إنها بيضاء

نعم يا عمي و تاج راسي حمد الجوعان

لا للسلطه الرابعه

لا لأسلمه القوانين

لا لتفريغ الدستور من محتواه

لا لقتل روح الدستور

لا لشريعه الغاب

لا للخنوع

لا للألعاب الصبيانيه

لا للتزلف و النفاق

لا للامبالاه

لا لتقسيم البلد

لا للعب علي الحبيلن

لا لأحسن السئيين

نعم للوطن

نعم لمستقبل عيالي

نعم للأمن و الأمان

و نعم للقوانين المدنيه الدستوريه

و نعم للأفضل

فالكويت لا تستاهل إلا الأفضل

و عدا عن ذلك

فالورقه بيضاء