إيران: هكذا يستحق الجهاد

إذا الشعب يوما أراد الحياة
فلا بد أن يستجيب القدر
ولا بد لليل أن ينجلي
ولابد للقيد أن ينكسر
ومن لم يعانقه شوق الحياة
تبخر في جوها واندثر
كذلك قالت لي الكائنات
وحدثني روحها المستتر
ودمدمت الريح بين الفجاج
وفوق الجبال وتحت الشجر:
إذا ما طمحت إلى غاية
ركبت المنى ونسيت الحذر
ومن لا يحب صعود الجبال
يعش ابد الدهر بين الحفر
فعجت بقلبي دماء الشباب
وضجت بصدري رياح أخر
وأطرقت أصغى لقصف الرعود
وعزف الرياح ووقع المطر
وقالت لي الأرض لما سالت:
يا أم هل تكرهين البشر ؟:
أبارك في الناس أهل الطموح
ومن يستلذ ركوب الخطر
وألعن من لا يماشي الزمان
ويقنع بالعيش ، عيش الحجر
هو الكون حي يحب الحياة
ويحتقر الميت مهما كبر
وقال لي الغاب في رقة
محببة مثل خفق الوتر
يجيء الشتاء شتاء الضباب
شتاء الثلوج شتاء المطر
فينطفئ السحر سحر الغصون
وسحر الزهور وسحر الثمر
وسحر السماء الشجي الوديع
وسحر المروج الشهي العطر
وتهوي الغصون وأوراقها
وأزهار عهد حبيب نضر
ويفنى الجميع كحلم بديع
تألق في مهجة واندثر
وتبقى الغصون التي حملت
ذخيرة عمر جميل عبر
معانقة وهي تحت الضباب
وتحت الثلوج وتحت المدر
لطيف الحياة الذي لا يمل
وقلب الربيع الشذي النضر
وحالمة بأغاني الطيور
وعطر الزهور وطعم المطر

شعر: أبي القاسم الشابي

Nada Aga Sultani

Advertisements

10 Comments (+add yours?)

  1. mozart
    Dec 28, 2009 @ 11:17:45

    هل سيكون الايرانيين زلوم ام سيكونون انبطاحيين نفس الشعوب العربية التي سلمت الحكم لرجال الدين

    Reply

  2. AyyA
    Dec 28, 2009 @ 11:28:40

    العزيز موزارت
    هذا ما ستبينه الأيام ، و سواء أثبتوا أنهم زلم أم إنبطاحيين فهذا لاشك سيكون له أثر كبير علي شعوب الدول الإسلامية و خصوصا دول الخليج
    الفال لنا نحارب رجال الدين قول آمين
    تحياتي

    Reply

  3. راعي تنكر
    Dec 28, 2009 @ 13:00:30

    حرية ايران تعني حرية الخليج
    هذا ما اراه بكل بساطة
    فسبب وجود دولة دينية مثل السعودية هو لحفظ الاتزان مع دوله دينية اخرى وهي ايران
    فعندما تذهب الملالي
    ستذهب الشيوخ

    اطهر التحاياي على شهداء الحرية في ايران

    Reply

  4. blacklight
    Dec 28, 2009 @ 15:15:16

    اتفق مع العزيز راعي تنكر وبالحقيقه أن تعصب ايرانين كان لظروف سياسيه وليس اجتماعيه فتطرفهم بدأ مع الثوره بالثمانينات أما تطرف الخليج فبدأ مع الوهابيه .

    بالمناسبه عزيزتي هذا الفلم الروائي المرسوم جميل جدا انصحك بمشاهدته هذا ان لم تكوني قد شاهدتيه
    http://en.wikipedia.org/wiki/Persepolis_%28film%29

    Reply

  5. AyyA
    Dec 28, 2009 @ 20:44:33

    راعي
    أتفق معك تماما
    تحياتي

    Reply

  6. AyyA
    Dec 28, 2009 @ 20:50:56

    الغالي بلاكي
    نعم شاهدت الفلم و قرأت كتاب مرجان سترابي بجزئيه. بل حتي عايشت بعض أحداث القصص بنفسي و كل ما ذكرته الكاتبة صحيح بالنسبة للثورة في إيران. فهي لم تكن ثورة الملالي و لكنهم كعادة كل رجال الدين يركبون الموجة في النهاية
    ألم يئن الأوان أن نثور في وجه الوهابية و السلفية البغيظ؟ أو حتي كل دين عنصري يفرق بين البشر؟ ماذا ننتظر!٠

    تحياتي

    Reply

  7. EXzombie
    Dec 29, 2009 @ 18:16:40

    غاليتي

    اجابتي على سؤالك سهل و بسيط

    الوقوف في وجه الغلو و التطرف و التخلف الديني الرجعي كان مطلوبا منذ زمن، ما نحتاجه اليوم لمعادلة الكفة هو المواجهة و المناطحة الفكرية
    المجاملة و الخوف من التصعيد و المكاشفة لم يعد مجديا
    و الوضع بالكويت الى انحدار مستمر

    Reply

  8. Ben
    Dec 29, 2009 @ 19:14:32

    انا اخاف يطلع نوع ثاني من الاسلاميين في ايران، مثل السعوديه لما تسمعين عن المعارضه السعوديه، تطلع حركه اكثر تزمت من الوهابيه

    اعتقد ان الاوبرا من المفروض ان تكون باللغه الايطاليه بس..بالفارسي مزعجه شوي

    Reply

  9. AyyA
    Dec 29, 2009 @ 20:33:18

    الغالي إكسومبي
    “ما نحتاجه اليوم لمعادلة الكفة هو المواجهة و المناطحة الفكرية”٠
    أتفق معك عزيزي لولا تدخل الحكومات لمناصرة كفة علي أخري . اليوم كل من يعطي رأيه في ما يهرفه المدعوذون فهو محارب قانونيا حتي لو كان رأيه إسلاميا محدثا
    باسهم قوي يا حبيبي، شوف عملة وزير الداخلية مع المفكر بو زيد بمجرد تهديد بسيط من الكهنة و النصابين !٠
    نعم الحل سهل، و لكن الرك علي التطبيق

    تحياتي

    Reply

  10. AyyA
    Dec 29, 2009 @ 20:46:06

    الغالي بن
    “انا اخاف يطلع نوع ثاني من الاسلاميين في ايران”٠
    حتي لو لم يكن كذلك فالمسلمون معروفين بركوبهم الموجة في الآخر لصالحهم ، و لكني أتمني أن يكون الإيرانيون تعلموا الدرس بعد كل سنوات القمع
    أما عن الأوبرا فأتفق معك؛ لا شيء يعادل الأوبرا الإيطالية . و لكن أري في غناء دريا نوع من الحداثة
    novelty
    و خصوصا أن الأغاني التي إستخدمت كلماتها هي من الفلكلور الإيراني القديم الوحيد في الوتيره و الممل
    monotonous

    و لن يستطيع إستساغتها إلا من يفهم اللغة ، و من هذه الناحية فهو برأيي إبداع

    تحياتي

    Reply

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: