عندما ينقلب السحر علي الساحر-الجزء الثالث

في الجزء الماضي تحدثت عن اتصال الماده بالعقل، و العلماء يعتقدون ان الجسم لا يمكن ان يعيش بدون العقل و الجهاز العصبي، و العكس ايضا صحيح، اي ان العقل و الجهاز العصبي لا يمكن ان يتواجدا من غير الجسم. فالانسان هو عباره عن مجموعه من الاثنين يعملان سويا.و هذا يفسر تطورها معا. فالطبيعه ليست صماء بكماء كما اراد لنا العوضي ان نعتقد، بل كل شئ في الوجود له ادراك خاص به و يتفاعل مع بعضه. فزهره عباد الشمس مثلا تتحرك باتجاه الشمس، ليس لانها تعبدها، او لان الله خلقها لنا غذاء، و لكن لان الشمس تعتبر اساس بقائها و تكاثرها هي، و الذي كان جزء من تطورها و تاقلمها مع محيطها. و ما يدل علي صحه هذا الكلام هو تصرف الحشرات كالفراشه مثلا عندما تدخل بيوتنا. فهذه الفراشه تبدو انتحاريه في نظرنا عندما تدور حول الضوء الصناعي حتي تلقي حتفها، فما السر في ذلك يا تري؟

العلماء يعتقدون ان نظريه التطور تفسر هذه الظاهره فيبين ريتشارد داوكنز في نفس المرجع السابق ما يللي

الضوء الصناعي يعتبر عامل جديد في ليل الطبيعه. و حتي فتره قريبه (نسبه الي نشوء الارض و حركه الكواكب) كانت الاضواء الوحيده الموجوده في نطاق الرؤيه هي ضوء القمر و النجوم. و هذه الاضواء تكون في مستوي النظر اللامتناهي و لذلك فاشعتها تصل الي الارض بصوره متوازيه. و هذا يناسب ميكانيكيه بوصله الفراشه. و المعروف عن الفراشه (و باقي الحشرات) انها تستخدم ضوء الشمس و القمر و النجوم لتحديد مسارها في خط مستقيم، و باستطاعتها استخدام نفس البوصله لتحديد المسار المعاكس للرجوع الي بيتها عندما تشعر بخطر ما. فالجهاز العصبي لهذه الحشره مبرمج علي قانون بديهي من هذه النوعيه: قود المسار اينما تكون بحيث تكون الاشعه الضوئيه الواصله الي العين مائله بزاويه مقدارها ٣٠ درجه. و حيث ان الحشرات لها عيون مركبه (مع انابيب مستقيمه او دليل ضوئي يتذبذب خارجا من منتصف العين). و هذا قد يؤدي الي شئ يشبه احتفاض الضوء في انبوب محدد. و لكن البوصله الضوئيه للحشرات تعتمد و بصوره خطيره علي الاضواء السماويه و الموجوده في المدي اللانهائي للبصر. اما المصابيح الصناعيه فضوؤها يكون في جميع الاتجاهات كمثل شعاع دولاب الدراجه. و الجهاز العصبي للفراشه و الذي يعتمد علي مدي ٣٠ درجه كقانونها البديهي لا يفرق بين شعاع الشمس مثلا و شعاع المصباح و علي هذا الاساس نري الفراشه تحوم حوله (معتمده علي البوصله) حتي تحترق تماما، بينما هي بالواقع تحاول الفرار و الرجوع الي بيتها

و الادهي من ذلك ان الشيخ اتي بمثال علبه الفول ليبين لنا ان الله موجود فاثبت نظريه التطور. فقال ان العلم اثبت ان الكائنات لا تتكون من نفسها. فالعفن لا يولد علي الفول إلا بعد ان نفتح علبه الفول و يتعرض للهواء الجوي. و انه ضل كذلك (طازجا) في العلبه لانها مفرغه من الهواء. و لم يذكر لنا العلامه كيف تكون هذا العفن علي الفول بعد ان تعرض للهواء الجوي. فهل كان هذا العفن موجودا في الهواء مثلا؟ ام ان تفاعل ماده الفول مع الهواء الجوي و الرطوبه هو ما ادي الي تكون العفن. اي ان الظروف الطبيعيه لتكون العفن تواجدت فولد العفن. و هذه ايضا ترجعنا الي نظريه دارون. مثلها مثل تحور فيروز الايدز بعد ان ياخذ المناعه من الادويه الموصوفه للمريض و يغير خواصه، و لذا يضطر الدكتور الي تغيير هذه الادويه بين حين و اخر. و نفس الموضوع بالنسبه الي فيروس انفلونزا الطيور

و اذا ما نظرنا الي كل شئ حولنا فسوف نراه بصوره او اخري اثبات لنظريه النشوء و الارتقاء. مما يجعلنا فعلا “ننبهر” بما جاء به عالم لم يكن لديه وقتها الامكانيات المتوفره اليوم و مع هذا فنظريته بقيت حيه علي مر الزمن. و هذا هو العلم الباقي. فالعلم لا” ينسخ بعضه بعضا” كما السور القرانيه التي علي اساسها وضع العوضي افتراضه. بل يكمل بعضه البعض. اما النظريات التي لا تتحمل مرور الزمن فهي تلك التي تموت في مهدها

اما العوضي و محاولته اثبات ان الله موجود “بعلبه الفول” فقد ذكرني بالحوار الطفولي -لا اذكر اين قراته- و الذي يقول

الاول:اراهنك اني استطيع ان اثبت لك ان الله موجود

الثاني: اراهنك انك لن تستطيع

الاول: طيب، تخيل اكثر اكثر اكثر شئ وصل الي حد الكمال، و في الامكان ان يكون موجود

الثاني: حسنا، و ماذا الان؟

الاول: الان هل هذا الشئ الاكثر اكثر اكثر كمالا حقيقي؟ هل هو موجود؟

الثاني: طبعا لا، فهو فقط في ذهني

الاول: اذآ اذا كان هذا الشئ حقيقي فبالطبع سيكون اكثر كمالا لان الشيء الذي بالفعل بالفعل يكون كاملا هو افضل من شئ خيالي قديم و سخيف و لذا فانا اثبت لك ان الله موجود

نور علي نور

و ان خلص الفول، انا مش مسؤول

و نكتفي بهذا القدر من العلم و العلماء لنرجع للالحاد

فاذا كان الشيخ بالفعل متضايق لترك المسلمين دينهم، فكان من الواجب عليه ان يحدد المشكله و سببها قبل ان يحاول ايجاد حلول لها. فكيف للطبيب ان يصف الدواء قبل ان يقوم بعمل الفحوصات لتشخيص المرض؟ و ما الذي يجبر من ولد علي دين ان يترك دينه؟

جوابي علي هذا السؤال هو: فتش عن الدين نفسه

نحن ورثنا ديننا في كتب مقدسه، و كل عالم دين يفسره بطريقته، فما هو التفسير الصحيح يا تري؟

ما يجري اليوم- و حتي علي مر التاريخ-من قتل و دمار باسم الدين لا يمكن ان يفسر بانه مقدس. العقل البشري لا يمكنه تقبل ذلك. اما من هم عينوا انفسهم اوصياء او مفسري هذه الكتب، فهم اكثر الناس اساءه لدينهم، لانهم ليست لديهم الاجابات المقنعه للاسئله التي تخطر علي بال الصغير قبل الكبير. لا بل هم في اكثر الاحيان مضللين مثل وضع شيخنا العوضي

و انصح الشيخ العوضي بالتعلم من المذيعه بسمه وهبه في قناه اقرا اذا كان بالفعل يهمه امر الالحاد المتزايد بين المسلمين، و هنا بعض الكليبات لبرنامجها الذي بالفعل يستحق الدراسه



و لا اجد افضل من شعر مارفن منسكي لانهاء هذا الموضوع مع العلم ان الترجمه غير حرفيه

The Unbearable Lightness of Being
Whatever happens, where or when, we’re prone to wonder
Who or what’s responsible. This leads us to discover
Explanations that we might not otherwise imagine, and that
Helps us predict and control not only what happens in the
World, but also what happens in our minds. But what if those
Same tendencies should lead us to imagine things and causes that do not exist? Then we’ll invent false gods and superstitions
And see their hand in every chance coincidence. Indeed, perhaps
That strange word “I”-as used in “I just had a good idea”-
Reflects the selfsame tendency. If you’re compelled to find some
Cause that causes everything you do-why, then, that
Something needs a name. You call it “me.” I call it “you.”

مع كل ما يحدث حولنا، من اين و متي

نصاب بالدهشه

ما، او من هو المسؤول؟

و هذا ما يقودنا الي اكتشاف تفاسير

لا يمكننا بغيرها ان نتخيل ما هي

و يساعدنا علي التنبؤ و التحكم

ليس فقط علي هذه الاشياء في الكون

بل ايضا علي عقولنا

و لكن ماذا لو كانت هذه النزعه فينا

هي من قادتنا الي تخيل ما هو غير موجود؟

حينها، سنخترع الهه زائفه و خرافات

و نري ايدي هذه الالهه في كل الاحتمالات كمصادفه

فعلا، ربما تكون تلك الكلمه الغريبه: انا

كما تستخدم في : لقد توصلت انا الي فكره جيده

تعكس نفس و ذات النزعه

فإذا كنت مدفوعا لايجاد سبب مسبب لجميع الاشياء

فلماذا إذا يحتاج هذا الشئ الي اسم

انت تسميه “انا” و انا اسميه :انت

Advertisements

10 Comments (+add yours?)

  1. Mohammed
    May 09, 2008 @ 08:41:49

    السلام عليكم …

    السبب الطبيعي للأختلاف والتضارب اللي حاصل بيننا نحن المسلمين اليوم هو رفض الصحابة للكتاب الذي كان سوف يكتبه الرسول روحي له الفداء قبل أنتقاله للرفيق الأعلي …
    عندما قالوا عنه الرجل غلبه الوجع وفي بعض الروايات الرجل يهجر .. وحسبنا كتاب الله

    أختي الفاضله المسئله ليست شطاره وليست تحدي بأن كل شخص يحاول أثبات وجود الله سبحانه وتعالي وطرف ينفي هذا الوجود الله سبحانه وتعالي كلامه الحق …
    يقول الله في محكم كتابه الكريم
    ( قُلْ مَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ أَمَّن يَمْلِكُ السَّمْعَ والأَبْصَارَ وَمَن يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيَّتَ مِنَ الْحَيِّ وَمَن يُدَبِّرُ الأَمْرَ فَسَيَقُولُونَ اللّهُ فَقُلْ أَفَلاَ تَتَّقُونَ * فَذَلِكُمُ اللّهُ رَبُّكُمُ الْحَقُّ فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلاَّ الضَّلاَلُ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ * كَذَلِكَ حَقَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ عَلَى الَّذِينَ فَسَقُواْ أَنَّهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ * قُلْ هَلْ مِن شُرَكَآئِكُم مَّن يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ قُلِ اللّهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ ) يونس / 31 – 34 .

    2) وقال تعالى ( قُل لِّمَنِ الْأَرْضُ وَمَن فِيهَا إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ * سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ * قُلْ مَن رَّبُّ السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ وَرَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ * سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلَا تَتَّقُونَ * قُلْ مَن بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ يُجِيرُ وَلَا يُجَارُ عَلَيْهِ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ * سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ فَأَنَّى تُسْحَرُونَ * بَلْ أَتَيْنَاهُم بِالْحَقِّ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ * مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِن وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَهٍ إِذًا لَّذَهَبَ كُلُّ إِلَهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلَا بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ * عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ ) المؤمنون / 84 – 92 .

    3) وقال تعالى ( وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ * اللَّهُ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ

    شاء أو أبي كان من كان وعلي أي ملة أو عقيده صدقيني مجرد أن يقع في مصيبة سوف يرفع رأسه الي السماء ويستغيث بالله
    بصراحه لا أدري ماهو الفكر الذي تنتمين اليه وأتمني أن تنوري بصيرتي وتتحفيني بقليل من أتجاهك الفكري

    Reply

  2. sharm
    May 09, 2008 @ 13:31:25

    الا تشعرين بالله في روحك ؟

    Reply

  3. bonadya
    May 09, 2008 @ 13:51:02

    فكرة وجود خالق او الله اوجدتها الرغبة في الخلود

    Reply

  4. kila_ma6goog
    May 09, 2008 @ 13:51:21

    جميل

    عجبني الفيديو

    فعلا يوضح ماكز الخلل و الانحراف

    اعتقد اني رديت على هالجزئية في اول مقالة من موضوع زواج المتعة

    شكرا لك

    Reply

  5. blacklight
    May 09, 2008 @ 22:27:23

    تحليل ولا أروع وسلسله جميله
    المشكله الموجوده بالمسلمين وكل معتنقي الاديان عموما يريدون العلم أن يعطي لهم إجابات مطلقه وسريعه مثل الفاست الفوود وهذا يناقض روح العلم.

    بالعلم لا نستطيع إدعاء نظريه أو حقيقه إلا بمنهج صارم وادله مثبته بالملاحظه والتجريب.رغم هذا كله لا يوجد شيء اسمه حقيقه مطلقه ثابته لن تتغير.

    عزيزتي بما أن البحث العلمي هو مجال عملي لا أنكر أني كل مره أقتنع باللادينيه والإلحاد وأضحك عندما يتطفل اهل الدين علينا ويريدون ان يستخدموا العلم لتبرير نصوصهم وأساطيرهم وكما ذكرتي بدررك ينقلب السحر عليهم.

    لك مني اجمل تحيه

    Reply

  6. AyyA
    May 09, 2008 @ 23:46:00

    محمد
    شكرا لك علي المشاركه. و مع اني اختلف معك في الراي، و لكني احترمه
    اما بخصوص ما هو توجهي، فتستطيع ان تقول اني باحثه دائمه

    شرم
    سال احد الصحفيين اينشتاين : هل تؤمن بالله؟ فاجابه: عرف لي الله حتي استطيع الاجابه علي سؤالك
    و انا اسالك: عرف لي الروح حتي اتمكن من الاجابه علي سؤالك

    بو ناديه
    اوافقك مع اضافه عامل الخوف من المجهول

    مطقوق
    شكرا حبيبي علي المشاركه، و ارجو من من يسمون انفسهم رجال الدين ان ينتبهوا لذلك و يحسنوا من طرحهم . يبعدوا الدين عن السياسه و العلم و يركزوا علي الروحانيات. فكل شئ حولنا يتطور، و هذه هي سنه الحياه، و الدين ايضا يجب ان يتطور. فقطار الحياه يمشي و من لا يلحق به مصيره الفناء

    بلاكي
    شكرا عزيزي للمشاركه القيمه
    ما نستغني عنك

    Reply

  7. Muhajer
    May 09, 2008 @ 23:53:30

    Ayya,

    Excellent article as usual.

    I have a few observations:

    – On the youtube videos they spent over 25 minutes circling around and not answering 1 direct question. The fact is using slaves for sexual pleasure was a common practice 1400 years ago and many civilizations did it. It was part of what is considered booty of war. Tribes distributed the gains among fighters as a means to motivate them, all based on ranks of course. The problem religious scholars, especially the ones considering themselves as moderates, is trying to explain this barbaric act in modern terms. They cannot discount the text as it is written in stone and they can not say it is OK to have sex with slaves as it makes them look radical. No wonder they find all kinds of excuses not to answer. They have done many acrobatic flips around the topic it was comedic.
    – Regarding evolution, I want to commend you on the examples you provided and the explanation that followed. I think the Islamist have continuously influenced people’s thinking through categorizing the theory as a collection of pieces of information rather than a framework (i.e. not seeing the forest from the trees). So the successful approach they have is through attacking those pieces to prove the theory wrong. This can be any incomplete archaeological evidence or debates among scientists on specific species’ origin. These arguments do not impact the framework, but if all the discussions take that form, you lose more people than you gain. The fact is that in the Arabic world evolution supporters have been reduced to defenders rather than teachers of the theory. You have done the later with your example. We definitely need more people taking such steps. Bravo!

    Reply

  8. you-sif
    May 10, 2008 @ 00:45:31

    لقد فاتتني المشاركة في موضوعك الشيق في الجزء الأول والثاني وها أنا ألحق الركب في الجزء الثالث .. وأستمحيك عذرا بأن أقول بأن بوستاتك طويلة ومفصلة فأتمنى عليك الإيجاز وذلك للفائدة التي ستعم على القارئ مع خالص تحياتي لك

    الجزء الأول
    الحقيقة الدامغة التي أعرفها أن العوضي لا يتعاطى بالشأن السياسي المحلي أبدا خصوصا هذه الأيام ويبتعد عن المرشحين وعن المشاركة في أي نشاط في الندوات .. حيث كرس وقته للمناقشات الفكرية الصرفة وهذا من خلال عدة جلسات حوارية معه شخصيا وكذلك من متابعة برامجه المتعددة على مدى السنوات العشر الماضية

    وقد أستغرب منك أن تقولي ” و هو يعلم ان الانسان العربي ليس بقارئ و لا مثقف ” فهذا اتهام غير صحيح وتعميم غير مقبول

    لقد وجهتي أسئلة كثيرة للدكتور العوضي عليه أن يجيبك بنفسه عليها وقد ننقلها له نيابة عنك .. والتي من حقك عليه أن يجيبك عليها

    في الجزء الثاني
    بين اينشتاين نظرته الدينيه في كتاب للرد علي من ادعي انه يعبد الاله المذكور في الديانات المسيحيه و اليهوديه (دين ابراهيم) فيقول :طبعا كل ما كتب عن ايماني (بهذا الرب) ما هو الا افتراءات يتم تكرارها و بشكل منظم، فانا لا اعتقد بهذا الله و لم انكر ذلك ابدا،

    التعليق : كيف وأنشتاين يقول بأن وراء هذا الكون خالق عظيم … وقال ” أن الله لا يلعب بالنرد ”
    حتى وان نفى قوله فهو لا يعدو تخلخلا في حديثه وتراجع

    أما الآخر داوكنز
    و يقول داوكنز عن نفسه، و هو يعتبر ابو الملحدين المعاصرين، انه ينتمي الي الفئه السادسه مع ميل للفئه السابعه، و انه لم يقابل في حياته اي شخص ينتمي الي الفئه السابعه
    التعلق : هذا دليل على أنه المؤمن الوحيد على الكرة الأرضية بهذه الفرضية التعيسة
    وداوكينز يردد مقولات داروين ويكررها ولم يأت بجديد

    الجزء الثالث
    العوضي دائما يستخدم وبحرفية رائعة الأسلوب (الرفاعي) الذي يطبع بالذاكرة وهو أسلوب ابتدعه الشيخ نجيب الرفاعي وهي عملية لإبهار المشاهد يفعلها المحاور بنهاية كل ندوة لتأكيد فكرة معينة
    ويبدو لي أنها قد نجحت معك تماما فقد ذكرتي علبة الفول أكثر من مرة خلال الثلاث أجزاء في نقاشك للموضوع

    وعلى كل حال يبقى الانسان رهينة لما يعتقد الى أن تأتي فكرة جديدة لتحرك وجدانه

    تحياتي

    Reply

  9. AyyA
    May 10, 2008 @ 05:44:54

    Muhajer
    You touched the base bro, kudos to you

    Reply

  10. AyyA
    May 10, 2008 @ 05:53:11

    يوسف
    صدقني في قلبي كلام اكثرمن هذا و لكن العوضي لا يستاهل اكثر من ثلاثه بوستات
    و هذا رايي فيه و اذا انت تعرفه فرجاء وصل المعلومه. كافي قاثنا اكثر من خمس سنين و الكل ساكت له
    اما عن تعليقاتك الاخري فاعتقد اني قلت ما يكفي في البوستات
    و مقوله اينشتاين ان الله لا يلعب النرد، فكان يقصد به النظام في الكون، و تعريف الله بالنسبه لاينشتاين يختلف عن التعريف السائد و اعتقد اني وضحت ذلك في الموضوع
    و علي فكره: موضوع الفول انا ذكرته كحجه عليه و ليس العكس، و هو كان السبب في اختيار عنوان البوستات
    و صحيح كلامك: الانسان رهينه لما يعتقد، و لذلك فاختلاف الراي لا يفسد للود قضيه
    دمت بخير

    Reply

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: