Congrats to All

My first encounter with Obama was two years ago in a bookshop, leafing through his book “Dreams from My Father: A Story of Race and Inheritance”. I remember thinking to myself “is this guy serious?”, “An African American with a Muslim name running for the presidency of the biggest power in the world!”. I though “this is America, where every citizen has the right to practice his rights, and prosper in every field. But only the white elite get to govern.” And with the increasing wave of conservativeness around me, compared to the seventies when I resided here, and the fact that conservatives usually support Republicans, where the Evangelical Church’s role in the victory of George W. Bush in the elections of 2004, is not very far a history. I though that Barak’s chances were not only slim, but were almost negligiable. Boy, was I wrong!
As I got to know Barack more through the media, a single thought overwhelmed me: according to the Islamic tradition, and since Barack was born to a Muslim father then he is Muslim by birth (automatically, even if his mother kept a different faith). Which means he has no right to change his religion from that of his father, and punishment of death is decreed if he declares that publicly (remember Qambar?). And the question was, “how would the heads of the biggest Islamic institutions, and the keepers of the Islamic faith react to the apostasy of the president of the biggest power in the world, especially that Obama declared, and the whole globe knows that he is not a Muslim, but a Christian?” it was then when I got seriously interested in the US presidential elections, and I’m still waiting to see the international reaction, especially from the political Islamic institutions around the globe.

Joe Biden was right when he said that Barack will be tested internationally; his challenges are grave; locally, as well as, internationally. The new president has to bring a total change to the old policies that brought local and global misfortuns. And that brought shivers to my spine, especially knowing that what happens in America does not concern Americans alone, it concerns the world. And the global economic chaos today attests to that. But what Biden failed to mention is that Barak’s presidency is also a test of the credibility of the Islamic political institutions around the globe.

And after listening to his marvelous speech last night, where he dedicated his victory to the American citizens and infused in them the sense of responsibility to share in the making of the American dream, of which this victory was a living example, I was spellbound. And the best part of what he said was that he’d be honest with the American citizens in every stage of building America together. Honesty is the key word that changed my perception towards Obama and America, and gave me hope, even on a personal level.
After that speech I decided to go back to work in my field of Engineering as soon as I get the chance to do so, and here, in Silicon Valley.

Obama did not only give hope to American citizens, I’m sure he did the same to others as well, of which I am one.

النسخه العربيه

كانت معرفتي الاولي باوباما منذحوالي السنتين من خلال تصفحي لكتابه “احلام من والدي: قصه التفرقه العنصريه و الورث”. و اتذكر انني فكرت في نفسي “هل هذا الانسان جاد؟”، “امريكي من اصل افريقي و يحمل اسما مسلما و يخوض الانتخابات الرئاسيه لاكبر قوي عظمي في العالم!” و “صحيح ان امريكا هي بلد الفرص، فلكل فرد حريات مكفوله بالقانون يستطيع من خلالها ان يتآلق باي مجال، و لكن النخبه او الصفوه البيضاء هي وحدها لها الحكم” و خصوصا انني لاحظت زياده المد الديني في المجتمع (مقارنه بالسبعينات عندما كنت اعيش هنا)، و المتدينين في العاده يميلون الي الحزب الجمهوري، و كان للكنيسه الانجليكيه دور كبير في نجاح بوش الابن في انتخابات ٢٠٠٤، اي ان فرص اوباما ليست فقط ضئيله بالفوز و لكنها تكاد تكون معدومه. و كم كنت مخطئه٠

و بزياده معرفتي باوباما عن طريق الاعلام، سيطر علي تفكيري تساؤل و هو: حسب الدين الاسلامي من يخلق لاب مسلم هو بالوراثه مسلم حتي لو كانت والدته تدين بغير الاسلام. كما ان تطبيق حد المرتد يحق علي من جاهر بتخليه عن دينه الاسلامي (اتذكرون قمبر؟). و السؤال هو “ما هو رده فعل العالم الاسلامي و خاصه المؤسسات و الاحزاب الدينيه بالنسبه لارتداد رئيس اعظم دوله في العالم، و خصوصا ان اوباما صرح اكثر من مره و كل العالم سمعه يجاهر انه مسيحي و ليس مسلم؟”هذه كانت بدايه اهتمامي الحقيقي بالرئاسه الامريكيه، و لازلت بانتظار رده الفعل العالميه و خصوصا تلك الخاصه بالمؤسسات الاسلاميه السياسيه حول العالم٠

عندما صرح جو بايدن ان العالم سيختبر اوباما فهو كان صادقا؛ فالتحديات التي تواجه الرئيس الجديد كثيره، سواء محليا او عالميا. و الرئيس الجديد عليه مسئوليه التغيير الشامل للسياسات القديمه التي ادت الي المشاكل المحليه و العالميه. و هذا ما يفزعني، و خصوصا انني اعلم ان ما يحدث في امريكا له تداعياته علي العالم اجمع، و ما الازمه الاقتصاديه عنا ببعيد. و لكن ما لم يذكره بايدن ان رئاسه براك اوباما هو اختبار لمصداقيه هذه المؤسسات الاسلاميه٠

و بعد سماعي لخطبته الاخيره الليله الماضيه، و التي كانت اكثر من رائعه، حيث اهدي فوزه للشعب الامريكي و غرس فيهم الاحساس بالمسئوليه في تحقيق الحلم الامريكي، حيث كان فوزه دليل علي امكان تحقيق هذا الحلم، اصبحت مسحوره (من هول المفاجأه). و افضل ما جاء في خطابه كان ما صرح به انه سيكون دائما صادقا مع الشعب في كل خطوه يخطيها لبناء امريكا بمشاركه الجميع. و كانت كلمه “الصدق (في التعامل)” هي المفتاح الذي غير تفكيري تجاه اوباما و امريكا و اعطاني الامل، حتي علي المستوي الشخصي٠

بعد مشاهدتي للخطاب قررت ان ارجع الي العمل في مجال عملي الهندسي باسرع فرصه ممكنه و هنا؛ في وادي السيليكون٠

اوباما لم يزرع الامل في قلوب الامريكان و حسب، بل انا متآكده انه زرع الامل في قلوب الكثيرين غيرهم، و انا منهم٠

32 Comments (+add yours?)

  1. ma6goog
    Nov 06, 2008 @ 01:08:12

    obooh mayet wella 3ayesh?

    Reply

  2. nbq
    Nov 06, 2008 @ 01:09:54

    hah!! if he manages to stay honest with himself about being “honest with the American Citizens”, I think he’ll eventually resign from what he’ll see and face in the coming months, loool.

    Also, I think I know what you are trying to get at with the apostasy angle (specially with terms like “heads of the biggest Islamic institutions” and “the keepers of the Islamic faith” lool, what is it a crept?), but I’m not so sure that it matters much given the already currently sorry state of the Muslim states politically and militarily… I mean, it’s not that they have much of a choice. This is with regards to “official” “heads” and “crept keepers”. As for the positions of the “runaway hardliners and militants” (using terms from your glossary? ;p ), it wouldn’t change much practically speaking, except perhaps to fuel their agenda further?

    Reply

  3. 13/stup.idiOt.y still legal !
    Nov 06, 2008 @ 01:50:21

    مرة ثانية ؟؟؟ :I

    مو قلنا إنه هو لم يكن مسلما أساسا فكيف له أن يرتد ؟ هو نشأ على المسيحية كدين ولم يكن على إتصال بوالده بعد طلاقه من مامته ولا بأهل والده في كينيا .. حتى في أفريقيا عيم لووووووووول

    طبعا أنا أقرأ مدونتك لأنك هناك و حبيت أعرف الإنطباعات و التأثيرات و الإنعاكسات و كده

    سلمي لي على اللي ما يتسماش في الإمارات إن كان لسه عايش
    🙂

    Reply

  4. شرقاوي
    Nov 06, 2008 @ 01:50:33

    The post of The White House Chief of Staff has been offered to congressman Rahm Emanuel, a former Clinton senior aide.

    Emanuel, who is almost the opposite of Obama in style of management, is going to really “spice” up the scene — if he accepts. A fire work show every day in the West Wing.

    Obama could have chosen one who is close to his way of thinking, a “buddy”, but he didn’t.

    This is another remarkable step.

    بانتظار بقية الوزراء.

    Reply

  5. AyyA
    Nov 06, 2008 @ 02:02:09

    مطقوق
    ابوه و امه ميتين، و عنده اخوه و اخوات من ابوه، و اخت واحده من امه ربتهم الجده في امريكا٠

    Reply

  6. AyyA
    Nov 06, 2008 @ 02:04:01

    nbq
    Somehow I believe him, and I’m usually skeptic.

    Reply

  7. AyyA
    Nov 06, 2008 @ 02:05:16

    بنت ١٣
    هذا رآيك؟ ام راي الجماعات الاسلاميه؟ و من هم؟

    Reply

  8. AyyA
    Nov 06, 2008 @ 02:06:15

    شرقاوي
    Can’t wait bro

    Reply

  9. AyyA
    Nov 06, 2008 @ 02:12:21

    و بالمره بنت ١٣ اسآلي لي شيوخ دينك و رايهم ما عليك امر

    Reply

  10. Angelo
    Nov 06, 2008 @ 05:40:45

    It’s interesting you brought the apostasy issue up but based from what I know (you may correct me if I’m wrong), Obama wasn’t born a Muslim considering his father turned out to be an atheist. He didn’t have a Muslim upbringing at all, except if you are one of those who believe he is a radical Muslim because he was educated in a “Madrasa” in Indonesia (which I’m pretty sure you are not). So, technically, I think the issue at hand is more appropriate to discuses regarding his father rather than Obama himself.

    Of course, you know me, I’m against apostasy, considering nothing of the apostasy laws are derived from the Qur’an.

    Reply

  11. AyyA
    Nov 06, 2008 @ 08:07:17

    Angelo
    What I know is that denouncing one’s religion is not considered an apostasy so long the person did not publicly announce it. And even then, he is given three chances to repent before executing the apostasy punishment sentence which is death penalty. And whether Obama’s father was an atheist or not is not an issue in this case since he did not announce it publicly, but the situation is different for Obama because officially he was born to a Muslim father and most importantly, he publicized that he is not a Moslem.
    I do not doubt Obama’s faith or whatever he believes or does not believe in, but I am questioning Politico-Islamic official’s credibility.

    Reply

  12. mozart
    Nov 06, 2008 @ 08:13:13

    العزيزة آية

    الكل يتكلم عن التغيير و أنه أمر ايجابي و عن الدماء الجديدة الخ .. لكن للأسف التاريخ قد أثبت بأن التغيير لا يعني الأفضل دائما

    مثلا في الكويت الكل الغالبية ناضلت من أجل تغيير عدد الدوائر الانتخابية الى الخمسة , و انا و القله القليله كنا متحفظين على هذه الامر رغم تعاطفنا مع اصحاب النوايا السليمة , و بالنهاية تبين أن تشاؤمنا كان في محلة بعد فرز نتائج الانتخابات الأسوأ على الإطلاق في تاريخ الكويت .0

    أيضا مسأله جيل الشباب هذه و عامل السن لا يحدد لنا السياسي الصالح من الطالح , انظري مثلا الى الرئيس الأمريكي السابق رونالد ريغان ,فهو قد استلم رئاسة أمريكا و هو على مشارف السبعين من العمر , و رغم ذلك يبقى من أفضل الرؤساء المحبوبين في التاريخ الأمريكي على الإطلاق , و كل منافسيه كانه يعايرونه لكبر سنه و لكنه بالنهايه انتصر عليهم بفكره الاصلاحي .

    لا أود أن اكبت روح البهجة و التفاؤل التي تعيشينها لكن التاريخ يعلمنا بان الرياح تجري بما لا تشتهي السفن .0

    Reply

  13. Angelo
    Nov 06, 2008 @ 09:42:01

    That makes sense, thanks for the clarifications🙂

    Reply

  14. 13/stup.idiOt.y still legal !
    Nov 06, 2008 @ 13:09:26

    ما أنا مش فاهمه المسألة هنا ؟ :I
    أوباما غير مسلم و مع ذلك طلعت بعض تصريحات من جهة المذهب الشيعي في بداية ظهور أوباما ومعرفة قصة والده و مش عارفه بيكون التعامل معاه كرئيس الآن كيف أما من الجهة الثانية فلم يكن هناك أي ردة فعل لكون مسلم أو مرتد لأنه بالفعل غير مسلم

    المشكلة العويصة هو وزيرة العدل الفرنسية العربية رشيده داتي كونها من المفروض أن تكون مسلمة و لكنها لا دينية \ علمانية ! و الآن هي حامل دون زواج !!!! النيلة هذي كيف يتم التعامل معاها ؟

    فأوباما من أين له أن يعرف عن الإسلام ؟ حتى في مرحلة أندونيسيا لم تكن لتؤثر فيه

    هذا طبعا آخر تعليق لي هنا عشان ما أكون مزعجة لووول بس إندهشت من تساؤلك عن إسلام أوباما و حبيت أدلو بدلوي .. الدلو فضا خلاص
    🙂

    Reply

  15. AyyA
    Nov 06, 2008 @ 17:52:16

    الغالي موزارت
    صحيح التغيير لا يكون للافضل دائما، و من السذاجه ان نعتقد ان الصغر في السن (بالمقارنه) هو سبب كافي لاختيار الرجل المناسب. و لكن الامر مختلف مع اوباما، فهو انسان متعلم مثقف، و لا انكر انني تخوفت منه لمده، بالذات لانه ولد لاب مسلم و ممكن ان يكون ممن يتبع التقيه في ايمانه، و هذه النقطه ليست لصالحي شخصيا كوني هربت من الشريعه في بلدي و لجآت الي بلد علماني. و لكن بعد ما رايته من محاورات و لمسته من التعديلات التي وعد بها العامه، من صحيه و تعليميه و كذلك اللجوء للطاقه البديله (و هو ما فشلت به اداره بوش، علي الرغم من وجود معاهده كيوتو) و تحسين الاقتصاد بالاستعانه بالمؤسسات العلميه، و كذلك الوسيله التي سيتعامل بها مع اعدائه، فلم يعد لدي شك بالمره بنيته. و الاهم من ذلك كله بنظري انه انسان لا يعتمد علي رآيه الشخصي لاتخاذ قراراته، بل يلجآ الي المختصين (حتي لو لم يكونوا من حزبه) و يعتمد علي الاجماع، و هذا ما صرح به و اكده ابان حدوث الازمه الاقتصاديه في امريكا، و هذا بنظري( اي التيم وورك) من احد اسباب نجاح اي اداره. اما ما يحمله الزمن فهذا ما سنراه. و لا تنسي ان الكويت ليست امريكا، فمحاسبه الفرد هنا قائم علي قدم و ساق حتي لو كان رئيسا للدوله. فهذا بوش تشرشح ايام حكمه والان و بعد خروجه من البيت الابيض تنتظره دعاوي قضائيه كثيره في المحاكم علي سوء ادارته. اما بالنسبه لمكين فما يزعجني بحق كونه صرح انه سيبقي في العراق حتي لمئه سنه، و اول اختبار سقط فيه هو اختيار نائبه، فساره بيلن انسانه تعتقد ان وجودها في الانتخابات كان امر إلاهي (لا اعلم اين كان الله يوم الانتخابات!)، اتتذكر بوش عندما قال ان الله خاطبه و اعلمه ان العراق بها اسلحه الدمار الشامل؟
    عزيزي
    امريكا دستورها علماني و هذا ما يحميها بصوره عامه، و لكن ذلك لا يمنع من وجود المؤسسات الاجتماعيه و الدينيه علي هيئه لوبيات لها ثقلها في صنع القرار، و إذا كان الرئيس سيعتمد علي المخاطبات الإلاهيه لتسيير امور اقوي دوله في العالم، فهذا ما يفزعني بحق٠

    Reply

  16. AyyA
    Nov 06, 2008 @ 18:04:18

    Anglo
    Let’s wait and see

    Reply

  17. AyyA
    Nov 06, 2008 @ 18:12:40

    بنت ١٣
    الشائعات هنا ليست لها اهميه، و لكن الحقائق تقول ان اوباما ولد لاب مسلم فهو مسلم بالتبعيه و في شهاده الميلاد، فاوباما عاش مع ابيه لمده سنتين قبل ان يهجرهم الاب هو و امه. و كونه يصرح انه غير ذلك و علي الملآ، او بالنص الاسلامي “من يجهر بكفره بالدين الاسلامي” فهذا حسب علمي و حسب تساؤلاتي من رجال الدين (بشقيه الرئيسيين) يعتبر رده و علي علماء المسلمين ارجاعه الي الاسلام بتتويبه ثلاثه توبات، و إذا لم يفعل حق عليه القصاص. فإذا كان لديك راي لشيوخ الدين غير ذلك، افيدينا افادك الله

    Reply

  18. شرقاوي
    Nov 06, 2008 @ 20:23:17

    ليت علماء المسلمين يوجهون طاقاتهم في حل مشاكل الأمة الإسلامية، بدلاً من القلق حول ما إذا شخص في بلاد بعيدة، لا تمت للعالم الإسلامي بصله، يشك في ردته عن الإسلام أم لا. و مدى صحة اعتناقه دين آخر، أو إمرأة تقرر أن تعاشر رجل معاشرة الأزواج، بدون عقد زواج، أو ما غير هذا من الأمور، كـعطسة تيس في بلاد الواقواق.

    على سبيل المثال: مبنى المحكمة العليا في واشنطن،
    The U.S. Supreme Court
    تزين إحدى واجهاته الخارجية تماثيل لرجال سنوا قوانين عبر تاريخ البشرية. منهم موسى و سليمان و كونفيوشوس، و محمد. هذا المبنى قديم، و لا أعرف تاريخ بنائه.

    و لكن حمية بعض المتزمتين من المسلمين الجدد ثارت قبل عدة سنوات . و رفعوا قضية في المحاكم. السبب: النحت يصور محمد و هو يحمل القرآن بيده اليسرى. علماً بان المبنى موجود قبل أن ياتي هؤلاء المتزمتين إلى الولايات المتحدة. و قبل أن يعتنقوا هذه المبادئ المتشددة.

    و هذا مدى ضيق أفقهم. لم يتعجبوا و يرحبوا بفكرة الحكومة الفدرالية التي اعتبرت رسول المسلمين من الرجال الذين شرعوا للبشرية. فهذه فكرة أبعد من حدود آفاقهم، و لا يستطيعون استيعابها

    كفانا الآلاف من طواحين الهواء التي خلقناها ثم شرعنا في مهاجمتها في بلادنا. و الآن نريد ان نخلق و نحارب طواحين هواء في بلاد بعيدة.

    Reply

  19. blacklight
    Nov 07, 2008 @ 01:02:23

    عزيزتي آيا
    يؤسفني ان أردد مقولة “العرق دساس” رجاءا شاهدي الفيديو واحكمي وصدقيني أن المصدر محايد وعلى فكره هذا المقدم هو من ألد أعداء الحزب الجمهوري والسياسه الخارجيه الامريكيه

    أن أثق بأوباما كأني احاول أن اثق بإبن اسامه بن لادن ومهما كان ابن اسامه منفتحا وداعما للحريه لا أضمن أن اليوم الذي سيحن فبه لفكر ابيه نفس الشيء ينطبق على السوبر رئيس أوباما الذي يدعي أنه يملك كل الحلول السحريه لكل المشاكل .
    ننتظر ونرى لا نستطيع الحكم على كتاب دون قراءته.

    Reply

  20. AyyA
    Nov 07, 2008 @ 06:01:39

    شرقاوي
    “و هذا مدى ضيق أفقهم. لم يتعجبوا و يرحبوا بفكرة الحكومة الفدرالية التي اعتبرت رسول المسلمين من الرجال الذين شرعوا للبشرية. فهذه فكرة أبعد من حدود آفاقهم، و لا يستطيعون استيعابها”، ضيق الافق عزيزي سببه الجمود في المفاهيم، فالناس في الدول العلمانيه تغيرت مفاهيمها مع الزمن لدرجه إعتادت النظر بفخر الي التاريخ الانساني بكل من ساهم في اي إظافه له، و الناس عندنا جمدت مفاهيمها بقياسات صقلتها بحسب حقبه زمنيه معينه قبل ١٠٠٠سنه و ترتعد ممن يقترب منها، و هذه هي علي العموم مشكلتنا مع الغرب؛ مشكله مفاهيم٠

    Reply

  21. AyyA
    Nov 07, 2008 @ 06:27:41

    بلاكي
    ما عجبتني جمله “العرج دساس”، و ما اعتقد للعرج دخل، الناس تتغير مفاهيمها حسب الظروف و البيئه و الثقافه و التعليم. و ما حبيت ارد عليك قبل مشاهده الكليب الاول و الثاني لاني اثق في نظرتك البعيده، و لكني ساختلف معك هذه المره لان بصراحه اشتممت من الكليبين رائحه الدينيين و نظريات المؤامره٠ و عملت غوغل علي اليكس جونز، مقدم البرنامج و صح ضني. علي العموم انا احكم علي الشخص من خلال شخصيته و وعوده و مدي استطاعته الوفاء بها (و هذا ما سنراه) و ليس علي جنسه و ما يخفيه في نفسه٠

    Reply

  22. AyyA
    Nov 07, 2008 @ 07:52:17

    شرقاوي
    ذكرتني جملتك بجمله قالتها د. وفاء سلطان مره علي قناه الجزيره: الصراع بين المسلمين و غيرهم ليس صراع بين الحضارات، بل صراع بين التخلف و الحضارات٠

    Reply

  23. 13/stup.idiOt.y still legal !
    Nov 07, 2008 @ 10:15:14

    يله ما علينا نرجع نعلق بكلمتين

    مستر شرقاوي .. تفضل

    أمر مقارب للتخلف

    التخلف و التحضر يووووووه هو يعني إذا ما مشينا بكيف حضارتهم نكون متخلفين ؟
    و من ناحية قانونية !! تجسيد الأنبياء أمر خاطئ لدينا فلم لا يتم إحترام ما نراه حق و صحيح ؟ وهل يوجد في القانون الأمريكي أي شئ يختص بقانون محمد أصلاً ليتم تقديره بتمثال ؟ لو فيه أفيدونا أفادكم الله

    وهوه إنتشي طلعتي من بتوع وفاء يا آيا ؟ لوووووووووول .. الوليه دي مبرمجة و مدفوعه في الإعلام دفعا فما تقوله ” يجب ” أن تقوله فقط

    و أوباما أبوه مسلم لكن أمه ربته كمسيحي شأنه شأن كثير و كثيرات من أبناء المسلمين تركوهم في دين آخر و بصراحه هو أقرب ليكون إبن غير شرعي لعلاقة لم تكن لتدوم لإختلاف الأبوين في كل شئ و توقيت العلاقة بوجود عنصرية شديدة

    و شكرا لإتاحة الفرصة و باي باي 🙂

    Reply

  24. ولاّدة
    Nov 07, 2008 @ 11:48:10

    أوباما حرضنا على ملاحقة أحلامنا بالعزم
    ذكرنا بأن كل شيء ممكن إن آمنا بذلك

    جميل أوباما
    أعادك للهندسة …وأعاد هندسة حياتنا أنا وزوجي فقد كان ملهمنا خلال الأشهر الماضية وشجعنا من حيث لا يعلم على إتخاذ خطوات ما كنا نجرؤ على إتخاذها

    Reply

  25. شرقاوي
    Nov 07, 2008 @ 18:39:08

    الفاضلة آية،

    لا اود ان أحتكر المدونة، لكن جذب انتباهي مداخلة ـ 13 ـ التي ذكر فيها إسمي.
    نعم. جون آشكروفت، وزير العدل في اول حكومة لجورج بوش، طلب عدم تصويره في صالة وزارة العدل التي فيها تماثيل.

    جاء هذا نتيجة لحوادث 11 سبتمبر عندما كثرت تصريحاته الصحفية في صالة الوزارة و من خلفه التماثيل العارية.

    جون آشكروفت هو هدية جورج بوش للمسيحيين المحافظين و الجدد الذين لولا أصواتهم لما دخل البيت الأبيض.

    جون آشكروفت ينتمي إلى إحدى كنائس المسيحيين الجدد، البنتاكوستال. الذين يؤمنون بهبوط المسيح عليهم ليوحي لهم. مع إضافة، انهم يعيرون للتوراة وزناً أكبر مما يعيره غيرهم من المسيحيين.

    جون آشكروفت يعتقد أن حرب آرماجيدون (مجدو) قد بدأت. لأن الرب تكلم معه، كما تكلم الرب لا حقاً مع جورج بوش حين قال له ان أسلحة الدمار الشامل موجودة في العراق و عليه دخول العراق لتدميرها.

    لا أريد أن أسترسل في تاريخ جون آشكروفت من بداية عهده في ولاية ميزوري، كوزير للعدل ثم حاكم. و لا أريد ان أتكلم عن فضائحه الغير أخلاقية.

    الزبدة، عندنا من الأصوليين الكثير ممن في نفس كفة آشكروفت.
    ـــــــــــ
    أيا. تعرفين مسبقاً عدم مقدرتي على الكتابة. فهذا آخر تعليق لي في هذا الموضوع.. و بانتظار موضوع جديد.

    Reply

  26. AyyA
    Nov 07, 2008 @ 19:12:11

    بنت ١٣
    نعم التخلف موجود عندهم و لكنه شاذ، اما تخلفنا فهو السائد. و علي الاقل الرجل طلب تغطيه التماثيل العاريه و لم يقوم بتدميرها مثلما فعل طالبان بالتحفه الاثريه لتمثال بوذا في آفغانستان دون احترام شعور البوذيين. و بعدين لا يوجد شيء اسمه حظارتهم و حظارتنا، انها الحظاره البشريه و التغيير او التطور في المفاهيم العامه مع الزمن، و الذي كانت نتيجته مفهوم ان كل شخص اظاف الي البشريه يستحق ان ينصب له تمثال تقديرا لجهوده. هذا الزمن الذي توقف عند مرحله معينه بمفاهيمها عند المسلمين (تصوير الانبياء حرام)، و من قال ان تصوير الانبياء حرام؟ لقد ابدع الفنانون في البلاد الاسلاميه بتصوير الانبياء و منهم محمد و “فتوحاته” و كثير من هذه الصور مازالت موجوده (سوي قوقل)، فمن الذي حرمها الان؟ و ما هو السبب؟

    و بعدين وفاء سلطان ليست فقط كاتبه متميزه و لكنها ايضا صديقه عزيزه علي قلبي، و ما ذكرته عنها يعتبر قذف بدون دليل . اما عن اوباما فمثل ما قلت لك سابقا و اكرر، احترم رآيك و لكنه سيظل مجرد راي٠ ما ابحث عنه هو راي شيوخ الدين، لان المسآله تخصني شخصيا٠

    Reply

  27. AyyA
    Nov 07, 2008 @ 19:17:34

    برينسس
    اوباما…جميل جمال
    و فرحتي لهندسه حياتك الجديده فرحه لا تضاهي
    We only live once
    Go for it girl😉

    Reply

  28. AyyA
    Nov 07, 2008 @ 19:26:40

    شرقاوي
    و انت تعلم كم افرح لوجود تعليقك مع كل الاضافات القيمه، و اكاد ان اجزم ان الاخبار تصلك حتي قبل وصولها للسي ان ان، تشتغل مع السي اي ايه؟
    لوووول… ما اسهل نظريات المؤامره علي عقولنا نحن الشرقيين
    حبيبي
    كفيت و وفيت و لن اطلب منك المزيد😀

    Reply

  29. 13/stup.idiOt.y still legal !
    Nov 08, 2008 @ 04:58:14

    يا إلهي يا شرئاوي , ليش تعرف كل هذي المعلومات عن آشكروفت ؟ 🙄

    إبقى سلم لي عليه هو كمان لوووول

    Reply

  30. mok
    Nov 10, 2008 @ 02:38:15

    احسنت
    اعقبال المتخلفين المتناقضين يتعظون

    عزيزتي ايا اتمنى تدزيلي ايميل

    Reply

  31. AyyA
    Nov 10, 2008 @ 03:20:46

    Mok
    مشكور، بس مو لاقيه ايميلك في موقعك
    ايميلي هو
    theultimate.rubies@gmail.com
    بإنتظار رسالتك

    Reply

  32. اوباما الشكوكو
    Nov 10, 2008 @ 23:53:18

    اييييوه اول شي شوفي رفيجتج رانييوه صارت خبله في مدونتها

    وثاني شي انا اول لما احكم امريكا اخم الملحدين والملحدات وارسلهم يحاربوا في افغانستان والعراق
    يروحوا يقتلون بن لادن

    Reply

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: