غرد يا بو راكان غرد

ما أحلي تغريدك

ليس لدي شرف
كتب عبداللطيف الدعيج :

السيد وزير الإعلام، على ما يبدو وجّه «تعميما» الى جميع الصحف، يطالبها فيه بالالتزام بحرية الرأي والتعبير «المسؤولة»، والحرص على الوطن والحفاظ على قيمه وتراثه وتقاليده الاصيلة.
لا أعلم مواقف كل الصحافيين، ولا انطق باسم احد، لكني شخصيا ارفض جملة وتفصيلا كل حرف في رسالة وزير الاعلام، كما أعترض اساسا على محاولته فرض وصاية الحكومة على شخصي غير المتواضع. فأنا اعتقد ان وزير الاعلام لا يملك حق توجيهي او املاء وجهة نظر حكومته عليّ. يعني بالكويتي الفصيح، وجهة نظري وطريقتي في ممارستي حريتي ليستا من شأنك أو شأن حكومتك.
انا اصلا ضد الحرية المسؤولة، لان المسؤولية في البداية او النهاية هي تقييد للحرية. وانا ضد الحرية المسؤولة لانه لم ينص عليها لا دستور دولة الكويت الذي اقسم عليه الوزير، ولا اي دستور او قانون في العالم. حرية الرأي والتعبير مكفولة.. هكذا وردت، حرية مطلقة ليست ملتزمة ولا ملزمة بحرية السيد الوزير او وجهة نظر حكومته في كيفية ممارستها.
وانا ضد التقاليد البالية، وحتى المتجددة، التي يؤمن بها السيد الوزير. ومهمتي الاساسية هي نقض التراث وتجاوزه. فلا تقدم ممكن ان يحرز اذا حافظنا على التقليد، ولا تطوير ممكن ان كان التراث هو الموجه والقائد. وانا ايضا ضد القيم والشرف، فهذه كلها قيود رجعية الهدف من ترديدها محاصرة الحرية وسلب ارادة التغيير، وإضفاء الكينونة والديمومة على التخلف والاوضاع التي يستسيغها السلطان.
ان الديموقراطية هي تعددية، والحفاظ على التقاليد والتمسك بالبالي او حتى المتجدد من قيم هو رفض لهذه التعددية ومعاداة للديموقراطية. ان الديموقراطية تغيير وتداول للسلطة، والحفاظ على التراث والتمسك بالموجود هما ضد التغيير وضد تداول السلطة. ان الديموقراطية هي احترام الغير والايمان بحقه في التواجد وفي المشاركة في جميع مناحي الحياة، وفرض آراء وطرائق سلوك مسبقة هو إقصاء للغير ونفي للاخرين.
ليس لدي شرف، ولست على استعداد لتبني شرف السيد الوزير وامانته، فهو وحكومته اقسما على حماية الدستور وحقوق الناس، وهاهم… اليوم، وليس بالامس، ينتهكون هذا الدستور ويعبثون بحقوق المواطنين، ويضربون مثلا اعلى في كيفية نقض الامانة واهدار الشرف.
ليس لدي شرف ولا امانة، ولا ارضخ لتقليد ولا اعترف بتراث ولست مسؤولا عن تشنج الوزير او استياء حكومته… ولدي المزيد.
***
عندما
عندما أتى النازيون لاعتقال الشيوعي
بقيت صامتا فانا لست شيوعيا
بعدها اعتقلوا الاشتراكي الديموقراطي
وبقيت صامتا فلم اكن اشتراكيا
بعد ذلك اتوا لعضو اتحاد العمال
والتزمت الصمت ايضا.. فلم اكن من العمال
بعدها اتوا لليهودي
وظللت على صمتي فلست يهوديا
اخيرا حان دوري… ولما اخذوني لم يكن هناك احد ليعترض
التوقيع… الثور الاسود
مع الشكر لولادة http://walladah.blogspot.com/

http://92.52.88.82/alqabas/Article.a…&date=18042009

Advertisements

20 Comments (+add yours?)

  1. راعي تنكر
    Apr 18, 2009 @ 04:23:22

    هذا بوراكان

    Reply

  2. AyyA
    Apr 18, 2009 @ 05:13:07

    عزيزي تناكر
    علي راسي بو راكان

    Reply

  3. واحد تعيس بحياته
    Apr 18, 2009 @ 08:23:59

    انا تعليقي على البانر اللي فوق
    مو جنة خصاوي طالعين من الراس؟

    Reply

  4. M
    Apr 18, 2009 @ 10:22:25

    روعة يا بو راكان !

    Reply

  5. ولاّدة
    Apr 18, 2009 @ 12:03:33

    في 1 ديسمبر 2007 كتبت مقالة عن الأستاذ عبداللطيف الدعيج بعنوان: صوت الحق
    http://walladah.blogspot.com/2007/12/blog-post.html

    وفي آخر مقطع قلت
    أخشى ما أخشاه أن أحكى يوماً لأحفادي: في شبابي وقبل أن تمحى بلادي من العالم شأنها شأن كل البلدان الصغيرة الفاسدة… كان الحكم يكذب ويصدق أكاذيبه…. والشعب يكذب ويصدق أكاذيبه وأكاذيب الحكم…. وبين الفريقين تعالى صوت واحد للحق… أظنه-الله لا يأثمني- صوت بن دعيج!!!على اعتبار ذاكرتي ستكون ضعيفة

    كتبت هذا الكلام بكل حرية في 2007 اليوم أقرأ ما كتبت وأتساءل هل يا ترى سيجرجروني بسبب هذا الكلام..فقد جاءتني تحذيرات كثيرة فحواها ديري بالك ما أحد يدري شنو ممكن يسوون!!

    Reply

  6. ma6goog
    Apr 18, 2009 @ 13:39:10

    شهادتنا فيه مجروحة

    حر يا بو راكان

    حر بمعنى الكلمة

    Reply

  7. AyyA
    Apr 18, 2009 @ 14:09:13

    تعيس
    هذا حالنا اليوم
    :p

    Reply

  8. AyyA
    Apr 18, 2009 @ 14:11:01

    M
    بصراحه؟
    ما لقيت اللي يعبر عن اللي في بالي غيره، الي مثله خلاص إنقرضوا

    Reply

  9. M
    Apr 18, 2009 @ 14:41:10

    اكيد !
    ما يحلى فنجان القهوة الصبح إلا مع مقالة بو راكان !

    Reply

  10. AyyA
    Apr 18, 2009 @ 14:53:30

    أميرتي الحالمه
    قبل سنتين بدأ قانون منع التدخين في وادي السيليكون في الأماكن العامه حتي لو كان المكان بره المبني في الشارع، يعني اللي يبي يدخن كان لازم يروح بعيد عن المبني و عند مواقف السيارات حيث لا يوجد ماره و إلا يخالف
    طبعا هالقانون غير عملي، و الناس طبقوه لفتره و بعدين
    نسوه
    و اليوم الكل يتغاضي عن من يدخن في الشارع، بل وضع أمام كل مبني طفايه سجائر، لأن من وضع القانون لم يحسب حساب أن القوانين وضعت لخدمه الشعب و ليس العكس

    الإنتخابات الفرعيه ممارسات غير حظاريه لأنها ضد القانون و غير مشروعه، و لكنها مطبقه بطريقه أو بأخري بين كل الطوائف حتي لو إختلفت الأساليب- يعني الناس يبونها و لو وضعت الحكومه عشرين قانون و جرجرت عشرين ألف شخص فلن تستطيع أن توقفها لأن التركيبه الديموغرافيه في المناطق الإنتخابيه تشجعها
    و هذه التركيبه كان للحكومه يد فيها
    الحل الوحيد للحد منها لا يكون بتجريمها و لكن يكون بالسماح لإنشاء الأحزاب السياسيه و التي يكون لها برامج واضحه و مباديء ثابته و منع الأحزاب الدينيه من الدخول في سياسات البلد، و تكوين الدائره الواحده
    أين هم نواب نبيها خمسه من تشريع هكذا قانون؟

    و كل هذا بكوم و إعتقال السياسين كوم
    لست من مؤدي بو رميه و لا الطاحوس و لا الهايف و إنتي الأدري
    و لكني ضد التعسف و ضد إعتقال صاحب كلمه، حتي لو كنت أختلف
    مع هذه الكلمه أو صاحبها
    ضد حكومه تصنع بغبائها أبطال من ورق

    Reply

  11. AyyA
    Apr 18, 2009 @ 15:04:28

    مطقوق
    you can say that again

    Reply

  12. AyyA
    Apr 18, 2009 @ 15:06:45

    M
    ذكرتني بالأيام الخوالي عندما كنت أقرأ لبوراكان من جريده الصباح علي نكهه القهوه التركيه

    اليوم أنا أقرأ لبو راكان علي النت و أشرب نسكافيه
    😦

    Reply

  13. EXzombie
    Apr 18, 2009 @ 19:30:44

    تصريح صريح مريح

    وينه من زمان؟

    العادات و التقاليد كلمات تعني الخرفنة و المسكنة فالعادات ليست الا طريقة استخدمها احدهم و ربى ابناءه عليها و تواتروا على نفس الطريقة و الاسلوب كالخراف و صارت اقوى من ما يسمى بالدين

    تحياتي

    Reply

  14. ولاّدة
    Apr 18, 2009 @ 20:27:20

    أيا/سيدة الحكمة

    تطابق رؤانا غريب ويبعث الطمأنينة في نفسي
    أحبك
    :*

    كنت أشرح لبعض الصديقات أنني لست ضد الفرعيات بل على العكس أرى أنها تطور في القبيلة بدل أن يختار شيخ القبيلة مرشح ويطيعه الجميع تطور المفهوم وهذا أمر مشجع وإيجابي..من ناحية أخرى أعتقد أن الفرعيات ستنهي نفسها بنفسها بسبب إشكاليات الأفخاذ الأكبر عدداً وتململ شباب القبائل منها
    المسألة كانت مسألة وقت
    تجريمها خلق استفزاز كبير وأخّر من زوالها الطبيعي والذي كان سيتم عن طريق أفراد القبيلة أنفسهم

    دمتي جميلة

    Reply

  15. abou9othoum
    Apr 18, 2009 @ 21:16:20

    مواقف من أشجع و أنبل المواقف
    أشد على يد هذا المحترم
    و أشكر لك المجهود المحترم
    أبو قثم

    Reply

  16. كاسك يا وطن
    Apr 19, 2009 @ 02:19:18

    مع تحفظي على تقديس السيد/ عبداللطيف الدعيج … ومع إختلافي مع الكثير من كتاباته … إلا أنني أستطيع أن أقول بكل ثقة … هذا من أجمل ما قرأت مؤخراً

    … وكاسك يا وطن

    Reply

  17. AyyA
    Apr 20, 2009 @ 19:21:43

    EXzombie

    “العادات و التقاليد كلمات تعني الخرفنة و المسكنة فالعادات ليست الا طريقة استخدمها احدهم و ربى ابناءه عليها و تواتروا على نفس الطريقة و الاسلوب كالخراف و صارت اقوى من ما يسمى بالدين”

    العادات و التقاليد جميله إذا أردنا لها أن تكون كذلك و لم تقف في سبيل تقدم الشعوب، و لم تفرض علي شعب متعدد الأعراق و الإثنيه. أما الدين مفما هو إلا وسيله لفرض العادات و التقاليد

    Reply

  18. AyyA
    Apr 20, 2009 @ 19:34:15

    أميرتي الحالمه

    “تطابق رؤانا غريب ويبعث الطمأنينة في نفسي”

    ليس غريب حبيبتي فنحن نشترك في تمسكنا بمباديء إنسانيه راقيه

    “من ناحية أخرى أعتقد أن الفرعيات ستنهي نفسها بنفسها بسبب إشكاليات الأفخاذ الأكبر عدداً وتململ شباب القبائل منها
    المسألة كانت مسألة وقت”
    هذا ما يقوله العلم، التغيير واقع لا محاله، فهذه هي طبيعه الكائنات و لكنه لا يأتي فجأه

    “تجريمها خلق استفزاز كبير وأخّر من زوالها الطبيعي والذي كان سيتم عن طريق أفراد القبيلة أنفسهم”

    يسلم بقك
    دمتي حبيبتي
    و
    دمتي الأجمل

    Reply

  19. AyyA
    Apr 20, 2009 @ 19:36:58

    الغالي أبو القثم
    كما قال راعي تنكر أعلاه: هذا هو بو راكان
    شكرا لك علي مرورك و مؤازرتك
    شكرا علي إحترامك لعقلك

    Reply

  20. AyyA
    Apr 20, 2009 @ 19:43:24

    الحبيب كاسك
    “مع تحفظي على تقديس السيد/ عبداللطيف الدعيج … ومع إختلافي مع الكثير من كتاباته … إلا أنني أستطيع أن أقول بكل ثقة … هذا من أجمل ما قرأت مؤخراً”

    الأشخاص لا يقدسون عزيزي، بل المباديء هي التي تقدس لانها خاصه بكل منا علي إنفراد حتي و لو أشتركنا جماعيا بالإطارات العامه

    و ليس بالإمكان أن يتفق فكرين كليا، فكل منا لديه عقل منفصل، و لكن هنالك من نتفق معهم ٩٠ في المئه أو ٧٠ في المئه أو حتي لا نتفق معهم كليا

    و بالنسبه لي لم أجد من الكتاب و المفكرين من أتفق معه فكريا أكثر من بو راكان

    Reply

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: