسولا
    يا اختى العزيزة انا ارى فيكى نقطة طيبة :انك تقدرين العلم والعلماء وهذا سيقودك الى الحق و لكن اذا كانت نيتك صادقة
    انت تقولين انك تحبين القراءة اقرأى اذا عن علماء الغرب الذين اسلموا باية او بسورة
    ان كنت تشكين فى العرب والمسلمين لأنهم لا يستطيعوا ان “يصنعوا علبة كبريت” فاقرأى القران واياته واحاديثه الصحيحه
    http://www.hurras.org/vb/showthread.php?t=4534
    واذا قرأت
    http://ejabat.google.com/ejabat/thread?tid=3e214df3ff7cc2b0
    لتبين لك ان الله اله المسلمين وغير المسلمين هو الذى خلق
    “الا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير”
    وادعو الله ان يهديك سواء السبيل
    و السلام على من اتبع الهدى

    Reply

    • Doaa
      Oct 03, 2010 @ 06:53:03

      أقصد
      http://en.wikipedia.org/wiki/Kenneth_R._Miller
      و نقطة أخرى أود توضحها: اذا كان العرب لا يستطيعون ان “يصنعوا علبة كبريت”” فذلك لأنهم تركوا الأخذ بالأسباب و تلك قضية أخرى و ليس لأن عقيدتهم فاسدة فلا تخلطى الأمور و اذا كنت تريدين الحقيقة فاقرئى سيرة المسلمين ايام ازدهار العلم فيهم

      Reply

    • AyyA
      Oct 03, 2010 @ 20:09:21

      دعاء
      إقتباس
      “يا أختى ان كينيث ميلر الذى تستشهدين به هو كاثلوكى ويؤمن بالخالق”
      إنتهي الإقتباس

      إنظري السلسلة الأولي
      إقتباس
      “كينيث ميللر بروفسور الأحياء المتخصص في علم الخلايا، و مؤلف الكثير من كتب الأحياء التي تدرس في الكثير من الثانويات في الولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلي كونه كاتب الكثير من الكتب الأكثر مبيعا، ذكر بينما كان يحاضر بموضوع “تحطم نظرية التصميم الذكي” في جامعة كيس وستيرن أن نظرية التطور هي الحقيقة بقدر ما هي نظرية الجاذبية حقيقه، مع أننا نسمي الإثنان ‘ نظرية’ و لا نسميهما حقيقة. و علي فكره ميلير كاثوليكي ملتزم، كما يصف هو نفسه”٠
      إنتهي الإقتباس
      و كذلك إنظري السلسلة الثانية

      إقتباس
      “أعتقد أنه من الأهمية ذكر أنه لا يوجد عالم معتبر و لا رجل دين مثقف يرفض نظرية التطور، كما ذكر داوكنز – بالطبع هو يتكلم عن الغرب. فأسقف أكسفورد و رئيس أساقفة كانتيربري – أتذكرون محاضرته الشهيرة و التي يطالب فيها بتطبيق الشريعة علي مسلمي بريطانيا؟- أو حتي البابا ليس لديهم مشكلة مع النظرية. ” رجال الدين المثقفين (في الدول الغربية) إستسلموا في محاولاتهم بدحضه بعد أن شهدوا الأدلة”، و لكنهم مستمرون بتظليل الشعوب، ” رجال الدين الذين يؤمنون بالتطور لا يبذلون الجهود لتثقيف الناس بأن آدم و حواء لم يكن لهما وجود أبدا، و إذا ضغطت عليهم يحتجون أن نيتهم (في تكرار القصة) ليس له إلا معني ‘رمزي’٠”
      إنتهي الإقتباس

      واضح جدا يا دعاء أنك لم تقرأئي السلسلة كما ذكرت في
      إقتباس
      “واذا كنت تنصحينى ان اقرأ قبل ان احكم فقد استجبت لنصيحتك ”
      إنتهي الإقتباس

      أتعرفين ما الشيء الذي يحزنني بالفعل يا دعاء؟ ما يحزنني هو ليس فقط الجهل المتمرس بين شعوبنا، و لكن أيضا الإصرار علي الجهل ، و ذلك واضح في عدم معرفة شعوبنا بفن النقاش، فنحن في العادة إما نتفق فنمدح أو نختلف فنذم ، و إذا المسلم ، خريج معاهدنا و مدارسنا، سأل سؤال فهو يفعل ذلك ليجادل و ليس ليفهم ما يريد أن يوصله الآخر و ليشاركه بعلمه ليستفيد الطرفين . لاحظي أني تعنيت بتلخيص كتاب داوكنز و جهدت في إيصال المعلومة من قبل أحد علماء النظرية و بلسانه مع تعقيبي الخاص و ترجمته، و مع ذلك الأسئلة لا تأتي بالموضوع أو حتي بنقده علي أسس علميه – كما يحدث في العادة عندما أناقش شخصا أجنبي ، غير مسلم ، مثلا- و لكنها كلها تصب في بيان ضحالة علم و ثقافة الكاتب (الذي في هذه الحالة هو أنا) في دينه و قرآنه . و نصائح تنصب علي الكاتب بالإستزادة من علمه في دينه ، مع دفاع مستميت ، و هكذا كأنما الكاتب لديه مشكلة شخصية في فهم الأمور!
      ماذا تعرفين عني يا دعاء حتي تنصحيني بقراءة القرآن و فهمه و كأني جديدة علي الدين الإسلامي، و لا كأني مثلي مثلك تعلمته و حفضته عن ظهر قلب في جميع المراحل الدراسية و البيت؟ و ما دخل القرآن في مناقشتنا و التي من المفروض أن تكون علميه ، خاصة بالطبيعه و دراساتها البشرية ؟ أنا طلبت منك قراءة السلسلة حتي لا تسألي أسئلة جهدت أن أضع آجوبتها مسبقا لأني أعلم أن المسلمون يكررونها ، و أنا تعبت من تكرار الرد. و مع ذلك أنت لا تكلفين نفسك قراءة عشرة صفحات و بالعربي، أي بلغتك، لكتاب بلغة أجنبية، عدد صفحاته ٤٨٠؟
      أليس ذلك محزنا بالفعل؟

      أما صاحبك مدعي العلم صبري الدمرداش و الذي سبق أن كتبت عنه و قلت أنه لو أراد أن يعمل صبي مختبر في الغرب فلن يوظفوه، و لكن هي الأقدار من جعلت واطي الكاس عاليه، و واطي القوم أسياده. هي أموال البترودولار التي تعلي نكرة ككيث مور، لا يوجد له مصدر غير مواقع الإسلاميين و تاريخ في التدريس بجامعة جده ، و كتاب لا يدرس إلا في تلك الجامعة ،
      و عدى عن ذلك فهو نكره في الأوساط العلمية و مشكوك فيه. و لكن ذلك كله لايهم، المهم أنك تطلبين مني عدم الوثوق في الكلام العلمي لستيفن داوكنغ و هو متخصص الفيزياء النظرية الشهير و في نفس الوقت تهللين لإسلام عالم نكره لأنه دفع ليقول ما يريده الإسلاميون منه؟ و علي لسان من؟ الزنداني؟ مدعي إختراع العلاج السحري لمرض السرطان و أحد المطلوبين بتهمة الإرهاب؟

      إن دل ذلك علي شيء عزيزتي فهو دليل علي ضحالة فكرنا، و لكني لا ألومك صدقيني، أنا ألوم النظام الذي عمل للشعوب فصل عن العالم الخارجي و ألغي عقله بالتدريس و التثقيف الخاطيء ، فأصبح لا يري أبعد من أنفه
      أما كتاب الدمرداش فللعلم فقط، قرأته في السبعينات عندما كنت في الجامعة و تأثرت به عندما كنت لازلت صغيره و ساذجه، و اليوم أري مقابلاته مع العوضي في التلفزيونات و أتحسر علي الإنحطاط الذي نحن فيه ليكون من مثله مدعي العلم عالم و دكتور في الجامعة الوحيدة الحكومية في بلدي، و الذي يسعي حكامه كما هو الحال لجميع الحكام العرب في غلف شعبه بالظلمات في تشجيع الخزعبلات و الإعجازارت و بول البعير و جناح الذبابه
      عزيزتي
      لقد تعبت من هذه المناقشات التي لا تشبع و لا تغني عن جوع، و لذلك لن أجيب علي الأسئلة إذا لم تكن علمية، و موضوع الفيران بتاعك يبدو أيضا من مصادر إسلاميه ، فلم أقرأ عنه سابقا و لا أعلم ما تتحدثين عنه و أغلب الضن هو أحد التلفيقات الجديدة ، فذلك ليس غريبا عن الإسلاميين ، فهل لي بالمصادر حتي أعلم ما تتحدثين عنه؟
      و هذا موضوع آخر كتبته سابقا عن الموضوع الذي بين يدينا

      https://3asal.wordpress.com/2010/09/04/%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D9%A3-%D8%B9%D9%84%D9%85-%D8%A5%D9%8A%D9%87-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A-%D8%A5%D9%86%D8%AA-%D8%AC%D9%8A-%D8%AA%D9%82%D9%88%D9%84-%D8%B9%D9%84%D9%8A/?preview=true&preview_id=3601&preview_nonce=3ca8b77f5b

      تحياتي

      Reply

  21. Mohamed Shalaby
    Oct 05, 2010 @ 00:04:26

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة …
    لن أقتبس من كلامك حتي لا ندخل في سلسلة لا متناهية من الإقتباسات و لكني سأرد علي كل نقطة بالإشارة اليها

    أولا : النقطة الأولي و موضوع “تطور” الجنين…… إن ما سقتية من الدلائل هو دليل عليك و ليس لك فأنت تنقلين عن د. داوكنز قولة “عملها يكون أقرب لوصفة الطعام حيث تكون المقادير معروفة مسبقا ” من الذي عرف تلك المقادير بهذة النسب الدقيقة الصحيحة التي لا تحتمل الخطأ؟ الصدفة بالحسابات و العلم لا تسطيع فعل ذلك في مثل أعمار الأرض التي نحيا عليها أضعاف مضاعفة

    ثانيا: مرة أخري إن ما تطلقين علية تطور الفيروسات ما هو إلا تحور في تركيب الفيروس و ليس تطورا …… معني التطور يكون دائما للأفضل و هو ليس الحال مع الفيروسات و لا غير الفيروسات و لو كان الوضع كذلك لما كان موجودا حتي الأن الفيروسات و الكائنات وحيدة الخلية ……. إذا فهو ليس تطور و إنما هو تغيير و تحور و قد ضربت لكي مثال الحرباء لكي تفهمي ما أقصدة …… و لكن كل لبيب بالإشارة يفهم

    ثالثا: أنت تقولي أن الصدفة تدرس بالجامعات و هي علم أما الإيمان فلا مكان لة في العلم ……… لعل هذة المعلومة قد تكون عليك جديدة و لكن الإيمان لا يأتي إلا بالعلم …. أما علم و لا أؤمن بما أعلم فإن ذلك مضيعة للوقت ….. و لو أنك تؤمنين بما تعلمين أي أنك تؤمنين بالصدفة و هو ما أراه متحقق فيكم …… فللمرة الثالثة علي التوالي لماذا لا تنتظرو الصدفة لكي تعلمكم و تفهمكم كل شئ بل و ترزقكم …… لماذا تسعون و أنت أهل الصدف و الإحتمالات؟
    و لا إجابة مقنعة

    سبحان الله إما أنكم تتحدثون بما لا تؤمنون بة …… أو أنكم تؤمنون بما تجهلون و كلاهما مصيبة كبيرة

    رابعا: سبحان الله العظيم تؤمنين و تصدقين بالصدفة في الكائنات الحية و لا تصدقين بها في الأشياء …… هل الصدفة تتجزأ عندكم؟ الصدفة هي الصدفة في كل الأشياء و ليس في شئ عوضا عن شئ
    فلماذا لم يصدف أن العجلة و الطائرة لهم أصل مشترك – و هو الأولي و الأسهل أن يحدث عن صدفة الكائنات الحية أصلا – ……. أي تطورا من أصل مشترك أو تصميم هندسي مشترك بالصدفة ؟؟؟؟؟
    بل علي العكس تماما هو الصحيح كل تصميم هندسي مستقل و مصمم لغرض ما

    خامسا : تقولين أن تفسير القرآن بعد إكتشاف العلوم و تأويل كلمات القرآن لا يصنع إعجازا علميا منه ,و أقول لكي إن تفسير القرأن لا يتم بعد الإكتشافات العلمية أبدا
    فعندما يقول الله جل و علي “الجبال أوتادا” فهل يحتاج تفسير كلمة الوتد إلا الي من يفهم اللغة العربية فقط
    هل يحتاج الي إكتشافات علمية لتفسيرة؟ إنما الإكتشافات العلمية تأتي لتؤكد كلام الله جل و علي

    تقولين أن البوذيون يقولون أن الريإنكارنيشن يفسره نظرية التطور فهل هذا يجعل بوذا ربا أونبيا؟ إن ذلك القول هو دليل علي ضحض تلك الديانة الوضعية

    تقولين أيضا و القرآن يقول أن الأرض مسطحة مبسطة و نحن نعلم أن هذا الكلام خطأ …… و أنا أقول لك تعلمي قبل أن تتكلمي …….. فأنا لم أحدثك فيما لا أعلم و لا أتحدث فيما لا أفهم …….. فمن قال أن القرأن يقول أن الأرض مسطحة إني لم أسمع ذلك الكلام في أي تفسير وإنما علي العكس عندما يقول الله تبارك و تعالي ” و الأرض بعد ذلك دحاها” فالدح يعني البيض و هي كلمة عربية مستخدمة الي الأن في صعيد مصر …… و الدحي يعني التكوير كالبيضة و هو ما أثبتة العلم الحديث تماما فالأرض ليست كروية تماما و ليست مستديرة تماما و قد تكون هذة المعلومة تعرفينها لأول مرة و إنما الأرض تماما تأخذ شكل البيضة …….. فهل ذلك يحتاج الي تفسير أو تأويل …….. إنما ذلك لا يحتاج إلا لمن يفهم اللغة العربية و لو كان في سن الصبي

    و الدكتور زغلول النجار إنما هو دكتور متخصص في علمة و دراستة ……. و أنا لا أخذ من أي سخص أيا كان ديني و لا ما أؤمن بة …….. إن ما أؤمن بة إنما هو وحي يوحي علمة شديد القوي

    و اليكم سؤال أخر: ماذا يقول علمائكم و كبرائكم في الروح أو الحياة …… هل علمو ما هي الحياة؟ من أين تأتي؟ كيف تأتي؟ و كيف تذهب؟ ما الفرق بين الجسد الحي و الميت؟ لماذا لا يعود الميت الي الحياة؟ بل و الخلايا الميتة تتحلل و تتأكل؟

    إني أتحدي علمائكم و كبرائكم من يوم بدأ الخلق الي يوم أن يفني أن يعلمو هذا السر …. و كل ما ستردي به علي هذة الأسئلة إنما هو محض إفتراء مردود علية بكل سهولة

    و الله إني لا أريد إلا بيان الحق حتي لا يغتر من خلفك من الناس و تغتري بالحياة الدنيا ……. و لو أنكم علي الحق ما وسعني إلا أن أتبعكم و لكني أعلم تمام العلم …… بالعلم و ليس بغيرة أنكم علي الباطل المبين

    هل فكرتي لحظة مجرد لحظة …. ماذا لو أن ما تدعين الية باطل و أن غيرة هو الحق؟ هل فكرتي ماذا ستكون العاقبة؟ إني أدعوكم جميعا الي التفكير لحظة واحدة و إعمال العقل الذي تتشدقون بة في كل مقالاتكم أعملو عقولكم و لو لحظة

    Reply

    • AyyA
      Oct 05, 2010 @ 03:51:04

      محمد شلبي
      إقتباس
      “أولا : النقطة الأولي و موضوع “تطور” الجنين…… إن ما سقتية من الدلائل هو دليل عليك و ليس لك فأنت تنقلين عن د. داوكنز قولة “عملها يكون أقرب لوصفة الطعام حيث تكون المقادير معروفة مسبقا ” من الذي عرف تلك المقادير بهذة النسب الدقيقة الصحيحة التي لا تحتمل الخطأ؟ الصدفة بالحسابات و العلم لا تسطيع فعل ذلك في مثل أعمار الأرض التي نحيا عليها أضعاف مضاعفة”٠
      إنتهي الإقتباس
      يبدو أن لديك مشكلة في فهم التطور
      عزيزي
      التطور لا يعني التغيير من كائن إلي آخر، بل يعني التغيير في الشيفرات الجينيه. و لكن التغيير البسيط في الشفرة الجينية تعني التغيير الكبير في الصفات الفيزيائية،
      أما في حالة الجنين فكما ذكرت سابقا الطفل يحمل جميع صفات الأب و الآم و لكن ما يحدد تلك الصفات هو بيئته في بطن أمه، يعني مثلا ممكن تكون أحد الصفات الوراثية فيه هو داء السكر ، و لكن ما يجعل هذه الصفة فعالة أو خاملة ( شبهتها لك بمفتاح الكهرباء ) هو تطوره بالرحم و لمدة تسعة أشهر. و قد تكون هذه المعلومة جديدة عليك لأنها كانت كذلك علي عندما قرآتها.
      و بالنسبة لسؤالك : من الذي عرف تلك المقادير ؟
      يقول أبي إذا أردت أن تحصل علي الإجابات الصحيحة فإسأل الأسئلة الصحيحة. و أنت تفترض الإفتراض أن ربك هو الخالق دون دليل و لا تريد الإجابة علي سؤالي و عليه فإحتمال أن الله هو الذي عرف تلك المقادير يقف بنفس قوة إحتمال أن يكون إنليل هو الفاعل.

      إقتباس
      “ثانيا: مرة أخري إن ما تطلقين علية تطور الفيروسات ما هو إلا تحور في تركيب الفيروس و ليس تطورا “٠
      إنتهي الإقتباس

      ممكن تشرح لي بالتفصيل العلمي كيف يحدث التحور المزعوم علميا، و بدون التلاعب بالكلمات

      إقتباس
      ” معني التطور يكون دائما للأفضل و هو ليس الحال مع الفيروسات و لا غير الفيروسات و لو كان الوضع كذلك لما كان موجودا حتي الأن الفيروسات و الكائنات وحيدة الخلية ……. إذا فهو ليس تطور و إنما هو تغيير و تحور و قد ضربت لكي مثال الحرباء لكي تفهمي ما أقصدة …… و لكن كل لبيب بالإشارة يفهم”٠
      إنتهي الإقتباس

      هذا الكلام غير صحيح، التطور لا يكون دائما للأحسن، بل الواقع أن المشكلة في الترجمة، لأن كلمة
      evolution
      لا تعني أبدا التطور للأفضل بل تعني التغيير لموائمة البيئة الجديدة، و ذلك حرصا علي البقاء . و التغيير يكون تدريجي و علي دفعات ، و لمدد زمنية كبيرة ، في الغالب لا نشعر به، و إذا وصل هذا التغيير لدرجة منع التزاوج بين الصنف الواحد لتغيير بيئته نقول تطور الكائن إلي صنف آخر ، ليس بالضرورة أن يكون أرقي منه بالصفات الورائية و لكنه بالطبع مختلف

      إقتباس
      “ثالثا: أنت تقولي أن الصدفة تدرس بالجامعات و هي علم أما الإيمان فلا مكان لة في العلم ……… لعل هذة المعلومة قد تكون عليك جديدة و لكن الإيمان لا يأتي إلا بالعلم ”
      إنتهي الإقتباس

      نظريات الإحتمالات في الرياضيات تدرس في جميع الجامعات، أما الإيمان فلا يشترط به العلم و لا الدليل. فمع أن النبي إبراهيم طلب دليلا علي أن الله يحيي الموتي و لم يكتمل إيمانه إلا بهذا الدليل فإننا نري كل الملايين من أتباعه لم تطلب أدلة ، و آمنت كما فعل آبائهم الأولون فماذا تسمي ذلك؟

      إقتباس
      ” أما علم و لا أؤمن بما أعلم فإن ذلك مضيعة للوقت ….. و لو أنك تؤمنين بما تعلمين أي أنك تؤمنين بالصدفة و هو ما أراه متحقق فيكم. فللمرة الثالثة علي التوالي لماذا لا تنتظرو الصدفة لكي تعلمكم و تفهمكم كل شئ بل و ترزقكم …… لماذا تسعون و أنت أهل الصدف و الإحتمالات؟”٠
      إنتهي الإقتباس

      الصدفة ليس ربا يا محمد و لا هي قوة خارقة بل هي إحتمال من عدة إحتمالات تحدث بالواقع و القول أننا نؤمن بها أو نقدسها كلام سخيف. فالإنسان ممكن يخرج من بيته و تصطدمه سيارة بالطريق، و نقول أن حظه هكذا لأنه تصادف أن كان في هذا المكان ، و هذه اللحظة عندما فقد قائد السيارة التي صدمته سيطرته علي مركبته. أي أن الصدفة حقيقه و إحتمال وارد، لكن السؤال ليس هو الصدفة ، فلا تكرر ما يقوله المشعوذون بدون علم، السؤال هو: كيف ممكن للشيء أن يخلق من لا شيء؟
      و هذا ما أحظر حاليا لكتابته في بوست خاص بمراجعة كتاب ستفين هوكينغ الجديد

      إقتباس
      “سبحان الله إما أنكم تتحدثون بما لا تؤمنون بة …… أو أنكم تؤمنون بما تجهلون و كلاهما مصيبة كبيرة”٠
      إنتهي الإقتباس

      بالفعل هي مصيبة أن تؤمن بالله و أنت حتي لا تملك تعريفا له

      إقتباس
      “رابعا: سبحان الله العظيم تؤمنين و تصدقين بالصدفة في الكائنات الحية و لا تصدقين بها في الأشياء …… هل الصدفة تتجزأ عندكم؟ الصدفة هي الصدفة في كل الأشياء و ليس في شئ عوضا عن شئ
      فلماذا لم يصدف أن العجلة و الطائرة لهم أصل مشترك – و هو الأولي و الأسهل أن يحدث عن صدفة الكائنات الحية أصلا – ……. أي تطورا من أصل مشترك أو تصميم هندسي مشترك بالصدفة ؟؟؟؟؟
      بل علي العكس تماما هو الصحيح كل تصميم هندسي مستقل و مصمم لغرض ما”
      إنتهي الإقتباس

      لن أرد علي هذا الهراء

      إقتباس
      “خامسا : تقولين أن تفسير القرآن بعد إكتشاف العلوم و تأويل كلمات القرآن لا يصنع إعجازا علميا منه ,و أقول لكي إن تفسير القرأن لا يتم بعد الإكتشافات العلمية أبدا
      فعندما يقول الله جل و علي “الجبال أوتادا” فهل يحتاج تفسير كلمة الوتد إلا الي من يفهم اللغة العربية فقط
      هل يحتاج الي إكتشافات علمية لتفسيرة؟ إنما الإكتشافات العلمية تأتي لتؤكد كلام الله جل و علي”
      إنتهي الإقتباس

      كانت جميع الديانات السابقة تعتقد أن الجبال مثل الخيام لها أوتاد تمسكها بالإرض، و ما القرآن إلا تكرار لنفس الكلام و هو ما ليس له أساس علمي

      إقتباس
      “تقولين أن البوذيون يقولون أن الريإنكارنيشن يفسره نظرية التطور فهل هذا يجعل بوذا ربا أونبيا؟ إن ذلك القول هو دليل علي ضحض تلك الديانة الوضعية”
      إنتهي الإقتباس

      أستطيع أن أقول ذات الشيء عن الإسلام

      إقتباس
      “تقولين أيضا و القرآن يقول أن الأرض مسطحة مبسطة و نحن نعلم أن هذا الكلام خطأ …… و أنا أقول لك تعلمي قبل أن تتكلمي …….. فأنا لم أحدثك فيما لا أعلم و لا أتحدث فيما لا أفهم …….. فمن قال أن القرأن يقول أن الأرض مسطحة إني لم أسمع ذلك الكلام في أي تفسير وإنما علي العكس عندما يقول الله تبارك و تعالي ” و الأرض بعد ذلك دحاها” فالدح يعني البيض و هي كلمة عربية مستخدمة الي الأن في صعيد مصر …… و الدحي يعني التكوير كالبيضة و هو ما أثبتة العلم الحديث تماما فالأرض ليست كروية تماما و ليست مستديرة تماما و قد تكون هذة المعلومة تعرفينها لأول مرة و إنما الأرض تماما تأخذ شكل البيضة …….. فهل ذلك يحتاج الي تفسير أو تأويل …….. إنما ذلك لا يحتاج إلا لمن يفهم اللغة العربية و لو كان في سن الصبي”٠
      إنتهي الإقتباس

      هذا ليس كلامي أنا بل هو موجود في التفاسير و ذكره كبيرهم الذي علمهم السحر، الشيخ بن باز
      إليك هذا الرابط
      http://darkc0de.el7ad.info/smf/index.php?topic=41821.0
      أما دحاها فحسب علمي معناه بسطها في لسان العرب و هذا رابط
      http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=22853
      فإذا كانت الكلمة تحمل المعنيين و كل معني يناقض الآخر فهذا يعني أن الإستدلال علي معاني الكلمات في القرآن لإثبات الإعجاز العلمي غير جائز، لأن كل كلمة تحمل أكثر من معني، و أحيانا تحمل معني النقيض كما حصل معنا في كلمة دحاها، و هذا كان قصدي من تأويل القرآن بعد ظهور الإكتشافات العلمية

      إقتباس
      “و الدكتور زغلول النجار إنما هو دكتور متخصص في علمة و دراستة “٠
      إنتهي الإقتباس

      حسب علمي هو متخصص في الجيولوجيا و لكنه كأغلب “علماؤنا” أصبحوا بتاع كله

      إقتباس
      ” و أنا لا أخذ من أي سخص أيا كان ديني و لا ما أؤمن بة …….. إن ما أؤمن بة إنما هو وحي يوحي علمة شديد القوي”٠
      إنتهي الإقتباس

      سؤالي هو: ما هو دليلك علي أنه وحي يوحي ، علمه شديد القوي؟

      إقتباس
      “و اليكم سؤال أخر: ماذا يقول علمائكم و كبرائكم في الروح أو الحياة …… هل علمو ما هي الحياة؟”٠
      إنتهي الإقتباس

      الروح مصطلح ديني لا أساس له في أرض الواقع، و لذلك فتعريفه حتي عند المؤمنين هلامي، فهم لا يستطيعون وضع تعريف محدد له فيقولون علمه عند الله . الواقع يقول أن الوعي هو من إختصاص المخ، بدون المخ لا يمكن أن يتواجد التفكير و الوعي. أي أن الوعي هو ناتج العمليات الفيزيو\كيميو\كهرومغناطيسية في المخ، و لا يتواجد لوحده أبدا. ليس كما صوره ديكارت، تماما مثل برنامج الكمبيوتر، بدون الكمبيوتر لا يعمل البرنامج، و بدون المخ لا يوجد “روح”٠

      إقتباس
      “من أين تأتي؟ كيف تأتي؟ و كيف تذهب؟ ما الفرق بين الجسد الحي و الميت؟ لماذا لا يعود الميت الي الحياة؟ بل و الخلايا الميتة تتحلل و تتأكل؟”
      إنتهي الإقتباس

      لو كنت قرأت السلسلة لعرفت أنه ممكن إرجاع الحياة للبكتيريا و هذا ما تم بالفعل عمله في المختبرات بعد تجميدها لمدة سنين .

      تحياتي

      Reply

  22. Abdulrhman Al-Ali
    Oct 05, 2010 @ 07:18:38

    اخي محمد .. آيا في ضلال بعييييييييييييد
    اخي محمد .. هي في أمس الحاجه لشحن بطاريتها لكنها بعيدة عن المنطق في المناقشة و تفتقد اذا تكلمت عن الخلق و الخالق الخجل .. لكنها تجهل أن أنفاسها خطاها إلى الأجل .. محمد يمكن ما تدري اختنا آيا لديها من المشاكل ما يكفيها و يكرهها بكل شيء لا تقتنع فيه لدرجة انني لا أستبعد انها تقدس زكريا بطرس و من على شاكلته و كل علماني يطبل له .. اذا انت قاعد تناقشها انا ناقشتها و دعيت لها في بيت الله و ترحمت على حالتها الاجتماعية و النفسية و الاقتصادية و الفكرية .. كل هالحالات تعاني منها !! فلا تستغرب لو عاندتك اهني و هناك . ماهيا عاميتها و معاندة اللي خلقها و ناكرته .. الله يعطيها اثباتات على كبر سنها و هي تتغاضى عنها و تهملها .. خلها على الله بس 😦

    الشيطان راكبها من ريلها لي راسها و محد بالدنيا حاسها .. صدقني ما راح تقتنع فيك لأنها تشوف نفسها بس اهي صح و اهي الأذكى و الاحسن و الأشطر .. و اهيا بالصج تتحضر 😦

    Reply

  23. Abdulrhman Al-Ali
    Oct 05, 2010 @ 07:19:58

    آيا الكويت هالايام سيت اون فاير بسبب أسعار طماط 🙂

    Reply

  24. Doaa
    Oct 05, 2010 @ 22:45:11

    آيه
    أولا عشان أخلص من موضوع الفران الى مضيقك بصى على الرابط ده
    http://evidenceweb.net/originoflife/chapter1.htm
    ثانيا أنا كمان زهقت من المجادلة ديه و ذهقت من أنك كل شويه تحيلينى على لينكات و أنت لا تقرأى شيئا مما أطلبه منك (على فكرة انا قرأت كل الى طلبتى منى اقرأة ) و كونى لا أزال أسألك عن وجود الحياة ذلك لأن رد دوكينز لم يشفنى: بالعربى هى مجرد تخمينات ليس لها اى دليل
    مش حطول أكتر من كده بس أظن ان صبى مختبر و واط لا تليق ان يتلفظ بها انسان مثقف
    و السلام على من أتبع الهدى

    Reply

    • Abdulrhman Al-Ali
      Oct 06, 2010 @ 08:00:08

      دعاء .. في أسلوب أحسن تتكلمين فيه مع السيده آيا .. صج انج مع الحق و انا أقف معك فيما تقوليه و مؤيد أساسي لما تطرحيه و تفكري فيه لكن بالأخير في أسلوب ألطف 🙂

      مع اني مادري شفيها آيا غير نشيطه أبدا هذا الأيام ممكن حنت للكويت و زهقت من حياة الغربة .. خصوصا الغربة القسرية .. ما أقدر أقول إلا الله يلطف على حالها

      Reply

  25. AyyA
    Oct 07, 2010 @ 01:49:46

    عزيزتي دعاء
    لاحظي أن باستير و دارون كانوا علماء
    1850’s
    أي قبل ١٥٠-٢٠٠ سنة تقريبا، و إذا كانت السيارة هي عجبة و ديكور للأغنياء في تلك السنين (تخيلي كيف كانت مواصفاتها حينئذ) فهي اليوم حاجة حتي للفقير المعدم (و بمواصفات اليوم).
    القصد أن الشخص يتكلم عن التطور ما قبل دارون و كيف كان الناس يعتقدون أنه عندما خلق الله الإنسان ترك بعض منه في الآرض، و لذلك عندما تتوفر الظروف الملائمة تظهر الحياة بتلقائية، و يقول الكاتب و الذي لا أعرف ما هو مصدره أن باستير إعتقد أن نظرية دارون ستنتهي بهذه الفكره و لذلك هو عارضها.
    لا أعلم إن كان هذا بالفعل حصل أم لا، و لكنه إن كان صحيحا فإما باستيير لم يفهم ما أراده دارون، أو أن هذا كلام ملفق و أغلب الضن أنه كذلك، و أنا أقول لك لماذا أعتقد ذلك
    عزيزتي
    عندما نشتري الخضروات المعلبة فإننا لا نحتاج أن نحتفظ بها في الثلاجة حتي لا تخرب، و لكن إن فتحناها و لم نستخدمها فلابد من أن نضعها بالثلاجة حتي لا يتربي عليها العفن، و هذه كانت نتاج عبقرية باستيير و هو تحكيم غلق العلبة حتي لا تتفاعل المواد الغذائية بالعلبة كيميائيا مع الهواء الخارجي و يحدث العفن. أي بمعني آخر عدم السماح للظروف البيئية بالتأثير على المواد و حدوث التفاعل الكيميائي و بالتالي منع حدوث العفن و إمكانية زيادة مدة التخزين و الإحتفاظ بالمواد . و دارون يقول بنفس الشيء و لكن بصورة أخري و هي أن المواد بإمكانها أن تتفاعل كيميائيا إذا توفرت لها الظروف البيئية المناسبة. فالحياة الأولي ظهرت بسبب هذا التفاعل في العصارة الأولي و تحت تلك الظروف و التي كانت أشبه بالحياة تحت تأثير أقوي الإشعاعات النووية، و لكنه لم يقل أن فأرا سوف يخرج من العصارة و لكنه ذكر التغيير الذي حصل في الجينات دون أن يذكرها بهذه الصورة لأن الجينات كانت أيضا في أوائل إكتشافها و أغلب الضن لم يكن دارون يعرف عنها و إلا كان إستخدمها لتعطي دعما قويا لنظريته. (لاحظي كيف أن من نجا من تأثير النووي في هيروشيما حصل له تغيير في الصفاة الجينية أثر علي أولاده و أحفاده من بعده)
    يعني دارون يوافق باستيير فكيف يكون باستيير ضد نظرية التطور؟
    و كما ذكرت لك، كل هذا حدث من قبل قرن و أكثر ، و النظرية اليوم لا تسمي نظرية دارون لأن دارون لم يؤلفها ، مؤلفها بالأصل كان أناكسيماندر الإغريقي و هذا رابط
    http://www.mlahanas.de/Greeks/Evolution.htm
    و لكن دارون كانت عبقريته أنه وضع لها حجر الآساس و كلمة السر هي “الإنتقاء الطبيعي”، و فسر ذلك دارون بكتابه عندما شرح الإنتقاء الصناعي في إعادة تشكيل الإنسان للكلاب
    فالنظرية التطور لا تقول أبدا بالحياة التلقائية من العصارة كما هو موجود بالرابط أعلاه حتي لو كان الأقدمون يضنون ذلك
    أما قول أني لم أقرأ ما تعطيني من روابط فذلك صحيح نوع ما، فعدا عن الرابط الآخير ، فجميع الروابط التي زودتني بها قام غيرك من قرائي المسلمين بتزويدي بها و أنا صار معي تشبع منها
    إقتباس
    كونى لا أزال أسألك عن وجود الحياة ذلك لأن رد دوكينز لم يشفنى: بالعربى هى مجرد تخمينات ليس لها اى دليل”٠
    إنتهي الإقتباس

    أوكي، الآن تتكلمين بمنطق، و عندك حق، و لكن هذا أفضل ما عندنا و هو التفسير الآكثر عقلانية الذي يستطيع العلماء إعطائنا و حتي تطبيقه في علوم الطب لإشفائنا و عدا عن ذلك لا يوجد تفسير للأحياء و كل ما يخصها من علوم
    و لكن عليك أيضا تفهم أنه ليس كل من درس نظرية أينشتاين في المدارس فهمها و إستطاع أن يفهمها ليقوم بتطبيقها علي الواقع عندما يعمل الحسابات الأسترولوجية و مع هذا لا يعترض علي النظرية أحد
    تحياتي

    Reply

  26. Mohamed Shalaby
    Oct 28, 2010 @ 02:04:59

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة أخواني الأعزاء

    أخ عبد الرحمن … و الله أيا كان الوضع ما علي المسلمين إلا البلاغ و ليس علينا الهدي ….. إنما الهدي هدي الله و الله يهدي من يشاء ………….. اللهم أهدنا و أهد جميع الناس الي ما تحب و ترضي

    يا أستاذة أية و الله إن جل ما يعجبني هو أن طريقة تفكيرك فهي طريقة منظمة ممنهجة …… و لكني أخشي أنها غير موجهة في طريق قويم
    و أرد علي أخر كلامك …… أسف لتأخر الرد و لكن ذلك كان لظروف كثيرة

    تساؤلك الأول و هو عن تطور الجنين …… مرة أخري إذا أعتبرتي النمو تطور فهو فهم مغلوط ….. لأنني كبرت من طفل ولدت صغيرا الي صبي ثم شاب و رجل و هكذا ……….. فكذلك مراحل نمو البويضة داخل الرحم من نطفة الي علقة الي مضغة ….. ثم عظاما ثم لحما …. ثم خلق أخر فتبارك الله أحسن الخالقين

    و ذلك يجيب علي التساؤل أن من أدراني أن الله هو مقدر المقادير ….. ببساطة لأن الله هو الإلة الوحيد الذي قال هذا …….. هو الذي أعطي كل شئ خلقة ثم هدي ……. هو الذي وصف مراحل نمو الجنين بدقة بالغة و لم يفعل أحد غيرة …….. هو الذي دلنا علية و لم يفعل أحد غيرة
    و لم يأتي و لم يظهر أي إلة أخر يدعي حتي إدعاء أنة يفل مثل تلك الأفعال

    نأتي لنقطة تحور الفيروس …….. إن تحور الفيروس و الأر إن إي الخاص بة يتحور إما عن طريق طفرة وراثية و هو يكون عيب و خلل في المقادير و الظروف و البيئة التي يحدث فيها الفيروس تكاثرة ……. و ذلك تحديدا ما يفعلة الدواء ……. فيدخل لمهاجمة الفيروس فيتدخل في ظروف تكاثرة فتحدث طفرات الفيروسات و منها تكون طفرات ضعيفة و منها من يكون أقوي و يقاوم ذلك النوع من الدواء ………… إن كان تطورا كما تقولون إذا لماذا لم يتطور فيروس السل مثلا حتي لا نجد منة الأن كما كان منذ ألاف السنين …… و لكن علي العكس نحن نجد نفس تركيب الفيروس بالإضافة الي الأنواع الأخري المتحورة

    عفوا أني أختلف معك في ترجمة كلمة
    evolution
    فهذة الكلمة حتما تعني التطور للأفضل ……………. أما التغيير لموائمة البيئة هي كلمة
    adaptation
    و هما معنيان مختلفان ………………. إذا وفقا لكلمة التطور الإنجليزية فإن التطور يجب أن يكون دائما للأفضل …… و هو عكس المشاهد و الملاحظ

    تقولين علي سيدنا إبراهيم أنة لم يؤمن حتي يري الدليل ……… و إن هذا و الله لظلم و إفتراء …. أقرائي معي الأيات التالية جيدا
    {وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِـي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن قَالَ بَلَى وَلَـكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِّنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِّنْهُنَّ جُزْءاً ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْياً وَاعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ }البقرة260

    كلمة بلي تفيد التوكيد بعد النفي ……. يعني ينفي أنة لم يؤمن و بالعكس يؤكد أنة أمن و ذلك ليس كلامي و إنما هي لغة العرب ……….. إذا فسيدنا إبراهيم كان مؤمنا واثقا و لكن كان يريد أن يطمئن قلبة بالإيمان
    ثم من قال لك أن أتباعة أمنو قبل أن يرو الدليل ……………… الدليل حولنا في كل مكان و زمان …… و لكن لمن أراد أن يري …….. إنها لا تعمي الأبصار و لكن تعمي القلوب التي هي في الصدور

    تقولين أنكم لا تؤمنون بالصدفة و لكن تدرسونها فقط ………. كيف أدرس ما لا أؤمن بة؟ هل من الممكن أن يدرس أحدهم الكون و هو لا يؤمن بوجودة ؟ ……. إنما أعني بالإيمان ليس التقديس و لكن التصديق أن شيئا ما موجود مع أنني لا أراة دوما ….. و هو حالكم تؤمنون بالصدفة و هي كما تقولين إحتمالات أي ليست موجودة 100% من الوقت و لا بشكل دائم ……… إذا لماذا هذة الصدفة و هذة الإحتمالات لا تحسبونها علي نسبة البشر الذين من الممكن أن تعلمهم الصدفة كل العلوم بلا مجهود؟؟ ثم هذة النسبة تجلس و لا تجتهد منتظرة الصدفة لتعلمهم؟؟؟

    من قال لك أنني لا أملك تعريفا لله ……. فإن الله هو لفظ اسم (الله) جل جلاله أصلها عربي، استعملها العرب قبل الإسلام والله جل جلاله الإله الأعلى لا شريك له الذي آمن به العرب في فترة الجاهلية قبل الإسلام لكن بعضهم عبد معه آلهة أخرى وآخرون أشركوا الأصنام في عبادته.
    وجود الله وصفاته

    يمكن الاتفاق بين الناس كافة (المؤمنين منهم والملحدين) على أن يكون المنطق العلمي السليم هي السبيل الوحيد للوصول إلى حقيقة وجود الله وصفاته. فالكل يتفق على أن لكل فعل فاعل, ولكل شئ سبب. ولا يستثنى من ذلك شئ, فلا شئ يأتي من فراغ أو من عدم, ولا شئ يحصل بلا سبب أو مسبب. والأمثلة على ذلك لا تحصى, ولا يغفل عنها أحد. والكون كله بكل ما فيه من حي أو جماد, ساكن ومتحرك, وجد بعد العدم. فالمنطق والعلم يؤكدان إذا أن هناك من أوجد الكون. وسواء كان أسمه الله أو الخالق أو المبدع أو المبدئ, فليس لذلك تأثير على الحقيقة هذه. فالكون كله, بما فيه, يدل دلالة كافية على وجود الخالق.

    والتعرف على صفات هذا الخالق يتم عن طريق دراسة ومتابعة ما أنجزه من أعمال ومصنوعات (مخلوقات). فالكتاب, على سبيل المثال, يدل على علم وخبرة وثقافة كاتبه وأسلوبه وتفكيره وقدرته على الإنجاز والتحليل. وكذلك كافة المصنوعات تعطي صورة وفكرة واسعة عن صفات الصانع. وإذا استعمل الناس هذا المنطق العلمي مع الكون والمخلوقات التي فيه لتمكنوا من الوصول إلى صفات الخالق (الصانع). فجمال البحار والطبيعة, ودقة الخلايا وحكمة ما فيها من تفاصيل, وتوازن الكون ونظام حركته, وكل ما توصل له الإنسان من علوم, كلها تدل على عظمة وعلم وحكمة الخالق.

    سواء اتفق الناس أم لم يتفقوا في ايجاد الحكمة من الوجود أم لم يكتشفوها, وسواء اتفقوا على الحكمة من وجود الألم والصعوبات في الحياة أم لم يتفقوا, فإن هذا لا يغير شئ من النتيجة التي وصل لها المنطق العلمي الذي يؤكد وجود الخالق العظيم والعليم والحكيم, الذي يتفق المؤمنون على تسميته الله جل جلاله

    و يمكنك الرجوع الي تلك المواقع لمعرفة المزيد عن الله سبحانة و تعالي
    http://knowingallah.com/
    http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=3420
    http://www.gotquestions.org/Arabic/Arabic-Attributes-God.html
    http://www.saaid.net/bahoth/63.htm
    http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson&iw_a=view&lesson_id=3551

    لم تجيبي علي سؤالي عن الصدفة في الإختراعات و الصناعات بالرغم من أنها أسهل بكثير من الصدفة في الخلق ….. و قلتي أنة تفاهات؟؟ !! و لا تعليق لدي أكثر مما أجبت أنت بة أنكم عاجزون عن التفسير

    إن القرأن الكريم يقول أن الجبال هي الأوتاد و ليست كالخيام و غيرة مما قلت ….. إن ذلك لهو دليل للقرأن و ليس علية ….. حيث أن كل الدلائل و الإثباتات أثبتت فعلا أن الجبال هي التي تثبت الأرض في محور دورانها علي ما هي علية و لو أختل توزيع الجبال أو تغيير فلا يعلم تأثير ذلك إلا الله

    ما هو نفس الشئ الذي يمكن قولة عن الإسلام في سياق بوذا؟؟؟؟!!!ر

    أولا إذا كانت الكلمة تحمل معنيين فإن في المعنيين توضيح أكبر و ليس تعارض …… فكلمة دحاها كما قلت لك أن معناها تم تكويرها كالبيضة …. و إن تفسير دحاها ببسطها لا تعارض فية أبدا ….. حيث أن البسط لا يكون و الأرض مسطحة لها نهايات و حواف ….. وإنما البسط يعني الإمتداد الغير منتهي و ذلك معني البسط لغة و هذا لا يتأتي و لا يتم ذلك إلا في الشكل الهندسي للكرة و مشتقاتة من الأشكال …………. فلا تعارض و لا إختلاف و إنما هو تتميم و توكيد

    إن الدكتور زغلول النجار إنما يتحدث في الجيولوجيا ….. برجاء مراجعة حلقات نور علي نور أولي الحلقات العربية التي ظهر فيها الدكتور و هو لم يتطرق فيها إلا للجيولوجيا …… و بعد ذلك تم تأسيس هيئة الإعجاز العلمي في القرأن حيث تم ضم الكثير من العلماء في شتي التخصصات و الفروع و تم إضافة الكثير من الإكتشافات ….. و الدكتور زغلول النجار إنما ينقل عن تلك الأوراق و الأبحاث …. و ليس بتاع كلة كما تزعمين
    ثم فضلا و ليس أمرا أنت إنسانة يبدو عليك الثقافة و الخبرة …… و أنا لا أتحدث إليك بصيغة التهكم علي علمائكم …. فإن إتبعت نفس ذلك الأسلوب مرة أخري مع العلماء العرب سوف أضطر لإنهاء الحوار حتي لا نخوض في أحد منهم كشخص كما تفعلين أنت

    دليلي علي أن القرأن هو وحي يوحي ….. الكون …. فمن الكون و بالعقل أستدللت علي الله …. ووجدت ما أستدللت علية موجودا في القرأن الكريم …….. ثم أخبرني الله أن ذلك القرأن أنة وحي يوحي علمة شديد القوي

    أنت تقولين أنة بدون المخ لا يوجد روح ……. إذا أنت تقولين أن الإناس الذين يعيشون في غيبوبة هم أموات حيث أن منهم من يدخل في غيبوبة طويلة و لا يسجل في بعض تلك الحالات أي نشاط للمخ, و مع ذلك منهم من يعود للحياة … فذلك المشاهد و ما نراة رؤي العين و أنت تقولين عكسة!!!؟

    أنت تقولين أنة تم إعادة الحياة للبكتيريا بعد تجميدها ……. و من قال لك أصلا في الأساس أن البكتيريا ماتت بالتجمد؟ إن للبكتيريا و الطفيليات و غيرها من الكائنات الدقيقة وسائل دفاعية كثيرة و منها الحوصلة و هي تماما كالبات الشتوي عند الدببة إلا أن الكائنات الدقيقة توقف أنشطة خلاياها تماما لحين عودة الظروف الطبيعية التي تعيش و تنمو و تتكاثر فيها
    فلو كان الأمر بهذة السهولة التي تقولين بها …. فلماذا لم يجمد العلماء الذباب مثلا و يعيدوة للحياة مرة أخري؟ ببساطة لأنة ليس لة نفس أليات البكتيريا في التحوصل

    لم تجيبيني علي الأسئلة الأخيرة في المرة السابقة و هي
    هل فكرتي لحظة مجرد لحظة …. ماذا لو أن ما تدعين الية باطل و أن غيرة هو الحق؟ هل فكرتي ماذا ستكون العاقبة؟ إني أدعوكم جميعا الي التفكير لحظة واحدة و إعمال العقل الذي تتشدقون بة في كل مقالاتكم أعملو عقولكم و لو لحظة

    و أخيرا ليس أخرا شكرا يا أية لأن بسبب تلك المناقشة يزداد إيماني و معرفتي بالله …. و أزيد من قرأتي و و الله إني لا أريد إلا بيان الحق حتي لا يغتر من خلفك من الناس و تغتري بالحياة الدنيا ……. و لو أنكم علي الحق ما وسعني إلا أن أتبعكم و لكني أعلم تمام العلم …… بالعلم و ليس بغيرة أنكم علي الباطل المبين

    هداني الله و إياكم جميعا الي ما يحب و يرضي

    Reply

  27. AyyA
    Oct 30, 2010 @ 21:12:42

    محمد شلبي
    لو كان جل ما يعجبك هو طريقة تفكيري لأنها طريقة منظمة ممنهجة ، فياليت تحذو حذوي و تتفكر بما أكتب قبل أن تنعت كتاباتي بأنها “غير موجهة في طريق قويم ” و تسرد لي موضوع إنشائي يصعب علي الرد عليه بمنطقية
    و علي العموم هذا رأيك و الرأي لا يعكس الحقيقة بالضرورة

    بالنسبة لكون نمو الجنين في بطن أمه تطور ؛ فإذا كان هذا الكلام أو الفهم مغلوط، فذلك يعني أن أحد أعلام علم البيولوجيا لا يفهم ما يقول. أنا أعني ريتشارد داوكنز (و الذي سأتشرف بحضور أحد محاضراته قريبا ). أما ” مراحل نمو البويضة داخل الرحم من نطفة الي علقة الي مضغة ….. ثم عظاما ثم لحما …. ثم خلق أخر فتبارك الله أحسن الخالقين ” فهو كلام إنشائي ديني و ليس علمي، و لا يجيب علي سؤالي بما أدراك أن ربك و الذي هو مذكور بالقرآن و ليس عيسي إبن مريم مثلا أو بوذا هو ” مقدر المقادير” مع العلم أن الله ليس هو الإلة الوحيد الذي قال هذا ، بل هذا ما ذكرته جميع الآلهة ، إرجع إلي كتب تطور الآلهة لتتأكد بنفسك، أو حتي إرجع إلي تاريخ الفراعنة، أما قولك ” هو الذي أعطي كل شئ خلقة ثم هدي ……. هو الذي وصف مراحل نمو الجنين بدقة بالغة و لم يفعل أحد غيرة ” مرة أخري كلام إنشائي مكرر لا يشبع و لا يغني عن جوع. أما كونه “هو الذي دلنا علية و لم يفعل أحد غيرة” فهذا تلاعب بالكلمات، فنحن لم نشهده و لم نسمعه و لم نراه يدلل علي نفسه، بل ما نعرفه عن رب المسلمين هو كتابات عن لسان محمد، فلماذا علينا التصديق؟ أنا إن إدعيت الألوهية فهل ستصدقني و تعتبر كلامي دليلا علي صدق كلامي أم أنك سترميني بالطماطم و البيض الفاسد و تحولني لمستشفي المجاذيب؟ أما عن قولك أنه ” لم يأتي و لم يظهر أي إلة أخر يدعي حتي إدعاء أنة يفعل مثل تلك الأفعال” كما ذكرت لك كلهم إدعوا و عندك الإلاه مورداك السومري الذي كان أولهم حسب علمي

    أما عن تحور الفيروس فقولك أن ” تحور الفيروس و الأر إن إي الخاص بة يتحور إما عن طريق طفرة وراثية و هو يكون عيب و خلل في المقادير و الظروف و البيئة التي يحدث فيها الفيروس تكاثرة ” فهو غير دقيق لعدة أسباب، أولا التحور و التطور هو نفس الشيء، أي “فسر الماء بعد الجهد بالماء” و ثانيا ما يفعلة الدواء بالدخول لمهاجمة الفيروس إنما يقتله تماما ، ليتطور بعد ذلك إلي كائن يحمل أر إن إيه مختلف عن سابقه و له خاصية مقاومة الدواء و ليس كما ذكرت” فتحدث طفرات الفيروسات و منها تكون طفرات ضعيفة و منها من يكون أقوي و يقاوم ذلك النوع من الدواء ” و من قال لك أن فيروس السل لم يتطور منذ آلاف السنين؟
    عزيزي
    هنالك شيء لابد أنك تعرفه و هو أنه ليست جميع الكائنات تتطور بنفس الدرجة و نفس السرعة، و كون فيروس السل بطيء التطور لا يعني أنه لا يتطور
    هكذا هي ميكانيكية نظرية التطور
    أما عن أختلافك معي في ترجمة كلمة
    evolution
    و قولك أنها “حتما تعني التطور للأفضل ” هذا لأنك كما يبدو لم تفهم إلي الآن ما تعنيه نظرية “النشوء و الإرتقاء” و حتي تزيد علمك في هذا المجال رجاء إرجع للأصل ، إرجع لكتاب دارون لتتأكد بنفس. فالتطور هو التغيير و “التحور” لمواكبة البيئة الجديدة عندما تحدث ظروف معينة تمنع نفس الفصلية من التلاقي، و عندما يزول العازل يصبح نفس الفصيل أو الذي إنقسم إلي جزئين بفعل البيئة الجغرافية مثلا غير قابل للتزاوج فنقول أن أحدهما تطور عن الآخر. أما الآفضل أو العكس فهي أمور نسبية، أي أننا عندما نقارن الآفضلية يجب أن تكون لدينا وسيلة قياس . و أتفق معك أن التغيير لموائمة البيئة و التي هي كلمة
    adaptation
    و “هما معنيان مختلفان”، و لكن الأدابتيشن إذا وصل إلي أن من حصل عليه هذه العملية لم يتمكن من التزاوج مع جنسه فيكون وقتها تطورا و ليس فقط أدابتيشن، عندك مثلا الآسماك التي تعيش في القيعان المظلمة و الكهوف المائية فقدت عيونها لأنها لا تحتاجها و هذا هو الآدابتيشن، و لكن إن حصل أن أصبح ذاك النوع أقرب إلي السطح حيث كان نوعه متواجدا قبل أن ينجرف إلي القيعان و لم يستطع التزاوج معه نقول أنه تطور، و كما تري فالتطور هنا ليس للأفضل بمفهومنا.
    إقتباس
    تقولين علي سيدنا إبراهيم أنة لم يؤمن حتي يري الدليل ……… و إن هذا و الله لظلم و إفتراء …. أقرائي معي الأيات التالية جيدا
    {وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِـي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن قَالَ بَلَى وَلَـكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِّنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِّنْهُنَّ جُزْءاً ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْياً وَاعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ }البقرة260

    كلمة بلي تفيد التوكيد بعد النفي ……. يعني ينفي أنة لم يؤمن و بالعكس يؤكد أنة أمن و ذلك ليس كلامي و إنما هي لغة العرب ……….. إذا فسيدنا إبراهيم كان مؤمنا واثقا و لكن كان يريد أن يطمئن قلبة بالإيمان
    إنتهي الإقتباس

    أنا لا أري في الكلام السابق غير الكلام الإنشائي للتبرير، سؤال
    ما الفرق بين الإيمان و إطمئنان القلب؟ أليس الإيمان هو ثبات القلب علي الدين؟
    حسنا، لماذا إذا أظهر الله قدرته لنبيه حتي “يطمئن قلبة” و فشل في عمل نفس الشيء لملايين البشر؟

    أما أتباعه و الذين ذكرتهم فالمقصود بهم هو كل من يؤمن بالديانات الإبراهيمية من وقته و حتي الآن ، أما الدليل الذي سغته كما يفعل غيرك من “الآتباع” و تدعي أنه “حولنا في كل مكان و زمان …… و لكن لمن أراد أن يري …….. إنها لا تعمي الأبصار و لكن تعمي القلوب التي هي في الصدور” فأيضا كلام إنشائي مكرر و ليس دليل بل هو تحمير “و لامؤاخذه”، و لا أقصد هنا الإهانة لك شخصيا و لكن لمن كان وراء مثل هذا الكلام الذي حفظته و كررته

    أما الصدفه و قولك أنه إيمان فهذا فيه تلاعب بالكلمات، الإيمان حسب علمي هو الإطمئنان و الثقة بالشيء بدون دليل و هو مرادف للتقديس أما الصدفة فهي واقع و ليس أمرا غريبا علينا كبشر، أعطيك مثال
    ما هو إحتمال إن تعبر الشارع أمام منزلك في الكويت مثلا و رؤيتك لإنسان فضائي يعبر معك؟ الإحتمال هنا هو صفر، لأن هذا الشيء لم يحصل من قبل. و لكن ما هو إحتمال أن تعبر الشارع لتري نمرا أمامك؟ الإحتمال بسيط جدا و لكنه ليس صفرا و خصوصا إذا كان منزلك يجاور حديقة الحيوان ( أو آحد الجيران المولعين بتربية النمور مثلا ) و صادف أن النمر هرب من قفصه و أصبح في الشارع في نفس الوقت الذي أنت عبرته. فحدوث الصدفة هنا هو الإحتمال و هو الواقع. و نحن عندما نقول أن الصدفة كانت السبب وراء الكثير من الآحداث في هذا الكون فذلك لأن هذه الإحتمالات “علميا” ممكنه. و هذا حديث آخر سأسهب به لاحقا عندما أعمل مراجعة لكتاب سيفن هوكنغ ” التصميم العظيم”. و لكننا لا “نؤمن” بالصدفة، لأنه لغويا هذه الكلمة في غير موضعها الصحيح حسب علمي بالتعريفات.

    أما قولك ” إذا لماذا هذة الصدفة و هذة الإحتمالات لا تحسبونها علي نسبة البشر الذين من الممكن أن تعلمهم الصدفة كل العلوم بلا مجهود؟؟ ثم هذة النسبة تجلس و لا تجتهد منتظرة الصدفة لتعلمهم؟؟؟” فهو هراء لم أفهم المغزي منه

    و لاحظ أنك حتي التعريف الذي ذكرته عن الله كلام إنشائي ليس له معني، فقول “إن الله هو لفظ اسم (الله) جل جلاله أصلها عربي، استعملها العرب قبل الإسلام والله جل جلاله الإله الأعلى لا شريك له الذي آمن به العرب في فترة الجاهلية قبل الإسلام لكن بعضهم عبد معه آلهة أخرى وآخرون أشركوا الأصنام في عبادته.
    وجود الله وصفاته” لم يعطيني التعريف الشافي، و إذا ذكرت لك أن تشبهه لي بشيء ممكن أن يستوعبه عقلي فستقول أنه لا يشبهه شيء، فهل هو اللاشيء مثلا؟

    أما قولك “يمكن الاتفاق بين الناس كافة (المؤمنين منهم والملحدين) على أن يكون المنطق العلمي السليم هي السبيل الوحيد للوصول إلى حقيقة وجود الله وصفاته.” ليس صحيحا فأنا أعرف الكثيرين من المؤمنين الذين لا يتفقون معك في هذه . و أما ذكرك للنظرية السببية ” أن لكل فعل فاعل” فهو مردود عليه لأني سأدينك بحجتك و أقول لك من خلق الله؟
    والمنطق والعلم لا يؤكدان أن هناك من أوجد الكون. العلم يؤكد العكس و هذا أيضا سأذكره في المراجعة التي تطرقت إليها سابقا. أما قولك “سواء كان أسمه الله أو الخالق أو المبدع أو المبدئ, فليس لذلك تأثير على الحقيقة هذه. فالكون كله, بما فيه, يدل دلالة كافية على وجود الخالق.” فيه لف و دوران علي الحقائق، فالله ليس هو يهوه و ليس هو عيس إبن مريم

    إقتباس
    والتعرف على صفات هذا الخالق يتم عن طريق دراسة ومتابعة ما أنجزه من أعمال ومصنوعات (مخلوقات). فالكتاب, على سبيل المثال, يدل على علم وخبرة وثقافة كاتبه وأسلوبه وتفكيره وقدرته على الإنجاز والتحليل. وكذلك كافة المصنوعات تعطي صورة وفكرة واسعة عن صفات الصانع. وإذا استعمل الناس هذا المنطق العلمي مع الكون والمخلوقات التي فيه لتمكنوا من الوصول إلى صفات الخالق (الصانع). فجمال البحار والطبيعة, ودقة الخلايا وحكمة ما فيها من تفاصيل, وتوازن الكون ونظام حركته, وكل ما توصل له الإنسان من علوم, كلها تدل على عظمة وعلم وحكمة الخالق.
    سواء اتفق الناس أم لم يتفقوا في ايجاد الحكمة من الوجود أم لم يكتشفوها, وسواء اتفقوا على الحكمة من وجود الألم والصعوبات في الحياة أم لم يتفقوا, فإن هذا لا يغير شئ من النتيجة التي وصل لها المنطق العلمي الذي يؤكد وجود الخالق العظيم والعليم والحكيم, الذي يتفق المؤمنون على تسميته الله جل جلاله
    و يمكنك الرجوع الي تلك المواقع لمعرفة المزيد عن الله سبحانة و تعالي
    إنتهي الإقتباس

    كل ما ذكرته سابقا كلام مرصوص لا يعني شيء و لا يحمل معلومة مفيدة بل كلها إفتغراضات يقصد من ورائها المجادلة، و لا أود الدخول فيها

    إقتباس
    لم تجيبي علي سؤالي عن الصدفة في الإختراعات و الصناعات بالرغم من أنها أسهل بكثير من الصدفة في الخلق ….. و قلتي أنة تفاهات؟؟ !! و لا تعليق لدي أكثر مما أجبت أنت بة أنكم عاجزون عن التفسير
    إنتهي الإقتباس

    أنا قلت إعتبار أن الإختراعات بالصدفه هي التفاهات و ليست الصدفه، فهذا الكلام يدل علي إما عدم فهمك لميكانيكية الصدفة أو الإستهزاء، و قولك أننا عاجزون عن التفسير فهذا شيء لم ننكره، فالكثير من الآشياء حولنا لا يملك العلم لها تفسيرا حتي الآن و لكن مع الزمن و بصورة تراكمية تتجلي الأمور أمامنا، و كون آن العلم لا يملك تفسيرا لا يعني أن نضع كلمة الله كديفولت لنكمل الفراغ كما يفعل المؤمنون به. أما أنتم أيها المؤمنون و الذين تدعون بتملك الحقيقة المطلقة فعار عليكم أنتم ألا يكن لكم تفسيرات مقنعة، بل حتي أنكم لا تملكون تعريفا لمن تعبدون

    إقتباس
    إن القرأن الكريم يقول أن الجبال هي الأوتاد و ليست كالخيام و غيرة مما قلت ….. إن ذلك لهو دليل للقرأن و ليس علية ….. حيث أن كل الدلائل و الإثباتات أثبتت فعلا أن الجبال هي التي تثبت الأرض في محور دورانها علي ما هي علية و لو أختل توزيع الجبال أو تغيير فلا يعلم تأثير ذلك إلا الله
    إنتهي الإقتباس

    إعطني دليلا علميا واحدا و من كتب العلماء الذين يعملون في هذا المجال و ليس من علماء الغفلة المسلمون، فلو كان علماء المسلمون فيهم خير كانوا إخترعوا علبة الكبريت

    أما ما يقوله بوذا فهو كثير و لا يسع المجال هنا لذكره ، و أفضل أخلاقيا و أدبيا بمرات مما قال به محمد، مشكلتك أنك تلبس نظارة سوداء عندما تقرأ معتقدات الغير، أو أنك حتي قد “تخاف” أن تقرأها فيتزعزع إيمانك

    إقتباس
    أولا إذا كانت الكلمة تحمل معنيين فإن في المعنيين توضيح أكبر و ليس تعارض …… فكلمة دحاها كما قلت لك أن معناها تم تكويرها كالبيضة …. و إن تفسير دحاها ببسطها لا تعارض فية أبدا ….. حيث أن البسط لا يكون و الأرض مسطحة لها نهايات و حواف ….. وإنما البسط يعني الإمتداد الغير منتهي و ذلك معني البسط لغة و هذا لا يتأتي و لا يتم ذلك إلا في الشكل الهندسي للكرة و مشتقاتة من الأشكال …………. فلا تعارض و لا إختلاف و إنما هو تتميم و توكيد
    إنتهي الإقتباس

    و مع ذلك يضل كله تفسير خاص بك كمن يدخل السوبرماركت و يختار منه ما يناسبه ، و غيرك لا يري ذلك مثل بن باز كما ذكرت لك سابقا، و إذا كان الدين من رب واحد فلابد أن يكون التفسير واحد ، أليس كذلك؟
    يتبع لاحقا

    Reply

  28. AyyA
    Oct 31, 2010 @ 08:47:06

    محمد
    أنت تقول إن “الدكتور زغلول النجار إنما يتحدث في الجيولوجيا” و أنا أشك حتي كونه لديه خلفية في علم الجيولوجيا ، فعندما يتفق أغلبية علماء الجيولوجيا و الأنثوبولوجيا و الأستيولوجيا (علم العظام) و غيرهم علي أن تاريخ وجود الإنسان علي سطح الآرض لا يقل عن ٤ ملايين سنة و يقدمون أدلة من الحفريات علي ذلك و يأتي زغلول النجار ليقول أنه يعتقد أن هذا الكلام مبالغ فيه و يسيغ كلاما من القرآن ليثبت أن عمر الإنسان لا يزيد عن ٤٠٠،٠٠٠ سنة فهذا ليس عالم جيولوجيا و لكنه مفسر ديني. أما برنامج نور علي نور و الذي أعتقد كان مقدمه الشهير أحمد فراج فهو برنامج ديني و ليس علمي أما عن هيئة الإعجاز العلمي في القرأن حيث تقول أنه “تم ضم الكثير من العلماء في شتي التخصصات و الفروع و تم إضافة الكثير من الإكتشافات” فهذه الإكتشافات التي تتشدق بها لا تخرج عن فوائد بول البعير و جناح الذبابة و طهارة بول الغلام، و الآحري بك أن تشعر بالخجل من هكذا “علماء” بدلا من رفع شأنهم. و بالمناسبة ، حتي زغلول النجار نفسه لا يتفق معك في تفسير كلمة دحاها، إنظر هنا

    أما عن كون ” الدكتور زغلول النجار إنما ينقل عن تلك الأوراق و الأبحاث” فللأسف إذا كان يفعل هو ذلك فإنه لا يشير إلي مصادره و تلك تعتبر سرقات أدبية

    أما عن كوني أتهكم علي العلماء العرب فليكن في علمك أني من أكثر المشجعين للعلماء العرب ، و ليس للمرتزقة العرب و من يدعون العلم . هؤلاء هم خطر علي العقول الصغيرة التي تحتاج إلي الصدق و الآمانة العلمية و التي يفقدها هؤلاء الذين يستغلون المياه العكرة و الرؤساء و الحكومات التعيسة ليملئوا جيوبهم بالدولارات البترولية. هؤلاء لا يستحقون الإحترام و لن أحترمهم أبدا و سأظل أطعن بهم ، سواء عجبك ذلك أم لم يعجبك.

    أما قولك أن دليلك علي أن القرأن هو وحي يوحي ….. الكون …. فمن الكون و بالعقل أستدللت علي الله ” أيضا مردود عليه ، فأنت حتي لا تعرف تفسيرا واحدا للآيات كي تجد ما ” أستدللت علية موجودا في القرأن الكري” و كيف أخبرك الله ” أن ذلك القرأن أنة وحي يوحي علمة شديد القوي”، هل لديك واسطة عنده فأسر ذلك في أذنك ؟
    نعم بدون المخ أو بصورة أدق بدون الجهاز العصبي لا يوجد روح، أما الإناس الذين يعيشون في غيبوبة فهم ليسوا بدون دماغ، و حالما يموت الدماغ يعتبر الشخص إكلينيكيا ميت. و من منهم يرجع للحياة فهو لازال يمتلك الجهاز العصبي، يعني لو أننا أزلنا عن الشخص الذي هو في غيبوبة جهازه العصبي فلن يعيش لحظة.
    أما البيات الشتوي الذي ذكرته فهو يخص بعض الحيوانات و بعض الحشرات ، بالنسبة للفيروسات و البكتيريا فالآمر مختلف، فكثير من العلماء لا يتفق بشأنها (هل هي أصلا كائنات حية ؟)إنظر هذا الرابط
    http://en.wikipedia.org/wiki/Dormancy
    إقتباس
    لم تجيبيني علي الأسئلة الأخيرة في المرة السابقة و هي
    هل فكرتي لحظة مجرد لحظة …. ماذا لو أن ما تدعين الية باطل و أن غيرة هو الحق؟ هل فكرتي ماذا ستكون العاقبة؟ إني أدعوكم جميعا الي التفكير لحظة واحدة و إعمال العقل الذي تتشدقون بة في كل مقالاتكم أعملو عقولكم و لو لحظة
    إنتهي الإقتباس

    كما ذكرت لك سابقا أنا ولدت مسلمة و تشبعت بالإسلام، و كل حياتي كنت أعتقد مثلك ، بل و أجزم بصحة ما تقول، أما ما توصلت إليه فهو لا يتعدي السنوات الآخيرة من حياتي. أتفق معك أن التغيير كان راديكالي، و لكنه لحسن الحظ فتح لي المجال لأري الطرف الآخر.
    الآن: هل فكرت أنت للحظة علي أني ممكن أن أكون علي حق؟ أو دعني أ صيغ السؤال بصورة أخري: هل تتجرأ أن تفكر أن ما أقوله حقيقة؟ شخصيا لم أتجرأ، و المسألة كانت جدا صعبة بالنسبة لي في البداية

    تحياتي لك يا محمد و الشكر موصول، فحتي لو لم نتفق فنحن تناقشنا نقاشا صحيا و هذا هو المهم، و ليس المهم أن تتبع أحدا يا محمد، لك عقل يوجهك فإجعله دليلك، هذا ما فعلت أنا لأتخلص من العبودية الفكرية التي حوطني مجتمعي بها ، أما إذا كنت تخشي علي أن يغتر من خلفي من الناس، فالآولي أن تعترض علي هذا الكم الهائل من البرامج “العليمية” و ليست العلمية التي تسمم بها العقول سواء في المدارس أو في وسائل الإعلام، فلا أعتقد أن بلوغ مثل بلوغي له هذه الشهرة و لا هذه القوة السحرية و لا هذا الإنتشار الذي يتمتع به أمثال زغلول النجار و هارون يحيي و غيرهم من المرتزقة

    تقبل تحياتي

    Reply

  29. Doaa
    Nov 02, 2010 @ 22:41:22

    آيه
    من خلق الكون؟
    أجيبنى بإجابة بسيطة و واضحة و شافية ومختصرة فأنا لا أحسن الجدال

    Reply

  30. AyyA
    Nov 03, 2010 @ 06:52:17

    دعاء
    سؤالك كما هو خطأ في صيغته، فعندما نضع كلمة “من” في السؤال فذلك تأكيد أن هنالك شخص ما أو شيء ما هو الذي خلق الوجود. الأصح أن نقول : علميا، كيف وجد أو خلق هذا الكون؟ و الإجابة علي هذا السؤال ليس بالسهل و لا بالإمكان أعطاء إجابات مختصرة و شافية و جاهزة كما طلبتي. بل لكي نجيب علي هذا السؤال فعلينا أن نفهم كيف بالإمكان، علميا، أن يخلق من اللاشيء شيئا. و هذا ما أحضر للكتابة عنه عندما أعمل مراجعة لكتاب هوكنغ الأخير لأعطيك رأي العلماء و تفسيرهم، و هو الإحتمال الآقرب للواقع من إحتمال أن يكون للكون خالق، لأنه طالما لا يوجد من يثبت أنه هو بالفعل خالق لهذا الكون، فإحتمال وجوده أساسا صفر

    فإنتظريني
    تحياتي

    Reply

    • samynoor
      Nov 14, 2010 @ 11:48:59

      AYYA
      تحاولين بكل السبل وترتدين كل الاقنعة لنفى وجود الخالق
      وتدعين التعقل والتحرر والتنوير
      وانت منغلقة على فكرة واحدة مقتنعة بها
      وتحاولين اثباتها بكل جنون
      لن يؤمن بأفكارك أحد فالايمان بالله متغلغل فى القلوب
      وانتم التنويريين
      خدام ابليس الأوفياء
      مغرر بكم
      تعتقدون ان العقل سيجعل منكم الهه
      ولا استغرب منكم هذا الاسفاف وسوء الادب فى التحدث عن ذات الله او الانبياء
      فهذا دأب ابليس وانتم اتباعه المخلصين
      تتحدون الله
      وكذلك فعل زعيمكم من قبل
      لذا اعطى الله الحرية للبشر فى الايمان والكفر
      لأن الله عزيز
      لن ينفعه ايمان المؤمن
      ولن يضره كفر الكافر
      وكل انسان حر فى اختياره وقيامته بعد موته
      سقطت الاقنعة
      ياخدام ابليس

      Reply

      • AyyA
        Nov 14, 2010 @ 17:34:55

        أنتم حزب إبليس و نحن حزب الله، أنتم الأسفلون و نحن الأعلون، أنتم علي باطل و نحن علي حق….بلا … بلا … هل من جديد يا سامي؟
        ألم تملوا من ترديد الحق المطلق مقابل الباطل المطلق، و الصح المطلق مقابل الخطا المطلق و كل هذه الخزعبلات الفارغة التي ليس لها وجود سوى في أدمغتكم الفارغة؟
        عجبي كيف نكون في القرن الواحد و العشرون و هنالك ناس لازالوا متشبثين بأذيال إبليس و عتريس و هولا غولا !٠

        Reply

  31. samynoor
    Nov 15, 2010 @ 02:09:16

    AyyA
    استمحيك عذرا فقد استفزنى كلام ابا الحكم
    وهو ليس بأهل لان ارد عليه
    فكلامه مبتذل وحقير
    ولكنى ارى فيك عقلا
    وان كان شاردا من وجهة نظرى
    AyyA
    كلانا بشر
    وكلانا اصلنا واحد
    انا اقول بوجود خالق حكيم لهذا الكون
    وانت تقولين ان الكون خلق صدفة
    كيف
    وكل شيىء مخلوق بميزان
    يميزه العقل ويؤكده العلم
    هذا ما يغيظنى فيك
    كيف تستخدمين عقلك فى البعد عن خالقه
    وليس فى القرب منه
    هل تستطيعين خلق ذبابة
    لماذا الاستهزاء بالله
    فى حساباتنا الحياتية نضع احتمالات منطقية
    انت تقولين انه فى الاغلب ليس هناك خالقا للكون
    وفى الاغلب هذه معناها انك غير متأكده
    اذن فهنااك حسب المنطق احتمال بوجود خالق
    حتى ولو كان
    0.0000000000000000001
    فهو احتمال مقبول
    فلم اساءة الادب
    مع الله
    هذا ما يستفزنى
    تحياتى

    Reply

    • AyyA
      Nov 15, 2010 @ 03:35:59

      أهلا سامي
      أولا لمعلوماتك المدون أبا الحكم إبن هشام ، معلمي و شيخ القبيلة لم يعد يدون، فهو للأسف توقف عن التدوين منذ زمن بعيد و لا أحد يعرف السبب، فحتي لو كتبت تعليقك عنده فلن يرد عليك
      هذه كانت معلومة صغيرة أحببت أن أوصلها لك
      أما من ناحية أن فيني ” عقلا
      وان كان شاردا من وجهة ” نظرك ، فهذا متوقع منك لأن عقلي و عقلك لا يلتقيان، و ليس غريبا علي المؤمنين و المسلمين منهم بالذات بتكرار مقولة أن الله خلق عقل الإنسان فقط ليزداد إيمانا، فأنت لا تتوقع أن يكون هنالك من يستخدم عقله ليقول لك و للمسلمين أنهم كذبوا عليكم عندما قالوا لكم أن العقل يستدل به علي الله، بل أنا وجدت العكس صحيحا

      نعم “كلانا بشر
      وكلانا اصلنا واحد” و حتي الحيوان يشترك معنا في هذا الأصل و هذا ما يقوله العلم ، و لم أسمع بأن العلم قال ” بوجود خالق حكيم لهذا الكون” بل هذا ما يكرره المؤمنون كذبا و بهتانا علي العلم. أما ما أقوله بان الكون خلق صدفة، فرجاءا لا تعطيني أكثر مما أستحق، لأن هذا ما يقوله العلماء و ما إقتنعت أنا به، لأن المؤمنون لم يعطوني ما يقنع عقلي عندما عملت المقارنة
      و مقولة أن كل شيء مخلوق بميزان فله تفسيرات علمية ، ليس لله دخل فيه
      فلم يستطيع عقلي أن “يميز” الله و لم يستطيع أن “يؤكده العلم”، و لذا فإما يكون الخطأ في عقلي و الذي خلقه الله فلم يتقن صنعه، أو أن يكون الخطأ في “الله ” الذي خلقه الإنسان و لم يتقن صنعه٠
      و لا أعلم لماذا يغيضك ذلك ، فإن كان الخطأ في صنيع الله فوجب عليك أن تصب جام غضبك عليه و ليس علي، أما إذا كان الخطأ في الناس الذين خلقوا الله و لم يحسنوا خلقه، و هذا ما أعتقده أنا ، فالأولي أن تتعاطف معي بدلا من بغضي٠

      أما عن سؤالك : هل تستطيعين خلق ذبابة، فالإجابة عليها أنني لم أدعي أنني أستطيع ذلك، و الأجدر بك أن تسأل من إدعي ذلك عن طريقة خلق الذبابة و طلب الدليل منه أو من من تقولوا عليه علي هذا الإدعاء

      و أنا لم أستهزيء بالله ، فكيف لي أن أستهزيء بشيء غير موجود، أنا حتي لم أستهزيء من الذين خلقوه ، و لكني أستغرب كيف يكون لهم عقل يفكر و مع ذلك لا يرون كيف أن الإيمان به كمثل الإيمان بآمنا الغولة

      و أن أقول انه فى الاغلب ليس هناك خالقا للكون
      وفى الاغلب هذه معناها اني لا أومن بالمطلق . حياتي ليست إما أبيض أو أسود بل هي عدة ألوان و أفكار. و الأفكار التي أتبناها هي الأفكار التي تبدو لي أقرب إلي الفهم . و إحتمال وجود الله لو كان
      0.0000000000000000001
      فهو احتمال كالصفر عندما يقابله تفسيرات أخري للكون يدحض هذا التدخل الإلاهي في كوننا

      و مرة أخري أذكرك أني عندما أنتقد الله أو الإسلام أو المؤمنين أو الحاكم فهذا ليس من “اساءة الادب” بل النقد وسيلة لتحريك الدماغ النائم، و إذا كان ذلك يستفزك فهذه مشكلتك، أما أنا فإن كنت أود بالفعل الإستهزاء أو إساءة الأدب فبإستطاعتي فعل ذلك، و أعلم كيف

      تحياتي

      Reply

  32. samynoor
    Nov 15, 2010 @ 02:20:02

    AyyA
    اقتباس
    و هذا ما أحضر للكتابة عنه عندما أعمل مراجعة لكتاب هوكنغ الأخير لأعطيك رأي العلماء و تفسيرهم، و هو الإحتمال الآقرب للواقع من إحتمال أن يكون للكون خالق
    انتهى الاقتباس
    أليس هذا ما كتبته؟

    Reply

  33. samynoor
    Nov 15, 2010 @ 02:25:54

    AyyA
    حتى لو لم تقبلوا بوجود الله
    ولم تستطيعوا تحديد من خلق الكون
    فتبقى المعادلة
    50%
    لكلا الرأيين
    وهى نسبة ليست بالقليلة
    اخبرينى رايك باختصار

    Reply

  34. AyyA
    Nov 15, 2010 @ 07:28:48

    سامي
    المعادلة لا تبقي ٥٠ في المئة
    هذه المعادلة قالها عالم الرياضيات الشهير باسكال، و الذي كان مسيحيا متعصبا لدينه، و وجود الله بالنسبة له يعني أن المسيح هو الله هو إحتمال ٥٠ في المئة بينما يكون إحتمال عدم وجود الله هو ٥٠ في المئة، و الأن إن قسمنا المائة علي ٣،٠٠٠ ديانة علي مر التاريخ فهل سيظل وجود رب المسلمين يشكل إحتماليتة ٥٠ في المئة؟
    حتي تلميذ الإبتدائية سيقول لك أنك أخطأت بالحساب

    تحياتي

    Reply

    • samynoor
      Nov 15, 2010 @ 08:47:20

      AyyA
      لا ياعزيزتى
      باسكال على حق وأنت على خطأ
      ال50%
      تظل كما هى لكل من امن بوجود خالق
      هل الايمان يتجزأ؟
      واذا كان الله قد بعث الانبياء هل النبى ابراهيم مثلا جاء ب
      10%
      وهكذا
      لا طبعا
      الانبياء رسالتهم واحده وهى التوحيد
      وثقى النص وستجدين ان الدين واحد
      ومازالت النسبة 50%

      Reply

  35. samynoor
    Nov 15, 2010 @ 08:38:00

    AyyA
    اقتباس
    أولا لمعلوماتك المدون أبا الحكم إبن هشام ، معلمي و شيخ القبيلة لم يعد يدون، فهو للأسف توقف عن التدوين منذ زمن بعيد و لا أحد يعرف السبب، فحتي لو كتبت تعليقك عنده فلن يرد عليك
    هذه كانت معلومة صغيرة أحببت أن أوصلها لك
    انتهى الاقتباس
    شكرا على المعلومة والحمد لله الذى كف أذاه

    اقتباس
    أما من ناحية أن فيني ” عقلا
    وان كان شاردا من وجهة ” نظرك ، فهذا متوقع منك لأن عقلي و عقلك لا يلتقيان،
    انتهى الاقتباس
    اتفق معك فى ذلك

    اقتباس
    و ليس غريبا علي المؤمنين و المسلمين منهم بالذات بتكرار مقولة أن الله خلق عقل الإنسان فقط ليزداد إيمانا، فأنت لا تتوقع أن يكون هنالك من يستخدم عقله ليقول لك و للمسلمين أنهم كذبوا عليكم عندما قالوا لكم أن العقل يستدل به علي الله، بل أنا وجدت العكس صحيحا
    انتهى الاقتباس
    لا أتفق معك فى هذا
    من أدخل فى ذهنك اننا نعتقد ان الله خلق لنا العقل فقط لنزداد ايمانا؟
    واين دور العقل فى عمارة الارض؟
    واستكشاف الكون كما امر الله
    والا فلماذا خلق الله القوانين التى تحكم الكون وجعل لكل شيىء سببا وامرنا بالنظر فى السموات والارض؟
    وايضا..
    وسؤالى لك:
    كيف وجدت ان العقل لا يدل على وجود الله؟

    اقتباس
    نعم “كلانا بشر
    وكلانا اصلنا واحد” و حتي الحيوان يشترك معنا في هذا الأصل
    انتهى الاقتباس
    ياعزيزتى انا اتكلم عن الكائنات العاقلة ( البشر)
    ما الذى جعلك تدخلين الحيوان معنا اهو عندك من الكائنات العاقلة؟

    اقتباس
    و لم أسمع بأن العلم قال ” بوجود خالق حكيم لهذا الكون” بل هذا ما يكرره المؤمنون كذبا و بهتانا علي العلم.
    انتهى الاقتباس
    اذن انت تؤمنين بالعلم بالرغم من ان العلم لم يعرف للان سببا لنشأة الوجود من العدم ولا لماذا سوف ينهار فجأة كما بدأ ولا يوجد لديك من ادعى انه انشأ هذا الكون.

    اقتباس
    أما ما أقوله بان الكون خلق صدفة، فرجاءا لا تعطيني أكثر مما أستحق، لأن هذا ما يقوله العلماء و ما إقتنعت أنا به، لأن المؤمنون لم يعطوني ما يقنع عقلي عندما عملت المقارنة
    انتهى الاقتباس
    لم يقنعك ان للكون خالقا ومدبرا فنقلت الموضوع الى المجهول ولا دليل
    ثم ليس كل العلماء يوافقونك الرأى فهناك الكثير ممن قالوا ان كل الدلائل تشير الى موجد لهذا الكون
    وهناك من قالوا باستحالة ان يكون الكون قد خلق بالصدفة
    فليس هناك اجماعا بين العلماء على ان الكون خلق صدفة كما تؤمنين

    اقتباس
    و مقولة أن كل شيء مخلوق بميزان فله تفسيرات علمية ، ليس لله دخل فيه
    انتهى الاقتباس
    ما دمت لا تؤمنين بالله
    فأنى لك أن تعرفى صفاته وقدرته؟
    هل لأن الله خلق الكون بقوانين تحكمه ان هذه القوانين تعمل من تلقاء نفسها وانها المسيطرة على الكون من دونه؟
    انت ترين جزءا من الصورة فقط
    كالذى يراقب موتورا يعمل بالكهرباء واذا انقطعت وقف
    فيقول لنفسه ان الكهرباء هى التى تشغل الموتور
    صدق فى جزء وهو ما يراه امام عينه
    ولكنه أغفل التوربينات المولدة للكهرباء والذين يتحكمون فيها وبالتالى يتحكمون فى توصيل او قطع الكهرباء عن الموتور
    ولله المثل الاعلى
    القوانين بيد الله ان شاء عطلها
    وهو ما حدث مع الانبياء
    عطل الله قانون الاخراق للنار مع ابراهيم
    وقانون الاستطراق مع موسى
    ليثبت طلاقة قدرته

    اقتباس
    فلم يستطيع عقلي أن “يميز” الله
    انتهى الاقتباس
    لو نظرت بحيادية وبدون فكرة مسبقة وقرأت لهذا ولذاك لميزت

    اقتباس
    و لم يستطيع أن “يؤكده العلم”
    انتهى الاقتباس
    بلى العلم والدين يؤكدان على وجود خالق مبدع

    اقتباس
    ، و لذا فإما يكون الخطأ في عقلي و الذي خلقه الله فلم يتقن صنعه،
    انتهى الاقتباس
    بل احسن وأتقن صنعه بدليل ان البشر أحسنوا استعماله بدليل ما وصلنا اليه من تقدم وعمارة فى الكون
    ولو لم يحسن الله خلقه ما فعلنا
    والمثل واضح أمام عينيك
    البشر زودهم الله بخاصية العقل
    وكافة الكائنات الاخرى على الارض زودها فقط بهدى يساعدها على معيشتها التى خلقها عليها
    لو لم يحسن الله صنع عقلك ما كنت هنا الان تجادلين !!!!

    اقتباس
    أو أن يكون الخطأ في “الله ” الذي خلقه الإنسان و لم يتقن صنعه٠
    انتهى الاقتباس
    قلت لك ان الله خلق قوانين تحكم هذا الوجود
    حين يولد انسان مشوه
    هل تعتبرين ذلك فشلا من الله فى الخلق – تعالى الله عن ذلك – ام انك ترجعين السبب فورا الى خلل فى الكروموسومات الوراثية؟
    قوانين اذاحدث كذا كان كذا
    وهى التى نكتشفها ونحسن بها علومنا ومعيشتنا
    واذا قلت لماذا لا يرينا الله نفسه؟
    أقول لك سؤالك فاسد
    فان اعيننا لاترى كل ما حولنا من مخلوقات الله فكيف نرى الله؟
    هناك اشياء نحسها ولا نراها كالكهرباء والروح وكنا الى عهد قريب لانرى الميكروبات ولا الجزيئات
    انت كمن يطلب من الكوب رؤية الانسان

    اقتباس
    و لا أعلم لماذا يغيضك ذلك
    انتهى الاقتباس
    يغيظنى انك تنظرين الى رأى واحد ومصممة عليه وتتنكرين لكل رأى مخالف
    وأقول لك لا لن يغيظنى ذلك بعد الان انت حرة فى اعتقاد ما تشاءين وليس لى ولا لأى أحد سلطان على عقلك وقلبك الذى خلقهما الله غير مقهورين تختارين بهما ما تشائين
    لأنه لو خلقهما مقهورين لما كان لك اختيار أصلا.

    اقتباس
    ، فإن كان الخطأ في صنيع الله فوجب عليك أن تصب جام غضبك عليه و ليس علي، أما إذا كان الخطأ في الناس الذين خلقوا الله و لم يحسنوا خلقه، و هذا ما أعتقده أنا ، فالأولي أن تتعاطف معي بدلا من بغضي٠
    انتهى الاقتباس
    حاش لله الذى أحسن كل شيىء خلقه أن يخطىء لا يسئل عما يفعل وهم يسئلون.
    اذا كان اعتقادك ان الله صورة ذهنية اخترعها البشر فذلك وهم
    الذى اخترعه البشر هو الاصنام والبعد عن الله والغاء التكاليف التى أمرهم الله بها وهى تكاليف لصالحهم هم فان الله لا تفيده الطاعة ولا تضره المعصية تعالى وتنزه فى عليائه.

    اقتباس
    أما عن سؤالك : هل تستطيعين خلق ذبابة، فالإجابة عليها أنني لم أدعي أنني أستطيع ذلك، و الأجدر بك أن تسأل من إدعي ذلك عن طريقة خلق الذبابة و طلب الدليل منه أو من من تقولوا عليه علي هذا الإدعاء
    انتهى الاقتباس
    فمن خلقها برأيك؟
    لا تقولى صدفة والا سأظل اضحك منك الى ما شاء الله
    قدمى نظرية أعقل من ذلك
    والا فاجلبى قردا مع الة كاتبة وراقبى النتيجة
    هل هناك صدفة عاقلة وصدفة غير عاقلة؟

    اقتباس
    و أنا لم أستهزيء بالله ، فكيف لي أن أستهزيء بشيء غير موجود
    ، أنا حتي لم أستهزيء من الذين خلقوه ، و لكني أستغرب كيف يكون لهم عقل يفكر و مع ذلك لا يرون كيف أن الإيمان به كمثل الإيمان بآمنا الغولة
    انتهى الاقتباس
    تساوين الله الخالق بالقصص الخرافية لكائنات من خيال البشر
    مرة أخرى اقول لك ببساطة وهى الكلمة التى لا تحبينها
    ان لكل مخلوق خالق يوجده ويضع له القوانين التى تخصه
    مثلا الكواكب ومن قوانينها الجاذبية والقوة الطاردة المركزية
    والماء ومن قوانينة الاستطراق وانه أقل فى كثافته فى حالته الصلبة من حالته كسائل وهكذا
    وانظرى الى اى شيى فى الكون الذى خلقه الله كى نستأنس به فى القياس والاستنباط
    وهذا هو عمل العقل الذى خلقه الله

    اقتباس
    و أن أقول انه فى الاغلب ليس هناك خالقا للكون
    وفى الاغلب هذه معناها اني لا أومن بالمطلق
    . حياتي ليست إما أبيض أو أسود بل هي عدة ألوان و أفكار. و الأفكار التي أتبناها هي الأفكار التي تبدو لي أقرب إلي الفهم . و إحتمال وجود الله لو كان
    0.0000000000000000001
    فهو احتمال كالصفر عندما يقابله تفسيرات أخري للكون يدحض هذا التدخل الإلاهي في كوننا
    انتهى الاقتباس
    لا يا سيدتى
    فى الاغلب معناها نسبة مئوية لا تساوى ال100% بأى حال وانما تقترب منها مثلا 90% أو كذلك
    وكالعادة انت تصرين على أنها 100% عنوة.
    وياسيدتى
    حياة المؤمن ليست ابيض واسود
    نحن نرى كل الالوان ولكن يبدو انك حين كنت منتسبة الى الاسلام كنت لا تفهمينه والى الان
    والقران كله كتاب حوار
    وليس انى نطقت بالشهادتين انى اضمن دخولى الجنة بل والمفاجأة لك
    أنى لا أقول أنى خير منك
    أى والله ولا أكذب
    هل تفهمين لماذا
    لأنه لا يحق لى أن أقول ذلك لأنى لا أعلم الغيب
    الله وحده يعلمه
    ربما يهديك الله الى الايمان فيبدل سيئاتك حسنات وربما يضلنى الله أو يجعل خاتمتى على معصية – وأعوذ بالله من ذلك – فأبوء بالخذلان وتفوزى أنت بالتوبة والغفران
    والايمان ياسيدتى يزيد وينقص وقد يصبح المرء مؤمنا وفى ايمانه قوة وقد يمسى فى نفس اليوم كافرا لنعمة ربه ومسرفا فى المعصية
    الا من رحم ربى
    نحن كسائر البشر نرى كل الالوان وهكذا خلقنا الله نذنب فنتوب ونرجع
    والاغترار بالطاعة ذنب
    وقديما قالوا
    رب معصية أورثت ذلا وافتقارا خير من طاعة أورثت عزا واستكبارا

    اقتباس
    و مرة أخري أذكرك أني عندما أنتقد الله أو الإسلام أو المؤمنين أو الحاكم فهذا ليس من “اساءة الادب” بل النقد وسيلة لتحريك الدماغ النائم، و إذا كان ذلك يستفزك فهذه مشكلتك، أما أنا فإن كنت أود بالفعل الإستهزاء أو إساءة الأدب فبإستطاعتي فعل ذلك، و أعلم كيف
    انتهى الاقتباس
    انتقدى كما تشاءين والاختلاف فى الرأى وارد ولا حرج
    تحياتى
    ملحوظة:
    ابتسمت حينما نظرت الى ايكون الصورة فوجدته عبارة عن
    BLACK BOX
    هل تقصدين ذلك فعلا؟
    تحياتى

    Reply

  36. samynoor
    Nov 15, 2010 @ 09:04:08

    AyyA
    اقتباس
    فهو احتمال كالصفر عندما يقابله تفسيرات أخري للكون يدحض هذا التدخل الإلاهي في كوننا
    انتهى الاقتباس
    رجاء توضيح بعض التفسيرات الاخرى التى يقولون أنها تدحض التدخل الالهى فى الكون
    رجاء لا داعى للقص واللصق
    اريد فهمك انت
    تحياتى

    Reply

    • AyyA
      Nov 15, 2010 @ 11:01:23

      لم أفهم ما تقصد من القص و اللصق، أنا لا أفعل ذلك أبدا دون الإشارة للمصدر، عموما أنا ذكرت لك أن ٣٠٠٠ ديانة تقريبا مروا علي التاريخ البشري و كل منهم له إلاه مختلف عن الآخر، فلا تحاول أن تقنعني أن رب قبائل الزولو مثلا أو عبدة الفودو هو نفس رب المسلمين، و عليه إذا قسمنا المائة علي ٣٠٠٠ فهذا لا يعطينا ٥٠ في المئة، و لا حتي ١ في المئة مهما قربنا العدد، و عليه فإحتمال أن تكون أنت و ربك علي حق هو أقل حتي من واحد في المئة
      وصلت؟
      تحياتي

      Reply

    • AyyA
      Nov 15, 2010 @ 11:12:34

      عفوا
      فهمت ما تقصد، و أنا لم أقص و ألصق بل ذكرت ما يذكره العلماء و ما يعطونه من تفاسير، و أنا هنا مستقبله لهذه المعلومات و إذا إقتنع عقلي بها فأنها أقتبس منها، ( كما إقتبست أنت ما ذكرته عن الطاقة أو الجاذبية) و هذا لا يعني أني أقص و ألصق. و لكن أنا أنقل ما يقنعني به الآخرون و أدحض ما لا يدخل عقلي
      فأنا مثلا لم أخترع نظرية النشوء و الإرتقاء و لكني إقتنعت بها، و عندما أذكر تفاصيلها فالكلام حتما منقول عن ذوي الإختصاص و ليس مني. و هذا يختلف عن تكرار حديث دون التفكير فيه أو الإقتناع به كما يفعل المؤمن عندما يقول أن الله هو خالق الكون فقط لأنه ولد و أبواه كرروا ذلك علي سمعه. حتي الطفل يسأل {و أنا عندي أربعة كلهم سألوني نفس السؤال عندما كانوا صغارا} من هو الله؟ عندما ذكرت لهم إسم الله أول مرة
      السؤال مشروع، لكن أخذ الإجابة بدون تفكير هو “القص و اللصق”٠
      تحياتي

      Reply

      • samynoor
        Nov 15, 2010 @ 17:38:58

        AyyA
        اقتباس
        فهمت ما تقصد، و أنا لم أقص و ألصق بل ذكرت ما يذكره العلماء و ما يعطونه من تفاسي
        انتهى الاقتباس
        مادام ذكرت ما فهمت باسلوبك فهذا ما أريده
        وهو عين ما فعلت انا حين استشهدت بقوانين الجاذبية والقوى الطاردة المركزية
        التى درستها
        فأنا أيضا مهندس
        درسنا الثيرمودينامكس والانتروبى والرياضيات
        تحياتى

        Reply

  37. samynoor
    Nov 15, 2010 @ 09:06:02

    AyyA
    عادت صورة الايكون طبيعية
    لا أعرف ماذا كان سبب عدم ظهورها
    تحياتى

    Reply

  38. samynoor
    Nov 15, 2010 @ 09:07:12

    AyyA
    مفاجأة
    أنا سعيد بحوارى معك
    تحياتى

    Reply

  39. AyyA
    Nov 15, 2010 @ 10:42:03

    سامي
    إقتباس
    “من أدخل فى ذهنك اننا نعتقد ان الله خلق لنا العقل فقط لنزداد ايمانا؟”٠
    إنتهي الإقتباس
    أنت و غيرك من المسلمون فما ذكرته بهذه الجملة “ولكنى ارى فيك عقلا
    وان كان شاردا من وجهة نظرى” تكرر تقريبا من كل مسلم دخل علي في المدونة

    إقتباس
    واين دور العقل فى عمارة الارض؟
    واستكشاف الكون كما امر الله
    إنتهي الإقتباس

    في الحقيقة أنا لا أري دور لعقل المسلم في تقدم و حضارة و إستكشاف الكون، كل ما أراه بحث مضن في صفحات القرآن عن علوم الطبيعة، و في النهاية لا يتعدي ذلك إكتشاف طهارة بول الغلام و الدواء في جناح ذبابة. فإذا كان هذا هو سبيلكم لإستكشاف الكون فهنيئا لكم عقلكم و مبارك عليكم إكتشافكم لدواء السرطان في بول البعير

    إقتباس
    والا فلماذا خلق الله القوانين التى تحكم الكون وجعل لكل شيىء سببا وامرنا بالنظر فى السموات والارض؟
    وايضا..
    وسؤالى لك:
    كيف وجدت ان العقل لا يدل على وجود الله؟
    إنتهي الإقتباس

    من قال لك أن الله خلق القوانين التي تحكم الكون؟ و لماذا لا يكون الشيطان هو الذي خلقها؟ و علي العموم كما ذكرت لك العلم و العلماء لديهم تفسير لخلق الشيء من اللاشيء. فالكون لا يحتاج لخالق
    أما عن سؤالك فمردود عليه: كيف أنت وجدت أن الله رب المسلمين الذي تعبده هو الخالق ، هذا إذا كان للكون خالق

    إقتباس
    ياعزيزتى انا اتكلم عن الكائنات العاقلة ( البشر)
    ما الذى جعلك تدخلين الحيوان معنا اهو عندك من الكائنات العاقلة؟
    إقتباس

    يعتمد علي ما تعنيه كلمة عاقلة، فبعض البشر ليسوا عقلاء، أما الحيوانات فلها عقول على قدها، و أحيانا يفهمنا الحيوان أكثر ما يفهمنا الإنسان

    إقتباس
    اذن انت تؤمنين بالعلم بالرغم من ان العلم لم يعرف للان سببا لنشأة الوجود من العدم ولا لماذا سوف ينهار فجأة كما بدأ ولا يوجد لديك من ادعى انه انشأ هذا الكون.
    إنتهي الإقتباس

    من قال لك أن العلم لم يكتشف سببا لنشأة الوجود من العدم؟ بل هنالك من يقول أن ذلك ممكن و عنده التفاصيل. و أحد هؤلاء هو الفيزيائي ستيفن داوكنغ، و بالنسبة لي التفسير العلمي أقرب إلي الفهم من ” كن فيكون” و الذي ليس عليه دليل،

    إقتباس
    لم يقنعك ان للكون خالقا ومدبرا فنقلت الموضوع الى المجهول ولا دليل
    ثم ليس كل العلماء يوافقونك الرأى فهناك الكثير ممن قالوا ان كل الدلائل تشير الى موجد لهذا الكون
    وهناك من قالوا باستحالة ان يكون الكون قد خلق بالصدفة
    إنتهي الإقتباس

    و أنا أؤيد وجهة النظر التي تقول أن أغلب الإحتمالات تشير إلي أن الكون خلق نفسه بنفسه و بالصدفه، أما كيف فهذا يحتاج إلي ما سأقدمه في بوست منفصل، و ليس بالإمكان ذلك في هذه العجالة ، عل و عسى أن تفتح دماغك قليلا لوجهة النظر المغايرة لوجهة نظرك، قبل أن تجهز نفسك للهجوم

    إقتباس
    فليس هناك اجماعا بين العلماء على ان الكون خلق صدفة كما تؤمنين
    إنتهي الإقتباس

    لا يهمني ذلك، فأغلب العلماء منجبر بدين أو آخر، و لكن هنالك الكثيرين اليوم من المؤيدين لهذا لنموذج و هم يزدادون بإضطراد

    إقتباس
    ما دمت لا تؤمنين بالله
    فأنى لك أن تعرفى صفاته وقدرته؟
    هل لأن الله خلق الكون بقوانين تحكمه ان هذه القوانين تعمل من تلقاء نفسها وانها المسيطرة على الكون من دونه؟
    انت ترين جزءا من الصورة فقط
    كالذى يراقب موتورا يعمل بالكهرباء واذا انقطعت وقف
    فيقول لنفسه ان الكهرباء هى التى تشغل الموتور
    صدق فى جزء وهو ما يراه امام عينه
    ولكنه أغفل التوربينات المولدة للكهرباء والذين يتحكمون فيها وبالتالى يتحكمون فى توصيل او قطع الكهرباء عن الموتور
    ولله المثل الاعلى
    القوانين بيد الله ان شاء عطلها
    وهو ما حدث مع الانبياء
    عطل الله قانون الاخراق للنار مع ابراهيم
    وقانون الاستطراق مع موسى
    ليثبت طلاقة قدرته
    إنتهي الإقتباس

    دعك من كل هذه الخزعبلات و كفى تكرارا لقصص حتي الأطفال لم يعودوا يصدقوها و قل لي: ما هو تعريفك لله؟ و أين هو؟ و لماذا لا يتكلم بلسانه هو؟ و لماذا يجب أن يكون له وسيط؟ و كيف أتأكد أن الأنبياء لم يكونوا كذابين؟

    إقتباس
    لو نظرت بحيادية وبدون فكرة مسبقة وقرأت لهذا ولذاك لميزت
    إنتهي الإقتباس

    يا ليتك تعمل بالنصائح التي تقدمها لغيرك

    إقتباس
    بلى العلم والدين يؤكدان على وجود خالق مبدع
    إنتهي الإقتباس

    كلام إنشائي فارغ لا دليل عليه

    إقتباس
    بل احسن وأتقن صنعه بدليل ان البشر أحسنوا استعماله بدليل ما وصلنا اليه من تقدم وعمارة فى الكون
    ولو لم يحسن الله خلقه ما فعلنا
    والمثل واضح أمام عينيك
    البشر زودهم الله بخاصية العقل
    وكافة الكائنات الاخرى على الارض زودها فقط بهدى يساعدها على معيشتها التى خلقها عليها
    لو لم يحسن الله صنع عقلك ما كنت هنا الان تجادلين !!!!
    إنتهي الإقتباس

    هنالك دودة تدخل بطن الحيوانات و تضغ يرقاتها فيه بعد أن تخدر الحيوان، أتعرف لماذا؟
    هذه الدودة تريد للحيوان أن يعيش حتي يظل لحمه طريا لصغارها، و الصغار يتغذون علي أمعاء هذا الحيوان و هو حي. السؤال الأول الذي يتبادر إلي الذهن: هل الله “زود هذه الدودة” بهدي يساعدها علي الحياة بالتغدي من بطن كائن حي لكي تبقي هي؟ أم أن الدودة لها عقل مدبر و غريزة الوحشية و الطمع؟ و لم لم يهدي الله الحيوان ليتغلب علي الدودة، أم أن الله له أفضلية؟
    قبل أن تتهرب من الإجابة بقولك أن لله حكمة في ذلك هو من يعلمها ، أقول لك إلعب غيرها

    إقتباس
    قلت لك ان الله خلق قوانين تحكم هذا الوجود
    حين يولد انسان مشوه
    هل تعتبرين ذلك فشلا من الله فى الخلق – تعالى الله عن ذلك – ام انك ترجعين السبب فورا الى خلل فى الكروموسومات الوراثية؟
    قوانين اذاحدث كذا كان كذا
    إنتهي الإقتباس

    طيب، هل معني ذلك أن الله خلق القوانين ثم ذهب إلي إبيزا مثلا ليتشمس؟ أين هو لا يتدخل في قوانينه و لماذا يفرق في خلقه إذا كان هو الخالق العادل؟

    إقتباس
    واذا قلت لماذا لا يرينا الله نفسه؟
    أقول لك سؤالك فاسد
    فان اعيننا لاترى كل ما حولنا من مخلوقات الله فكيف نرى الله؟
    إنتهي الإقتباس

    جوابك تهرب و ليس جواب، فما لا نراه و لا نحس به و لا نستطيع قياسه فهو بالنسبة لنا غير موجود، خلاص. فول ستوب

    إقتباس
    هناك اشياء نحسها ولا نراها كالكهرباء والروح وكنا الى عهد قريب لانرى الميكروبات ولا الجزيئات
    انت كمن يطلب من الكوب رؤية الانسان
    إنتهي الإقتباس

    لا تخلط الكهرباء والميكروبات و الجزيئات بالروح، فالأمور الأولية نستطيع مشاهدتها و قياسها و معرفة أثرها، أما الروح فأنت حتي لا تملك تعريفا له لأنه مثله مثل ربك غير موجود

    إقتباس
    يغيظنى انك تنظرين الى رأى واحد ومصممة عليه وتتنكرين لكل رأى مخالف
    وأقول لك لا لن يغيظنى ذلك بعد الان انت حرة فى اعتقاد ما تشاءين وليس لى ولا لأى أحد سلطان على عقلك وقلبك الذى خلقهما الله غير مقهورين تختارين بهما ما تشائين
    لأنه لو خلقهما مقهورين لما كان لك اختيار أصلا.
    إنتهي الإقتباس

    ألست أنت أيضا متشبث “برأيك؟” فلماذا تستكثر علي ذلك؟

    إقتباس
    حاش لله الذى أحسن كل شيىء خلقه أن يخطىء لا يسئل عما يفعل وهم يسئلون.
    اذا كان اعتقادك ان الله صورة ذهنية اخترعها البشر فذلك وهم
    الذى اخترعه البشر هو الاصنام والبعد عن الله والغاء التكاليف التى أمرهم الله بها وهى تكاليف لصالحهم هم فان الله لا تفيده الطاعة ولا تضره المعصية تعالى وتنزه فى عليائه.
    إنتهي الإقتباس

    هذا رأيك، و الآراء تختلف عن الحقائق

    إقتباس
    فمن خلقها برأيك؟
    إنتهي الإقتباس

    السؤال ليس من خلقها، السؤال هو كيف خلقت. و الإجابة التفسيرة و التفصيلية علي هذا السؤال موجود في كتب النشوء و الإرتقاء يمكنك الرجوع لها . أما إذا كان عقلك لا يستوعب ميكانيكية التطور فالمشكلة فيك و ليس في العلم

    إقتباس
    لا تقولى صدفة والا سأظل اضحك منك الى ما شاء الله
    قدمى نظرية أعقل من ذلك
    والا فاجلبى قردا مع الة كاتبة وراقبى النتيجة
    هل هناك صدفة عاقلة وصدفة غير عاقلة؟
    إنتهي الإقتباس

    إضحك ما تشاء فحتي فطاحل الكنيسة ضحكوا علي جاليليو عندما قال أن الأرض كروية و هي التي تدور حول الشمس، و مع ذلك فالكنيسة الكاثوليكية اليوم تعترف بنظرية دارون و التي هي أشد كفرا بنظرهم من القول بكروية الأرض

    إقتباس
    تساوين الله الخالق بالقصص الخرافية لكائنات من خيال البشر
    إنتهي الإقتباس

    حتي قبائل الزولو يمجدودن و يقدسون ربهم و يحسبونكم تعبدون الخرافات. علي الأقل أنا ساويت بينهم ، و لكن غيري فضلهم علي ربكم

    إقتباس
    مرة أخرى اقول لك ببساطة وهى الكلمة التى لا تحبينها
    ان لكل مخلوق خالق يوجده ويضع له القوانين التى تخصه
    مثلا الكواكب ومن قوانينها الجاذبية والقوة الطاردة المركزية
    والماء ومن قوانينة الاستطراق وانه أقل فى كثافته فى حالته الصلبة من حالته كسائل وهكذا
    وانظرى الى اى شيى فى الكون الذى خلقه الله كى نستأنس به فى القياس والاستنباط
    وهذا هو عمل العقل الذى خلقه الله
    إنتهي الإقتباس

    المقال القادم سيكون علمي دسم فلا تستعجل علي رزقك

    إقتباس
    فى الاغلب معناها نسبة مئوية لا تساوى ال100% بأى حال وانما تقترب منها مثلا 90% أو كذلك
    وكالعادة انت تصرين على أنها 100% عنوة.
    إنتهي الإقتباس

    كيف ذلك؟ أنا درست هندسه كهربية و التي هي في مجملها رياضيات تطبيقية، و نظريات الإحتمالات، و مع ذلك لم يمر علي أبدا كون ٠.٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠١ يساوي ٩٠ في المئة

    إقتباس
    حياة المؤمن ليست ابيض واسود
    نحن نرى كل الالوان ولكن يبدو انك حين كنت منتسبة الى الاسلام كنت لا تفهمينه والى الان
    والقران كله كتاب حوار
    وليس انى نطقت بالشهادتين انى اضمن دخولى الجنة بل والمفاجأة لك
    أنى لا أقول أنى خير منك
    أى والله ولا أكذب
    هل تفهمين لماذا
    لأنه لا يحق لى أن أقول ذلك لأنى لا أعلم الغيب
    الله وحده يعلمه
    ربما يهديك الله الى الايمان فيبدل سيئاتك حسنات وربما يضلنى الله أو يجعل خاتمتى على معصية – وأعوذ بالله من ذلك – فأبوء بالخذلان وتفوزى أنت بالتوبة والغفران
    والايمان ياسيدتى يزيد وينقص وقد يصبح المرء مؤمنا وفى ايمانه قوة وقد يمسى فى نفس اليوم كافرا لنعمة ربه ومسرفا فى المعصية
    الا من رحم ربى
    نحن كسائر البشر نرى كل الالوان وهكذا خلقنا الله نذنب فنتوب ونرجع
    والاغترار بالطاعة ذنب
    وقديما قالوا
    رب معصية أورثت ذلا وافتقارا خير من طاعة أورثت عزا واستكبارا
    إنتهي الإقتباس

    لو تراجع تعليقات المسلمين قبلك في مدونتي لرأيت كيف أن كل منهم يفهم دينه بطريقته و يتهمني بأني لم أفهم ديني!
    يا عزيزي أنا تربيت في منزل تشربت بالدين فيه مع حليب أمي، و حفظت القرآن و الحديث و السنة مثلي مثلك و مثل كل مسلم كمقرر لمدة إثني عشر سنة، و حجيت و تحجبت و عمرت أكثر من سبع مرات، هذا عدا عن بحوثي الخاصة في الدين و الذي لا أود التطرق لها هنا حتي لا تتهمني بإزدراء الدين ، و لم أترك ديني إلا مؤخرا، فإن كنت بعد هذا كله لا أفهم ديني ، فإذا لا أريد أن أفهمه.

    تحياتى

    Reply

  40. samynoor
    Nov 15, 2010 @ 23:37:49

    إقتباس
    أنت و غيرك من المسلمون فما ذكرته بهذه الجملة “ولكنى ارى فيك عقلا
    وان كان شاردا من وجهة نظرى” تكرر تقريبا من كل مسلم دخل علي في المدونة
    إنتهي الإقتباس
    مازلت على قولى لديك : عقل شارد جانبه الصواب
    ورجاء لا تعتبرى هذا مدحا
    فكلنا لدينا عقل وكلنا يوظفه فيما يتراءى له
    …………………………………………….
    اقتباس
    في الحقيقة أنا لا أري دور لعقل المسلم في تقدم و حضارة و إستكشاف الكون، كل ما أراه بحث مضن في صفحات القرآن عن علوم الطبيعة، و في النهاية لا يتعدي ذلك إكتشاف طهارة بول الغلام و الدواء في جناح ذبابة. فإذا كان هذا هو سبيلكم لإستكشاف الكون فهنيئا لكم عقلكم و مبارك عليكم إكتشافكم لدواء السرطان في بول البعير
    انتهى الاقتباس
    برافو
    هذا هو شرود العقل الذى أتكلم عنه
    بل والعناد الناتج عن الجهل
    لا ترين الا ما ذكرت
    شكرا اثبت حياديتك
    الكل يعلم فضل العلماء المسلمين فى تأسيس علم الجبر وتعيين الصفر الحسابى الذى تعجبين به وغيره الكثير أمثال ابن سينا وابن رشد وابن النفيس
    وبالفعل تعجبنا عقولنا
    فالمسلمون أخذوا من علوم غيرهم وزادوا عليها وأنشأوا حضارة وامبراطورية شاسعة فى 18 عاما فقط
    واستلزم الامر اتخاد روسيا والمانيا وفرنسا وغيرهم للقضاء على اسطول محمد على
    ونعترف اننا اليوم اخر الامم وليس ذلك عيبا فى الدين لكن فيمن يحكمون بغير الفهم الصحيح للدين
    والاسلام باق رغم انف اعداؤه والحضارات فى صعود وهبوط
    ……………………………………………………..
    إقتباس
    من قال لك أن الله خلق القوانين التي تحكم الكون؟ و لماذا لا يكون الشيطان هو الذي خلقها؟ و علي العموم كما ذكرت لك العلم و العلماء لديهم تفسير لخلق الشيء من اللاشيء. فالكون لا يحتاج لخالق
    أما عن سؤالك فمردود عليه: كيف أنت وجدت أن الله رب المسلمين الذي تعبده هو الخالق ، هذا إذا كان للكون خالق
    انتهى الاقتباس
    لم يدع احد غير الله انه خلق الكون
    والشيطان لم يرسل أنبياء والا لسمعنا بهم
    وانا مؤمن بالله الذى أنزل القران وفيه أخبر عن أيات تتفق تماما مع ما فى الكون
    يكفيك منها اية واحدة
    لكنك كما ذكرت أحادية الفكر
    …………………………………………………………………….
    إقتباس
    يعتمد علي ما تعنيه كلمة عاقلة، فبعض البشر ليسوا عقلاء، أما الحيوانات فلها عقول على قدها، و أحيانا يفهمنا الحيوان أكثر ما يفهمنا الإنسان
    انتهى الاقتباس
    حين أقول ان البشر هم العقلاء أقصد البشر فى مجملهم كجنس قادر على بناء الحضارة
    نعم قد يفهمنا حيوان أليف تبعا لما تربى عليه
    ولكن هل هو قادر على انشاء حضارة مثل جنس الانسان
    أنا فى واد وأنت فى واد اخر
    لا داع للفلسفة الفارغة
    اصبحت أشك فى امكانات عقلك
    ………………………………………………………………………………….
    إقتباس
    من قال لك أن العلم لم يكتشف سببا لنشأة الوجود من العدم؟ بل هنالك من يقول أن ذلك ممكن و عنده التفاصيل. و أحد هؤلاء هو الفيزيائي ستيفن داوكنغ، و بالنسبة لي التفسير العلمي أقرب إلي الفهم من ” كن فيكون” و الذي ليس عليه دليل،
    و أنا أؤيد وجهة النظر التي تقول أن أغلب الإحتمالات تشير إلي أن الكون خلق نفسه بنفسه و بالصدفه، أما كيف فهذا يحتاج إلي ما سأقدمه في بوست منفصل، و ليس بالإمكان ذلك في هذه العجالة ، عل و عسى أن تفتح دماغك قليلا لوجهة النظر المغايرة لوجهة نظرك، قبل أن تجهز نفسك للهجوم
    انتهى الاقتباس
    ونحن فى انتظار نبيك هوكينج ونظريته الجديدة m-theory
    ………………………………………………………………………….
    إقتباس
    فليس هناك اجماعا بين العلماء على ان الكون خلق صدفة كما تؤمنين
    إنتهي الإقتباس
    اقتباس
    لا يهمني ذلك، فأغلب العلماء منجبر بدين أو آخر، و لكن هنالك الكثيرين اليوم من المؤيدين لهذا لنموذج و هم يزدادون بإضطراد
    انتهى الاقتباس
    عجبا لك
    مفهوم انك تزدرين علماء العرب والمسلمين
    وأيضا لا تسمعين لعلماء الغرب المعارضين لمفهومك بحجة ان هم منحازين لدين أو اخر
    أليسو علماء وغير مسلمين؟
    وقد أنطقهم الله بما يتوافق مع كلامه
    لا يهمك ..
    مفهوم منهجك اذا
    لعلمك أنا أهتم لكل ما يعرضه العلم الحديث واعرضه بالتالى على كلام الله ولا ازداد الا اقتناعا بكلام الله ورسوخا فى ايمانى
    فلا تظنى اننا نبحث فقط فيما ذكرت
    ………………………………………………………………………….
    اقتباس
    دعك من كل هذه الخزعبلات و كفى تكرارا لقصص حتي الأطفال لم يعودوا يصدقوها و قل لي: ما هو تعريفك لله؟ و أين هو؟ و لماذا لا يتكلم بلسانه هو؟ و لماذا يجب أن يكون له وسيط؟ و كيف أتأكد أن الأنبياء لم يكونوا كذابين؟
    انتهى الاقتباس
    جميل
    الله:
    هو القوة غير المنظورة التى وراء خلق الكون والانسان وهو يدبر أمر الخلق وجميع الكائنات ولا يغفل ثانية واحدة عن خلقه

    أين هو:
    لا يحده مكان ولا زمان فهو خالق الزمان والمكان.. هو فى علياؤه
    لماذا لا يتكلم بلسانه هو:
    لأننا لا نحتمل ذلك فى حياتنا هذه لكنه أخبر أننا سنراه فى الاخرة ونكلمه عندما يبدل أجسادنا بأخرى صالحة لذلك.
    والقران كله كلام الله.

    لماذا يجب أن يكون له وسيط:
    كما ذكرت لأننا لانحتمل رؤيته
    والوسيط نبى من عباده الصالحين اختاره الله من الطاهرين المخلصين
    وهو هكذا شاء
    ولا يسأل عما يفعل
    والا انقلب القادر مقدورا

    وكيف أتأكد أن الانبياء لم يكونوا كذابين:
    انظرى الى الكتاب الذى أرسل به النبى مع توثيق النص
    ………………………………………………………………………
    اقتباس
    يا ليتك تعمل بالنصائح التي تقدمها لغيرك
    انتهى الاقتباس
    أجبت عن ذلك
    …………………………………………………………………….
    إقتباس
    بلى العلم والدين يؤكدان على وجود خالق مبدع
    إنتهي الإقتباس
    اقتباس
    كلام إنشائي فارغ لا دليل عليه
    انتهى الاقتباس
    انت التى لا تهتمين بالقراءة لمخالفيك لكننا نهتم والدليل حوارى معك الان.
    ………………………………………………………………..
    إقتباس
    هنالك دودة تدخل بطن الحيوانات و تضغ يرقاتها فيه بعد أن تخدر الحيوان، أتعرف لماذا؟
    هذه الدودة تريد للحيوان أن يعيش حتي يظل لحمه طريا لصغارها، و الصغار يتغذون علي أمعاء هذا الحيوان و هو حي. السؤال الأول الذي يتبادر إلي الذهن: هل الله “زود هذه الدودة” بهدي يساعدها علي الحياة بالتغدي من بطن كائن حي لكي تبقي هي؟ أم أن الدودة لها عقل مدبر و غريزة الوحشية و الطمع؟ و لم لم يهدي الله الحيوان ليتغلب علي الدودة، أم أن الله له أفضلية؟
    قبل أن تتهرب من الإجابة بقولك أن لله حكمة في ذلك هو من يعلمها ، أقول لك إلعب غيرها
    انتهى الاقتباس
    اسف لكن تعليقك فى غير محله
    الله يخلق كما يشاء
    طبعا زودها الله بهذا الهدى
    كما خلق النمر ليفترس والكروان والطاووس والدود وسائر الخلق
    سبحانه أعطى لكل شيىء خلقه أى شفرته الوراثية ثم هداه لطريقة معيشته
    ببساطة خلق الخير وخلق الشر
    كلاهما لحكمة
    كل كائن مخلوق لحكمة حتى وان جهلناها
    ………………………………………………………………………………
    إقتباس
    طيب، هل معني ذلك أن الله خلق القوانين ثم ذهب إلي إبيزا مثلا ليتشمس؟ أين هو لا يتدخل في قوانينه و لماذا يفرق في خلقه إذا كان هو الخالق العادل؟
    انتهى الاقتباس
    الله خلقنا للاختبار ووضح لنا طريق الخير وطريق الشر
    ولا يخرج شيىء فى الكون عن مشيئة الله
    اذا اخترنا الشر فهو قد سمح لنا بالاختيار لكنه امهلنا الى ميقات معلوم عنده سيتم الحساب
    وليس الله بغافل عما نعمل جميعا
    ……………………………………..
    إقتباس
    جوابك تهرب و ليس جواب، فما لا نراه و لا نحس به و لا نستطيع قياسه فهو بالنسبة لنا غير موجود، خلاص. فول ستوب
    انتهى الاقتباس
    هناك الكثير مما لا نراه لكنه موجود لكن حواسنا لا تراه
    الله.. الملائكة.. الجان.. الروح
    حواسنا قاصرة
    وأعرف هذا خارج ايمانك.
    والروح مثلا يمكن اثباتها بالادراك
    فلو انصرم ادراكنا مع الزمن لما أدركناه
    بداخلنا جزء لا يتأثر بالزمن
    ………………………………………………………….
    إقتباس
    هناك اشياء نحسها ولا نراها كالكهرباء والروح وكنا الى عهد قريب لانرى الميكروبات ولا الجزيئات
    انت كمن يطلب من الكوب رؤية الانسان
    إنتهي الإقتباس
    اقتباس
    لا تخلط الكهرباء والميكروبات و الجزيئات بالروح، فالأمور الأولية نستطيع مشاهدتها و قياسها و معرفة أثرها، أما الروح فأنت حتي لا تملك تعريفا له لأنه مثله مثل ربك غير موجود
    انتهى الاقتباس
    الروح من امر الله يدخل فى الجسد فيحييه
    وهو غيب اختص الله بعلمه
    ……………………………………………………………
    إقتباس
    يغيظنى انك تنظرين الى رأى واحد ومصممة عليه وتتنكرين لكل رأى مخالف
    وأقول لك لا لن يغيظنى ذلك بعد الان انت حرة فى اعتقاد ما تشاءين وليس لى ولا لأى أحد سلطان على عقلك وقلبك الذى خلقهما الله غير مقهورين تختارين بهما ما تشائين
    لأنه لو خلقهما مقهورين لما كان لك اختيار أصلا.
    …اقتباس
    ألست أنت أيضا متشبث “برأيك؟” فلماذا تستكثر علي ذلك؟
    انتهى الاقتباس
    أوافقك على ذلك.
    ………………………………………………………………….
    إقتباس
    فمن خلقها برأيك؟
    إنتهي الإقتباس
    السؤال ليس من خلقها، السؤال هو كيف خلقت. و الإجابة التفسيرة و التفصيلية علي هذا السؤال موجود في كتب النشوء و الإرتقاء يمكنك الرجوع لها . أما إذا كان عقلك لا يستوعب ميكانيكية التطور فالمشكلة فيك و ليس في العلم
    انتهى إقتباس
    داروين لا يقدم تفسيرات للطفرات هو يقول طفرة وحسب وهى خلق جديد أى يحيلها للمجهول ونحن نحيلها لله ولا يفسر لماذا خلق الأجمل
    الانسان كما نعرفه لم يحدث له طفرات كان يحتاجها مثلا جناحين للطيران للهرب من اعداؤه
    الارنب هو الارنب وكل شيىء كما هو هل توقفت الطفرات؟
    ……………………………………………………………..
    إقتباس
    تساوين الله الخالق بالقصص الخرافية لكائنات من خيال البشر
    إنتهي الإقتباس
    حتي قبائل الزولو يمجدودن و يقدسون ربهم و يحسبونكم تعبدون الخرافات. علي الأقل أنا ساويت بينهم ، و لكن غيري فضلهم علي ربكم
    انتهى الاقتباس
    عزيزتى
    أرسل الله نذيرا الى كل قرية فمنهم من يؤمن ومنهم من يكفر وقد يؤمن البعض ثم يكفر من بعدهم ويعبدون الاصنام كما فى قبائل الزولو وغيرهم
    وأصل الاديان التوحيد الذى نزل به أبينا ادم.
    ……………………………………………………….

    إقتباس
    فى الاغلب معناها نسبة مئوية لا تساوى ال100% بأى حال وانما تقترب منها مثلا 90% أو كذلك
    وكالعادة انت تصرين على أنها 100% عنوة.
    إنتهي الإقتباس
    كيف ذلك؟ أنا درست هندسه كهربية و التي هي في مجملها رياضيات تطبيقية، و نظريات الإحتمالات، و مع ذلك لم يمر علي أبدا كون ٠.٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠١ يساوي ٩٠ في المئة
    انتهى الاقتباس
    وأنا أيضا كما أسلفت مهندس ميكانيكا قوى ودرست مثلما درست
    وأنا لم أقل أن 0.00000000001 = 90%
    أخطأت الفهم.. أنا قلت:
    اقتباس
    فى حساباتنا الحياتية نضع احتمالات منطقية
    انت تقولين انه فى الاغلب ليس هناك خالقا للكون
    وفى الاغلب هذه معناها انك غير متأكده
    اذن فهنااك حسب المنطق احتمال بوجود خالق
    حتى ولو كان
    0.0000000000000000001
    فهو احتمال مقبول
    فلم اساءة الادب
    مع الله
    انتهى الاقتباس
    اقرئى كلامى مرة أخرى
    ………………………………………….
    إقتباس
    حياة المؤمن ليست ابيض واسود
    نحن نرى كل الالوان ولكن يبدو انك حين كنت منتسبة الى الاسلام كنت لا تفهمينه والى الان
    والقران كله كتاب حوار
    وليس انى نطقت بالشهادتين انى اضمن دخولى الجنة بل والمفاجأة لك
    أنى لا أقول أنى خير منك
    أى والله ولا أكذب
    هل تفهمين لماذا
    لأنه لا يحق لى أن أقول ذلك لأنى لا أعلم الغيب
    الله وحده يعلمه
    ربما يهديك الله الى الايمان فيبدل سيئاتك حسنات وربما يضلنى الله أو يجعل خاتمتى على معصية – وأعوذ بالله من ذلك – فأبوء بالخذلان وتفوزى أنت بالتوبة والغفران
    والايمان ياسيدتى يزيد وينقص وقد يصبح المرء مؤمنا وفى ايمانه قوة وقد يمسى فى نفس اليوم كافرا لنعمة ربه ومسرفا فى المعصية
    الا من رحم ربى
    نحن كسائر البشر نرى كل الالوان وهكذا خلقنا الله نذنب فنتوب ونرجع
    والاغترار بالطاعة ذنب
    وقديما قالوا
    رب معصية أورثت ذلا وافتقارا خير من طاعة أورثت عزا واستكبارا
    إنتهي الإقتباس
    لو تراجع تعليقات المسلمين قبلك في مدونتي لرأيت كيف أن كل منهم يفهم دينه بطريقته و يتهمني بأني لم أفهم ديني!
    يا عزيزي أنا تربيت في منزل تشربت بالدين فيه مع حليب أمي، و حفظت القرآن و الحديث و السنة مثلي مثلك و مثل كل مسلم كمقرر لمدة إثني عشر سنة، و حجيت و تحجبت و عمرت أكثر من سبع مرات، هذا عدا عن بحوثي الخاصة في الدين و الذي لا أود التطرق لها هنا حتي لا تتهمني بإزدراء الدين ، و لم أترك ديني إلا مؤخرا، فإن كنت بعد هذا كله لا أفهم ديني ، فإذا لا أريد أن أفهمه.
    انتهى الاقتباس
    براحتك كل انسان مسئول عن نفسه
    تحياتى

    Reply

    • AyyA
      Nov 16, 2010 @ 02:17:03

      سامي
      مررت علي السريع علي تعليقك الطويل و ليس لدي الوقت لأجاوب هنا و لكني لاحظت خطآ في معلومة واحدة -علي السريع- الصفر ليس إختراع إسلامي أو عربي ، بل هو هندوسي الأصل و هذا ما يؤكده كتب التاريخ، و حتي موجود في الكتاب الذي أنا في صدد مراجعتة
      أما الحضارة الإسلامية التي تتشدق بها فهي لا تتعدي ٣٠٠ سنة و التي كان فيها المسلمون علي الطريق الصحيح و هذا ما ذكرته في مراجعتي لكتاب مصباح علاء الدين
      يمكنك مراجعته من الإرشيف الخاص بالمدونة
      تحياتي

      Reply

  41. Doaa
    Dec 16, 2010 @ 03:46:24

    اقتباس
    “سؤالك كما هو خطأ في صيغته، فعندما نضع كلمة “من” في السؤال فذلك تأكيد أن هنالك شخص ما أو شيء ما هو الذي خلق الوجود. الأصح أن نقول : علميا، كيف وجد أو خلق هذا الكون؟ و الإجابة علي هذا السؤال ليس بالسهل و لا بالإمكان أعطاء إجابات مختصرة و شافية و جاهزة كما طلبتي. بل لكي نجيب علي هذا السؤال فعلينا أن نفهم كيف بالإمكان، علميا، أن يخلق من اللاشيء شيئا. و هذا ما أحضر للكتابة عنه عندما أعمل مراجعة لكتاب هوكنغ الأخير لأعطيك رأي العلماء و تفسيرهم، و هو الإحتمال الآقرب للواقع من إحتمال أن يكون للكون خالق، لأنه طالما لا يوجد من يثبت أنه هو بالفعل خالق لهذا الكون، فإحتمال وجوده أساسا صفر

    فإنتظريني”
    أنتظر مراجعتك للكتاب لأناقشك فيه
    و اذا كان “لا يوجد من يثبت أنه هو بالفعل خالق لهذا الكون” فانه لا يوجد من يثبت خلق من اللاشيء شيئ.

    Reply

    • AyyA
      Dec 16, 2010 @ 19:52:44

      دعاء
      أولا شكرا على المتابعة، مع أنه يبدو لي من طريقة ردك التهكمي أنك لم تقرئي شيئا مما كتبت حتى الآن و أن ردك جاهز حتى قبل نهاية السلسلة، و لكن مع ذلك فشكرا للتواجد، فمهما يكون رأيك متحيزا فهو بالتأكيد يضيف للمناقشة و يغنيها٠
      تحياتي

      Reply

  42. Doaa
    Jan 03, 2011 @ 11:45:59

    أولا أنا لا أتهكم
    ثانيا لا أفهم ما سبب اصرارك على انى لم اقرأ ما كتبتى كأنك لا تتوقعين من مسلم عربى ان يكون له الصبر على القراءه و كأن ما كتبتى مقنع جدا بحيث لا يحتاج الى نقاش
    و أعلمى انى ما دمت قلت لك انى قرأت فقد قرأت فالمؤمن لا يكذب

    Reply

  43. Doaa
    Jan 03, 2011 @ 11:49:45

    و اليك هذا الرابط
    http://muslmnet.net/vb/showthread.php?p=2543489

    Reply

  44. Doaa
    Jan 03, 2011 @ 11:51:21

    وقد قرأت لك ان لنظرية التطور تطبيقات كثيرة فى شتى العلوم فأطلب منك أن تذكرى لى بعضها

    Reply

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: