Muhammad’s Biography and Traditions; Facts and Fiction (4)

Now let’s get to the juicy stuff:

The first writer of Muhammad’s life story was the one who wrote the book that sparked the first torch of inspiration for thousands of other writers and artists, Arabs and foreigners, Moslems and non-Moslems, philosophers and laymen. A chain of thousands of books, which technically created the personality of Muhammad started with this scholar in the Islamic History; Ibn Ishaq. His book, in fact, is not any less important than Koran; Koran was not compiled chronologically, but in a very peculiar way. The verses were divided according to the places of their revelation; Mecca and Medina. And were listed by the longer verses first and the shortest last. The fact that gave the book a mystery, not easy for laymen to understand, oral traditions was necessary to break the mystery and write Muhammad’s epic. And here comes the importance of Ibn Ishaq in the Islamic history, and the importance of his book.
Muhammad Ibn Ishaq (704-767), according to Wikipedia, “ was an Arab Muslim historian. He collected oral traditions that formed the basis of (the) first biography of the Islamic prophet Muhammad.” And his connection to Islam “According to Guillaume* …was the grandson of a man, Year, who had been captured in one of Khalid bin al-Wahid’s campaigns and taken to Medina as a slave. Year converted to Islam and was freed. Year’s son ICQ was a traditionist, who collected and recounted tales of the past. “
And exactly that’s what his son, Ibn Ishaq was; the first collector of Mohammad’s traditions and deeds that he inherited from his father’s tales and the tales transmitted orally over more than a century. Too bad the many books Moslems claim that he wrote, not even one survived today. Only fragments of his books, especially, ““Sirat Rasul Allah” (Life of Allah’s Messenger) survived as quotes in some historian’s books that appeared more or less, seventy years later (two centuries after Muhammad’s death), of which the most famous were these three: Ibn Hisham, Al-alwaqidi and Ibn Sa’ad:

1-Ibn Hisham (833), whom I could not find much information about except that he “(grew up in Basra, Iraq, but moved afterwards to Egypt, where he gained a name as a grammarian and student of language and history. His family was of Himyarite origin (yemen now), though some narrators trace him to Mu’afir ibn Ya’far, while others say he is a Dhuhli.”

2- Alwaqidi (748 – 822), “He was born and educated in Madina. When Harun al-Rashid (Abbasid caliphate) made his hajj (pilgrimage) in 186AH (808 AD), he visited Madina. He sent his vizier Yahya ibn Khalid ibn Barmak ahead to locate a suitable guide and Yahya chose al-Waqidi. He followed the caliph back to Baghdad where he lived thereafter. At time of his death he was qadi (judge) of the western side of Baghdad,” And he “was a tireless collector of traditions and the author of many books.”

3- Alwaqidi’s secretary, “Muhammad Ibn Sa`d was also a famous historian. He made use of the information collected by al-Waqidi. Both of them wrote biographies of the prophet Muhammad that are important supplements to the “Sirat Rasul Allah” of Muhammad ibn Ishaq. But al-Waqidi’s has survived only in part as well as Ibn Sa’ad’s… (784-845).”

Which by the way reminds me of the renowned Kuwaiti Comedian; Abdul Hussein Abdulrida

4-It is also worthwhile to mention Altabari because of his importance to my subject. More than a decade later, came Muhammad ibn Jarir al-Tabari into existence, this scholar “was one of the earliest, most prominent and famous Persian historians and exegetes of the Qur’an, most famous for his Tarikh al-Tabari (History of the Prophets and Kings) and Tafsir al-Tabari.”

All of those scholars quoted from Ibn Ishaq.
Most scholars agree, that the quotes from Ibn Ishaq are common between those scholars and that they mainly agreed, although there were some extra quotes here and some missing there, or vise-versa, but they generally agreed.
One of the quotes of Ibn Ishaq, which was to be found in all the above mentioned sources and more, except in Ibn Hisham’s book, caused an uproar in the Islamic communities of the seventies, when the English writer Selman Rushdie published his book with the infamous title of “The Satanic Verses”. The book that put his life in jeopardy with Khomeini’s sentence of death; “Satanic Verses is an expression coined by the historian Sir William Muir in reference to several verses delivered by Muhammad as part of the Qur’an and later retracted. … Narratives involving these verses can be read in, among other places, the biographies of Muhammad by al-Wqidi, Ibn Sa’d, al-Tabari, and ” quotes of Ibn Ishaq.”

To be continue

و الان، فلنتكلم عن الجزئيه الممتعه: السيره النبويه:٠

اول مؤلف للسيره النبويه كان هو من انار شعله الالهام الاولي للالاف المؤلفه من الكتاب و الفنانون، عرب و اجانب، مسلمين و غير مسلمين، فلاسفه و عاديون بسلسله من الاف التاليفات الفنيه التي خلقت شخصيه محمد. في الواقع هذا الكتاب لا يقل اهميه من القران. فالقران عندما جمع لم يجمع حسب تاريخ النزول، و لكنه جمع بطريقه عجيبه، الايات قسمت فسمين: قسم مكي، و قسم مدني. و تم توزيع الايات علي هذين القسمين من الاطول الي الاقصر. فبات القران سرا كبيرا لا يفقه الشخص العادي، و كان لابد من وجود احاديث تفك هذا السر لكتابه ملحمه محمد. و هنا ياتي اهميه ابن اسحاق في التاريخ الاسلامي و كذلك اهميه كتاب ابن اسحاق٠

محمد ابن اسحاق (٧٠٤-٧٦٧)، حسب ويكيبيديا، ” كان مسلم عربي و مؤرخ. جمع الحديث و الذي كان يتردد بين الناس و التي شكلت القاعده الاساسيه لاول كتاب في السيره النبويه ( في التاريخ الاسلامي).”٠ اما صلته بالاسلام ف “حسب قليوم*, ابن اسحاق… كان حفيد رجل يدعي يير كان (يير) قد اسر في احد حروب خالد بن الوليد و سيق الي المدينه عبدا. و بعد ان اعلن اسلامه، تم تحرير رقبته، و اصبح ابنه ا.س.ق جامع للحدواديت التي يرددها الناس (من حوله) عن ذكرياتهم الماضيه٠” و هذا بالضبط ما كان عليه ابنه “ابن اسحاق”؛ اول من جمع الاحاديث عن النبي و سيرته من خلال حواديت شفهيه ورثها من ابوه و زادها بالجمع من ما كان يردد علي مدي اكثر من قرن. و مع ان كتب المؤرخين تدعي ان له كتب عديده، فللاسف لم يبقي اثر لاي من كتبه. هنالك فقط بعض الاقتباسات من احدي كتبه بعنوان “سيره رسول الله” التي بقيت، و هذه الاقتباسات ظهرت عند اكثر المؤرخين اللاحقيره في التاريخ الاسلامي، و من اشهرهم ثلاثه: ابن هشام و الوقيدي و ابن سعد و الذين اتوا بعد سبعين سنه تقريبا من موت ابن اسحاق (قرنين تقريبا من موت النبي):٠

١-ابن هشام(٨٣٣)، لم اتمكن من الحصول علي معلومات وافيه عنه غير انه “(تربي في البصره، العراق، و لكنه رحل بعد ذلك الي مصر، و التي بها اشتهر كواضع قواعد اللغه و تلميذ اللغه و التاريخ (بدايه تطور علم “اللغه العربيه” و ” التاريخ الاسلامي”؟). كان من اصول حميريه (اليمن الان) مع ان بعض الروايات ترجع اصله الي معفر ابن يعفر و البعض الاخر يقول انه دهلي.”٠

٢- الوقيدي (٧٤٨-٨٢٢)، “ولد و درس في المدينه. و عندما انتهي هارون الرشيد من شعائر الحج في سنه ١٨٦ هجريه (٨٠٨م)، زار المدينه. و بعث وزيره يحيي ابن خالد ابن برمك مسبقا الي المدينه ليبحث له عن دليل (ملا دين) و اختار يحي الوقيدي. و بعد ذلك لحق بالخليفه في بغداد حيث عاش بقيه عمره. و قبل وفاته كان قاضي الجهه الغربيه من بغداد،” و كان كذلك ” باحث مجد (ضم الميم، كسر الجيم، سكون الدال) في جمع الاحاديث (عن الرسول) و مؤلف العديد من الكتب.”٠

٣- سكرتير الوقيدي “محمد بن سعد كان ايضا مؤرخ اسلامي شهير. استفاد من المعلومات التي جمعها الوقيدي، فكليهما كتبا عن سيره محمد و التي كان بها اضافات مهمه علي كتاب ابن اسحاق “سيره رسول الله”. و لكن لم يتبقي من كتاب الوقيدي و ابن سعد الا اجزاء٠

مما يذكرني بمسرحيه محكمه الفريج لعبدالحسين عبدالرضا

٤-و الجدير بالذكر ان نذكر الطبري ايضا لما له اهميه في موضوعنا، و هو الذي بين علي الساحه الاسلاميه بعد قليل من زمن هؤلاء المؤرخين المشاهير، فمحمد ابن جرير الطبري كان ” من اوائل المؤرخين الفارسيين المشاهير و مفسري القران، و شهرته الاكثر جاءت من كتابه تاريخ الطبري (قصه الانبياء و الملوك) و (كتاب) تفسير الطبري،” ٠

كل هؤلاء المؤرخين استخدموا اقتباسات من كتاب ابن اسحاق٠

اغلب العلماء (الذين كتبوا عن الاسلام)، يتفقون علي ان الاقتباسات عن ابن اسحاق متداوله بين كتب هؤلاء العلماء(المؤرخون) و بالاساس اتفقوا علي هذه الاقتباسات، مع ان بعض الاقتباسات وجدت في بعضها و لم توجد في البعض الاخر، و لكن بصوره عامه كانوا متفقين٠

و احد الاقتباسات من ابن اسحاق و التي وجدت في اغلب الكتب الاسلاميه بما فيهم الطبري، و الوقيدي و ابن سعيد، فيما عدا ابن هشام سبب هيجان في العالم الاسلامي في السبعينات، بسب اقتباس المؤلف الانجليزي سلمان رشدي له في كتابه المشهور باسم “الايات الشيطانيه”،و هو نفس الكتاب الذي كاد ان يودي بحياه مؤلفه عندما اصدر الخميني الفتوي بقتله؛ ” الايات الشيطانيه هو تعبير ابتكره المؤرخ سير ويليام موير بالرجوع الي عده ايات جاء بها محمد كجزء من القران و التي ذكرها محمد ثم تراجع عنها…و الحكايات التي تذكر هذه الايات موجوده في كتب سيره محمد للوقيدي و ابن سعد و كذلك اقتباسات من ابن اسحاق.”٠

و للحديث بقيه

* The English-language edition of Ibn Ishaq currently used by non-Arabic speakers is the 1955 version by Alfred Guillaume. Guillaume combined Ibn Hisham and those materials in al-Tabari cited as Ibn Ishaq’s whenever they differed or added to Ibn Hisham, believing that in so doing he was restoring a lost work.

النسخه الانجليزيه من كتاب ابن اسحاق و المستخدم حاليا من قبل من لا يتكلمون العربيه و هي النسخه التي صدرت عام ١٩٥٥ و التي اخرجها الفريد غوليم. غوليم جمع كتاب ابن هشام، و المواد التي حصل عليها من كتاب الطبري باعتقاد انه يحيي عملا ضائع”٠

Advertisements

40 Comments (+add yours?)

  1. ma6goog
    Jun 15, 2008 @ 15:24:51

    عادي , امور متوقعة و تتكرر مع كل قصص الأولين

    أكيد فيه زيادات و فيه نواقص و فيه مبالغات و تدخلات الكتاب

    Reply

  2. شرقاوي
    Jun 15, 2008 @ 16:42:55

    عندي مشكلة مع حقيقة وجود كتاب لإبن إسحق..

    فقد كان إبن إسحق راوية للسيرة في البصرة، في أواخر الدولة الأموية. وقد نقل إبن هشام رواية إبن إسحق عن طريق غير مباشر. وأضاف لها الكثير. كما حذف منها الكثير. و جعل بينهما جيلاً من الرواة. و هذا أمر طبيعي لاختلاف الزمن الذي عاشا فيه.

    (على سبيل المثل، نجد في كتاب إبن هشام، عندما تكلم عن نسب الرسول، نقله “عن البكائي، عن إبن إسحق”)

    فهذه مشكلتي عن وجود نسخة من كتاب لإبن إسحق.

    و هذه مشكلتي، وحدي. و مازلت أبحث في ذلك الغموض الذي أحاط اختفاء ذلك الكتاب، إن كان له وجود، أصلاً

    Reply

  3. شرقاوي
    Jun 15, 2008 @ 16:47:03

    I do not know how this yellow face appeared in my comment, above,

    Reply

  4. you-sif
    Jun 15, 2008 @ 22:14:59

    لقد سئمت كل قديم عرفته فهات ما عندك من جديد

    أريد أن أعلق على بوست محمد3 السابق لأن الرابع ليس به ما نعلق عليه فهو سرد ناقص لبعض المعلومات ولزق من موسوعة ويكيبديا ولم أفهم ما علاقة محكمة الفريج في الموضوع فهل تريدين خلط الجد بالهزل أم أنه أسلوب ممزوج بالسخرية لمعتقدات الآخرين .. هذا ليس من شيم الباحثين

    وعودة الى موضوع 3
    هل لديك شيء جديد ومفيد للقارئ .. غير هذه الشبهة القديمة قدم غبار الحروب التاريخية بين الشرق والغرب

    هذه الشبهة شبعت بحثا من قبل كبار المستشرقين وأذيالهم الذين يبحثون شيئا هنا وهناك لعلهم يجدون ما يشفون غليلهم وحقدهم ضد هذا الدين العظيم الذي أنار درب حرية الإنسان واختياراته الفكرية في زمن كان البشر يشترون ويهبون كما تهب الهدايا والعطايا فجعل العبد الأسود الحبشي يقف صفا واحدا مع أرقى وأغنى أغنياء تلك القرية الصحراوية قبل أن تعرف البشرية في القرن العشرين هذا المعنى الإنساني الرفيع

    شبهة عدم جمع القرآن في عهد المصطفى المختار في كتاب واحد من المعروف أن السبب هو أن القرآن لم ينزل دفعة واحدة بل نزل تباعا حسب المواقف خلال 23 سنة ، ولو جُمِعَ القرآن في مصحف واحد وقتئذ لكان عرضة للتغير المصاحف كلها كلما نزلت آية أو سورة
    هذا الرد البسيط يكفى لكل ذي عقل بصير

    وقد حاول الملاحدة المتطرفين وغيرهم على مر العصور أن يجدوا ما يثبت أن القرآن ليس من عند الله بل هو من أفكار النبي محمد صاغه وجمع مفرداته من الديانات الموجودة أنذاك
    لكنهم يفشلون مرة تلو الأخرى أمام آياته التي تخشع لها الجبال قبل الإفئدة حتى أتي ذيول الملحدين يحاولون تكرار ترهاتهم دون إضافة الجديد

    Reply

  5. AyyA
    Jun 15, 2008 @ 23:44:02

    مطقوق
    صحيح كلامك، و هذا كان القصد، و هو اننا لا نستطيع ان نضمن ان القصص التي وصلت الينا هي قصص حقيقيه و ليست روايات من خيال مؤلفيها

    Reply

  6. AyyA
    Jun 15, 2008 @ 23:57:49

    شرقاوي
    بالفعل سؤال محير، لماذا اختفت كتب ابن اسحاق و خصوصا كتابه “سيره رسول الله” مع ان اوائل المؤرخين الاسلاميين استخدموا اقتباسات منه؟
    اما ان الكتاب غير موجود في الاساس و ماتم اقتباسه من من لحقه انما كانت ايضا روايات شفهيه عنه. او ان الكتاب كان موجود و تم تدميره لاحقا لسبب ما خلال التطورات السياسيه اللاحقه، و هذا هو الارجح بالنسبه لي، علي الاقل٠

    Reply

  7. AyyA
    Jun 16, 2008 @ 00:35:03

    يوسف
    انا اسرد التاريخ بنظره شموليه و طبيعي ان يكون سرد ناقص، و لم اتي بجديد لانني اتكلم عن التاريخ. و ما قمت باقتباسه هو التاريخ من وجهه النظر الاسلاميه، فكل ما قمت باقتباسه من ويكيبيديا موجود في الكتب الاسلاميه و لم اتطرق الي كتب الملحدين عن الرسول، و التي بها الكثير من المعلومات الماخوذه ايضا من التاريخ الاسلامي المدون في كتب الاولين، و لاحظ انني لم اتطرق لشخصيه محمد كما تناوله المستشرقون و الناقدون و لا حتي المسلمون المتعاطفون و لكني اتكلم عن الكتب الاوليه و مؤلفيها ممن استقينا منهم هذه المعلومات عن الرسول، اما عن قولك: ٠

    “هذا الدين العظيم الذي أنار درب حرية الإنسان واختياراته الفكرية في زمن كان البشر يشترون ويهبون كما تهب الهدايا والعطايا فجعل العبد الأسود الحبشي يقف صفا واحدا مع أرقى وأغنى أغنياء تلك القرية الصحراوية قبل أن تعرف البشرية في القرن العشرين هذا المعنى الإنساني الرفيع”٠

    فما هو الا تكرار و اضافات (للزينه) وضعها المسلمون و نسبها للدين و للتاريخ الاسلامي، و هي اراء شخصيه احاديه النظره و ليس لها اي سند تاريخي الا في كتب مؤلفيها٠
    و اجابتك علي شبهه عدم جمع القران غير كافيه، فكما ذكرت في البوست السابق في هذه السلسله، هنالك احاديث و روايات تؤكد ان زيد بن ثابت قرا القران مرتين علي الرسول قبل وفاته، و من ناحيه اخري؛ ما المانع ان يحفظ القران تباعا؟ بل انه كان من المفروض ان يحفظ تباعا ليعطي من جاء بعده بقرون صوره عن الاحداث التاريخيه التي من الطبيعي ان تكون حدثت تباعا٠
    و لم افهم ما هو قصدك من:٠
    ” ولو جُمِعَ القرآن في مصحف واحد وقتئذ لكان عرضة للتغير المصاحف كلها كلما نزلت آية أو سورة”٠
    هل تقصد الايات الناسخه؟
    اما وضعي لرابط محكمه الفريج فكان مقصودا و ذلك لوضع القارئ في الصوره و الحجم الحقيقي لهؤلاء العلماء و الذين قام المسلمون بتقديسهم لاحقا، و هم لا يختلفون عن ملالوه اليوم، بل انهم كانوا اقل علما و تطورا، فلا يمكن ان ننكر الحياه البدائيه التي عاشها هؤلاء، و الا نكون نزور التاريخ و نبتعد عن الموضوعيه في الطرح٠

    Reply

  8. creeping
    Jun 16, 2008 @ 04:38:31

    nothing juicy or even really interesting here, did we miss something?

    Reply

  9. مريم الموعذراء
    Jun 16, 2008 @ 06:43:40

    good job ayya
    المشكله ان المسلمين ينصدمون من حقيقه الاسلام كما حصل في فتوى ارضاع الكبير
    🙂

    Reply

  10. AyyA
    Jun 16, 2008 @ 11:36:27

    creeping
    Juicy is relative to me, and who said Islamic history is interesting? But we can lean a lot from it.

    Reply

  11. mozart
    Jun 16, 2008 @ 11:43:27

    ووين البخاري من هؤلاء ؟

    Reply

  12. AyyA
    Jun 16, 2008 @ 11:44:14

    الموعذراء
    فتوي ارضاع الكبير هذه نكته، لخبطت المسلمين، الي يقول حلال و اللي يقول حرام، طيب رجعوا للدين، لكتبكم و شوفوا ماذا قالت؟ كتبكم اللي تقدسونها تقول انها حلال، و المشكله في هذه الكتب٠ و ليس في اختلاف علماؤكم اليوم٠

    Reply

  13. AyyA
    Jun 16, 2008 @ 11:49:22

    موزارت
    بخاري ما كان بعد منولد

    Reply

  14. الحلم الجميل
    Jun 16, 2008 @ 20:23:20

    تعليقي على الجزء الثالث

    أرى إنك قد وقعت في أخطاء قاتلة

    أسئلة قبل أن أسترسل بالشرح

    (1) من هم كتاب الوحي؟
    (2) ماذا كانت مهتهم؟
    (3) متي بدأت و متى إنتهت مهتهم و من أول من كلفهم بها؟
    (4) ماذا حدث في زمن أبو بكر؟
    (4) ماذا حدث في زمن عثمان؟
    (5) كم نسخة من القرآن توجد حالياً؟
    (6) هل تحققت مقولة الرب أم لا

    أرجو الإجابة على هذه الأسئلة بالمصادر لو سمحتي و سأذكر إعتراضاتي

    Reply

  15. AyyA
    Jun 17, 2008 @ 00:59:07

    الحلم الجميل
    ١- لايمكن ان يحدد عدد كتاب الوحي فالروايات مختلفه و تعتمد علي مصدر كل منها. ولكني اخترت لك هذين المصدرين كمثال:٠
    -من موقع اسلام اون لاين:٠
    اختلف أهل السير في تحديد عدد كتاب الوحي، فمنهم من جعلهم ثلاثة عشر، ومنهم من جاوز بهم العشرين، وجعلهم ابن كثير ثلاثة وعشرين كما في البداية والنهاية، وهذه أسماؤهم كما أوردها، قال: أما كتاب الوحي وغيره بين يديه صلوات الله وسلامه عليه ورضي عنهم أجمعين فمنهم الخلفاء الأربعة أبو بكر وعمر وعثمان وعلي بن أبي طالب رضي الله عنهم…. ثم ذكر: أبان بن سعيد بن العاص، وأبي بن كعب، وزيد بن ثابت، ومعاذ بن جبل، وأرقم بن أبي الأرقم واسمه عبد مناف، وثابت بن قيس بن شماس، وحنظلة بن الربيع، وخالد بن سعيد بن العاص، وخالد بن الوليد، والزبير بن العوام، وعبد الله بن سعد بن أبي سرح، وعامر بن فهيرة، وعبد الله بن أرقم، وعبد الله بن زيد بن عبد ربه، والعلاء بن الحضرمي، ومحمد بن مسلمة بن جريس، ومعاوية بن أبي سفيان، والمغيرة بن شعبة رضي الله عنهم أجمعين.

    http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&Id=69904&Option=FatwaId

    –و من احد المواقع الشيعيه:٠
    قد جاءت أسماء كتّاب الوحي في كتب التواريخ فيقول اليعقوبي في تاريخه: ـ “و كان كتابه الذين يكتبون الوحي و الكتب و العهود: علي بن أبي طالب، و عثمان بن عفان، و عمرو بن العاص بن أمية، و معاوية بن أبي سفيان، و شرحبيل بن حسنة، و عبد الله بن سعد بن أبي سرح، و المغيرة بن شعبة، و معاذ بن جبل، و زيد بن ثابت، و حنظلة بن الربيع، و أبي ابن كعب و جهيم بن الصلت و الحصين النميري”٠
    http://arabic.irib.ir/pages/Monasebat/H-Rasoul/Subpage/Nazarat/Nazrat3.htm

    و هنالك من يعتقد ان الرسول لم يكن اميا و انه هو من كتب القران بنفسه مثل المفكر الاسلامي د. احمد صبحي منصور. اما زيد بن ثابت فقد كان في الحالتين(زمن ابو بكر و زمن عثمان) هو المكلف “بالاشراف” علي الجمع حسب بعض الاحاديث و الروايات الاسلاميه.

    ٣– حسب المصادر الاسلاميه، بدات مهمه كتاب الوحي من زمن الرسول و هو الذي اوكلهم بذلك فكانت الايات و السور المنزله تكتب على اوراق الشجر، وعلى الحجر وعلى الرقاع و في صدور الرجال (الحفظ) و انتهت مهمتهم بعد موت الرسول حسب علمي و ذلك بعد انقطاع الوحى حسب ما جاء في القران (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا ) ( المائدة 3 )٠
    ٤- زمن ابي بكر: اهم الاحداث كان حروب الرده و موت الكثيرين من كتاب الوحي (و رده بعضهم) حسب المصادر الاسلاميه، فجمع ابو بكر بايعاز من عمر ابن الخطاب القران في مصحف سمي بعد ذلك بمصحف حفصه٠
    ٤- زمن عثمان بن عفان: حدثت اختلافات سياسيه كثيره قبل حدوث ما سمي ب “الفتنه الكبري”، اما ما يخص منها القران، فحسب الروايات الاسلاميه ايضا، جمع القران و للمره الثانيه (قران حفصه احدهم) بلغه اهل الحجاز لاختلافات القراءات بعد تمدد الدوله الاسلاميه، و تم حرق جميع المصاحف الاخري و عمل نسخ من قران عثمان و تم ارساله الي العراق و سوريا و المدينه ليكون هو القران الموثق٠
    ٥- لا اعلم حقيقه كم نسخه موجوده حاليا، و لكني اعلم انه من اكثر الكتب المباعه في العالم
    (Best seller)
    بعد الانجيل
    ٦- و لا اعلم ما قصدك بتحقق مقوله الرب، فهل تقصد حفظ القران من التحريف؟
    و انا علي انتظار لاعرف ما هي اخطائي “القاتله”٠

    Reply

  16. bonadya
    Jun 17, 2008 @ 12:58:06

    اكيد ليست قاتله ولكن على انتظار

    Reply

  17. الحلم الجميل
    Jun 17, 2008 @ 19:30:13

    القاتل هو تساؤلك الذي نفيته بإجابتك

    هل دون القرآن في زمن الرسول أم بعده؟

    الثابت إن القرآن تم تدوينه بناءً على أوامر الرسول و هذا أمر (ثابت) تاريخياً و لكن لم تكن هناك طريقة موحدة في تجميع الآيات. و من المعروف أن القرآن قد أنزل على مدى 23 سنة في السفر و الحرب في الليل و النهار لذا تعذر تكليف شخص بعينه بتدوين و جمع الآيات

    و هناك خلاف معروف بين أهل السنة و الجماعة و الشيعةفي مسألة تجميع القرآن

    Reply

  18. الحلم الجميل
    Jun 17, 2008 @ 19:32:04

    تكلمة
    +++

    حيث يعتقد المرجع الشيعي أبو القاسم الخوئي في كتابه “البيان في تفسير القرآن” بأن تجميع القرآن أتى بأوامر مباشرة من الرسول بخلاف ما يقوله أهل السنة و ا

    Reply

  19. الحلم الجميل
    Jun 17, 2008 @ 19:48:37

    تكلمة
    +++

    حيث يعتقد المرجع الشيعي أبو القاسم الخوئي في كتابه “البيان في تفسير القرآن” بأن تجميع القرآن أتى بأوامر مباشرة من الرسول بخلاف ما يقوله أهل السنة و الجماعة من أن أبو بكراً كان أول من أمر بذلك

    يذكر بأن أبو بكر قد فعل ذلك بعد إستشهاد الكثير من الصحابة القراء في موقعة اليمامة. أما مصحف حفصة فهو موجود و هو ما أعتمد عليه عثمان في شأن ترتيب القرآن

    إذاً التدوين بدأ في عصر الرسول ، و هناك من يقول بأنه قد جمع آنذاك إذن

    أما الفريق الثاني فيقول أن الجمع قد تم في عهد أبو بكر

    أما الترتيب فقد حدث في عهد عثمان

    إذا يا زميلة أنت تقرين بأن التوثيق حدث في زمن الرسول كما يقول الجميع و أثبت ذلك تاريخياً و لا داعي من المضي ببحث سؤالك الذي ختمتي به مقالتك

    أما اليوم فإن أكثر من مليار من المسلمين ، يعتقدون بكتاب واحد ، من غير زيادة أو نقصان و فشلت كافة المحاولة لتحريفه ، أي إن مشيئة الرب قد تحققت ، رغماً عمن لا يريد القبول بذلك

    و قبل أشهر معدودة كانت هناك محاولات سمجة لأحد المنتديات الإلحادية بفبركة بعض الآيات

    الأمر الآخر و هو خارج سياق الموضوع ، أن أحمد صبحي منصور ، ينتمي الى مجموعة القرآنيين التي ترى بأنه لا يجب الإعتماد على السنة كمصدر للفقه و التشريع و إن الحاكمية هي لكلام الله ، الموثق في القرآن

    هذا أعتقد بأنه يتنافى مع ما أورديته بأن أحمد صبحي منصور ينفي بأن القرآن هو كلام الرب. ربما فعل ذلك ، لكن هذا سيتنافى و مذهبه الفكري – الذي لدي و لدى كثيرين موقف خاص منه

    و أمية الرسول الأعظم فيها نظريات كثيرة ، تناقش بكل أريحية من عموم العلماء و لا غضاضة في هذا الأمر مطلقاً

    ختام القول

    انا نحن نزلنا الذكر و إنا له لحافظون

    مقولة صحيحة تماماً و أثبتت مشيئة الرب ، و من يعتقد بغير هذا الأمر له مطلق الحرية في إيراد أدلته على ما يدعي

    +++++++++++++++++++++++++++++++++

    ملاحظة : كافة مصادرك إسلامية و لا أعرف من أين أتيتي بأن هناك خرافات إسلامية. بينما المصادر هذه تورد معظم ما قلتيه. فهل ما كتبتيه من رد على مداخلتي يدخل من باب التخريف؟

    Reply

  20. الحلم الجميل
    Jun 17, 2008 @ 19:49:01

    تكلمة = تكملة

    Reply

  21. AyyA
    Jun 17, 2008 @ 23:37:59

    الحلم الجميل
    كل ما ذكرته عزيزي، كما بينت سابقا هو موضوع خلاف. و يعتمد علي المصدر. و لا وجود لمصحف حفصه او اي دليل مادي اخر الا في كتب هؤلاء الكتاب و من اقتبسوا منهم لاحقا. و هذا لا يغير من موضوعي في شئ بل يدعمه، ارجع للسلسله الاولي و الثانيه من هذا البوست و ستري ان موضوعي هو عن هؤلاء المؤلفين الذين كتبوا سيره محمد. و كذلك في طريقه مداوله القران و الكتب التي جاءت لاحقا و كيف ان احتمالات التحريف و التغيير ليس فقط وارد بل اكيد، سواء في الجمع او الترتيب.اما مصادري الاسلاميه فقاعدتها الاساسيه هي مناهج وزاره التربيه في العلوم الاسلاميه و التاريخ الاسلامي بغض النظر اذا ما كان بها تخريف . فكل المصادر الاسلاميه لا تخلو من “التخريف”٠
    اما د.احمد صبحي منصور فهو لم يقل ان القران ليس كلام الرب، بل قال ان الرسول هو من دون القران الموحي اليه لانه لم يكن اميا، و علي العموم هذه كلها ستضل اراء مؤلفيها طالما لا يوجد لدينا اي شئ يثبت اقوالهم الا في كتب الاولين الغير متفقين و كتب من لحقوهم من التوابع الموالين
    اما كون ان مليار يعتقد بكتاب واحد فهذا ليس دليل علي عدم تحريفه، و لك في الانجيل مثال٠
    اما “انا نزلنا الذكر” فهي ايه تشهد علي نفسها، فكيف للمتهم ان يشهد علي نفسه و يقبل بشهادته الاخرون؟ و ما ادراك ان كانت هذه الايه جزء من القران و لم يتم اظافتها لاحقا؟ و لست بصدد ان اقر هنا بمصداقيه هذه الايه او عدم مصداقيتها، و لكني اتحدث من مبدا الاحتمالات ، من مبدا النظر الي الامور بالفكر و ليس بالعاطفه ، اباؤنا لم يكن علمهم بقدر علمنا و لا نلومهم اذا ما اخذوا الامور علي علاتها و وثقوا في علمائهم و كتابهم ثقه عمياء، و لكن ان نفعل ما فعلوا في زمن العلم و المعلومات فليس لنا اي عذر٠
    و دمتم

    Reply

  22. مريم الموعذراء
    Jun 18, 2008 @ 08:08:49

    عند سؤال احد المتخصصين بهذا الموضوع طبعا من المسلمين عن هل انك مقتنع في ان القران هذا فعلا صحيح 100% ولم يتم اللعب به ؟
    يحاول تغيير الموضوع وبعد ذلك يستخدم التقيه فيقول نعم هو صحيح
    🙂

    Reply

  23. مريم الموعذراء
    Jun 18, 2008 @ 08:10:36

    ومن بعد اذنج
    حطيت لج لنك في مدونتي
    ممكن؟
    🙂

    Reply

  24. الحلم الجميل
    Jun 18, 2008 @ 11:22:48

    المثال حول الإنجيل غير موفق. أولاً هناك نسخ من الإنجيل و ليست نسخة. بينما هناك نسخة من القرآن. لذا بدلاً للتنظير لنرى الأمور بواقعيتها. ثم إن الكنيسة تقر بأن الإنجيل هو عبارة عن نصوص كتبت بواسطة الحواريين من أصدقاء عيسى. بينما يقول المسلمون جميعهم بأن القرآن هو كلام الله المنزل على رسوله. مسألة من كتب هذا على الصحيفة هل هو زيد ام عبيد لا تقدم و لا تؤخر. و مسالة أمية الرسول فيها نظريات عديدة ، لكن لم يقل أحداً بأن محمداً هو من إخترع هذا الكلام

    أما عن التحريف ، فهاتي دليلك ، لنناقش جميع الآيات المنسوخة و المرفوعة ، آية أية ،، حتى نصل الى الحقيقة. أعتقد بان هذا هو المنهج العلمي الصحيح ،، فأرجو أن تتبعيه

    مرة أخرى ،، الثابت على أرض الواقع إن المسلمين يتفقون جميعهم على قرآن واحد ، إحتوى كلام الرب المنزل على رسوله ، و في ذلك تحقيق لمشيئة الرب عز وجل

    Reply

  25. الحلم الجميل
    Jun 18, 2008 @ 11:25:07

    ملاحظة بسيطة جداً جداً

    لا وجود لمصحف حفصة ، لأنك قلتي و ببساطة أن الخليفة الثالث أحرق جميع الرقع و الصحف و أبقى على نسخة وحيدة من القرآن

    المسألة لا تحتاج لكثير من التعمق

    🙂

    Reply

  26. AyyA
    Jun 18, 2008 @ 13:04:21

    الحلم الجميل
    “أما عن التحريف ، فهاتي دليلك ، لنناقش جميع الآيات المنسوخة و المرفوعة ، آية أية ،، حتى نصل الى الحقيقة. أعتقد بان هذا هو المنهج العلمي الصحيح” ٠
    هذا المنهج العلمي قد يصلح لك، و انا لست هنا لاثبت ما هو المحرف و ما هو غير المحرف من الايات. فهذا خارج صلب موضوعي، ارجع رجاءا الي تعليقي السابق و ناقشني في صلب الموضوع: كيف نضمن ان الكتب التي وصلتنا لم يتم تحريفها؟ و انت المطالب باعطائي الدليل المادي ان ما بين ايدينا اليوم هو القران الذي جاء به محمد من غير تحريف، فنحن نتفق ان زيدا و عبيدا غير مهمين، و لكن هم من كتبوا هذه الكتب. فهل يوجد اي دليل خارج هذه الكتب؟ دليل اركيولوجي مثلا. و ليس دليل من كتب هؤلاء. و اذا لم نعطي اهميه لهؤلاء، فكيف ناخذ ما يتفقون او يختلفون عليه و نقدسه؟

    Reply

  27. AyyA
    Jun 18, 2008 @ 13:06:05

    الموعذراء
    افا؟ هذا شرف لي، شكرا

    Reply

  28. الحلم الجميل
    Jun 18, 2008 @ 14:47:34

    مرة أخرى

    دون القرآن في زمن الرسول و بإشرافه. و لم يتم ذلك بعد وفاة الرسول. ما حصل في عهد أبو بكر هو تجميع الصحف و في عهد عثمان ترتيبها

    هذه حقيقة لا يمكن لأحد أن يتجاوزها. و لبحث قضية يجب تحديدها

    القضية هي التحريف ، أين أوجه التحريف و أدلته؟ أين هي الآيات محل الشبهة؟

    و ما يصلح لي ، يتم بإختياري. و ما يصلح لك يتم بإختيارك. لك ان تأخذي أو لا تأخذي بما إتفق عليه المسلمون. لكن ليس لأحد نقض الأمور المثبتة بلا دليل أو نقاش و إطلاق الإتهامات المرسلة من دون أي دليل أو تحديد. مرة أخرى ، هذا هو المنهج العلمي الصحيح

    شكراً على حسن الحوار

    Reply

  29. AyyA
    Jun 19, 2008 @ 09:57:40

    الحلم الجميل
    ركز معاي
    “لكن ليس لأحد نقض الأمور المثبتة بلا دليل”٠
    انا سؤالي: اين الدليل علي هذه الامور؟ و عليك انت ان تعطيني الدليل لانك انت من يدعي انها مثبته و لست انا٠

    Reply

  30. الحلم الجميل
    Jun 19, 2008 @ 12:52:38

    الإثبات النظري أن جميع الروايات إتفقت على إن القرآن دون أول ما دون في زمن الرسول ، بأوامره و إشرافه. لذا عملية الحفظ كانت بإشرافه. هناك تحقيق كامل و موضوعي و متجرد في هذه الجزئية من كاتب علماني ماركسي مشهور. هل تريدين المصدر؟

    الإثبات الآخر و هو العملي هو إن ملياراً من البشر في عالم اليوم يتفقون على نسخة واحدة وحيدة من القرآن اللكريم بأنها كلام الله المنزل على رسوله. أي كل ما يقال عن آيات منسوخة ، مرفوعة ، ملغاة هو كلام ساقط. و المسألة أخذت نصيبها من الجدل و حسمت منذ وقت طويل

    الباحثين عن الحقيقة و المجردين عن الأهواء قد وصلوا الى هذه النتيجة. و لا أعلم سبباً واحد يدفعني الى إثبات إن القرآن محفوظ و متفق عليه إذا ما ساورني أدنى شك في ذلك

    مشيئة الرب قد تحققت. هل لديك تفسير لهذا؟ نظرية المؤامرة مثلاً؟

    الآن و قد جاوبتك ،، دورك في إيراد الأدلة على إن القرآن قد حرف. نريد أدلة مادية نراها و نتحسسها و نستطعمها حتى يمكننا التثبت منها

    حتى ذلك الحين ، فالثابت الوحيد هو أ

    Reply

  31. الحلم الجميل
    Jun 19, 2008 @ 12:53:01

    الإثبات النظري أن جميع الروايات إتفقت على إن القرآن دون أول ما دون في زمن الرسول ، بأوامره و إشرافه. لذا عملية الحفظ كانت بإشرافه. هناك تحقيق كامل و موضوعي و متجرد في هذه الجزئية من كاتب علماني ماركسي مشهور. هل تريدين المصدر؟

    الإثبات الآخر و هو العملي هو إن ملياراً من البشر في عالم اليوم يتفقون على نسخة واحدة وحيدة من القرآن اللكريم بأنها كلام الله المنزل على رسوله. أي كل ما يقال عن آيات منسوخة ، مرفوعة ، ملغاة هو كلام ساقط. و المسألة أخذت نصيبها من الجدل و حسمت منذ وقت طويل

    الباحثين عن الحقيقة و المجردين عن الأهواء قد وصلوا الى هذه النتيجة. و لا أعلم سبباً واحد يدفعني الى إثبات إن القرآن محفوظ و متفق عليه إذا ما ساورني أدنى شك في ذلك

    مشيئة الرب قد تحققت. هل لديك تفسير لهذا؟ نظرية المؤامرة مثلاً؟

    الآن و قد جاوبتك ،، دورك في إيراد الأدلة على إن القرآن قد حرف. نريد أدلة مادية نراها و نتحسسها و نستطعمها حتى يمكننا التثبت منها

    حتى ذلك الحين ، فالثابت الوحيد هو أخطائك القاتلة

    🙂

    Reply

  32. AyyA
    Jun 19, 2008 @ 19:47:34

    الحلم الجميل
    انا لا العب معك هنا لعبه من سيكسب المليون، فرجاء ا لا تعيد علي ما كتبته و اجبت عليه سابقا، لك ما تعتقده و لكن ذلك لن يغير من موضوعي في شئ. و اذا كان لديك مصادر تثبت عدم تحريف القران، او اثباتات ماديه اخري كنت وضعتها بدل اللف و الدوان.
    شكرا علي العموم

    Reply

  33. AyyA
    Jun 19, 2008 @ 19:59:19

    و علي فكره
    اذا كنت تعتقد اني اؤمن بنظريه المؤامره فانت مخطئ. انا اتحدث عن الخطا البشري و هو يكون اما غير مقصود او مقصود بسبب الاوضاع السياسيه لكل مرحله، و كلها احتمالات لا يستطيع اي منا انكارها الا من له علي عينه غشاوه تقديس كتب الاولين، و لكن للاسف لا يبدو لي انك تتحدث بمنطق العقل بل انت مدفوع بالعاطفه، و هذه هي مشكلتنا الكبري في العمل النقدي٠

    Reply

  34. bonadya
    Jun 19, 2008 @ 20:47:07

    تعرضوا لإرهاب وغسيل مخ اسلامي منذ الصغر والآن ادمنوا عليه مشكوره لقد حاولت ولكن للأسف عقولهم غارقه في الخوف من جهنم مره اخرى شكرا لك اختي

    Reply

  35. الحلم الجميل
    Jun 19, 2008 @ 23:23:34

    ما كتبته مرات عديدة تهربت من الرد عليه. الثابت إن القرآن قد دون في عهد الرسول و بإشرافه و هذا ينفي مسألة العبث البشري به. و ما حصل بعد ذلك كان مجرد تجميع و ترتيب

    هذا ما حفظ الذكر الحكيم ، و هذا ما جعل المسلمون بمختلف طوائفهم و في جميع أصقاع العالم يؤمنون إيماناً راسخاً ما جعل حكمة الرب تتجلى في بلاغة و حلاوة الكلام الرباني الذي أخرس كفار قريش

    العقل هو وحده ما نعتمد عليه و ليست الكراهية ،، أعتقد بأن إتهامك الأخير هو الملئ بالعاطفة

    تقبلي تحياتي

    الحلم الجميل

    Reply

  36. الحلم الجميل
    Jun 19, 2008 @ 23:25:56

    آه نسيت

    الآيات المنسوخة و المرفوعة و الملغاة ،، أين هي ؟ دليلك عليك لو سمحتي. فقط حتى لا نناقش هلام و إتهامات مسترسلة مدفوعة بعواطف و بعيدة عن التجرد الذي يجب أن يتحلى به الباحث عن الحقيقة

    أعتقد هذه من أساسيات الفكر النقدي

    Reply

  37. AyyA
    Jun 20, 2008 @ 01:41:31

    الحلم الجميل
    الرجاء عدم اتهامي بالتهرب، انا لم اتهرب من اي شئ، و لو كنت اري فائده من البحث في كل ايه مرفوعه و منسوخه و جدواها في تاكيد او نفي التحريف لما توانيت ان اضيفه الي بحثي، و لكني اراه كمن يبحث عن دبوس في كومه من القش. فلن استطيع انا و لا انت و لا اكبر باحث ان يؤكد او ينفي اذا كانت ايات بعينها مظافه او ناقصه. و لا اري في ذلك الا مضيعه للوقت و ابتعادا عن الموضوع الاصلي، فاذا لا يوجد لديك دليل مادي تقدمه فانا اتفهم ذلك و لا داعي للمكابره و المغالطه
    و مني لك التحيات٠

    Reply

  38. AyyA
    Jun 20, 2008 @ 01:56:37

    bonadya
    من المؤسف حقا ان يكون لنا جيل يعتبر مثقف و لازال تحت سيطره الخزعبلات و انا بصراحه لا احب المجادلات اللي من غير معني، فما اشطر المسلمون في اللف و الدوران امام الحقائق . و من كان عقله مقفول فلا فائده ترجي من نقاشه٠

    Reply

  39. zainab
    Aug 14, 2008 @ 08:13:30

    salam
    i would appreciate it if u can mention what made you change ur mind about islam, i mean what made u turn from a muslim to what u r now..i want the exact reason if u may? 🙂

    Reply

  40. Alunnyunceple
    Mar 05, 2010 @ 13:02:17

    The response level to national disaster is awesome but it’s a damn shame that so many people take advantage of the negative situations.

    I mean everytime there is an earthquake, a flood, an oil spill – there’s always a group of heartless people who rip off tax payers.

    This is in response to reading that 4 of Oprah Winfreys “angels” got busted ripping off the system. Shame on them!
    http://www.cbsnews.com/blogs/2009/08/19/crimesider/entry5251471.shtml

    Reply

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: